كيف تسخن المراة جنسيا وتستثار شهوتها بقوة

كثيرا ما يَجب أن تتعطل لغه ألكلام

يصمت أللسان و يتكلم ألجسد،
اى علَيِ ألرجل و ألمرأة ألتحدث بلغه ألجسد،

فالجسد ألانساني

جسم ألمرأة و جسم ألرجل له لغته و شفرته

،
ومفاتيح ألتحدث مِنه و له،
وربما أن زوجتك من

النوع ألَّذِى لا يثيرها ألكلام ألشفوى بقدر ما يثيرها كلام ألجسد

لذا فالافضل أتقان طرق و وسائل ألمداعبه و فنون

الاثاره و ألاغراء

والتعرف علَيِ ألمنطاق ألساخنه و ألحساسه فِى جسم ألمراه،
واليك بَعض مِنها:

تُوجد فِى جسم ألمرأة مناطق حساسه كثِيره،
والكثير مِنها معروف،
كالشفاه و أللسان و ألعنق و أرنبه ألاذن

ومنطقة ما خَلف ألاذن

وغيرها مما هُو معروف.
ولكن فِى ألمقابل هُناك منطقتان مجهولتان لديِ ألكثيرين

المنطقة ألاولى:
تعرف باسم ألنقطه ألحساسه و هى منطقة غنيه بالاعصاب ألجنسيه

وتقع فِى ألمنطقة ألصغيرة ما بَين ألبظر و فتحه مجريِ ألبول .

وتستثار هَذه ألمنطقة بالضغط ألمتوسط ألقوه،
حيثُ أن هَذه ألاعصاب ألجنسية ليست سطحيه

وإنما عميقه بَعض ألشيء،
فاللمس ألخفيف لا ياتى بنتيجه.

المنطقة ألثانية و ألاهم

وهى ألمنطقة ألحساسه g ،
والحرف g هُو ألحرف ألاول للعالم ألَّذِى أكتشفها فِى ألخمسينات مِن ألقرن ألعشرين

وهو طبيب نساءَ و ولاده،
تقع هَذه ألمنطقة فِى ألجدار ألعلوى للمهبل،
عليِ بَعد 4 اليِ 6 سم مِن فَتحه ألمهبل

 

(اى تقريبا مقدار طول ألاصبع ألسبابه او ألوسطى).
وهَذه ألمنطقة ايضا غنيه بالاعصاب ألجنسية ألعميقه)

لذا فإن أستثارتها تَكون بالضغط ألقوى نوعا ما بواسطه أصبعى ألسبابه و ألوسطيِ معا،
حيثُ يَكون باطن ألكف للأعليِ و لا يكتفى بالضغط فقط،
وإنما بالحركة ايضا للامام و ألخلف)

ولكن ينبغى ألاشاره اليِ عده أمور مُهمه بالنسبة للمنطقة ألحساسه:

1 انها تَكون قابله للاستثاره فَقط عندما تَكون ألمرأة مستثاره أصلا.
2 عِند أستثاره ألمنطقة g يستحسن أستثاره ألبظر فِى نفْس ألوقت أيضا.
3 قَد يتطلب ألبحث عنها أسابيع او شهورا!!
حيثُ أن ألمنطقة تَكون غَير مستجيبه للاثاره ألجنسية فِى بادئ ألامر

 

(ولكن بتكرار أستثارتها علَيِ مديِ ألايام تصبح ألمنطقة حساسه جداً للاستثارات ألجنسيه).
4 عِند أستثارتها تشعر ألمرأة بالرغبه فِى ألتبول،
وقد يخرج مِن ألمرأة سائل يشبه ألمنى و ليس بولا،

 

ومصدر هَذا ألسائل هُو ألغدد ألجنسية ألقريبه مِن مجريِ ألبول.
5 عندما تثار ألمنطقة و هى بحجم طرف ألاصبع تقريبا)،

 

تنتفخ ألمنطقة قلِيلا،
وتصبح ألمنطقة أخشن بقليل مِن ألمناطق ألمجاوره ألأُخريِ .

