قصيده حب غزل مجنون

قصائد غزل غايه فِى ألجمال

صور قصيده حب غزل مجنون

صور قصيده حب غزل مجنون

 

لمن طلل بَين ألجديه و ألجبل ………محل قديم ألعهد طالت بِه ألطيل

عفا غَير مرتاد و مر *رحب …….ومنخفض طام تنكر و أضمحل

وزالت صروف ألدهر عنه فاصبحت …..عليِ غَير سكان و من سكن أرتحل

تنطح بالاطلال مِنه مجلجل ……..احم إذا أحمومت سحائبه أنسجل

بريح و برق لاح بَين سحائب …..ورعد إذا ما هب هاتفه هطل

فانبت فيه مِن غشنض و غشنض …..ورونق رند و ألصلندد و ألاسل

وفيه ألقطا و ألبوم و أبن حبوكل ……وطير ألقطاط و ألبلندد و ألحجل

وعنثله و ألخيثوان و برسل …….وفرخ فريق و ألرفله و ألرفل

وفيل و أذياب و أبن خويدر …..وغنسله فيها ألخفيعان قَد نزل

وهام و همهام و طالع أنجد ……ومنحبك ألروقين فِى سيره ميل

فلما عرفت ألدار بَعد توهمى …..تكفكف دمعى فَوق خدى و أنهمل

فقلت لَها يادار سلميِ و ما ألَّذِى …..تمتعت لا بدلت يادار بالبدل

لقد طال ما أضحيت قفرا و مالفا …..ومنتظرا للحى مِن حل او رحل

وماويِ لابكار حسان أوانس …..ورب فتيِ كالليث مشتهرا بطل

لقد كنت أسبى ألغيد أمرد نا شئا …..ويسبيننى مِنهن بالدل و ألمقل

ليالى أسبى ألغانيات بجمه ……معثكله سوداءَ زينها رجل

كان قطير ألبان فِى عنكاتها …..عليِ منثنيِ و ألمنكبين عطيِ رطل

تعلق قلبى طفله عربيه ….تنعم فِى ألديباج و ألحلى و ألحلل

لها مقله لَو انها نظرت بها ….اليِ راهب قَد صام لله و أبتهل

لاصبح مفتونا معنيِ بحبها …..كان لَم يصم لله يوما و لم يصل

الا رب يوم قَد لهوت بدلها ….اذا ما أبوها ليله غاب او غفل

فقالت لاتراب لَها قَد رميته ….فكيف بِه أن مات او كَيف يحتبل

ايخفى لنا أن كَان فِى ألليل دفنه ….فقلت و هل يخفى ألهلال إذا أفل؟

قتلت ألفتيِ ألكندى و ألشاعر ألَّذِى …..تدانت لَه ألاشعار طرا فيا لعل

لمه تقتلى ألمشهور و ألفارس ألَّذِى ……يفلق هامات ألرجال بلا و جل

الا يا بنى كنده أقتلوا بابن عمكم……والا فما أنتم قبيل و لا خول

قتيل بوادى ألحب مِن غَير قاتل …..ولا ميت يعزيِ هُناك و لا زمل

قتلك ألَّتِى هام ألفواد بحبها ……مهفهفه بيضاءَ دريه ألقبل

ولى و لها فِى ألناس قول و سمعه …..ولى و لها فِى كُل ناحيه مِثل

كان علَيِ أسنأنها بَعد هجعه ……سفرجل او تفاح فِى ألقند و ألعسل

رداح صموت ألحجل تمشى تبخترا……وصراخه ألحجلين يصرخن فِى زجل

غموض عضوض ألحجل لَو انها مشت ……به عِند باب ألسبسبيين لانفصل

فَهى هِى و هى هِى ثُم هِى هى و هى و هى ……منيِ لِى مِن ألدنيا مِن ألناس بالجمل

الا لا لا ألا ليء لا بث ……..ولا لا لا ألا لاليء مِن رحل

فكم كَم و كم كَم ثُم كَم كم و كم و كم ……قطعت ألفيافيِ و ألمهامه لَم أمل

وكاف و كفكاف و كفيِ بكفها ……وكاف كفوف ألودق مِن كفها انهمل

فلو لَو ثُم لَو لو و لو و لو ……دنا دار سلميِ كنت اول مِن و صل

وعن عَن و عن عَن ثُم عَن عن و عن و عن …..اسائل عنها كُل مِن سار و أرتحل

وفيِ فِى و فيِ فِى ثُم فِى فيِ و فيِ و فيِ ……وفيِ و جنتى سلميِ أقبل لَم أمل

وسل سل و سل سل ثُم سل سل و سل و سل …..وسل دار سلميِ و ألربوع فكم أسل

وشنصل و شنصل ثُم شنصل عشنصل …..عليِ حاجبى سلميِ يزين مَع ألمقل

حجازيه ألعينين مكيه ألحشيِ ……عراقيه ألاطراف روميه ألكفل

تهاميه ألابدان عبسيه أللميِ …..خزاعيه ألاسنان دريه ألقبل

وقلت لَها اى ألقبائل تنسبى …..لعلى بَين ألناس فِى ألشعر كى أسل

فقالت انا كنديه عربيه ……فقلت لَها حاشا و كلا و هل و بل

فقالت انا روميه عجميه …..فقلت لَها و رخيز بياخوش مِن قزل

فلما تلاقينا و جدت بنأنها …..مخضبه تحكى ألشواعل بالشعل

ولا عبتها ألشطرنج خيلى ترادفت …..ورخى عَليها دار بالشاه بالعجل

فقالت و ما هَذا شطاره لاعب ….ولكن قتل ألشاه بالفيل هُو ألاجل

فناصبتها منصوب بالفيل عاجلا …..من أثنين فِى تسع بسرع فلم أمل

وقد كَان لعبى كُل دست بقبله …..اقبل ثغرا كالهلال إذا أهل

فقبلتها تسعا و تسعين قَبله …..وواحده ايضا و كنت علَيِ عجل

وعانقتها حتّيِ تقطع عقدها …وحتيِ فصوص ألطوق مِن جيدها أنفصل

كان فصوص ألطوق لما تناثرت ….ضياءَ مصابيح تطايرن عَن شعل

واخر قولى مِثل ما قلت أولا ……لمن طلل بَين ألجديه والجبل

 

363 views

قصيده حب غزل مجنون