قصة من روائع روايات ناعمه الهاشمي



لم اكن تخيل نى سكون يوما حدي شخصيات حكاياتك سيدتى لم كن توقع بنى سفخر
يوما بتجربتي في الحياة الزوجية و بنى سكون بطلة مميزة من ابطال استشاراتك طوال
حياتي الماضية اعتقدت نى سحيا و موت دون ن يسمع عنى احد و يكون لى ثر في هذه
الدنيا حتى قابلتك فلامست بيديك الكريمتين قلبي فزهر الفرح و الارادة و القوة بارك
الله فيك و بك ختى الكريمة يا من كرمك الله بقراءة حكايتى هنيئا لكم النتائج مبروك
عليك الفرح القادم فبذن الله ستجدين فيها جابات شافية على الكثير من اسئلتك عندما
طلبت منى ناعمة الهاشمى الذن بسرد حكايتى في منتداها شعرت بالشرف و قلت لها كيف ما نع
ن كنت ستنقذين به البيوت فنا رهن مرك و مستعدة للعمل معك عليه و سمدك بكل المعلومات
التي ستحتاجين لها لكنى افتقر الى الاسلوب الشيق فهل من مساعد و هكذا بدنا
العمل معا في صياغة رواية نهديها لكل نساء الرض قاطبة لتكون نبراسا لهن في حياتهن
الحياة غريبة فعندما نكون على و شك الانهيار يبزغ الفجر الجديد البطة السوداء هكذا
كان اسمى لنى و لدت لب بيض بيض و م بيضاء و شقيقتى الكبر منى بيضاوات و لكن خي
الشقيق الذى يكبرنى بعام و الشقيق الذى يصغرنى بعام و نا سمر في الحقيقة هل
بى كلا يتميزون بالجمال و بياض البشرة بينما هل مى خوالى و خالاتى حنطاويين
يميلون لى السمرة جئت في سرتى متخرة تماما قبل خى الخير منذ ن و عيت
لحالى و نا سمع كلمة ترددها ختى على كل يوم سمية السوداء قالت السوداء فعلت سميه
السوداء ذهبت سمية السوداء جاءت قبل ن فهم كنت عتقد ن اسمى هو سمية السوداء
وكانت عمتي تسلنى دائما ما سمك فقول ببراءة ثمية الثوداء و كانت تضحك
من كل قلبها و تعود لتسلنى من جديد حتى نى ذكر ذلك اليوم كلمحة من فيلم قديم
كحلم في منام عندما سلتنى ما م صديقتها ذات السؤال و جبتها ذات الجواب فضحكت لكن
صديقتها امتعضت اذ كانت سمراء يضا في ذلك الوقت لم كن فهم معنى تلك
الكلمة حتى افتهمت قليلا و بدت درك ن الكلمة هي نوع من الانتقاد بدات فهم اني
ناقصة عن شقيقاتى فالفساتين عليهن جمل و على نا لا كانت و الدتى تحتفظ بملابس كل
واحدة من شقيقاتى لتعيد الباسها للخري الصغر سنا و كنت كلما ارتديت فستان احداهن
القديم اسمع ذات التعليق من حولى و ذكر مرة هذا الموقف لجدتى كنت العب في
الفناء و كانت جدتى تجلس مع عمتي تلك في الليوان و لم تلاحظا و جودى فسمعتهما تتحدثان
عنى لابسة فستان طيبة كان على طيبة محلاة شوفى كيف شكلة على سميوة جنة ابو
ريال طالعة لخوالها سمرا ياحسرتى خايفة عوشة تحمل من جديد ما ريد منها عيال
وساطلب من ابراهيم يتزوج حرمة ثانية و الله يا مى صرت استحى اخذ سمية معى عزايم
ومناسبات كلهم يسلونى من هذه ما يصدقون ذا قلت بنت خوى بسلك يا
مى ليش ابراهيم تزوج عوشة نصيب يا بنتى عاد الناس مدحوها و نا شفتها بيضة و حلوه
وابراهيم كان رايدنها من يوم هو صغير تلك شذرات من الماضى بقيت عالقة في ذاكرتى حتى
اليوم و عندما رويها لمى تستغرب و تقول كيف تتذكرين مورا كهذه كنت صغيرة جدا
فى ذلك الوقت مى فقط كانت تدافع عنى دائما و تغمرنى بالحب و الحنان كوسيلة لتعويضي
عن سمرة بشرتي كان لونى سيصبح مرا عاديا لولا ن شقيقتى بيضاوين لى حد كبير و لولا
ن سرة و الدى الموقرة لا تحتمل السمر و قد تشربت شقيقتى الغرور ببياضهم من العائله
قبل ان ولد و عندما و لدت كان على ان دفع الثمن بقيت مى تنهر شقيقتى طيبة و نوره
عن التعليق على كما حذرتهم من تسميتى بسمية السمراء و كانت تعاقبهن بشدة لو ضبطت احداهن
تعايرنى بسمرتى لكن اجراءات امي لم تمنع الشقيقتين الحسناوين من فعل ذلك في غيابها
حتى عتدت المر و صرت كلما نعتتانى السوداء كلما بثا في قلبي الرغبة في الانتصار
تخيلوا ما حدث كانت طيبة قد دخلت المدرسة قبلى لكنها تخرت دراسيا و رسبت حتى
