مشاكل الكبد واعراضها

 

مشاكل ألكبد و أعراضها

تعرف علَيِ مشكله ألكبد و أعراضه و كيفيه ألتخلص مِن ألمرض بسرعه باستخدام ألاعشاب ألطبيبعه

 

 

 

صور مشاكل الكبد واعراضها

المساعده فِى هضم ألطعمه كَما تنتج ألكبد ألعديد مِن ألبروتينات و ألهرمونات و ألنزيمات ألَّتِى تؤدى اليِ أنتظام عمل جسم ألنسان و كذلِك ألمواد ألضروريه لتجلط ألدم .
بالضافه اليِ مسئوليتها عَن تمثيل ألكوليسترول و نتظام نسبه ألسكر فِى ألدم و ألتعامل مَع ألغالبيه ألعظميِ مِن ألدويه ألَّتِى يتناولها ألنسان و ذلِك لتخلصيه مِن هَذه ألمواد ألكيميائيه بَعد ألستفاده مِنها .
وعِند مرض ألكبد فنه ينتج عَن ذلِك مضاعفات خطره و تعد ألتهابات ألكبد ألفيروسيه مِن اهم أمراض ألَّتِى تصيب كبدالنسان .
و يصيب ألفيروس ألكبدى خليه ألكبد عندها لا تستطيع ألقيام بوظائفها و عليه تَقوم ألخلايا ألسليمه ألمتبقيه بعمل ألجُزء ألكبر مِن ألوظائف ألمطلوبه و لذلِك و تتثر سلبا كُل و ظائف ألجسم بَعد حدوث هَذا أللتهاب.

ماذَا نعنى بلتهاب ألكبد Hepatitis):

هُناك عده أسباب للتهاب ألكبد و هى ليست قاصره علَيِ ألفيروسات .
فهنالك ألدويه ألَّتِى مِن ألمُمكن أن تسَبب ألتهابات فِى ألكبد و كذلِك أللتهابات ألمناعيه .

وتعتبر أللتهابات ألفيروسيه مِن أشهر هَذه ألمراض.
وعِند أستمرار أللتهاب اليِ اكثر مِن سته شهور فننا نرمز اليِ هَذا ألنوع بنه مِن أللتهابات ألمزمنه Chronic Hepatitis

ما هِى ألعراض ألمصاحبه للتهاب ألكبد ألفيروسى

لتهاب ألكبد ألحاد ينتج عَن توطن ألفيروس فِى ألكبد و تكاثره بصوره سريعه مما ينتج عنه أنتفاخ و تمزق لجدران ألخلايا ألكبديه و كذلِك أنتشار و بصوره مكثفه لكريات ألدم ألبيض بنواعها ألمختلفه فِى أنحاءَ ألكبد ألمختلفه للحد مِن شده أنتشار ألفيروس .

ومن ألعاده أن يستمر هَذا أللتهاب لفتره قصيره مِن ألزمن .
الجدير بالذكر أن ألتهاب ألكبد ألحاد غالبا لا يؤدى اليِ تلف مزمن كَما هُو ألحال فِى أللتهاب ألكبدى ألمزمن

عراض أللتهاب ألكبدى ألحاد

لم فِى ألنطقه ألعلويه فقدان فِى ألشهيه .

أصفرار فِى ألعين و بقيه ألجسم أليرقان .

تلون ألبول باللون ألداكن .

أضطراب فِى ألجهاز ألعصبى و بدرجاته ألشديده يؤدى اليِ ألغيبوبه ألكبديه

هل مِن ألمهم معرفه اى نوع مِن ألفيروسات لديِ

من دراسه ألتاريخ ألمرضى لهَذه ألفيروسات يتبين لنا بَعض ألفروقات ألهامه بَين هَذه أللتهابات فعليِ سبيل ألمثال أشهر هَذه أللتهابات هُو ألتهاب ألكبد أ Hepatitis A و يصيب هَذا ألفيروس ألكبد و يسَبب ألتهابا حادا و لكِن لا يتحَول اليِ ألتهاب مزمن مطلقا .