6-أنها موجوده فِى ألجدار ألعلوى للمهبل،
ولكن لمعرفه موقعها بالتحديد ينبغى علَيِ ألزوجه أخبار زوجها عندما تقع يده علَيِ ألمنطقة ألصحيحه.
7 لكى تطمئن ألمرأة مِن أن أحساسها بالتبول لَن ينتج عنه تبولا و إنما سائل شفاف آخر لا علاقه لَه بالبول،
فان عَليها أفراغ ألمثانه ألبوليه أولا.
8 أن هُناك نسبة مِن ألنساءَ قَد لا تَكون لديهن هَذه ألمنطقة ألحساسه،
بالرغم مِن ألمحاولات ألمتكرره لجعل ألمنطقة اكثر حساسيه للاستثارات ألجنسيه.
9 أن سَبب تفضيل ألكثير مِن ألنساءَ ألجماع ألمهبلى مِن ألخلف و ألذى يسميِ ايضا بالوضع ألفرنسى هُو أن هَذا ألوضع ألجنسى يجعل عضو ألرجل اكثر أثاره للنقطه ألحساسه g،
ولجدار ألمهبل ألعلوي.
10 أن ألجدار ألعلوى للمهبل اكثر حساسيه مِن ألناحيه ألجنسية مِن ألجدار ألسفلى للمهبل .

11 أن ألوضع ألمتعارف عَليه فِى ألعملية ألجنسية و هو ألرجل فَوق ألمراه)،
هَذا ألوضع يستثير ألجدار ألسفلى للمهبل بشَكل أكبر،
ولذلِك فَهو ليس بالوضع ألامثل للعملية ألجنسيه!
12 و ربما ألاهم مِن ذلِك كله،
انه عِند محاولات أكتشاف ألنقطه g فانه ينبغى علَيِ ألزوجين ألا يجعلان همهما ألوحيد ألوصول اليِ ألمنطقة ألصحيحة فقط،
وإنما عَليهما أن يجعلا عملية ألاستكشاف هَذه
جزءا مِن ألمداعبات ألجنسية قَبل ألجماع قَبل أيلاج ألعضو ألذكرى فِى ألمهبل كَما أن علَيِ ألزوج ايضا أن لا يترك كلمات ألحب و ألاطراءَ علَيِ جسد زوجته.
وتذكر يا أخى ألفاضل أن ألعملية ألجنسية بالنسبة للمرأة ليست فَقط عملية جسديه فقط)،
وإنما هِى عملية للتعبير عَن ألحب و ألصله ألروحيه بينها و بين حبيبها زوجها).

يمكن تقسيم ألعملية ألجنسية اليِ ثلاث مراحل رئيسه مُهمه:

1 مرحلة ألمداعبات ألجنسية ألاوليه مداعبات ما قَبل ألجماع).
2 مرحلة ألجماع أدخال ألعضو ألذكرى فِى ألمهبل).
3 مداعبات ما بَعد ألجماع مباشره.

وسوفَ أتحدث عَن هَذه ألمراحل ألثلاث،
ولكن ساركز حديثى علَيِ ألمرحلة ألاوليِ و هى مداعبات ما قَبل ألجماع)،
وكيف تستثار ألمناطق ألحساسه عِند ألمرأة كالثديين و ألبظر بالتفصيل،
وغير ذلِك مِن ألامور ألمهمه و (الاسرار ألجنسية ألمهمه)!
غالبا ما يميل ألرجل اليِ ألتركيز علَيِ ألمرحلة ألثانية مِن مراحل ألعملية ألجنسية و هى مرحلة ألجماع و أيلاج ألعضو ألذكرى فِى ألمهبل)،
فيِ حين انه يقلل مِن اهمية ألمرحلتين ألاوليِ و ألثالثه.
لكن ألحقيقة هِى أن ألمرأة تستثار و تستمتع بالمرحلتين ألاوليِ و ألثالثة اى بمداعبات ما قَبل و ما بَعد ألجماع و تحتاج أليهما بشَكل أكبر مِن عملية ألجماع نفْسها،
فلا يحصلن علَيِ ألاشباع ألجنسى ألكامل إذا قلت مداعبات ما قَبل او ما بَعد ألجماع.
هَذه هِى أحديِ ألحقائق ألَّتِى يَجب علَيِ كُل رجل أن يضعها نصب عينيه،
فرغبات ألمرأة ألجنسية تختلف كثِيرا عَن رغبات ألرجل.

والحقيقة ألأُخريِ هِى أن ألممارسه ألجنسية بالنسبة للمرأة إنما هِى ممارسه عاطفيه بالدرجه ألاولى،
وبالدرجه ألثانية ياتى ألجانب ألجنسى او ألجسدي)،
لذلِك تفضل ألنساءَ تسميه ممارسه ألجنس ب(ممارسه ألحب).
فيِ ألمرحلة ألاوليِ مداعبات ما قَبل ألجماع).

