الإثنين , سبتمبر 23 2019



كيفية التحكم في طباع الجنين

كيفية التحكم في طباع الجنين كل ما تتاثر به الام من عوامل داخلية و خارجية يتاثر بها الجنين ايضا فهو يشعر بكل شئ تشعر به الام و اللع عز و جل خلق بين الجنين و امة لغة خاصة بينهما لايفهمها سواهم

صور كيفية التحكم في طباع الجنين

صور

 

صور كيفية التحكم في طباع الجنين

نعم هذه حقيقة علميه،

 

تبقي ناجعة لي درجة 70 في المائة من احتمالات النجاح،

 

فكما كد على ذلك الستاذ الدكتور صبرى الدمرداش ستاذ العلوم البيولوجية بجامعة الكويت،

 

فى لقاء مع الدكتور محمد العوضى على قناة اقر ضمن برنامج بينى و بينكم)،

 

كد على نة باستطاعة الزواج التحكم في تحديد جنس المولود ذكرا و نثي لكن بنسبة 70 في المائة من احتمال النجاح.

وقد فسر الستاذ الدكتور ذلك تفسيرا علميا دقيقا لا يضع مجالا للشك و الريبة و لا يضع مجالا للاستهزاء و التكذيب كذلك.

ذا عرفنا ن الرجل هو الذى يتحكم في تحديد جنس المولود،

 

ذ ن كروموزومات بويضة المرة ى الخلية الجنسية تحتوى كلها على صفات محايدة ى الكروموزوم يكس،

 

فى حين ن الحيوانات المنوية لدي الرجل تحمل صفات النوثة و صفات الذكوره،

 

بمعنى ن نصف الحيوانات المنوية لدي الرجل تحتوى صفات النوثة اي يكس يكس،والنصف الخر يحمل صفات الذكوره،

 

يكس و كريك.

والعجيب كما كد على ذلك البروفسور صبرى ن القرن العظيم ذكر ذلك قبل 14 قرنا من الزمان في الية 35 و 36 و 37 من سورة القيامه: “لم يكن نطفة من منى تمنى،

 

ثم كان علقة فخلق فسوى،

 

فجعل منه الزوجين الذكر و النثى”

هذه الية العظيمة تكد تكيدا و اضحا ن الرجل هو الذى يتحكم في تحديد جنس المولود،

 

و لكن كيف ذلك؟

يكد البروفسور صبري،

 

نة خلال عملية القذف ثناء عملية الجماع،

 

يقذف الرجل ربع ما ئة مليون حيوان منوي،

 

نصفها يحمل صفات الذكورة و النصف الخر يحمل صفات النوثه.

والغريب كما كد على ذلك العلماء و الباحثون،

 

فن الحيوانات المنوية التي تحمل صفات النوثة سرعتها قل شيئا ما من الحيوانات المنوية التي تحمل صفات الذكوره.

فخلال عملية الجماع،

 

و عندما يقذف الرجل،

 

فول الحيوانات المنوية التي تصل الى بيوضة المرة هي التي تحمل صفات الذكوره،

 

فتلتف حول البيوضة كما يلتف بيض البيض حول الصفار،

 

فيحدث صراع و اقتتال عنيف بين كل الحيوانات الى ن يتمكن واحد فقط من دخول البيوضة و بالتالي تلقيحها و هكذا يكون جنس المولود ذكرا بذن الله.

ولكن كيف تتى الناث ما دامت الحيوانات المنوية التي تحمل صفات الذكورة هي السرع؟

ما يحدث،

 

هو ن الحيوانات المنوية التي تحمل صفات النوثة هي قل سرعة و لكنها القوي يضا،

 

و شبة البروفسور صبرى الحيوانات المنوية التي تحمل صفات النوثة بالمدفعيات الثقيله،

 

و الحيوانات المنوية التي تحمل صفات الذكورة بالطائرات الحربيه.

قد يحدث ن تصل الحيوانات المنوية التي تحمل صفات الذكورة في المرحلة الولى،

 

و لكن حيانا يكون غشاء البويضة سميكا جدا و لا تستطيع هذه الحيوانات تمزيقة و بالتالي الدخول و تخصيب البويضه،

 

فتتى الحيوانات المنوية التي تحمل صفات النوثة متخرة شيئا ما و لكنها قوي و تستطيع ن تصل الى البيوضة و بالتالي اختراقها.

كيف يمكن التحكم في تحديد جنس المولود ذن؟

يخبرنا البروفسور الدمرداش،

 

ن البويضة و ل ما تخرج من المبيض،

 

يكون غشائها رقيقا،

 

و اذا حدث لقاء فور خروج البويضة و يكون ذلك في اليوم الثالث عشر و الرابع عشر من بداية الدورة الشهريه،

 

يكون الغشاء رقيقا و تستطيع الحيوانات المنوية ذات الصفات الذكورية اختراق البويضة و تلقيحها و بالتالي يكون جنس المولود ذكرا باذن الله.

وكلما طال وجود البويضة في رحم المرة كلما ازداد سمك غشائها و صبح صعبا للاختراق،

 

عندها فقط لا تستطيع الحيوانات المنوية التي تحمل صفات الذكورة اختراقها و يكون الحظ من نصيب الحيوانات المنوية التي تحمل صفات النوثة و تخترق البويضه،

 

فيكون المولود نثي بذن الله.

الطريقة الثانيه،

 

هى نة حيانا يكون غشاء رحم المرة المخاطى سميكا و قويا،

 

لذا ينصح البروفسور صبري،

 

المرة باستخدام محلول يحتوى على الصوديوم و هو معروف عند الصيدلي،

 

يكفى ن تطلب المرة من الصيدلى محلولا مطهرا يقلل من مخاطة الرحم،

 

و عند اللقاء و حين عملية القذف،

 

تصل الحيوانات المنوية التي تحمل صفات الذكورة هي الولي و بالتالي يكون المولود ذكرا بذن الله.

ماذا رغب الزوجان في ن يكون جنس المولود نثى،

 

فيكفى ن يكون اللقاء بعد ن تتماسك البويضة و تقوي و يصبح من الصعب اختراقها من الحيوانات المنوية التي تحمل صفات الذكورة باعتبارها السرع و الضعف،

 

و تفسح المجال للحيوانات المنوية التي تحمل الصفات النثوية لن تصل و تخترق البويضة و بالتالي يكون المولود نثي بذن الله.

يؤكد البروفسور صبرى الدمرداش على ن نسبة احتمال نجاح هذه الطرق لا يتعدي 70 في المائه،

 

لن الخيرة في تحديد جنس المولود تبقي بيد الله سبحانة و تعالى،

 

و هو القادر على عطاء من يشاء ناثا و من يشاء ذكورا و يزوجهما ناثا و ذكرانا،

 

و يجعل من يشاء عقيما نة على كل شيء قدير.

 

743 views

كيفية التحكم في طباع الجنين