لحقت بها ثم رسبت حتى تخطيتها هنا شعرت ب شي من النصر و قررت ن ضع كل همي
فى دراستى و ن استعين بتفوقى في اثبات ذاتى و جدت ن لدى ما يميزنى عنهن فان كنت
سمراء فنى ذكي منهن ن كان الله قد عطاهن الجمال و البياض فقد عطانى الذكاء و التفوق
وكم شعرت بالفخر عندما قدم لى و الدى هدية على نجاحى و بد يفتخر اخير و سط عائلتة بي
ثم اقترح على راتبا قيمتة خمسة دراهم كل يوم مقابل مساعدة ختى على الدراسة في
ذلك اليوم شعرت بسعادة غامرة و وجدت في طلب بى تصريحا لى لبد في التشدق بذكائي
امامها فبدت بالفعل اشرح و ادرس لها و كنت في كل مناسبة قول لها عبارة مثل ياغبيه
ليس هكذا نت لا تفهمين بسهولة ركزى هذه معادلة قسمة و ليست جمع ياهبلة متى
ستفهمين نت فاشلة لا تركزين حتى بكت في حدي المرات و رفضت ن اساعدها من
جديد شعرت في هذه اللحظات بالعطف عليها و فكرت في ن ما فعلة غير صحيح فقد و كل
لى بى بمهمة استذكار دروسها لها و ليس الانتقام منها فقررت ن خلص العمل
مع اني كنت صغيرة جدا كان لدى حساس خاص بالمسؤولية و هكذا مضي الحال و صبحت علاقتي
بشقيقتى فضل من السابق لكنها بد لم تكن عميقة و حميمة فدائما شعر معهن
بالغربة خولة ابنة خالي ذات البشرة السمراء كبشرتي هي صديقتي المقربة كانت
معى منذ ن عرفت حاجتى لى صديقة فقد كانت في عمري و كان بيت خالي لصيقا ببيتنا
ومى تقضى غلب الوقت مع زوجتة صديقتها المقربة و هكذا و في هذه الظروف التي ابعدتني
عن شقيقاتى اقتربت كثيرا من خولة كبرت معها و معها احسست الانتماء فصبحنا شقيقتين
كناية و باتت تجمعنا الكثير من الملامح و الاحداث و الذكريات و بقيت عقدة القبح
لصيقة بى فهملت نفسي و لم كن فعل كباقى البنات لم كن احب ن اقف ما م المره
لسرح شعري و هتم بمظهري كنت ري صديقاتى في المدرسة يتحدثن عن هذه الشياء و كانت
احداهن تقول مثلا ما ريكن في حذائى الرياضى اخترتة حمر فهو يليق ببشرتي البيضاء
وكم تمني لو ن المدرسة لا توبخنى عليه و ترد خري نعم ليتهم يسمحون لنا بارتداء
اللوان في المدرسة لنظهر جمالنا اكثر بينما نا لم كن اجد في نفسي ذات الرغبه
فكل ما سرتدية لن يجعلنى جمل نى قبيحة حتى كان ذلك اليوم الذى حمل حدثا غير
فى نظرتى لذاتى كنت قد بلغت السادسة عشرة في ذلك الحين و بينما كنت قف ما م باب
دارنا مع خولة ننتظر حافلة المدرسة كالمعتاد مر علينا صبى على دراجة نارية بسرعه
خاطفة و رمي علينا بظرف صغير تفاجنا بما فعل و نظرت كل منا للخري و سلتها هل تعرفينه
فردت خولة باستنكار و فزع من من عرف من لا بالطبع لا ثم نظرنا لى الظرف
الذى بدا يتطاير قريبا منا و سلتها هل نخذ الظرف فقالت و ما دخلى ن شت
اخذة خذية قلت لا بل خذية نت قالت بل نت و لا ذكر من منا
التي اخذتة لكننا فتحنا الظرف لنجد رسالة كتبت على صفحة دفتر مدرسى مشقوقة بشكل
متعرج كان خطة سيئا و يكتب بعيدا عن السطر بخط متدحرج كانت هناك كلمات في رس
الرسالة حبك حبك حبك يا سمية شعرت بالخوف الشديد و رميت بالرسالة على
خولة و قلت لها ما هذا مزقى الرسالة قبل ن يراها حد فارتبكت خولة ايضا
وقالت نعم سمزقها لكن ليس هنا خاف ن يراها حد فيجمعها ثم نظرت لى من
جديد و سلتنى ليس هذا حمد اخو زينة قلت عتقد ذلك مع اني لم رة جيدا
هل تعرفينة يا سميه

 

صور قصة من روائع روايات ناعمه الهاشمي

  • قصص ناعمة الهاشمي سمية البطة السوداء
  • روايات ناعمة الهاشمي
  • قصص ناعمة الهاشمي
  • قصة البطة السوداء ناعمة الهاشمي
  • قصص ناعمه الهاشمي 2016
  • روايات ناعمه الهاشمي
  • قصة سمية البطة السوداء ناعمة الهاشمي
  • سميه البطه السوداء كامله
  • قصة سمية البطة السوداء ناعمة الهاشمي كاملة
  • قصص سمية ناعمة الهاشمي
2٬719 views

قصة من روائع روايات ناعمه الهاشمي