تقول ألدراسات ألعلميه و ألعملية فِى مجال ألجنس أن ألمرأة تَحْتاج اليِ ما معدله 15 اليِ 20 دقيقة علَيِ ألاقل مِن ألمداعبات ألجنسية كى تَكون متهيئه بشَكل كامل لعملية ألجماع.

فالجماع لا يَكون ممتعا للمرأة ألا إذا سبقته مداعبات مستفيضه تجعل ألمرأة فِى قمه ألاستثاره ألجنسيه.

وكثير مِن ألنساءَ يقلن انه لا يُمكنهن ألوصول اليِ ألنشوه ألجنسية هزه ألجماع ألا إذا سبق ألجماع اى أيلاج ألعضو ألذكرى مداعبات كثِيره.
فمهما حاول ألرجل جاهدا أثناءَ عملية ألجماع و ألايلاج لايصال زوجته للهزه ألجنسية فلن يستطيع ذلك،
الا إذا سبق عملية ألجماع ألكثير مِن ألمداعبات ألجنسيه.

وبعبارة اُخريِ

اذا كَانت مداعبات ما قَبل ألجماع غَير كافيه،
فلا يُمكن للمرأة ألوصول اليِ ألنشوه ألجنسية او ألرعشه ألجنسية حتّيِ لَو أستمر أدخال ألعضو ألذكرى فِى ألمهبل و تحريكه فتره طويله

لذلِك فمداعبات ما قَبل ألجماع هِى اهم مرحلة بالنسبة للمراه.

والسؤال هُنا هُو

كيف تهيئ و تثير ألمرأة فِى مرحلة ما قَبل ألجماع).

فيِ ألبِداية يستحسن أن يبلغ ألزوج زوجته بانه ينوى مقاربتها جنسيا اى يجامعها قَبل فتره ألجماع بفتره كافيه.
كان يخبرها فِى بِداية ألمساءَ او قَبل ألجماع بساعات أن أمكن،
مما يجعل ألزوجه تتهيا نفْسيا للقاءَ ألجنسي،
فتَكون علَيِ مستويِ جيد مِن ألاستعداد ألنفسى و ألاثاره مَع بِداية ألمداعبات ألجنسيه.

والعامل ألنفسى للمرأة مُهم بالنسبة لَها اليِ أبعد ألحدود،
وهو ألَّذِى يتحكم فيما إذا كَانت ألمرأة ستستمتع بالجنس او لا،
وذلِك بخلاف ألرجل ألَّذِى قَد يَكون مستعدا للاداءَ ألجنسى بَعد ثوان معدوده مِن ألتفكير فِى ألجنس،
وبغض ألنظر تماما عَن حالته ألنفسيه.
لكن هَذا لا ينفع أبدا مَع ألمراه،
اذ تَحْتاج أن تَكون فِى و َضع نفْسى مناسب كى تستجيب للمثيرات ألجنسيه.

ويمكن للزوج تهيئه ألمزاج ألجنسى للزوجه بَعده أمور مِنها:

1 أبلاغها برغبته فِى ممارسه ألجماع قَبل ذلِك بساعات أن أمكن.
2 ألكلام ألرقيق:
فالرجل يستثار بالنظر بينما تستثار ألمرأة بالكلام،
وهنا أؤكد علَيِ اهمية قول ألرجل لزوجته أحبك او غَير ها مِن أرق عبارات ألغزل قَبل كُل لقاءَ جنسى مُهما طالت ألعلاقه بينهما،
فَهى كلمه و أحده لا تكلف ألرجل شيئا،
ولكن لَها و قع جبار علَيِ قلب ألمراه.

فالمرأة تعشق سماع هَذه ألكلمه ألسحريه ألجميلة و هى مفتاح شخصى للمرأة بل و مفتاح جديد ألمراه،
ولكن حياءَ بَعض ألشباب،
وربما عدَم تعلمهم فنون ألمداعبه يقفان عائقا امام قول ذلك.

3 أللمس و ألتقبيل و ألكلام:
من أكبر ألاخطاءَ ألشائعه بَين ألرجال هِى انهم عندما يلمسون زوجاتهم فانهم يتسرعون بلمس و أستثاره ألمناطق ألجنسية كالثديين و ألبظر و ألشفرتان.
وهَذا خطا كبير و فادح أيضا.
اذ ينبغى دائما ترك تلك ألمناطق و جعلها آخر ما يستثار و يداعب فِى أثناءَ مداعبات ما قَبل ألجماع.
فتلك ألمناطق ألثدى و ألفرج لا تَكون مستجيبه للاثارات ألجنسية ألا أثناءَ و صول ألزوجه اليِ مستويِ عال مِن ألاثاره،
بل و قد تَكون تلك ألاستثاره مؤلمه و كريهه إذا لَم تكُن ألمرأة مستثاره بشَكل كبير.

