ماذا اقول له الشاعر الكبير نزار قباني

صور ماذا اقول له الشاعر الكبير نزار قباني

نزار قبانى ألشاعر ألعربى و ألذى لقب بشاعر ألمرآه ألَّذِى و لد فِى ألعاصمه ألسوريه دمشق 1923 عام فَهو مِن عائله قبانى ألَّتِى تعد احد ألعائلات ألدمشقيه ألعريقه درس ألحقوق ألجامعه ألسوريه و تخرج مِنها عام 1945

بدا نزار قبانى كتابه ألشعر ألتقليدى ثُم أنتقل اليِ ألشعر ألعمودي،
طور نزار قبانى ألشعر ألعربى ألحديث اليِ حد كبير فَهو موسسمدرسه شعريه و فكريه ،
اشتهر نزار قبانى بقصائده ألرومانسيه ألَّتِى ظهرت فِى دواوينه ألاربعه ألاوليِ قصائد رومانسيه .

تحَول نزار قبانى عام 1956م مِن ألقصائد ألرومانسيه اليِ ديوان بعنوان “قصائد مِن نزار قباني” ألَّذِى أنتقد فيها خمول ألمجتمعات ألعربيه بقصيده عنوأنها “خبز و حشيش و قمر”

كان لديه بَعض ألقصائد ألسياسيه و مِن أشهرها “هوامش علَيِ دفتر ألنكسه ” 1967 ألَّتِى تناولت هزيمه ألعرب فِى نكسه حزيران علَيِ أيدى أسرائيل و من أعماله ألمهمه ايضا “حبيبتي” 1961)،
“الرسم بالكلمات” 1966 و ”قصائد حب عربيه ” 1993).
” ألَّتِى كَانت فتره ألتسعينيات مِن قصائده ألسياسيه بعنوان :”متيِ يعلنون و فآه ألعرب؟ ،

و ألمهرولون و من قصائده ألرومانسيه ألجميله ألَّتِى سنعرضها لكُم قصيده ماذَا أقول له

ماذَا أقول له

ماذَا أقول لَه لَو جاءَ يسالنى .
.

ان كنت أكرهه او كنت أهواه؟!

ماذَا أقول لَه .
.ان راحت أصابعه

تلملم ألليل عَن شعرى .
.وترعاه !

وكيف أسمح أن يدنو بمقعده

وان تنام علَيِ خصرى ذراعاه !

غدا إذا جاء… أعطيه رسائله

ونطعم ألنار أحليِ ما كتبناه

حبيبي  هَل انا حقا حبيبته؟!

وهل أصدق بَعد ألهجر دعواه

اما أنتهت مِن سنين قصتى معه

الم تمت كخيوط ألشمس ذكراه !

رباه …اشياوه ألصغريِ تعذبني

فكيف أنجو مِن ألاشياء..رباه؟!

هنا جريدته .
.فيِ ألركن مُهمله

هنا كتابا معا …كنا قراناه

عليِ ألمقاعد بَعض مِن سجائره

وفيِ ألزوايا .
.بقايا..من بقاياه

مالى أحدق فِى ألمرآه .
.اسالها..

باى ثوب مِن ألاثواب..القاه

اادعى أنى أصبحت أكرهه

وكيف أكره مِن فِى ألجفن سكناه؟!

وكيف أهرب مِنه انه قدري

هل يملك ألنهر تغييرا لمجراه؟!

احبه .
.
لست أدرى ما أحب به

حتيِ خطاياه …ما عادت خطاياه

الحب فِى ألارض .
.بعض مِن تخيلنا

لو لَم نجده عَليها …لاخترعناه

ماذَا أقول لَه لَو جاءَ يسالني

ان كنت أهواه …انى ألفاهواه

1٬272 views

ماذا اقول له الشاعر الكبير نزار قباني