كيف تكون صلاة الجنازة


كيف تكون صلاه الجنازه

كيفيه صلاه الجنازه و ما حكمها

صوره كيف تكون صلاة الجنازة

صلاه الجنازه مشروعه للكل للرجال و النساء،

و هى فرض كفايه ذا قام بها وجب كفي و جزت،

لكن السنه ن يصلى عليها جمع غفير،

و قد صح عن رسول الله عليه الصلاه و السلام نه قال: ما من مسلم يصلى عليه ربعون رجلا لا يشركون بالله شيء لا شفعهم الله فيه)،

و في لفظ خر يقول صلى الله عليه و سلم-: ما من رجل مسلم يصلى عليه مه من الناس يبلغون ما ئه كلهم يشفعون فيه لا شفعهم الله و كما قال عليه الصلاه و السلام-،

فكلما زاد الجمع كان خيرا له،

يدعون له،

و يترحمون عليه.

و صفتها ن المام يكبر ربع تكبيرات،

يقف عند رس الرجل و عند و سط المره،

ما قول بعض الفقهاء عند صدر الرجل فهو قول ضعيف لا صل له،

و نما السنه ن يقف عند رس الرجل،

و عند و سط المره،

هذا ما جاء في السنه من حديث سمره بن جندب في الوقوف و سط المره،

و من حديث نس في الوقوف عند رس الرجل و عجز المره،

فالسنه الثابته عن رسول الله صلى الله عليه و سلم تدل على نه يقف المام عند رس الرجل و عند و سط المره ثم يكبر،

يقول: الله كبر،

ثم يقر الفاتحه يتعوذ بالله من الشيطان و يسمى و يقر الفاتحه،

و ليس فيها استفتاح على الرجح؛

لنها مبنيه على التخفيف،

فيقر يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم و يسمى و يقر سرا الفاتحه،

و ن جهر بعض الشيء حتى يعلم من و راءه نه يقر حتى يستفيدوا بعض الحيان يكون حسن كما فعل ابن عباس للتعليم،

و يقر سوره مع الفاتحه قصيره لما جاء في الحاديث الكثيره عن النبى صلى الله عليه و سلم نه قال: لا صلاه لمن لم يقر بفاتحه الكتاب فصاعدا يعنى فكثر،

فذا قر سوره زياده،

و جاء في بعض الروايات نه صلى الله عليه و سلم قر بسوره بالفاتحه و سوره،

هذا فضل،

و ن اقتصر على الفاتحه كفى،

و ذا قر معها بالعصر و بقل هو الله حد و ما شبه ذلك كان حسنا حتى يجمع بين الفاتحه و زياده،

ثم يكبر الثانيه: الله كبر،

و يصلى على النبى صلى الله عليه و سلم-،

مثلما يصلى في الصلاه: اللهم صلى على محمد و على ل محمد،

كما صليت على ل براهيم،

و بارك على محمد و على ل محمد،

كما باركت على ل براهيم،

فى العالمين نك حميد مجيد،

و المقصود نه يصلى على النبى صلى الله عليه و سلم مثلما يصلى في الصلاه،

ثم يكبر الثالثه و يدعو للميت،

و يتى بالذكار الشرعيه،

بالدعوات الشرعيه: اللهم اغفر لحينا،

و ميتنا،

و شاهدنا،

و غائبنا،

و صغيرنا،

و كبيرنا،

و ذكرنا،

و نثانا،

اللهم من حييته منا فحيه على السلام،

و من توفيته منا فتوفه على اليمان،

اللهم اغفر له و ارحمه،

و عافه و اعف عنه،

و كرم نزله،

و وسع مدخله،

و غسله بالماء و الثلج و البرد،

و نقه من الخطايا كما ينقي الثوب البيض من الدنس،

اللهم بد

 

صوره كيف تكون صلاة الجنازة

له دارا خيرا من داره،

و هل خيرا من هله،

اللهم دخله الجنه،

و عذه من عذاب القبر و من عذاب النار،

و فسح له في قبره،

و نور له فيه،

اللهم لا تحرمنا جره،

و لا تضلنا بعده،

و اغفر لنا و له.

و ن زاد دعوات،

مثل اللهم ن كان محسنا فزد في حسانه،

و ن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته،

و قال: اللهم اغفر له و ثبته بالقول الثابت و ما شبه ذلك من الدعوات الطيبه كله حسن،

ثم يكبر الرابعه: و يسكت قليلا لنه هذا جاء في بعض الروايات عن النبى صلى الله عليه و سلم-،

ثم يسلم تسليمه وجبه،

هذا هو المحفوظ عن صحاب النبى صلى الله عليه و سلم على هذا الوجه،

فالشريعه عامه للرجال و النساء في الصلاه،

لكن الخروج مع الجنازه لي المقبره هذا خاص بالرجال،

و هكذا زياره القبور خاص بالرجال،

و قد قال عليه الصلاه و السلام-: من شهد جنازه حتى يصلي عليها فله قيراط،

و من شهدها حتى تدفن فله قيراطان،

قيل: يا رسول الله ما القيراطين قال: مثل الجبلين العظيمين فهذا يدل على الفضل العظيم،

و قال يضا عليه الصلاه و السلام-: من تبع جنازه مسلم يمانا و احتسابا و كان معها قبل يصلي عليها و يفرغ من دفنها فنما هى من قيراطين كل قيراط مثل جبل حد و هذا فضل عظيم فالمشى مع الجنائر فيه جبر للمصابين و تعزيه لهم و مواساه لهم فنه ذا خرج معهم جبر قلوبهم و عزاهم بعمله و قوله جميعا و لهذا شرع الله الصلاه على الموتي و اتباع الجنائز لهذه الفوائد الكثيره للحسان لي الميت و الدعاء له و لجبر المصابين و مواساتهم و لتذكر الموت و ما يكون بعد الموت من العجائب و الهوال و الخطار حتى يستعد المؤمن للموت و ما بعده،

نسل الله العافيه و السلامه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

images/5/2b0b752ef98f8cce2d06535993b367ae.jpg

654 views

كيف تكون صلاة الجنازة