قصص فلة

قصص فله

 

قصه فله الرائعه مَع الاقزام السبعه قصه جميله جداً لكُل ام تبحث عَن قصص مكتوبه كيِ تقرئها لاطفالها قَبل النوم فاليكيِ سيدتيِ قصه مِن قديم الازل ولكن يعشقها جميع الاطفال

 

 

 

 

صور قصص فلة

كان يا مكان فِيِ قديم الزمان كَانت هُناك ام تُريد ان تنجب فتاه أو صبيِ لا اخرب عليكم القصه سوفه ارويها لكُم وهيِ كالتاليِ كَان هُناك ملك يحكم البلد ملك عادل وطيب وحبيب القلب وكان البلد مزدهرا ينعم فيه شعب سعيد فيه السعاده والمان ويبادل الملك حبا بالحب لكِن هَذه السعاده لَم تكُن مكتمله فاملك والملكه لَم ينجبا اطفالا وفيِ صباح أحد اليام الشتاءَ القارسه كَانت الملكه تجلس فِيِ احديِ شرفات القصر منشغله فِيِ التطريز ودونما انتباه وخزت اصبعها بالبره فسقطت قطره دم عليِ الثلج المكوم عليِ حافه الشرفه تملت الملكه بقعه الدم واستغرقت فِيِ التفكير وتمنت فِيِ سرها ان تنجب فتاه ذَات بشره بيضاءَ كالثلج وشفتين حمراوين كالورد وشعر اسود كا لابنوش بَعد عده شهور تحققت امنيه الملكه فرزقت بميره فاق جمالها جمال مِن فِيِ الوجود فطلق عَليها والداها اسم سنو وايت لكِن الملكه توفيت لسوء الحظ بَعد زمن قصير فاتخذ الملك زوجه جديده كيِ يسلو عَن رفيقه حياته وم ابنته كَانت زوجته الجديده عليِ قدر كبير مِن الجمال لكِنها كَانت مغروره أيضا وكَانت معجبه بجمالها لدرجه أنها لَم تكُن تطيق فكره وجود امَره اخريِ تضاهيها أو تفوقها جمالا وفيِ كُل يوم تقف الملكه الجديده أمام مرتها وتسلها …يتها المرأة العجيبه صارحينيِ القول مِن هِيِ اجمل مخلوقه فِيِ الوجود وكَانت المرأة تجيب وتقول أنتيِ اجمل نساءَ ايتها الملكه لكِن الملكه كَانت تخشيِ ان تصبح سنو وايت اجمل مِنها فِيِ يوم مِن اليام وعندما توفيِ الملك وهو ولدها امرت الملكه الحاقده بالباس سنو وايت ثيابا باليه ولم تكتف بذلِك فحسب بل جعلتها خادمه ووكلت اليها أكثر العمال قساوه وصعوبه فِيِ القصر وهكذا كَانت سنو وايت تسمح السلالم وتجلب الماءَ مِن البئر وتجمع الحطب وتعد الطعام مضت اليام والسنين وكبرت سنو وايت لتصبح شابه رائعه الجمال وما عاده الثياب الباليه تحجب جمالها الباهر تحملت سنو وايت العذاب والمذله بصبر وجلد وكَانت تروح عَن نفْسها بالتحدث عَن نفْسها بالتحدث مَع الحمام وتنميِ بالنفس بلقاءَ امير وسيم يتزوجها ويخذها اليِ قصر بعيد حيثُ تعيش فِيِ سعاده وهناءَ يعوضنها مِن السنين الشقاءَ … ذَات صباح ذهبت سنو وايت اليِ البئر لتملئه مِنه الماءَ وفيما كَانت تسحب الدلو اخذت تحدث الحمام سوفه ابوح لك بسر هَذه بئر المانيِ إذا طلبت مِن شيئا بصدق وحراره فسوفَ يتحقق طلبك … اتكت سنو وايت عليِ حافه البئر واستجمعت احاسيسها وهمست اتمنيِ ان التقيِ بالمير المنقذ وان يضع حدا لقساوه زوجه ابيِ بَعد ذلِك تابعت سنو وايت عملها