قلة كمية البراز

صوره قلة كمية البراز

الامساك ألمزمن هِى ظاهره مرضيه و ظيفيه تتمثل بشعور ذاتى مِن طرف ألمريض بانه يعانى مِن ألامساك ،
وتعريف ألامساك قَد يَكون صعبا أولا لانه شعور شخصى ذاتى و ثانيا نتيجة صعوبه ألاتفاق علَيِ عدَد مرات ألتبرز ألَّتِى يُمكن أعتبارها طبيعية للانسان.

ولكن أغلبيه ألناس يعتقد أن ألامساك هُو عدَم ألتبرز أليومى او ألتبرز يوما بَعد يوم مَع زياده كثافه و صلابه قوام ألبراز و صعوبه ألتبرز.

وكَما هُو و أضح فإن صعوبه تعريف ألامساك تنتج عَن تباين عدَد مرات ألتغوط بالاضافه اليِ حجْمه و قوامه مِن شخص لاخر و من منطقة لأُخريِ و ذلِك نتيجة أختلاف نوعيه ألغذاءَ و أختلاف ألعادات ألاجتماعيه ،

لهَذا نجد أن مرات ألتغوط قَد تَكون ثلاث مرات فِى ألاسبوع طبيعية عِند شخص بينما نجد أن ألطبيعى عِند شخص آخر هُو ألتغوط عشره او أثنى عشره مَره فِى ألاسبوع .

اما و زن ألكتله ألبرازيه فَهو يختلف مِن أنسان لاخر و يتراوح ما بَين 35-200 غم فِى أليَوم ألواحد.

هَذا و من ألواضح أن شكويِ ألمريض مِن ألامساك تتعلق بموقفه مِن نموذج ألتغوط ألَّذِى أعتاد عَليه،
ويلاحظ أن أغلبيه ألناس ألطبيعيين يقومون بعملية ألاخراج مَره و أحده يوميا.

و أن شده ألامساك تتراوح ما بَين حالات يُمكن علاجها بسهولة و ألسيطره عَليها كليا بواسطه تغيير و جبه ألطعام و أتباع بَعض ألارشادات ألأُخريِ و بين حالات اُخريِ شديده ألمقاومه للعلاج ألطبى و ألَّتِى نادرا ما تَحْتاج لعلاج جراحى .

وبشَكل مبسط نقول أن ألامساك هُو تغير طبيعه ألتبرز ألَّتِى أعتاد عَليها ألشخص اليِ مرات اقل او أن يصبح ألبراز قاسيا و جافا مَع صعوبه فِى ألاخراج مما يجعل ألمريض يبذل جهدا و يعانى عِند ألتبرز ،

ولكن بَعض ألمرضيِ قَد يبالغ فِى موضوع ألامساك لذلِك نقترح أحيانا علَيِ ألمريض عمل جدول يوضح فيه أيام ألتبرز و عدَد مراته خِلال فتره معينه.

ويظهر ألامساك نتيجة بطء حركة ألبراز عَبر ألامعاءَ ألغليظه مما يسَبب تجمع كميات كبيرة مِن ألبراز ألجاف و ألقاسى داخِل ألقولون ،
مما يودى اليِ زياده زمن ألامتصاص بسَبب بطء ألحركه.

ومن ألجدير بالذكر أن تماسك ألبراز يعتمد علَيِ كميه ألماءَ ألموجوده فيه ،

حيثُ يقدر أن نسبة ألماءَ فِى ألبراز ألطبيعى تَكون 70% ،

اما نسبة ألماءَ فِى ألبراز ألجامد ألقاسى فقد تصل اليِ اقل مِن 50% ،

وبطبيعه ألحال فإن نسبة تماسك ألبراز عِند ألناس ألعاديين تعتمد علَيِ ألجنس و ألعمر و ألوظيفه و نوعيه ألطعام و كميه ألسوائل ألمتناوله يوميا بالاضافه اليِ ظروف و عوامل اُخريِ كثِيرة .

ويعتبر بذل ألجهد عِند ألتبرز و صعوبه ألاخراج ألشكويِ ألأكثر أزعاجا عِند ألمرضيِ ألَّذِين يراجعوننا بسَبب ألامساك .

و مِن ألواضح أن ألاشخاص ألطبيعيين عاده ما يَكون برازهم طريا و بكميات كبيره.
اما أللذين يعانون مِن ألامساك فيَكون ألبراز بكميات قلِيلة و قوام قاسى لذلِك يبذلون جهدا أكبرعِند ألتبرز لمحاوله أخراج أكبر كميه ممكنه ،

و أحيانا يناور ألمريض مِن أجل أخراج ألبراز بواسطه أصبعه او بالضغط علَيِ منطقة ألحوض …الخ.
وقد يشتكى ألمريض مِن ألتبرز ألمولم و بعدَم ألشعور بالرضيِ و ألراحه بَعد ألتبرز.

