ما اسلوب نبي الله نوح في دعوة قومه

ما اسلوب نبيِ الله نوح فِيِ دعوه قومه

نبيِ الله سيدنا نوح عَليه السلام اختاره الله عز وجل ليَكون نبيِ ولكيِ يدعوه قومه للطريق السليم اليِ الله ولذاك نحب ان نعرف ما هُو الاسلوب الرائع الَّذِيِ كَان يتبعه نبيِ الله نوخ فِيِ دعوه قومه

صور ما اسلوب نبي الله نوح في دعوة قومه

ولقد ارسلنا نوحا اليِ قومه فلبث فيهم الف سنه الا خمسين عاما فخذهم الطوفان وهم ظالمون1.

وهَذه المده الزمنيه كَانت جهادا دائما مِن النبيِ نوحد فِيِ الدعوه مَع أنه قوبل بالصرار عليِ الكفر مِن قَبل قومه وقد لجا اليِ استخدام كُل وسائل الدعوه الَّتِيِ كَانت ممكنه لَه وقد ذكر الله عز وجل ذلِك فِيِ كتابه الكريم: ﴿قال رب انيِ دعوت قوميِ ليلا ونهارا فلم يزدهم دعائيِ الا فرارا


37


ونيِ كلما دعوتهم لتغفر لَهُم جعلوا اصابعهم فِيِ اذانهم واستغشوا ثيابهم وصروا واستكبروا استكبارا ثُم انيِ دعوتهم جهارا ثُم انيِ اعلنت لَهُم وسررت لَهُم اسرار2.

عَبر مستفاده مِن دعوه النبيِ نوح عَليه السلام:

العبره الولى

ن مِن يُريد ان يدعو اليِ الحق عَليه ان لا يصاب بالملل والضجر فنه لَن يصل فِيِ الدعوه اليِ ما وصل اليه نبيِ الله نوح عَليه السلام الَّذِيِ امضيِ اللف سنه الا خمسين عاما فِيِ دعوته لقومه لَم يكل ولم يمل مِن دعوتهم اليِ طريق الله رغم أنه لَم يجد نتيجه بَعد كُل هَذه السنين.

العبره الثانيه

ن عدَم ظهور اثر للدعوه وصرار الخرين عليِ الباطل لا يَعنيِ اليس عَن دعوتهم اليِ الحق بل عليِ النسان ان يستمر بِكُل طاقاته لداءَ التكليف اللهيِ الَّذِيِ انيط بِه وبكل ما اعطاه الله مِن قوه

العبره الثالثه

ن طريق الدعوه اليِ الله عز وجل لا بد وان ينطلق دائما مِن الحوار الَّذِيِ يعتمد عليِ المنطق والاستدلال ولذلِك نجد ان القرن عندما يحدثنا عَن قصه نوح يحدثنا عَن الحوار الَّذِيِ دار بينه وبين قومه
فنه مَع وصفهم لَه بنه فِيِ ضلال مبين قال لَهُم وبلين ومحبه أنه ليس عليِ ضلال بل عليِ الحق ونه لا يُريد مِن دعوته لَهُم سويِ ما بِه مصلحتهم.

﴿قال الملا مِن قومه أنا لنراك فِيِ ضلال مبين قال يا قوم ليس بي


38


ضلاله ولكنيِ رسول مِن رب العالمين ابلغكم رسالات ربيِ ونصح لكُم وعلم مِن الله ما لا تعلمون اوعجبتم ان جاءكم ذكر مِن ربكم عليِ رجل منكم لينذركم ولتتقوا ولعلكُم ترحمون3.

العبره الرابعه

ن مِن يُريد ان يدعو اليِ الله عز وجل لا بد ون يتحليِ بالصبر الشديد فهَذا نوح اتهمه قومه بالجنون ﴿ن هُو الا رجل بِه جنه فتربصوا بِه حتّى حين4.

وهددوه بن يرجموه ﴿قالوا لئن لَم تنته يا نوح لتكونن مِن المرجومين5 فلم يمنعه تهديدهم بالتصفيه الجسديه ولم يخف مِن مكائدهم بل صبر عليِ اذيتهم اليِ ان جاءَ امر الله تعاليِ فِيِ عذابهم.

صناعه الفلك

بعد هَذه المده الطويله والصبر والثبات عليِ الدعوه بقيِ قوم نوح عليِ ضلالهم فدعا نوح عَليه السلام عليِ قومه بالهلاك بَعد استحقاقهم لَه قال تعالى:

﴿وقال نوح رب لا تذر عليِ الرض مِن الكافرين ديارا انك ان تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا الا فاجرا كفارا رب اغفر لِيِ ولوالديِ ولمن دخل بيتيِ مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات ولا تزد الظالمين الا تبار6.

وتشرح لنا اليه بوضوح ان سَبب دعائه عَليهم هُو أنهم مضافا اليِ عدَم استجابتهم للدعوه اصبحوا ممن يضل الناس ويمنع مِن يميل اليِ الحق مِن اليمان بدعوه نوح ولن يولد مِن نسلهم الا مِن هُو كافر.

واستجاب الله دعاءَ نوح وكتب عليِ القوم ان يَكون عذابهم بالطوفان ولذا وجه


 

 

صور ما اسلوب نبي الله نوح في دعوة قومه

  • دعاء النبي نوخ عليه السلام على قومه
335 views

ما اسلوب نبي الله نوح في دعوة قومه