قصص حقيقية و غريبة جدا

قصص حقيقية و غريبة جدا

نقدم لكم  ارووع القصص المؤثرة الغريبه  الواقعيه  في حياتنا هنعرض لكم ارووع القصص الحقيقة لكي تاخذون عبرة و حكمة منها و يارب  يكون موضوعي اعجبكم باذن الله تعالى

صور قصص حقيقية و غريبة جدا

كان هناك عائلة ملتزمة تريد السفر الى خارج السعودية و لكنها تريد الذهاب الى بلدة مسلمه

المهم انا اعرف هذه العائلة معرفة شخصية من كبيرها الى صغيرها
ولديها تشدد بالحجاب حيث ان بناتها الكبيرة و الصغيرة ترتدى الحجاب الكامل و لا يخرج من اجسامها ادني شي و لشدة تمسكها به فقد كان البنات يرتدين القفازات السوداء

المهم .

 

.
كانت رحلة هذه العائلة بالساعة التاسعة صباحا على توقيت السعوديه
ولذلك فقد سهر الكل في تلك الليلة و اكثر من حظي بنومة فقدد نام ثلاث ساعات فقط

وعند الساعة السابعة الا ربع تحركت السيارات متوجهة الى مطار الملك فهد الدولي

وبعد الانتهاء من الجوازات و الحقائب << كان التطبيق على الجوازات رجل و لكن بما ان هذه العائلة ترفض الكشف عن الوجة الا انها طبقت دون كشف الوجه

ومرت الامور بسلام و غادرت الطائرة المطار

واخير و صلت الطائرة الى مقصودهم عند الساعة الثانية عشر الا عشر دقائق تقرييبا

وبما ان مكان التطبيق للجوازات كان مزدحم

فقد كان الرجال هم من يتولي ذلك و يقف بالصف و النساء على كراسي الانتظار
وواحدة من لابنات فقط كانت بالصف المليء بالنساء

حيث ان عدد الاسرة كانت كبيرة فلابد من الالتزام باكثر من صف للانتهاء من التطبيق

المكان كان مزدحم جدا و الاسرة قد اعياها التعب و الاطفال ايضا

وفى الاثناء دخل وقت اذان الظهر و ذهبت النساء للصلاة و الرجال ذهبو للصلاة و لكن بالتناوب فيما بينهم فيذهب اثنان و يبقي ثلاثة ثم يبقي اثنان و يذهب ثلاثه

مرت ساعتان و اخيرا انخفض عدد المسافرين و اقتربت الاسرة من التطبيق

وكان الذى يطبق رجل

انتهي اربعة من الشباب و طبقو ثم ذهبو لاستلام الحقائب

وبقى اكبر الاخوة بينهم مع النساء

طلب الرجل من الموظفين احضار امراءة لتطبق على النساء و لكنهم رفضو
فقال للنساء التي تصل الى التطبيق ترفع يدها

اول من وصل الى التطبيق كانت امرئتة فرفعت يدها جاء لها و طلب من الموظفين للمرة الثانية ان يحضرو امراءة تقوم بالتطبيق للنساء حيث كان مجموع النساء سته
ولكنهم رفضو و قالو هذا القانون و فوق ذلك اخذ جواز امرئته

استشاط الاخ غيضا و طلب منه اعادة الجواز و لكنة رفض ان يعيدة رفضا شديدا

ففقد الاخ اعصابة و قال صارخا بالموظفين اي اسلام تدعية يا هذا الاسلام فوق القانون و القانون يخضع للاسلام مهما كانت الاسباب

فقال له الموظف ان الاسلام لم يحرم كشف الوجه

فاجاب الاخ صحيح انه لم يحرم و لكنة قال [ و لا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها و ليضربن بخمرهن على جيوبهن ]

فقابلة الموظف بالسخرية و البرود و قال له انه لن يجلب امراءه

فما كان من الاخ الا ان قال و الله الذى لا الة الا هو و عالى سماواة اذا لم تجلب امراءة فهؤلاء الست لن يكشفن و جوههن وان جلبت اعلى منصب في هذا البلاد

ثم اللتفت اليهن و قال يحرم عليكن ان تكشفن و جوهكن الان

فقال له الموظف اذا تستطيع الرجوع من حيث اتيت

فقال له الاخ ارجع .

 

.