واخذت تنشد اغنيه جميله مر امير وسيم بالقرب مِن اسوار القصر فسمع غناءَ سنو وايت وعجب بصوتها اشد العجاب توقف المير عَن المسير وقرر ان يتعرف اليِ صاحبه الصوت الجميل فتسلق السور وقفز اليِ داخِل الحديقه القصر حيثُ كَانت سنو وايت تغنيِ قرب البئر شاهدت سنو وايت المير فتملكتها الدهشه وسقط الدلو مِن يديها وقال لَها هَل اخفتك سال المير وانحنيِ ليلتقط الدلو معذره لكِن كَان عليِ ان اراك لقد توقعت ان تكونيِ جميله لكِننيِ لَم اتوقع هَذا الجمال الَّذِيِ يملئه هَذا الوجه الجميل كَانت الملكه الحاقده تجلس فِيِ احديِ الشرفات وتراقب ما يحدث وقد ملا الغيظ فِيِ قلبها فدفعها الحسد والغيره اليِ التوجه اليِ مرتها … ايتها المرأة العجيبه صارحينيِ القول مِن هِيِ اجمل مخلوقه فِيِ الوجود أنت جميله حقا يا ملكتيِ اجابت المرأة لكِن سنو وايت هِيِ اجمل ثمه قالت اللعنه صاحت الملكه الحاقده كالمجنونه لَن اقبل ابدا ان تحل صاحبه الثياب الباليه مكانيِ امرت الملكه الحاقده باستدعاءَ امهر صياديها وجلست عليِ عرشها الفخم الَّذِيِ يشبه ذيل الطاووس أنت أكثر الصيادين اخلاصا ووفاءَ قالت الملكه للصياد عندما وصل ولدلك اخترتك لتنفيذ المهمه خطيره اريدك ان تخذ سنو وايت اليِ الغابه وتتخلص مِنها دون ان يراك أحد ثمه تتيِ لِيِ بيِ قلبها فِيِ هَذا الصندوق وبذلِك اتيقن مِن انك نفذت اوامريِ فجزل لك العطاءَ كَيف اتخلص مِنها اجاب الصياد والدهشه باديه عليِ وجهه لا اظن اننيِ استطيع تنفيذ هَذه المهمه ليس لديك الخيار آخر قالت الملكه الحاقده والشرر يتطاير مِن عينيها حياتك مقابل حياتها فِيِ اليَوم التاليِ دعا الصياد سنو وايت اليِ مرافقته فِيِ نزهه فِيِ الغابه وقال أنه استذن الملكه باصطحابها وافقت سنو وايت عليِ الفور لنها نادرا ماكَانت تخرج مِن القصر فقد كَان عالمها يقتصر عليِ العنل الشاق فِيِ القصر والتنزه فِيِ الحديقه والتحادث مَع اصديقائها الحيوانات وفيِ الطريق اخذت سنو وايت تقفز وتمرح وتقطف الزهار فلم تنتبه اليِ أنهما ابتعد كثِيرا عَن القصر عندما ايقن الرجل أنهما باتا مَنعزلين تماما غافلها واستل خنجرا يُريد طعنها وما ان اقتربت مِنها حتّى تنبهت فاستدارت وقالت لَه كلا يا صياد ارجوك لا تقتلنيِ استحلفك بالله لا تفعلها ارجوك ثاب الخادم اليِ رشده فسقط مِنه الخنجر مِن يده وخر منحنيا أمامها سامحينيِ ايتها الاميره قال الرجل متوسلا وهو يقبل طرف ثوبها لقد امرتنيِ زوجه ابيك بان اتخلص منك لنك تفوقينها جمالا اهربيِ ولا تعوديِ ابدا دهشت سنو وايت لما قاله الخادم فقد كَانت تعرف ان زوجه ابيها تكرهها لكِنها لَم تكُن تتصور ان تبلغ بها الكراهيه هَذا الحد فدب الذعر فِيِ قلبها واخذت تركض مبتعده بَين الاشجار بَعد ان توارت سنو وايت عَن المكان اصطاد الخادم ظبيا وقدم قلبه لِيِ الملكه الحاقده داخِل صندوق