الثلاثاء , أكتوبر 22 2019



مشاكل الحياة الاجتماعية

صورة مشاكل الحياة الاجتماعية

صور

المشكلة الاجتماعية تسبب قلقا و توترا ينتشر في المجتمع لتتحول الى مثير و معكر لصفو الحياة الاجتماعية و الى منغص،

 

و لتتحول الى قلق مزمن للمجتمع،

 

و تصبح المشكلات الاجتماعية في شكل متلازمة اجتماعية للمجتمع و وجوده, و تثير اهتمامة و تبقي ببقاء المجتمع وان مفهوم المشكلة لن ينتهى بل تظهر مشكلات جديدة في المجتمع و لذلك سميت بالمتلازمة الاجتماعيه, و المشكلات الاجتماعية هي من طبيعة المجتمع ذاتة و تنبثق عنه فلكل مجتمع مشكلاتة و تتصل بطبيعتة الاجتماعية و درجة تطوره, و تربك المجتمع و تحيرة و تزعج استقراره, لا توجد مشكلة في الحياة الانسانية غير موجودة لان الحياة ما دامت مستمرة فهذا مدعاة الى وجود المشكلات التي تتنوع حدتها او شدتها من مجتمع الى اخر, و المجتمع يرزح تحت ثقل المشكلات الاجتماعية و تضطرب مكوناتة و تختل علاقاتة و تهتز قواه, فيبادر الى التساول و بشكل مباشر حول امن المجتمع الاسرى و استقرار الشباب و تكوين الاسرة و مستويات الاخلاق العامة و استقرار النظم الاجتماعيه, و الخوف على التماسك الاجتماعى و الاخلاق الاجتماعيه.

 

الانسان كائن اجتماعى يعيش و يتفاعل في مجتمع و يستند و يعتمد على بنى جنسة و افراد مجتمعة في نمو شخصيتة و يهدف الى اشباع حاجاتها الاساسيه.

 

الانسان اجتماعى يعيش في جماعات ليست مجرد تجمع اشخاص و يحتاج الى تفاعل منظم و عمل مشترك مع ابناء المجتمع من اجل الحصول على الامن،

 

و الاستقرار و القبول بالامتثال للمعاييرالاجتماعيه.

 

المشكلات الاجتماعية متجددة و لكل مرحلة زمنية و اجتماعية مشاكلها الخاصة او تتلون بلبوس متنوع و لكن تصرف المجتمع تجاهها واحد و هو السعى لايجاد الحلول الضرورية من نفس طبيعة المشكله.

489 views

مشاكل الحياة الاجتماعية