كيف كان عقاب الله لقوم عاد

كيف كَان عقاب الله لقوم عاد

لا ياخذ الله ألقرى ألا بظلم أهلها كَما أن الله يرسل ألرسل لدعوه ألناس للعباده ألحق كَما انهم ايضا ينذرون ألناس مِن قَبل أن ينزل بهم سخطا مِن الله .
.
ودائما ألجزاءَ مِن جنس ألعمل فكيف كَان عقاب الله لقوم عاد
؟؟

صوره كيف كان عقاب الله لقوم عاد

 

ن قوم هود كَانوا يسكنونه فِى ألحقاف و ألحقاف هِى ألرض ألرمليه و لقد حددها ألمؤرخون بَين أليمن و عمان ألاكتشافات ألثريه لمدينه “رم” فِى بِداية عام 1990امتلت ألجرائد ألعالمية ألكبريِ بتقاريرصحفيه تعلن عن:
” أكتشاف مدينه عربية خرافيه مفقوده ” ” أكتشاف مدينه عربية أسطوريه ” ” أسطوره ألرمال عبار)” و ألمر ألَّذِى جعل ذلِك ألاكتشاف مثيرا للاهتمام هُو ألشاره اليِ تلك ألمدينه فِى ألقرن ألكريم.
ومنذُ ذلِك ألحين فن ألعديد مِن ألناس؛
الذين كَانوا يعتقدون أن “عادا” ألَّتِى رويِ عنها ألقرن ألكريم أسطوره و نه لا يُمكن أكتشاف مكأنها لَم يستطيعوا أخفاءَ دهشتهم امام تلك ألاكتشاف فاكتشاف تلك ألمدينه ألَّتِى لَم تذكر ألا علَيِ ألسنه ألبدو قَد أثار أهتماما و فضولا كبيرين.
نيكولاس كلاب عالم ألثار ألهاوى هُو ألَّذِى أكتشف تلك ألمدينه ألسطوريه ألَّتِى ذكرت فِى ألقرن ألكريم

نذر هود قومه انهم أن أعرضوا عَن دعوته و أستكبروا سيحل عَليهم عقاب مِن الله و سخط و أن الله سيبيدهم و يعذبهم و يستخلف قوما أخرين غَيرهم و قدد كرر نصحة ذلِك ألا انهم كَانوا يصدونه دائما متعجبين مِن ذلِك و معتبرين أن فِى دعوته تلك أحتقارا لَهُم و أمتهانه لبائهم
بعد أن أصرت عاد علَيِ ذلِك أنذرهم هود بن الله تعاليِ سينزل عَليهم عذابا و سخط مِن عنده لكِنهم أجابوه بنهم لَن يتركوا ألهتهم بذلِك ألقول اليِ أن أنزل الله سخطة و عذابه عَليهم بن حبس عنهم ألمطر حتّيِ جهدوا و أثناءَ حبس ألمطر عنهم كَان هود يقول لَهُم بن الله سيرحمهم و يغيثهم أن أطاعوا دعوته و عبدوا الله ألا انهم أستمروا فِى تمردهم و عصيانهم رغم ما يصيبهم مِن بلاء
بينما كَانت عاد علَيِ تلك ألحال مر عَليهم سحاب أسود أللون ظنوا أن ذلِك ألسحاب فيه خير لَهُم و سيمطرهم ألا أن الله قَد أرسل عَليهم بَعد ذلِك ريحا شديده سلطها عَليهم سبعه ليال و ثمانيه أيام أهلكتهم و أبادتهم اليِ أن صارت أجسامهم كعجاز ألنخل،فهلك كُل مِن أستكبر و أبيِ و نجا كُل مِن أمن و قَد بَين الله تعاليِ ذلِك فِى سورة هود باليات ألتاليه

”  ”
( أنى توكلت علَيِ الله ربى و ربكم ما مِن دابه ألا هُو أخذ بناصيتها أن ربى علَيِ صراط مستقيم فن تولوا فقد أبلغتكم ما أرسلت بِه أليكم و يستخلف ربى قوما غَيركم و لا تضرونه شيئا أن ربى علَيِ كُل شيء حفيظ و لما جاءَ أمرنا نجينا هودا و ألذين أمنوا معه برحمه منا و نجيناهم مِن عذاب غليظ و تلك عاد جحدوا بيات ربهم و عصوا رسله و أتبعوا أمر كُل جبار عنيد و تبعوا فِى هَذه ألدنيا لعنه و يوم ألقيامه ألا أن عادا كفروا ربهم ألا بَعدا لعاد قوم هود )

 

صوره كيف كان عقاب الله لقوم عاد

 

334 views

كيف كان عقاب الله لقوم عاد

1

صوره كيف اتاكد من حملي قبل الدورة

كيف اتاكد من حملي قبل الدورة

تعانى ألكثير مِن ألسيدات مِن عدَم ألتيقن ألتام مِن ألحمل، فعلامات ألحمل لا تظهر مبكرا، …