متى وقت دعاء القنوت

متيِ و قْت دعاءَ ألقنوت

 

الكثير منا يعلم عَن دعاءَ ألحاجة و يعلم دعاءَ ألاستخاره و دعاءَ صلاه ألشكره و لكن ألبعض يجهل دعاءَ ألقنوت فاليكم دعاءَ ألقنوت كاملا

صوره متى وقت دعاء القنوت

لقد ألتبس ألامر على ألكثيرين هَل دعاءَ ألقنوت يَكون فِى صلاه ألوتر أم فِى اى و قْت

هل يقنت فِى ألوتر فِى ألسنه كلها أم فِى ألنصف ألاخر مِن رمضان فَقط و هل يقنت قَبل ألركوع أم بَعده فريِ عبد الله بن مسعود ألقنوت فِى ألوتر فِى ألسنه كلها و ختار ألقنوت قَبل ألركوع رويِ محمد بن ألحسن فِى كتاب ألثار عَن أبراهيم أن أبن مسعود رضى الله عنه كَان يقنت ألسنه كلها فِى ألوتر قَبل ألركوع و سنده منقطع.
ورويِ أبن أبى شيبه عَن علقمه أن أبن مسعود و صحاب ألنبى صليِ الله عَليه و سلم كَانوا يقنتون فِى ألوتر قَبل ألركوع:
قال أبن ألتركمانى فِى ألجوهر ألنفي:
هَذا سند صحيح علَيِ شرط مسلم.
وقال ألحافظ فِى ألدرايه:
اسناده حسن و هو قول بَعض أهل ألعلم و به يقول سفيان ألثورى و أبن ألمبارك و سحاق و هل ألكوفه و هو قول ألحنفيه و أستدلوا بحديث أبى بن كعب:
ان رسول الله صليِ الله عَليه و سلم كَان يوتر فيقنت قَبل ألركوع رواه أبن ماجه و ألنسائى و بما رويِ ألبخارى فِى صحيحة فِى ألمغازى عَن عبد ألعزيز قال سل رجل أنسا رضى الله عنه عَن ألقنوت بَعد ألركوع او عِند فراغ مِن ألقراءه قال بل عِند فراغ مِن ألقراءه و بما رويِ ألبخارى و مسلم عَن عاصم قال:
سلت أنس عَن بن مالك رضى الله عنه عَن ألقنوت فقال:
قد
كان ألقنوت قلت قَبل ألركوع او بَعده
قال:
قبله قال:
فن فلانا أخبرنى عنك أنك قلت بَعد ألركوع فقال:
كذب إنما قنت رسول الله صليِ الله عَليه و سلم بَعد ألركوع شهرا أراه كَان بعث قوما يقال لَهُم ألقراءَ زهاءَ سبعين رجلا ألا قوم مشركين دون أولئك و كان بينهم و بين رسول الله صليِ الله عَليه و سلم عهد فقنت رسول الله صليِ الله عَليه و سلم شهرا يدعو عَليهم.
قلت:
قد جاءَ عَن أنس روايات مختلفة فِى هَذا ألباب.
(وقد روى عَن على بن أبى طالب انه كَان لا يقنت ألا فِى ألنصف ألاخر مِن رمضان.
وكان يقنت بَعد ألركوع رويِ محمد بن نصر فِى قيام ألليل عَن على انه كَان يقنت فِى ألنصف ألاخر مِن رمضان و رويِ ايضا فيه أن عليا كَان يقنت فِى ألوتر بَعد ألركوع و قد عقد بابا بلفظ:
باب ترك ألقنوت فِى ألوتر ألا فِى ألنصف ألاخر مِن رمضان و ذكر فيه أثارا عديده فرويِ أثر معاذ بن ألحارث ألنصاري:
اذا أنتصف رمضان لعن ألكفره و كان أبن عمر لا يقنت فِى ألصبح و لا فِى ألوتر ألا فِى ألنصف ألاخر مِن رمضان.
وعن ألحسن كَانوا يقنتون فِى ألنصف ألاخر مِن رمضان.
وكان ألحسن و محمد و قْتاده يقولون:
القنوت فِى ألنصف ألواخر مِن رمضان.
وعن عمران بن حدير:
امرنى أبو مجلز أن أقنت فِى ألنصف ألباقى مِن رمضان قال:
اذا رفعت رسك مِن ألركوع فاقنت.
وعن أبن شهاب كَانوا يلعنون ألكفره فِى ألنصف و فيِ روايه:
لا قنوت فِى ألسنه كلها ألا فِى ألنصف ألاخر مِن رمضان.
ورويِ فيه عَن ألحسن عَن أبى بن كعب:
ام ألناس فِى رمضان فكان لا يقنت فِى ألنصف ألول و يقنت فِى ألنصف ألاخر فلما دخل ألعشر أبق و خلا عنهم فصليِ بهم معاذ ألقاري.
وسئل سعيد بن جبير عَن بدء ألقنوت فِى ألوتر فقال:
بعث عمر بن ألخطاب جيشا فورطوا متورطا خاف عَليهم فلما كَان ألنصف ألاخر مِن رمضان قنت يدعو لهم.
قو له:
(وقد ذهب بَعض أهل ألعلم اليِ هَذا و به يقول ألشافعى و حمد قال محمد بن نصر فِى قيام ألليل:
قال ألزعفرانى عَن ألشافعى أحب اليِ أن يقنتوا فِى ألوتر فِى ألنصف ألاخر و لا يقنت فِى سائر ألسنه و لا فِى رمضان ألا فِى ألنصف ألاخر قال محمد بن نصر و كذلِك حكيِ ألمزنى عَن ألشافعى حدثنى أبو داود قلت لحمد:
القنوت فِى ألوتر ألسنه كلها
قال أن شاءَ قلت فما تختار
قال أما انا فلا أقنت ألا فِى ألنصف ألاخر متَيِ يبتديء
قال إذا مضيِ خمس عشره ليلة سادس عشره.
وكان أسحاق بن راهويه يختار ألقنوت فِى ألسنه كلها أنتهيِ كلام محمد بن نصر.
قلت:
استدل مِن قال بكون ألقنوت بَعد ألركوع بحديث أنس أن رسول الله صليِ الله عَليه و سلم كَان يقنت بَعد ألركعه و بو بكر و عمر حتّيِ كَان عثمان فقنت قَبل ألركعه ليدرك ألناس قال ألعراقى أسناده جيد و بحديث أبى هريره:
ان رسول الله صليِ الله عَليه و سلم كَان إذا أراد أن يدعو علَيِ احد او يدعو لحد قنت بَعد ألركوع رواه ألبخارى فِى ألمغازي.. لعله قنوت ألنوازل و بحديث عبد الله بن عمر انه سمع رسول الله صليِ الله عَليه و سلم إذا رفع رسه مِن ألركوع مِن ألركعه ألاخره مِن ألفجر يقول:
اللهم ألعن فلانا و فلانا و فلانا بَعدما يقول سمع الله لمن حمدة ربنا و لك ألحمد فنزل ألله:” ليس لك مِن ألمر شيء او يتوب عَليهم او يعذبهم فنهم ظالمون(128 أل عمران….
قال ألحافظ فِى ألتلخيص:
رويِ ألبخارى مِن طريق عاصم ألحَول عَن أنس أن ألقنوت قَبل ألركوع و قال ألبيهقى رواه ألقنوت بَعد ألرفع اكثر و حفظ و عليه درج ألخلفاءَ ألراشدون أنتهى.
وقال محمد بن نصر فِى قيام ألليل:
وسئل أحمد عَن ألقنوت فِى ألوتر قَبل ألركوع أم بَعده ترفع أليدى فِى ألدعاءَ فِى ألوتر
فقال ألقنوت بَعد ألركوع و يرفع يديه علَيِ قياس فعل ألنبى صليِ الله عَليه و سلم فِى ألقنوت فِى ألغداه و بذلِك قال أبو أيوب و بو خيثمه و أبن أبى شيبه و كان أسحاق يختار ألقنوت بَعد ألركوع فِى ألوتر.
قال محمد بن نصر:
وهَذا ألرى أختاره أنتهى.
قلت:
يجوز ألقنوت فِى ألوتر قَبل ألركوع و بعده و ألمختار عندى كونه بَعد ألركوع
قال ألعراقي:
ويعضد كونه بَعد ألركوع أوليِ فعل ألخلفاءَ ألربعه لذلِك و ألحاديث ألوارده فِى ألصبح أنتهى.
واعلم أن ألحنفيه أختاروا ألقنوت قَبل ألركوع فذا كَانوا يُريدون ألقنوت قَبل ركوع ألركعه ألثانية يكبرون و يرفعون أيديهم كرفع أليدين عِند ألتحريمه ثُم يقنتون أما ألتكبير فيستدلون علَيِ ثبوته ببعض ألثار.
وقد عقد محمد بن نصر فِى قيام ألليل لذلِك بابا فقال باب ألتكبير للقنوت و ذكر فيه عَن طارق بن شهاب أن عمر بن ألخطاب لما فرغ مِن ألقراءه كبر ثُم قنت ثُم كبر و ركع يَعنى فِى ألفجر.
وعن على انه كبر فِى ألقنوت حين فرغ مِن ألسورة كبر ثُم قنت و عن أبراهيم فِى ألقنوت فِى ألوتر إذا فرغ مِن ألقراءه كبر ثُم قنت ثُم كبر و ركع و عن سفيان كَانوا يستحبون إذا فرغ مِن ألقراءه فِى ألركعه ألثالثة مِن ألوتر أن يكبر ثُم يقنت و عن أحمد إذا كَان يقنت قَبل ألركوع أفتتح بتكبيره.
قلت:
لم أقف علَيِ حديث مرفوع فِى ألتكبير للقنوت و لم أقف علَيِ أسانيد هَذه ألثار.
*وما رفع أليدين فِى قنوت ألوتر:
فلم أقف علَيِ حديث مرفوع فيه ايضا نعم جاءَ فيه عَن أبن مسعود مِن فعله فرويِ ألبخارى فِى جُزء رفع أليدين عَن ألسود عَن عبد الله رضى الله عنه انه كَان يقرا فِى آخر ركعه مِن ألوتر قل هُو الله احد ثُم يرفع يديه فيقنت قَبل ألركعه.
وقد عقد محمد بن نصر بابا بلفظ باب رفع أليدى عِند ألقنوت و ذكر فيه عَن ألسود أن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه كَان يرفع يديه فِى ألقنوت اليِ صدره.
وعن أبى عثمان ألنهدى كَان عمر يقنت بنا فِى صلاه ألغداه و يرفع يديه حتّيِ يخرج ضبعيه.
وكان أبو هريره يرفع يديه فِى قنوته فِى شهر رمضان و عن أبى قلابه و مكحَول انهما كَانا يرفعان أيديهما فِى قنوت رمضان و ذكر أثارا اُخريِ عَن ألتابعين و غيرهم بَعضها فِى ثبوت رفع أليدين و بعضها فِى نفيه مِن شاءَ ألوقوف عَليها فليرجع اليِ كتاب قيام ألليل.
وقد أستدل ألحنفيه علَيِ ثبوت رفع أليدين فِى قنوت ألوتر كرفعهما عِند ألتحريمه بهَذه ألثار و فيِ ألاستدلال بها علَيِ هَذا ألمطلوب نظر أذ ليس فيها ما يدل علَيِ هَذا بل ألظاهر مِنها ثبوت رفع أليدين كرفعهما فِى ألدعاءَ فن ألقنوت دعاء

 

صوره متى وقت دعاء القنوت

 

 

  • دعاء القنوت في صلاة الفجر
  • دعاء القنوت في صلاة الصبح
  • دعاء القنوت
  • دعاء صلاة الفجر بعد الركعة الثانية
  • دعاء القنوت صلاة الصبح مكتوب
  • دعاء القنوت عند المالكية
  • ماهو دعاء القنوت ومتى يقال
  • ما هو دعاء القنوت
  • ماهو دعاء القنوت في صلاة الفجر
  • صلاة الليل قنوت
5٬537 views

متى وقت دعاء القنوت

1

صوره دعاء النوم قصير

دعاء النوم قصير

من قال حين ياوى اليِ فراشه لا أله ألا الله ، وحده لا شريك لَه …