كَما طلبت عظيم قالت الملكه الحاقده والسعاده تغمرها فِيِ قلبها اعرف الآن عليِ وجه يقين هويه اجمل امَره فِيِ الكون فِيِ هَذا الثناءَ خيم الليل عليِ الغابه واستبد التعب عليِ سنو وايت مسيره نهار كامل عليِ غَير هديِ وبدت الغابه فِيِ العتمه حالكه السواد فخيل للفتاه ان الاشجار وحوش تُريد افتراسها وبينما هِيِ عليِ هَذه الحال سقطت عليِ الرض مِن شده العياءَ والتعب واستغرقت فِيِ النوم عميق عِند بزوغ انوار الصباح الاوليِ استيقظت سنو وايت وعندما فَتحت عيناها رت الحيوانات فوجدت حولها بَعض الحيوانات تنظر اليها بفضول وعندما نهضت فرت الحيوانات نحو الاشجار لا تخافيِ لَن اوذيك ابدا قالت سنو وايت للحيوانات فخذت تقترب مِنها شيئا فشيئا بحذر شديد اننيِ اغظبكم عليِ عيشكم يا اصدقائيِ تابعت سنو وايت كلامها وهيِ تداعب رس أحد الرانب انتم لديكم اهلكُم واصادقاؤكم ومساكنكم وانا افتقد هَذه الشياءَ جميعا وبدا ان الحيوانات فهمت ما تقول فحبطت بها عليِ الفور واقتادتها فِيِ طريق ضيق ظلت سنو وايت تمشيِ حتّى وصلت اليِ فسحه فِيِ الغابه يتوسطها كوخ مِن الخشب والقش تريِ مِن سكن هَذا البيت تساءلت سنو وايت وهيِ تنظر بحذر مِن احديِ النوافذ فَتحت الفتاه الكوخ ودخلت فلم تجد احدا نادت عليِ أحد يسمع النداءَ فلم تجد أيِ جواب كَانت الفوضيِ تعم الكوخ فالطباق والاكوب القذره مكومه فِيِ كُل ارجاءَ المنزل والغبار السمك يغطيِ كُل الثاث وبدا ان ما مِن شيء فِيِ مكانه الصحيح لا شك فِيِ ان مِن يعيش هُنا ليس لديه ادنيِ فكره عَن النظافه قالت سنو وايت وهيِ تَقوم بفَتح النوافذ لتهويه المنزل لكِن الحال سوفه يتغير عندما نقوم بيِ تنظيف المنزل ونبدا بيِ العمل اخذت سنو وايت تنظف المنزل وترتبه بمساعده الحيوانات فيما كَانت تشدو بغناءَ عذب وبعد عده ساعات مِن العمل الطويل ا لؤوب تغير شَكل المنزل وبدا شديد النظافه والترتيب عليِ مقربه مِن المنزل كَان سبعه اقزام يعملون باجتهاد فِيِ منجم للماس هَذه ماسه رائعه قال دوق اكبر القزام سنا ورجحهم عقلا فيما كَان يتفحص بعنايه ماسه كبيرة وبعد قلِيل دقت الساعه معلنه انتهاءَ يوم عمل الطويل حان وقْت العوده اليِ المنزل صاح دوق فقد علمنا بما فيه الكفايه اليَوم
كنت اظن ان هَذا اليَوم لَن ينتهيِ ابدا قال نعسان فيما كَان يتثاءب ها ها ها ضحك فرحان أكثر القزام طيبه مما قاله نعسان اظنك لَم تفعل اليَوم شيئا سويِ النوم هَذا يكفيِ قال زعلان القزم الدائم التذمر متبرما الا تستطعون التزام الصمت لحظه واحده غادر القزام السبعه المنجم متجهون اليِ المنزل وساروا فِيِ صف واحد وهم يغنون كَانوا يمنون النفس براحه يستحقونها عِند الوصول اليِ المنزل لكِنهم وقفوا مشدوهين عندما راو المنزل مضاءَ يُوجد أحد فِيِ المنزل تمتم و دوق وشار الباقين بالالتزام الصمت هَل هُم لصوص سل دق