كيف كان عقاب الله لقوم عاد

كيف كَان عقاب الله لقوم عاد

لا ياخذ الله القريِ الا بظلم اهلها كَما ان الله يرسل الرسل لدعوه الناس للعباده الحق كَما أنهم أيضا ينذرون الناس مِن قَبل ان ينزل بهم سخطا مِن الله

ودائما الجزاءَ مِن جنس العمل فكيف كَان عقاب الله لقوم عاد ؟؟

صور كيف كان عقاب الله لقوم عاد

 

ن قوم هود كَانوا يسكنونه فِيِ الحقاف والحقاف هِيِ الرض الرمليه ولقد حددها المؤرخون بَين اليمن وعمان الاكتشافات الثريه لمدينه “رم” فِيِ بدايه عام 1990امتلت الجرائد العالميه الكبريِ بتقاريرصحفيه تعلن عن: ” اكتشاف مدينه عربيه خرافيه مفقوده ” ” اكتشاف مدينه عربيه اسطوريه ” ” اسطوره الرمال عبار)” والمر الَّذِيِ جعل ذلِك الاكتشاف مثيرا للاهتمام هُو الشاره اليِ تلك المدينه فِيِ القرن الكريم
ومنذُ ذلِك الحين فن العديد مِن الناس؛ الَّذِين كَانوا يعتقدون ان “عادا” الَّتِيِ رويِ عنها القرن الكريم اسطوره ونه لا يُمكن اكتشاف مكأنها لَم يستطيعوا اخفاءَ دهشتهم أمام تلك الاكتشاف فاكتشاف تلك المدينه الَّتِيِ لَم تذكر الا عليِ السنه البدو قَد اثار اهتماما وفضولا كبيرين
نيكولاس كلاب عالم الثار الهاويِ هُو الَّذِيِ اكتشف تلك المدينه السطوريه الَّتِيِ ذكرت فِيِ القرن الكريم

نذر هود قومه أنهم ان اعرضوا عَن دعوته و استكبروا سيحل عَليهم عقاب مِن الله و سخط و ان الله سيبيدهم و يعذبهم و يستخلف قوما اخرين غَيرهم و قدد كرر نصحه ذلِك الا أنهم كَانوا يصدونه دائما متعجبين مِن ذلِك و معتبرين ان فِيِ دعوته تلك احتقارا لَهُم و امتهانه لبائهم
بعد ان اصرت عاد عليِ ذلِك انذرهم هود بن الله تعاليِ سينزل عَليهم عذابا و سخط مِن عنده لكِنهم اجابوه بنهم لَن يتركوا الهتهم بذلِك القول اليِ ان انزل الله سخطه و عذابه عَليهم بن حبس عنهم المطر حتّى جهدوا و اثناءَ حبس المطر عنهم كَان هود يقول لَهُم بن الله سيرحمهم و يغيثهم ان اطاعوا دعوته و عبدوا الله الا أنهم استمروا فِيِ تمردهم و عصيانهم رغم ما يصيبهم مِن بلاء
بينما كَانت عاد عليِ تلك الحال مر عَليهم سحاب اسود اللون ظنوا ان ذلِك السحاب فيه خير لَهُم و سيمطرهم الا ان الله قَد ارسل عَليهم بَعد ذلِك ريحا شديده سلطها عَليهم سبعه ليال و ثمانيه ايام اهلكتهم و ابادتهم اليِ ان صارت اجسامهم كعجاز النخل،فهلك كُل مِن استكبر و ابيِ و نجا كُل مِن امن و قَد بَين الله تعاليِ ذلِك فِيِ سوره هود باليات التاليه

”  ”
( انيِ توكلت عليِ الله ربيِ وربكم ما مِن دابه الا هُو اخذ بناصيتها ان ربيِ عليِ صراط مستقيم فن تولوا فقد ابلغتكم ما ارسلت بِه اليكم ويستخلف ربيِ قوما غَيركم ولا تضرونه شيئا ان ربيِ عليِ كُل شيء حفيظ ولما جاءَ امرنا نجينا هودا والذين امنوا معه برحمه منا ونجيناهم مِن عذاب غليظ وتلك عاد جحدوا بيات ربهم وعصوا رسله واتبعوا امر كُل جبار عنيد وتبعوا فِيِ هَذه الدنيا لعنه ويوم القيامه الا ان عادا كفروا ربهم الا بَعدا لعاد قوم هود )

 

صور كيف كان عقاب الله لقوم عاد

 

303 views

كيف كان عقاب الله لقوم عاد