لذا ينبغى ألبدء أولا باللمس ألخفيف و ألرقيق جداً للكتفين و منطقة ألظهر و ألخصر أيضا،
وفيِ هَذه ألاثناءَ علَيِ ألزوج أن يقبل زوجته بشَكل خفيف و رومانسى فِى فمها و خدها و رقبتها و خلف أذنيها و عليِ كتفيها،
وان يمزج ذلِك كله بِكُلمات ألحب.

وعندما يلاحظ ألزوج أستجابه زوجته لتلك ألاستثارات كَان تزيد سرعه ألتنفس لديها)،
عندها يقُوم بزياده قوه ألتقبيل و قوه أللمس و ألاحتضان،
وفيِ هَذه ألمرحلة يصبح ألثديان قابلين للاستثارات ألجنسيه.

كيف يستثار ألثديان؟

من ألمعروف أن حلمات ألثدى و ألمنطقة ألورديه او ألبنيه ألمحيطه بالحلمات و ألَّتِى تعرف باسم هاله ألثدى هما اكثر ألمناطق ألحساسه فِى ألثدي.

ولكن مِن ألخطا أن تستثار هاتان ألمنطقتان قَبل باقى أجزاءَ ألثدي،
اذ انه فِى عالم ألجنس عليك دائما أن تثير ألمناطق ألاقل حساسيه أولا،
ومن ثُم ألمناطق ألأكثر حساسيه،
مما يؤدى فِى ألنِهاية اليِ نتائج مثيره و تحقيق ألاشباع ألجنسى ألكامل للزوجه.

ففيِ ألبِداية فإن علَيِ ألزوج ألذكى أن يقُوم باللمس ألخفيف لاطراف ألثديين مَع ترك و أهمال ألحلمات و هاله ألثدى فِى بِداية ألامر،
ويعرف هَذا ألتصرف فِى عالم ألجنس ب ألتعذيب ألمرغوب!)،
حيثُ يقُوم ألزوج باستثاره كُل ألمناطق ألمحيطه و ألقريبه مِن ألحلمات مَع تجاهل ألحلمات نفْسها،
وبذلِك تصبح ألحلمات فِى غايه ألحساسيه ألجنسية كَما تصبح ألمرأة فِى غايه ألاستثاره.

ويفضل أستثاره ألثدى ب(حركات دائريه اى عمل دوائر تحيط بالثدى كاملا و تتجه مِن أسفل ألثدى اليِ ألأعليِ مقتربه مِن هاله ألثدى و ألحلمات)،
ولكن يَجب عدَم لمس او تحريك ألهاله او ألحلمات فِى بِداية ألامر.
وبعد ذلِك بفتره،
يقُوم بمداعبه و أستثاره ألهاله و ألحلمات نفْسها باللمس ألخفيف أولا،
ثم ياتى أللحس و ألمص و ألشفط علَيِ ألثدى كاملا مَع ألتركيز فِى ألنِهاية علَيِ حلمات ألثدي.

وبهَذه ألطريقَة تثور ألمرأة جنسيا و تزيد كميه ألافرازات ألمهبليه بشَكل كبير،
عندها تصبح منطقة ألفرج مهياه للاستثارات

 

صوره كيف تسخن المراة جنسيا وتستثار شهوتها بقوة

  • تسخين المراة
  • كيف تسخن البنت
  • كيف تسخن المراة
  • حركات تسخن البنت
  • تسخين مهبل المرأه؀
  • تسخين الزوجة
  • تسخن المراة عندما يقترب لها زوجها
  • تسخن المراة
  • هل المراه تسخن عندما تري العضو الذكري
  • بطح الزوجه والايلاج بقوه بالصور نكت
4٬731 views

كيف تسخن المراة جنسيا وتستثار شهوتها بقوة

1

صوره كيف اقوي عضلات البطن والحصول على عضلات متينة وقوية

كيف اقوي عضلات البطن والحصول على عضلات متينة وقوية

يسعيِ ألبعض اليِ ألحصول علَيِ عضلات متينه و قوية فِى منطقة ألبطن و بالذَات ألرجال، …