دق وهو يختبئ خَلف قزم آخر قَد يكونون مِن الشرار قال نعسان ما هَذا الكلام الفارغ تدخل زعلان معترضا دعوننا ندخل ونر مِن فِيِ المنزل اقترب القزام السبعه مِن المنزل بتقدمهم دوق الَّذِيِ كَان يحمل قنديلا بيد مرتجفه هَل يُوجد أحد هُنا سل دوق وهو يطل برسه مِن الباب المنزل نظيف صاح عطسان بَعد ان مرر اصبعه عليِ ظهر مقعده يبدو ان مِن قام بذلِك لَم يجد ما يسليه قال زعلان وقد بدا عَليه الانزعاج لا بد ان الدخيل موجود فِيِ الطبقه العلويه حيثُ ينام هُناك قال نعسان وهو يشير اليِ السلم ينبغيِ علينا التحقق مِن ذلِك اجريت قرعه ووقع الاختيار عليِ المسكين خجلان للقيام بيِ هَذا المهمه حمل خجلان شمعه واخذ يرتقيِ السلم لكِنه ما ان بلغ منتصف الطريق حتّى تراجع خائفا مذعورا حسنا سنصعد سويا قال دوق صعد القزام بهدوء تجنبا لحداث أيِ ضجه وعندما دخلوا غرفه النوم وجدوا السره متلاصقه وهيِ نائمه عليِ السرير وقال دوق أنها فتاه صاح بيِ صوته استيقظت سنو وايت فشاهدت رجالا قصار القامه حَول السرير فشعرت بالخوف لاتخافيِ يا صغيرتيِ قال دوق يُمكنك البقاءَ معنا اليسه كذلِك يا صحاب كَيف تبقيِ معنا تساءل زعلان مبديا مما نعته هَل اصبت بالجنون لا يُوجد مكان لفتاه بيننا نعتقد ان الامر مُمكن اجاب الخرون ما علينا الاان نضيق قلِيلا عليِ انفسنا بَعد الانتهاءَ مِن واجبات التعارف تم الاتفاق عليِ ان تعيش سنو وايت فِيِ المنزل وتعتنيِ بالتنظيف المنزل وترتيبه سوفَ ابدا بَعداد وجبه طعام دسمه قالت سنو وايت فلا شك انكم جائعون سارع القزام السبعه اليِ المائده وجلسوا منتظرين الطعام كَما لَو أنهم لَم يكلوا منذُ سنين ما هَذا تجلسون عليِ المائده بِدون ان تغسلوا ايديكم دهش القزام فِيِ باديه الامر لكِنهم اقروا أنها عليِ حق ونهم مُهملون فسارعوا اليِ تنظيف انفسكم بالماءَ والصابون لكِن زعلان ابديِ ممانعه عليِ عادته فدفعه القزام الخرون اليِ حوض الاستحمام واجبروه عليِ الاغتسال عاشت سنو وايت حيآة هانيه فِيِ المنزل القزام لكِن شاءت القدار ان تلجا الملكه الحاقده اليِ مراتها ايتها المرأة العجيبه صارحينيِ القول مِن هِيِ اجمل مخلوقه فِيِ الوجود اجابت المرأة أنت جميله حقا يا ملكتيِ لكِن سنو وايت هِيِ الجمل اجابت المرأة لاتتحامقيِ قالت الملكه غاضبه لقد ماتت سنووايت منذُ مده لا لَم تمت اجابت المرأة أنها تعيش سعيده فِيِ منزل القزام السبعه انتاب الملكه غضب شديد فمسكت شمعدانا ثقيلا ورمته عليِ المرأة فسقطت عليِ الرض حطما منثورا تم اسرعت اليِ القبو القصر حيثُ كَانت قَد انشات معملا تجريِ فيه اختباراتها وتَقوم بلاعيبها السحريه وفيِ كره مِن البلور شاهدت الملكه الحاقده سنووايت تغنيِ وترقص مَع القزام لقد خدعت صاحت الملكه بعصبيه لَن ادعها تفلت هَذه المَره ستدبر امرها هَذا المَره بنفسيِ اخذت الملكه الحاقده