ماهو تفسير روية الرسول في الحلم

صور ماهو تفسير روية الرسول في الحلم

لياتين على احدكم زمان لان يرانى احب الية من ان يكون له مثل اهلة و ما له،

 

حديث للرسول عليه الصلاة و السلام يحدث فيه عن امر مستقبلى حيث يتمني المسلم حينئذ ان يري الرسول عليه الصلاة و السلام اكثر من اي شيء من متاع الدنيا و زينتها وان كانت ما ل او بنون و هي اعز شيء من زينة الدنيا على نفس الانسان،

 

و لاشك ان المسلم في حياتة يسعي لرضا الله – سبحانة و تعالى – فيبتعد عن المحرمات و يجتنب المنكرات و يلتزم باوامر الله و يتمسك بسنة نبية عليه الصلاة و السلام و لاشك ان نيل محبة الرسول عليه الصلاة و السلام لا تتاتي الا بالتزام هدية و اتباع سنته،

 

قال تعالى: قل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله و يغفر لكم ذنوبكم و الله غفور رحيم. فعلامة المحبة هي الانقياد و الطاعة لنهج المحبوب،

 

و ادراك قدرة عند الله سبحانة فهو من اصطفاة لرسالتة و فضلة على خلق،ة فكان كالشامة بين الانبياء احيا به الله امما و انقذ به من الضلالة عوالما فهو سيد بنى ادم و لا فخر.

 

و قد كان حب الصحابة للنبى عليه السلام حبا عظيما و قد حدث احد الكفار قومة حين رجع من عند رسول الله و قد راي اصحابة ما يفعلون له فلا يتوضا الا ابتدروا و ضوءة و لا يبصق بصاقا الا ابتدروا بصاقة و لا يسقط من شعرة شيء الا اخذوة متعجبا من حالهم محذرا قومة من مواجهتهم قائلا لقد رايت كسري في ملكة و قيصر في ملكة و النجا شي في ملكة و ما رايت ملكا في قومة قط مثل محمد بين اصحابة لقد رايت قوما لا يسلمونة لشيء ابدا.

 

و من راي الرسول عليه الصلاة و السلام في المنام فقد راة حقيقة قال عليه السلام من رانى في المنام فقد رانى فان الشيطان لا يتمثل بى و هذا اكرام من الله تعالى لنبية و تفضيلا له على سائر خلقة فربما يري احدنا في منامة الكثير من الشخوص و غيرها يتمثل فيها الشيطان الا روية النبى عليه السلام يراها الانسان جلية ساطعة كسطوع الشمس تثلج صدر المسلم و تطفو نار الحنين في قلبة لطب القلوب و دوائها و حبيب النفوس و روائها محمد عليه افضل الصلاة و التسليم.

 

و من اراد روية النبى عليه الصلاة و السلام فليكثر من الصلاة عليه و لا يسام من ذلك قال عليه السلام من صلى على صلاة صلى الله بها عليه عشرا،

 

و كم يتمني المرء ان تكون الصلاة على النبى عليه السلام تلهمها النفس كما تلهم النفس ترددها من غير اراده،

 

ففضل الصلاة كبير عظيم لا يدركة الا اولو الالباب العارفين المستبصرين.

 

و كذلك من اراد روية النبى عليه الصلاة و السلام فليستشعر عظمتة و محبتة في قلبة و ليدرك احتياج روحة الية احتياج السمكة لماء البحر فكيف لهذا للسمكة ان تعيش بدون ماء و كيف للنبتة ان تعيش بدون سقاء،

 

و في الاثر ما روى من قصة بين العالم واحد طلابة يسالة عن روية النبى عليه السلام فدعاة الى بيته و جهز له الطعام و جعلة شديد الملوحة و حرمة من شرب الماء حتى اذا اوي طالب العلم الى نومة لم يري في منامة سوي الانهار و البحار فلامست روياة حاجة نفسة و توقها للماء الذى حرم منه طوال يومة و كذلك روية النبى عليه الصلاة و السلام لا تتاتي الا بمثل ذلك فمن كان شوقة للنبى و رويتة كحال ذلك الرجل حين اشتاق الى الماء حين حرم منه فمن كان حالة كذلك و اكثر مع طاعة الله و التزام اوامرة و اجتناب نواهية راي الرسول صلى الله عليه و سلم باذن الله جعلنا الله و اياكم ممن يكرم بروية نبية ان الله و لى ذلك و القادر عليه.

 

  • تفسير رويه الرسول

534 views

ماهو تفسير روية الرسول في الحلم