كلمات حزينه جدا

صور كلمات حزينه جدا

مدرسة الوهم والضياع
اسست لتستقبل كُل مجروح
لتهنئه بتعاسته
لتعلق عليِ صدره وسام الدموع
وتقلده شارة الاحزان
ولكن حين جرحت
ابت استقباليِ !
لماذَا وكيف ذا
لا ادري
فرغم اجتيازيِ لشروط قبولها
الا أنها رفضتني
جلست بمفرديِ طويلا
ابحث عَن سَبب يقنعني
يمحو عبراتي
اتذكر ما طلب عِند التقديم
كررتها مرارا وتكرارا
ولكن دون جدوى

عدت بشريط حياتيِ خَلفا
اريِ ما جرى
اقلب الذكريات الاليمة
افَتح الجراح المميتة

كثرت عليِ احزاني
فما عدت اعلم عدوا لِيِ مِن صديق

توقف الشريط عَن اكمال نفْسه
عِند نقطة ذرفت فيها عينايِ كُل دموعها
ذبل الزهر والورد مِن هولها
امعقول ان يَكون الجرح عنيفا لهَذا الحد !

عدت اليِ شروط القبول
وقرات كُل واحد عليِ حده
استوقفنيِ
سَبب رفضيِ هنا
فيِ هذا
نعم أنه هُنا فِيِ هَذا السطر والذيِ كتب فيه

لا نقبل جريحا عاد مِن جرح ليسقط فِيِ جرح ويعود مِنه ليسقط مِن جديد

استبيحكم عذرا
فدمعتيِ الآن قَد سالت
وساكمل لكُم عندما تنتهي

اسمحوا لي

————————–.

لا نقبل جريحا عاد مِن جرح ليسقط فِيِ جرح ويعود مِنه ليسقط مِن جديد
نعم هَذه الاجابة الَّتِيِ كنت ابحث عنها
نعم هِيِ ضالَّتِيِ الَّتِيِ كتبتها عنوان شقائي
فانا مِن جرح لجرح لجرح اخر
هكذا حياتيِ اصبحت
عنوأنها جروح وموضوعها الام
تشكيِ حالها لنفسها وتداويِ حزنها ببكيها
تساعد نفْسها عليِ الثبات
هكذا حياتيِ اصبحت بَعد الجروح

لتعلمو جرحيِ كَيف وممن يكون

اسمحوا لي
وساكمل عندما تتوقف عينيِ عَن البكاء
فالبكاءَ اصبح لِيِ هُو الملاذ

————————–

النهاية

عادت لتبدا مِن جديد
تحيا بجرح عليِ مديِ العمر المديد
تعيدنيِ اليِ حيآة التعاسة والشقاء
ترعبنيِ فِيِ كُل خطوات الربيع
حتيِ الزهور صرت اخافها
الورود صرت اهابها
ومياه النهر اصبحت لِيِ كالصقر الجريح

النهاية

ملحمة الجراح والاحزان
تبقيِ لِيِ اليِ ان ينقطع النفس عني
حقا ساسميها ملحمة الجراح والاحزان
اعلم الجروح والامها
ولكن جرحيِ يقتل مِن يُريد

ساترك القلم مفتوحا
تحته ورقة صامته
ليكتب فِيِ نِهاية كلماتي
عنوان بدايتي
بِداية نهايتي

  • جروح وموضوعها الام
  • شعر مدرسه الوهم والضياع
  • كلمات حزينة جدا جدا في صورة
جدا حزينه كلمات 334 views

كلمات حزينه جدا