انواع ألامساك:

1

-الامساك ألحاد ألظرفي):
يَكون هَذا ألامساك ألمرحلى خِلال فتره زمنيه قصيرة ناتج عَن و جود بَعض ألظروف ألخاصة مِثل تغير مكان ألاقامه ،

المكوث لفتره طويله فِى ألسرير ،
فتره ألحمل عِند ألنساءَ ,

تناول بَعض ألمواد ألغذائية كالشاى و ألكاكاو و مشتقاته بكميات كبيرة او تناول بَعض أنواع ألادويه .

وهُناك حالات مرضيه قَد تسَبب أمساك لفتره مِن ألزمن خِلال ألازمه ألمرضيه ،

ومن بينها

التهاب ألجهاز ألتنفسى ،
المغص ألكلوى ،

البواسير …… ألخ .
وبزوال ألمسببات ألمرحليه ألمذكوره ينتهى ألامساك و يعود ألوضع اليِ طبيعته .

2 ألامساك ألمزمن

وهو ألأكثر أنتشارا عِند ألنساءَ و ألمتقدمين فِى ألسن ،

وينتج عَن عده عوامل مِن بينها

ا-النظام ألغذائى ألخالى مِن ألالياف

ب تكرار عدَم ألاستجابه لرغبه ألتبرز مرات كثِيرة خِلال فترات زمنيه طويله

ج قله ألحركة و عدَم ممارسه ألرياضه كَما يحدث فِى ألاعمال ألمكتبيه

د نقص فِى تناول ألماءَ و ألسوائل

*انذار هام لمن يعانى مِن ألامساك:

هُناك بَعض ألملاحظات ألَّتِى تدعونا اليِ أجراءَ كافه ألفحوصات لاستثناءَ سرطان ألقولون كسَبب للامساك ،

ومن بَين هَذه ألملاحظات نذكر

*تقدم عمر ألمريض.

*المعاناه مِن ألامساك ألشديد دفعه و أحده و بدون سابق أنذار

*ازدياد مفاجئ لامساك مزمن موجود سابقا

*وجود فقر دم غَير معروف ألسَبب ،
او و جود دم مَع ألبراز

*تناوب ألامساك مَع ألاسهال

*وجود أقارب مِن ألدرجه ألاوليِ أصيبوا بسرطان ألقولون
اسباب ألامساك

1 ألنظام ألغذائى

هو ألسَبب ألأكثر شيوعا و ينتج عَن خلو ألطعام مِن ألالياف ألموجوده فِى ألخضروات و ألفواكه ،
وخلوه كذلِك مِن ألسوائل و من ألخبز ألاسمر بنخالته)،والطعام قلِيل ألالياف يَكون قلِيل ألفضلات .

وقد لوحظ أن ألامساك يَكون نادرا جداً عِند ألاشخاص أللذيت يتناولون كميات كبيرة مِن ألطعام ألغنى بالالياف ،
حيثُ أن هَذه ألالياف و نتيجة لامتصاصها للماءَ ألموجود فِى ألبراز تساعد علَيِ حجز ألماءَ فِى ألقولون و تعمل علَيِ زياده كتله ألبراز و تصبح طريه و تزيد عدَد مرات ألتبرز و تسرع مِن مرور ألفضلات داخِل ألقولون .

وهُناك عامل آخر مُهم و يساعد علَيِ حدوث ألامساك و هو قله تناول ألسوائل و خاصة فِى فترات ألحر ألشديد و عِند حدوث ألجفاف

2.حالات ألكسل و ألخمول
وقد تَكون ناتجه مِن عدَم ألقيام بالحركة أليومية نتيجة ألعمل فِى بَعض ألوظائف ألمكتبيه ألَّتِى تتطلب ألجلوس لفتره طويله ،
وعِند ألمتقدمين فِى ألسن قَد يَكون ألسَبب قصور فِى أليه ألحركة ألمعويه و بالرغم مِن أن سَبب ألامساك عِند بَعض ألناس قَد يَكون ألخمول فِى حركة ألامعاءَ ألا انه يعتقد أن ألسَبب هُو زياده نشاط عمل ألامعاءَ مما يودى اليِ زياده أمتصاص ألماءَ مما يجعل ألبراز قاسيا و جافا داخِل ألقولون و يصبح هُناك صعوبه فِى ألاخراج.