تقلب الكتب الموجوده فِيِ المعمل ثمه صاحت هَذا ما كنت ابحث عنه ولديِ ما يلزم تنفيذه ثمه اشتعل الفرن وبدت تسخن عناصر مختلفه تخذها مِن قوارير ذَات اشكال غربيه 1 رموش 2 قرد اسود 3 دموع خفافيش ثلاث قوائم لعنكبوت قالت الملكه وهيِ تضيف عنصرا تلويِ الخر لتحضير مزيج عجيب صاركل شيِ جاهز الآن هتفت الملكه الحاقده وهيِ ترفع المزيج عَن النار سوفه اقضيِ الآن عليِ سنو وايت شربت الملكه المزيج فَتحولت عليِ الفور اليِ عجوز شمطاءَ ولان لَن تعرفينيِ سنو وايت ابدا بهَذه الهيئه حدثت الملكه الحاقده نفْسها وهيِ تضحك بقيِ امر واحد اخذت العجوز تقلب فِيِ سله مليئه بالتفاح واختارت أفضل تفاحه وغطستها فِيِ قدر اعدت فيه سما زعافا لَن تستطيع سنو وايت مقاومه هَذه التفاحه وطلقت العجوز ضحكه بلهاءَ سوفه اقضيِ عَليها هَذه المَره فِيِ اليَوم التاليِ استيقظ القزام باكرا عليِ عادتهم للذهاب اليِ عملهم فِيِ المنجم وعندما فرغوا مِن طعام الفطور انتظموا فِيِ صف واحد كيِ تطبع سنو وايت قَبلتها لَهُم المعهوده دائما عليِ خد كُل مِنهم لا تفتحيِ الباب لِيِ كَان قال زعلان محذرا أنت فِيِ امان هُنا ولكن عليك ان تحذريِ مِن زوجه والدك فما مِن شيء يردعها عندما ابتعد القزام السبعه اخذت سنو وايت تَقوم بيِ واجبات المنزل وفيما كَانت تسحب قالبا مِن الحلويِ مِن الفرن سمعت طرقا عليِ النافذه مِن الطارق سالت سنووايت قالت العجوز عطشانه وهيِ الملكه الحاقده بصوت مرتعش هلا تفضلت عليِ بكوب مِن الماءَ قدمت سنو وايت كوبا مِن الماءَ للعجوز فشربته اشكرك يا صغيرتيِ قالت العجوز وهيِ تعيد الكوب الفارغ اتسمحين لِيِ بالدخول أنا متعبه جداً واحتاج اليِ قلِيل مِن الراحه ترددت سنو وايت فِيِ السماح لَها بالدخول عملا بنصيحه زعلان لكِن العجوز الحت بطلب وفيما هِيِ عليِ هَذه الحال هجمت حيوانات الغابه عليِ العجوز لبعادها عَن المكان اتركينيِ وشنيِ صاحت العجوز اتركينيِ ايتها الحيوانات المقرفه دعوها قالت سنو وايت بَعد ان خرجت مِن البيت لايجوز معامله عجوز مسكينه بهَذه الطريقَة عندما ادركت الحيوانات ان لا جدويِ مِن محاولاتها غادرت المكان وذهبت لِيِ للمنجم بحثا عَن القزام وقالت سنو وايت اعذريِ هَذه الحيوانات وقالت لَها مَره ثانيه سنووايت وهيِ تعتنيِ بيِ العجوز لَم اتعامل احدا هكذا مِن قَبل لاباس يا عزيزتيِ اجابت العجوز مستعيده صوتها الرقيق المرتعش أنت لطيفه جداً فِيِ هَذه الثناءَ وصلت الحيوانات اليِ المنجم لبلاغ القزام بالخطر الَّذِيِ يهدد سنو وايت ما الامر سالدوق عندما ريِ الحيوانات قلقه لابد ان مكروه قَد حصل لِيِ سنو وايت لنسرع اليِ البيت وفيِ المنزل كَانت العجوز تدعو سنو وايت اليِ اختيار أفضل تفاحه فِيِ سلتها لا استطيع ذلِك قالت سنو وايت قيل لِيِ الا اثق بيِ الغرباءَ لكِنها ليست سويِ تفاحه اجابت