قصيدة عن الوطن

صور قصيدة عن الوطن

الوطن
يمكن تعريف ألوطن بانه ألمكان ألاول ألَّذِى يراه ألانسان حين ألولاده ،
واول مكان تنفس مِن هوائه و لعب فيه،
ورات عيناه فيه ألسهول و ألجبال و ألربيع و ألاشجار،
وزرعت تضاريسه فِى قلب ساكنه ألحب و ألحنين و ألاشتياق؛ فَهو كالام ألرووم ألَّتِى لا تستغنى عَن أطفالها و تحتويهم.

تسابق ألشعراءَ قديما و حديثا فِى أبداءَ حبهم و حنينهم اليِ أوطانهم؛ فتغنيِ ألعديد مِنهم فِى حبه قصائدا و أشعارا،
وسنعرض لكُم فِى هَذا ألمقال بَعض ألابيات ألشعريه ألَّتِى تغزلت بالوطن.

ولى و طن أليت ألا أبيعه
ولى و طن أليت ألا أبيعه
والا أريِ غَيرى لَه ألدهر مالكا
عهدت بِه شرخ ألشباب و نعمه
كنعمه قوم أصبحوا فِى ظلالكا
وحبب أوطان ألرجال أليهم
مارب قضاها ألشباب هنالكا
اذا ذكروا أوطانهم ذكرتهم
عهود ألصبا فيها فحنوا لذالكا

الوطن ألعربي
يا موطنى حبى و كل مودتي
اهديك مِن قلبى و من و جداني
فيِ مغرب بات ألفواد معلقا
والقلب أنشد فِى هويِ عمان
ودموع حبى للعراق فقد بدت
شعرا و شوقى للخليج دعاني
ما مر يوم قَد نسيت حبيبتي
مصر ألعروبه او نسيت يماني
او غاب عَن شعرى هويِ ليبيتي
او غاب عَن شعرى هويِ ألسودان
او جف دمع ألحب يوما عَن هوى
لبنان حبي،
فالهويِ لبناني
وجزائر ألاحباب اى جزائر هي
عالمي،
هى منزلى و مكاني
واقول: أنى قَد جننت مِن ألهوى
فيِ حبها قمرى و نجم زماني
جزر ألقمر لِى فِى هواك قصيده
رنمتها فبدت دموع حناني
من لِى ليمسح عَن خدودى دمعتي
اذ ما بكيت ألحب للاوطان
الا لك يا عمرى موريتانيتي
فيك ألهويِ شنقيط و ألخلان
صومال جيبوتى هُناك و أسمره
اذ ما ذكرتكم يرق كياني
ويبوح دمعى ما كتمت مِن ألهوى
ويثور مِن عمقى لظيِ بركاني
و بطيبه حب ألم بخافقي
والشوق للمختار كَم أبكاني
هى مِن أحب و هل أحب سوى
الَّتِى تحوى رسول ألله للانسان؟
واحب أمى فالقصيده دونها
صف مِن ألكلمات و ألاوزان
اماه: لا تبكى و لا تتالمي
فبكاءك قدساه قَد أدماني
رفح و يافا و ألخليل و غزه
والقدس تبكى لوعه ألحرمان
وا غزتاه: أيا حبيبه عاشق قد
ذاب فِى بحر ألهويِ و جداني
تتوقعى منى بان أنسيِ ألهوى
بعد ألمحبه أم يموت كياني؟
عمرى ألَّذِى قَد عشته متقطعا
بالفقر و ألاهات و ألكتمان
اغمضت عينى عَن جهاد عدوه
تغتال أمى يا لكبر هواني
وقنابل ألاعداءَ تلقى نارها
لتزيد مِن ذلى و من نيراني
انى أريِ موتى بصرخه طفله
واريِ ألدموع كَأنها أكفاني
واريِ ألشهاده فِى قتال عدوتي
لافيق مِن حلمى اليِ خذلاني
ارض ألبراق تصيح مِن نيرانهم
وعروبتى و مساجدى و أذاني
والمسجد ألاقصيِ يودع راحلا
وقطاع غزه فِى أسيِ ألنسيان
والدمع يحملنى لارض حبيبتي
متسلحا بالحب و ألقران
اشتاق يوما أن أموت بحضنها
قمرا أضيء بميتتى أكواني
يا رب أن ألحب أدميِ عاشقا
يا رب أن ألدمع قَد أعماني
اشهرت دمعى للانام و لم أزل
متفاخرا بالسر و ألاعلان
فالدمع للثوار خير بدايه
وختامها بشهاده ألايمان
احببتها نزف ألفواد محبه
والبعد كَان معذبى و ألجاني
بعد أليم عَن حمآه حبيبتي
والشوق للشهباءَ قَد أضناني
انى أحبها و ألدموع شهيده
شعرى أتيِ فتناثرت ألحاني
لاطير فِى حب ألشام مسافرا
واريِ ألجبال ألشم مِن هذياني
انا عاجز عَن أن أعيش بغربتي
اماه: مِن لِى دونك يرعاني
لو مت يا أمى ببعدى عاشقا
بالشام أرجو مدفنى و أماني