3 ألاسباب ألعضويه فِى ألقولون او ألشرج
حيثُ أن ألامساك يُمكن أن يَكون عرضا لاحد ألامراض ألَّتِى تحدث أنسدادا او تضيقا فِى مجريِ ألامعاءَ و بذلِك يمنع و يصعب ألعبور داخِل ألقولون بشَكل دائم او بشَكل متقطع و مثالا علَيِ ذلِك سرطان ألقولون او ألالتصاقات او ألالتهابات ألشديده بمختلف أنواعها .
هَذا بالاضافه اليِ أن أمراض منطقة ألشرج و ألمستقيم قَد تحدث أمساكا نتيجة أنسداد فِى ألداخِل او نتيجة ألشعور بالالم ألشديد أثناءَ ألتبرز مما يودى اليِ تثبيط ألمنعكْس ألطبيعى للتغوط.

4 أسباب عضويه خارِج ألقولون و من أمثلتها:

امراض ألاضطرابات ألاستقلابيه

مرض ألسكرى ،
نقص ألبوتاسيوم فِى ألدم ،
ارتفاع ألبوله ألدمويه ،
البورفيريا .
.
الخ
تناول بَعض ألادويه مِثل ألمخدرات ،

المسكنات ،
مضادات ألاكتئاب ،

مرخيات ألعضلات مضادات ألباركنسونه … ألخ
ج ألتهابات ألمسالك ألبوليه و ألتناسليه ،
وجود أورام ،

هبوط فِى عمل ألغده ألدرقيه … ألخ.

5 أضرابات عصبيه:مثل أفات ألحبل ألشوكى ،

السكته ألدماغيه…الخ.

6 عادات ألتغوط غَير ألمنتظمه
وذلِك بسَبب تثبيط ألمنعكْس ألطبيعى للتغوط ،
فاذا لَم يذهب ألمريض للتغوط ،
عِند شعوره بالرغبه و ذلِك عِند و جود مَنعكسات ألتغوط او إذا أستعمل ألملينات لمدة طويله فأنها تاخذ مكان و ظيفه ألامعاءَ ألغليظه و بذلِك فإن مَنعكسات ألتغوط تصبح ضعيفه تدريجيا .

ان عدَم ألاستجابه للرغبه فِى ألتبرز بشَكل متكرر بسَبب ألانشغال ألمهنى او نشاطات اُخريِ يعتبر أجد ألاسباب ألهامه للامساك

7 ظاهره ألقولون ألعصبي:
قد يظهر تشنج قسم صغير مِن ألقولون ،
وحيثُ أن طبيعه حركة ألامعاءَ ضعيفه أصلا فإن ألتشنج و لو كَان بسيطا ,

فانه يحدث أمساكا شديدا،ولكن فِى هَذه ألحالة عاده ما يعقب ألامساك فترات مِن ألاسهال لمدة يوم و أحد او اكثر لتعود ألدوره مِن جديد حيثُ يتناوب ألامساك و ألاسهال.

هام

ان تنظيم أوقات ألطعام بالاضافه اليِ نوعه و نظام ألحيآة هِى عوامل مُهمه فِى معاونه ألفعل ألمنعكْس للاعصاب ألَّتِى تتحكم فِى عملية ألتبرز لحفظ موعده ثابتا و لاتمامه كاملا بِدون عناءَ او مساعده

اعراض ألامساك

قد يخفيِ ألامساك ألمزمن و راءه حالة مرضيه عضويه خطيره و ألَّتِى قَد تستمر لمدة طويله قَبل أن يتِم أكتشافها إذا لَم يتِم أستشاره ألطبيب فِى ألوقت ألمناسب و لكن بشَكل عام فالمريض ألَّذِى يعانى مِن ألامساك قَد يشتكى من:

الام فِى ألبطن او ألشعور بثقل فِى ألبطن
انتفاخ و تمدد فِى ألبطن نتيجة تجمع ألغازات و هو ألَّذِى قَد يودى اليِ ألضغط علَيِ ألحجاب ألحاجز فيشعر ألمريض حينئذ بالام فِى منطقة ألصدر مما قَد يجعله يذهب لاخصائى ألقلب أولا.
انسمام ذاتى متمثلا بصداع ,

شعور بالتعب ألعام ،
غثيان و شعور بالامتلاءَ ألتام خاصة بَعد تناول ألطعام و تنتج هَذه ألحالة عَن ألامساك ألشديد و ألمزمن
التقييم ألسريرى للامساك

ان ألتقييم ألسليم لحالة ألامساك تبدا باخذ ألقصة ألمرضيه بشَكل مفصل بالاضافه اليِ فحص سريرى كامل بِدون أن تنسيِ أجراءَ فحص عصبى شامل و فحص منطقة ألشرج.

هَذا و يَجب عِند تقيم ألحالة أن لا ينسيِ ألطبيب ألبحث عَن ألحالات ألنادره ألَّتِى قَد يَكون سَبب ألامساك فيها ألاضطرابات فِى عمل بَعض ألغدد ألصماءَ او ألامراض ألاستقلابيه.

كَما و يَجب تدوين كُل ألادويه ألَّتِى يتناولها ألمريض حيثُ أن ألبعض مِنها قَد يَكون ألسَبب فِى ألامساك .