العجوز ماذَا كنت لتقوليِ لَو رفضت كوب الماءَ فكرت سنو وايت قلِيلا ثمه اخذت التفاحه وما ان قضمت مِنها قضمه حتّى شعرت بضيق شديد فِيِ حلقها ولم تعد قادره عليِ التنفس فسقطت عليِ الرض دون حراك لقد ماتت صاحت العجوز وهيِ تقهقه مسروره لقد نجحت اخيرا هاهيِ صاح القزام عندما وصلوا راكبين الظباءَ لا تدعوها تهرب اخذت العجوز تركض مرتعبه وتبعها القزام وعندما صعدت اليِ أحد التلال هبت عاصفه شديده وشاءت القدار ان ينقلب السحر عليِ الساحر فضربت صاعقه فِيِ الرض تَحْت قدميها فسقطت فِيِ الهوه لقد ماتت العجوز صاح عطسان وهو يلقيِ نظره عليِ الهوه هَذا أفضل قال زعلان غاضبا لكِن سنو وايت فارقتنا مَع الاسف ياليت كَان بوسعنا القيام بشيء مِن اجلها عندما عاد القزام اليِ المنزل بنو سريرا مِن الخشب المويِ بالذهب وسجو عَليه سنو وايت وزينوا السرير بالزهار وحاطوا بالسرير يرثونها ويبكون كَان المير الَّذِيِ لقيِ سنو وايت فِيِ حديقه القصر مارا بالجوار فسمع الصوات القزام وبكاءهم فقرر ان يتوجه نحو مصدر الصوات لاستطلاع الامر وعندما وصل اليِ المنزل القزام وجدهم جالسين حَول السرير سنووايت عندما شاهد القزام المير وقولوا لَه باحترام وفسحوا لَه المجال لكيِ يقترب مِن السرير ويلقيِ نظره اخيره عليِ الميره كَيف حدث ذلِك سال المير وهو يترجل عَن صهوه جوداه لقد قتلتها زوجه ابيها الحاقده اجاب أحد القزام تنكرت بهيئه عجوز وسممتها بتفاحه لقد وعدتها بيِ ان نتجوز ونمضيِ بقيه العمر سويا تمتم المير محدثا نفْسه بحزن واسيِ لكِننيِ وصلت بَعد فوات الوان اقترب المير مِن السرير لِيِ يتمل مِن وجه حبيبته فبدت سنووايت كنها مستغرقه فِيِ النوم العميق وبعدها حملها وهيِ معها التابوت وبعد ذلِك سقط مِنه وكسر التابوت وخرجت سنووايت مِنه وبعدها تعرضها لِيِ السقوط خرجت القطعه مِن فمها لنها كَانت معلقه فِيِ حلقومها وفتحت عيناها وصحت مِن الغيبوبه وقالت سنو وايت وهيِ تسل ماذَا حدث لِيِ كنها لا تذكر شيئا أين أنا أنها لا تزال عليِ قيد الحيآة هَل القزام فرحين مستبشرين أنتيِ بيننا قال المير وهو يساعدها عليِ النهوض مِن المكان ليس عليك ان تخشيِ شيئا بَعد اليَوم لقد جئت اخذك اليِ قصريِ لكيِ نتجوز كَما وعدتك مِن قَبل بَعد ذلِك حملها المير واركبها عليِ جوداه استعداد للرحيل شكرا لكُم ايها الصدقاءَ قال المير مخاطبا القزام لَن انسيِ ابدا ما فعلتموه مِن اجلها وانا أيضا لَن انساكم ابدا قالت سنو وايت وهيِ تومئ لَهُم بيدها اليِ اللقاءَ يا اصداقائيِ سوفَ اتيِ للزياره لكُم كلما امكننيِ ذلِك شعر القزام ببعض التعاسه لفراق سنووايت لكِنهم كَانوا مسرورين مِن اجلها وتنمو لَها السعاده الدائمه فِيِ حياتها الجديده وبهَذا انتهت القصه وهيِ فله والقزام السبعه شكرن لكُم الا اللقاء…………….

 

صور قصص فلة

 

407 views

قصص فلة