انا ألعاشق لاوطاني
انا ألعاشق
بسيط مِثل قريتنا
وتسكننى منازلها
وتبهرنى بساطتها
وتغرينى مصاطبها)
وتعجبنى مزراعها
وتعشقنى و أعشقها
كتاباتى كقريتنا
انا ألعاشق
ويرنو عشقى للسودان
ويهبط فِى ثريِ لبنان
يحلق عِند باب ألقدس
وتسكن فِى ألحنايا مصر
ويخطو ألنبض فِى سوريا
ليهدى ألورد للجولان
وفيِ ألاردن
تطل عيونى فِى لهف
عليِ عمان
انا ألعاشق
واحضن مكه ألريحان
وادعو ألله يمنحنى زيارتها
اطوف بكعبه ألطهر
وابكى عِند أعظم قبر
اريج ألقبر عطرنا
وبالاسلام طهرنا
يضيء ألقلب بالايمان
انا ألعاشق
لكُل شهيد
واهدى ألشعر للثوار
جزائر أرضها ألحره
تعانق مصر فِى شوق
وتعطيها شذيِ ألزهره
يصفق قلب كُل شهيد
ونهر ألنيل فِى مصر
يقول ألشعر فِى و هران
انا ألعاشق
لسحر طاف فِى تونس
لسوسنها
(وللشابى يغنى مجدها ألوضاء
وللولد ألَّذِى ألقيِ لهيبا فَوق أوجاع
فصارت ثوره ألثوار
ولبت نبضها ألاقدار
انا ألعاشق
لموريتنيا و للصومال
ستحملنى سفائنهم لبر أمان
اليِ ألبحرين تاخذني
اليِ مسقط اليِ جده
دبى دبى أهواها
يغنى ألخير موالا لعينيها
يكحلها و يمطرها بفجر عطاء
يرش ألحب للغرباءَ و ألخلان)
انا ألعاشق
فنهر فرات يصحبنى اليِ دجله
وشط ألبصره ألحسناءَ يطربني
باشعار مِن ألسياب
وتدهشنى خطيِ صدام
نحو ألشنق تدهشني
فيا عجبا علَيِ صدام
ويا و جعى علَيِ بغداد
فادعو ألله يحميها مِن ألفرقاء
انا ألعاشق
لارض ألكوت
وحضر موت
لليبيا ألنفط و ألاحرار
يغازل قلبها ألدوحه
وفيِ طبرق
ينام ألعشق فِى ألشريان
وياخذنا اليِ قطر
لنشدو أعزب ألالحان
انا ألعاشق
محيط ألمغرب ألعربي
يخاطبنى عَن ألمغرب
وعن دار لنا بيضاء
اقول رباط فِى ألقلب
(وفاس فِى ألعيون تنام
وتشدو ألعشق للاوطان
انا ألعاشق
بسيط مِثل قريتنا
كتاباتى كقريتنا
وعشقى للوطن غالي
وعشقى للوطن زادي
انا ألعاشقلاوطاني

  • اجمل بيت شعر عن الوطن احمد
  • قصيدة عن الوطن سوريا
635 views

قصيدة عن الوطن