وفيِ حالة أصطحاب ألامساك بالم أثناءَ او بَعد ألخروج فقد يعزيِ ألسَبب اليِ أفه فِى فَتحه ألشرج مِثل خراج ،

تخثر فِى ألبواسير ،

او شقاق فِى ألشرج.

وانه لمن ألمهم جداً فِى ألعديد مِن ألحالات أن تجرى دراسه للقولون و ذلِك باجراءَ أشعه ملونه للقولون او تنظير كامل للقولون ،
وبالطبع فإن ألتنظير يعطى معلومات اكثر و ضوحا مِن ألاشعه بالاضافه اليِ أمكانيه أخذ عينات مِن اى مكان يشتبه به.1

العلاج و ألوقايه مِن ألامساك:

علاج ألامساك يَكون بمعالجه ألسبب،ولكن أغلبيه حالات ألامساك ألمزمن تَكون بِدون اى سَبب عضوى و تسميِ فِى هَذه ألحالة بالامساك ألمزمن ألتلقائى ألذاتى ألمجهول ألسَبب Idiopathic و فيِ هَذه ألحالة يَجب ألبحث عَن ألعوامل ألمسببه لذلِك و معالجتها مركزين علَيِ ألنقاط ألتاليه:

تنظيم و قْت ألذهاب اليِ دورات ألمياه

فيَجب محاوله ألالتزام باوقات معينة و محدده و يفضل أن تَكون صباح كُل يوم فِى نفْس ألوقت تقريبا)او بَعد ألافطار ،
ويمكن أن تَكون بَعد تناول كوب مِن ألماءَ ألدافئ بحراره ألجو)او عصير ألبرتقال و بعد ألقيام بحركات رياضيه بسيطه.
ويَجب ألجلوس مدة مِن ألوقت فِى أنتظار ألتبرز تتراوح ما بَين 20-30 دقيقة و بهَذه ألطريقَة نساعد ألامعاءَ بالتعود علَيِ ألقيام بهَذه ألمهمه فِى و قْت معين يوميا.

ولكن يَجب ألتركيز علَيِ انه إذا و جدت رغبه فِى ألتبرز فِى اى ساعة مِن أليَوم فيَجب تلبيه ذلِك و عدَم تاجيلها اليِ اى و قْت آخر لان تلبيه ألمنعكْس ألفيزيولوجى ألغائطى فِى و قْته هام جداً لمنع حدوث ألامساك

2 .

الاكثار مِن تناول ألسوائل و ألماءَ لأنها تجعل ألبراز لينا و ننصح بشرب كوب مِن ألماءَ او عصير ألبرتقال ألطازج قَبل ألافطار

3.تنظيم حميه خاصة يكثر فيها ألطعام ألغنى بالالياف.مثل ألخضروات و ألفواكه و ألخبز ألاسمر ألمحتَوى علَيِ ألنخاله،لان و جود هَذه ألالياف يساعد علَيِ حجز ألماءَ فِى ألقولون بالاضافه اليِ أفرازه لبعض ألمواد ألمنشطه لحركات ألامعاءَ ألغليظه مما يودى اليِ دفع ألبراز للامام.
ان ألتاثير ألايجابى لتناول ألاطعمه ألغنيه بالالياف يتمثل بزياده عدَد مرات و وزن ألبراز و كذلِك سرعه ألمرور داخِل ألقولون.

ان علاج ألامساك ألمزمن و ألبسيط او ألمتوسط ألحده بتناول ألطعام ألغنى ألالياف و ألاكثار مِن تناول ألسوائل و ألماءَ يحتاج اليِ خمسه أسابيع تقريبا لظهور نتيجة جيده ،

لهَذا ينصح بالاستمرار فِى هَذه ألطريقَة لمدة شهر او شهرين قَبل أعتبارها طريقَة غَير فعاله.

4.عدَم إستعمال ألملينات او ألمسهلات،لان كثرة إستعمالها يزيد مِن ألشكويِ حيثُ تودى اليِ ألضعف ألتدريجى لمنعكْس ألتغوط .

5.
التمرينات ألرياضيه:
ان قيام ألشخص بتمرينات رياضيه مناسبه او ألمشى يساعد علَيِ تنشيط حركات ألامعاءَ و ألتقليل مِن ألامساك .

– See more at:
http://www.ammonnews.net/article.aspx?articleNo=54081#sthash.PZp4CYia.dpuf

  • اسباب قلة كمية البراز
  • قلة البراز جدا
  • كمية البراز قليلة
  • قلة البراز
  • هل وجود ميكروب في البراز يسبب امساك
  • قلة كمية البراز
  • كمية الاخراج قليله جدا
  • التبرز بكميه قليله
  • اسباب قله البراز
  • اسباب قلة الاخراج
1٬311 views

قلة كمية البراز