 

ليس لدى ما نع بالفعل و انا مستعد للرجوع الان اذا اردت و لكن بينى و بينكم يوم القيامة رسول الله و هو الان حاضر و يرا موقفنا هذا

تقول واحدة من النساء و هي اصغرهن ان ما اثار جنونها ان كل السعوديين في هذا الموقف و قفو ضدهم و طلبو منهم كشف الوجة و دخلو في جدال معهم و بينما قالو انهم كانو في هذه البلدة في العام السابق وان الطائرة بقى عليها خمس دقائق و تغادر ارض المطار و لم يكشفن و جوههن الا ان جلبو لهم مضيفة من مضيفات الطائرة و طبقت الجوازات

المهم بقيت النساء مع الرجل لمدة ساعة كامله
وجاء الاخوان الاخرين و اخذو الاطفال الذين تم التطبيق لهم لكونهم بجوازات و حدهم

الاب لم يكن موجودا معهم فاتصل الاخ على الاب و طلب منه ان يكلم الموظفين و لكنهم رفضو و لم يتركو مجال لنقاش
وجاء صديق الاب الذى كان بانتظارهم خارجا و اخذ يتناقش مع الموظفين و لكنهم رفضو ايضا

تخيلى عزيزتى ان الموظفين اخذو يتمون كل جوازات المسافرين و هم يحتجزون جوازات النساء عندهم

وهم يرون النساء و اقفات و لم يرحموهن

الاخ لا يزال يتناقش معهم و هم لا يصغون له فقال مما قال تفتخرون على انكم رجال على ماذا بالضبط لقلة حيائكم و مروئتكم و النساء امامكم و اقفات ام على ماذا بالضبط

المهم .

 


بقيت النساء و اقفات لمدة ساعة كاملة و هذه الساعة تتمة لثلاث ساعات اخريات كن و اقفات فيها

وانتو الموظفين من كل المسافرين

والاسرة قد اعياها التعب و انهكها طول الوقوف و حرارة المكان

واخيرا جلبو الموظفين امراءة و طلبو منها التطبيق للنساء

وطبقت النساء و خرجن و لكن قبل ذلك

قالو للموظفين ان الله على الظالم وان هذا اليوم لن ينسوة ابد وان بينهم يوما هو اشد من هذا اليوم و هو يوم القيامه

تقول هذه الفتاة و التي هي اصغرهن كما اسلفت

انهم توجهو بعد مغادرة المكان الى سكناهم

وبعد الغذاء نام الكل و هي من بينهم لشدة التعب و لانهم لم ينامو في الليلة السابقه

تقول فما نمت الا ساعة ثم استيقضت من الم رجلي و جلست اتعفر على السرير انقلب ذات اليمين و ذات الشمال اترجي ان يهدء الالم قليلا و اخيرا و بعد مدة هدء و اكملت نومها

ولكنها ظلت على هذه الحال ثلاثة ايام تعانى من شد في عضلات رجلها و لا تستطيع المشي عليها و كل هذا بسبب تاخرهم بالمطار و وقوفها لمدة ثلاث ساعات و مواصلتها التعب بسهر كان قبله

والي الان و الالم الذى في رجلها يخف ايام و يعود ايام ان اكثرت الوقوف و السير

فانظرى اختاة قلما نجد عائلات كهذه العائلة و غيرة الرجال على النساء كغيرة رجالها على نسائهم

انظرى جيدا بعض العائلات ترى فتياتهم بالمجمعات و الاسواق و عبائة كتف مزخرفة مع رائحة العطر التي تسبقها بامتار و نصف شعرها ظاهر للعيان و صوت كعبها يملئ السوق باكمله

من الاجدر ان تمثل الاسلام فتيات هذه العائلة الاتى رفضن كشف الوجة لثوانى معدودة ام هذه السافرة التي لم تتلقي التربية الاسلامية الصحيحه

من التي سوف تعتز بحجابها

ومن التي ستدخل الجنة منهن

ان الله لا يظلم عبيدة و ليس من المعقول ان تدخل الجنة التي ترتدى عباءة الكتف المزخرفه

مع التي ترتدى عباءة رس و تحافظ على حجابها و تعتز به

فكرى اختاة جيدا عباءة الكتف هي التي امرنا الاسلام بها ام عباءة الرس

اعتذر للاطالة و لكنى احببت طرح القصة عليكن لان هذه العائلة اعرفها حقق المعرفة انا شخصيا و هذه الحادثة قد و قعت بالفعل كما قلت و لا مجال للتشكيك بكونها صحيحة او من نسج الخيال احبتي

واخيرا تهمنى الفائدة العظمي و الموعضة التي اتعضتن بها بعد قرائتكن لها
 

 

 

صور قصص حقيقية و غريبة جدا

images/5/f8e1065f4f4430a8b28dc43d13ae37e9.jpg

 

 

 

1٬394 views

قصص حقيقية و غريبة جدا