ما هو الاختلاف بين الاعجاب والحب

ما هُو الاختلاف بَين الاعجاب والحب

هُناك اختلافات واضحه بَين الاعجاب بشخص وحبه

صور ما هو الاختلاف بين الاعجاب والحب

 

 

الاعجاب هُو ان تقابل انسانه فتعجبك مِن حيثُ الشَكل أو التصرفات أو الاخلاق وهنا يُمكن ان تعَبر عَن ذلِك فتقول “انا معجب بادبها أو أنا معجب بمظهرها….” أو قَد تعجب بأكثر مِن جانب فيها معا فالاعجاب مبنيِ عليِ العقل اليِ حد كبير ولذا مِن المُمكن ان يَكون الاعجاب مِن طرف واحد!

ثانيا: الحب يا سيديِ يتضمن الجوانب الاتيه انظر فيها لتريِ هَل تنطبق عليِ علاقتك بقريبتك ام لا ومن هَذه الجوانب: الاستمتاع برفقه الطرف الاخر والثقه فِيِ حرص كُل طرف عليِ مصالح الطرف الاخر والمساعده المتبادله والنجده عِند الحاجه وفهم شخصيه الطرف الاخر واتجاهاته وتفضيلاته ودوافع سلوكه والتلقائيه وشعور كُل طرف بانه عليِ طبيعته فِيِ وجود الاخر والافصاح عَن الخبرات والمشاعر الشخصيه الدفاع والمناصره أيِ الاهتمام والدفاع عَن مصالحه والمحاوله الايجابيه لمساعدته عليِ النجاح.

اما الحب الافلاطونيِ نسبه اليِ افلاطون الفيلسوفَ فَهو حب خالص مجرد مِن شبهه المنفعه والمصالح حيثُ يَكون حبا مثاليا وهو حب لا تشوبه أيِ رغبات جنسيه ويمكنك قراءه مقال ا.د.وائل ابو هنديِ الحب فِيِ الجامعه بَين الحلم والواقع الَّذِيِ عرض فيه لمفهوم الحب العربيِ والغربيِ وأيضا مفهوم آخر اطلق عَليه “الخيال السابق التجهيز” وينطلق بك المقال شارحا امور جديده فِيِ عالمنا العربيِ مِنها ظاهره “الروشنه ” و”انحسار الرومانسيه ”

ثالثا: العشق فعليِ ما اتصور أنه يضم بالاضافه اليِ الحب صفتين اخرتين وهما: الافتتان ويَعنيِ ميل المحبين اليِ الانتباه اليِ المحبوب والانشغال بِه حتّى عندما يتعين عَليهم ان ينخرطوا فِيِ نشاطات اخريِ مَع الرغبه فِيِ ادامه النظر اليه والتامل فيه والحديث معه والبقاءَ بجواره ويضم أيضا الرغبه الجنسيه وتشير اليِ رغبه المحب فِيِ القرب البدنيِ مِن الطرف الاخر ولمسه ومداعبته وفيِ معظم الاحيان يتِم ضبط تلك الرغبه لاعتبارات اخلاقيه ودينيه

فعشق شخص مِن الجنس الاخر يعد مستويِ اعمق مِن حبه!

اظن ان ما حدث هُو اعجاب فِيِ البدايه ولكنه لَم يستمر كاعجاب فَقط ولكن يبدو انك بدات تحبها بل وتعشقها فِيِ خيالك كَما ذكرت ” فعلا تغلبت عليِ تلك الاحلام الَّتِيِ يتخيلها العاشق ولم اعد انظر اليها كعشيقه ” أيِ اما ان تَكون قَد فسرت بَعض تصرفاتها “العاديه ” عليِ أنها معبره عَن اعجابها بك وربما حبها لك أيضا أو انك اخذت تتخيل انكَما تعيشان معا قصه حب واستمريت فِيِ هَذا أو ذاك أو كلاهما لفتره كَما قلت أنت فِيِ رسالتك “……
ومرت الايام”،

وقد طالت تلك الفتره نتيجه خوفك مِن احتمال رفضها لك وهَذه الفتره هِيِ ماجعلتك تتعامل مَع قريبتك الآن وكان “قصه الحب المتبادل” حقيقه حدثت بالفعل لكِن الامر حدث فِيِ خيالك فَقط وليس عليِ ارض الواقع لقد احسنت حين استطعت التغلب عليِ تخيلاتك ولكن يبدو ان المشاعر تاخذ وقْتا اطول قلِيلا فِيِ التغلب عَليها وما عليك فِيِ الفتره القادمه هُو تغيير طريقَة تفكيرك ومن ثُم ستتغير مشاعر الغيره فحين تسمع أنها معجبه بنجم ما “هَذا مِن حقها” يا سيديِ لا تكُن كالقمر الَّذِيِ لا يكف عَن الدوران حَول الارض بل انطلق اليِ حيآة اوسع وارحب وارض خلقها الله لك اشغل تفكيرك وطاقتك فِيِ هوايات وسيَكون رائع جداً ان تجد فرصه عمل فِيِ الصيف
صور ما هو الاختلاف بين الاعجاب والحب
494 views

ما هو الاختلاف بين الاعجاب والحب