لذلِك فن ألشخاص ألمصابين مِن ألمُمكن أن يشعروا بعراض ألتهاب ألكبد ألحاده لبضعه أيام او أسابيع و لكِن عِند شفائهم فن ألمريض يشفى تماما و لا تبقيِ أيه أعراض جانبيه او أصابه مزمنه فِى ألكبد .

علما بنه فِى حالات نادره تتدهور حاله ألمريض أثناءَ شده أللتهاب لدرجه انها تؤدى اليِ ألوفآه و أن يَكون ألمريض بحاجه اليِ زراعه كبد علَيِ و جه ألسرعه

-التهاب ألكبد ألوبائى ب Hepatitis B

فيِ 95 مِن ألمرضيِ يشفى ألمريض شفاءَ أ تاما و بدون أيه مضاعفات جانبيه .
ويبقيِ ألقليه مِنهم 5 حيثُ يستمر أللتهاب لفتره أطول مِن سته أشهر و يصبح ألتهابا مزمنا .

اما فيما يختص بالطفال فن ألغالبيه ألعظميِ مِنهم يصبحون حاملين لهَذا ألفيروس بصوره مزمنه و عليِ سبيل ألمثال فن عِند أصابه ألطفال فِى سنواتهم ألوليِ فن 90 مِنهم يصبحون حاملين للمرض بصوره مزمنه .

وعليِ ألمستويِ ألعالمى فن ألطفال هُم ألكثر تعرضا لهَذا ألنوع مِن أللتهابات حيثُ أن ألفيروس ينتقل عَن طريق ألم أثناءَ عمليه ألوضع

صور مشاكل الكبد واعراضها

-لتهاب ألكبد س Hepatitis C

يحدث فِى غالبيه ألمرضيِ فِى مرحله ألشباب و يختلف هَذا ألنوع مِن أللتهاب عَن ألتهاب ألكبدى B حيثُ انه لا يتعرض لمقاومه تذكر مِن جهاز ألمناعه عِند ألمريض و لذلِك فن ألمرض يصبح مزمنا عِند ألغالبيه ألعظميِ مِن ألمرضى.
وفيِ ألحقيقه فن 85 مِن ألمرضيِ ألَّذِين تعرضوا للتهاب ألكبد C سوفَ يكونون حاملين للمرض بصوره مزمنه .

_لتهاب ألكبد د Hepatitis D

يعتبر هَذا ألفيروس غريبا حيثُ انه يسَبب ألتهاب كبدى فَقط عِند ألمرضيِ ألمصابين باللتهاب ألكبدى B .

و عليه فيمكن ألقول أن ألفيروس D يتطفل علَيِ ألفيروس B و من ألمُمكن أن يتحَول أللتهاب B ألمزمن و ألمحتمل اليِ ألتهاب شديد و محطم للكبد بسَبب أللتهاب D .

_ما أللتهابات ألثلاثه G,F,E فنها ألتهابات نادره ألحدوث فِى ألمرضيِ .

كيفيه أنتشار ألتهاب ألكبد بنواعه ألمختلفه

ألتهاب ألكبد A يعتبر هَذا ألفيروس مِن أمراض ألطفوله و ينتقل مِن شخص اليِ آخر .

يتواجد ألفيروس بصوره مكثفه فِى ألبراز لذلِك عدَم ألعنايه بالنطافه بَعد إستعمال ألحمام و عدَم غسل أليدى بصوره جيده يسَبب أنتقال هَذا ألفيروس مِن شخص لخر .
كذلِك تحضير ألطعام عَن طريق أشخاص مرضيِ يقُوم بنقل ألفيروس فِى ألطعمه ألمختلفه و عليه فمن ألطبيعى أنتشار هَذا ألوباءَ فِى حضانات ألطفال .

ينتقل ألفيروس B عَبر عده طرق مختلفه و ليس عَن طريق ألغذيه حيثُ ينتقل علَيِ سبيل ألمثال عَن طريق نقل ألدم ألملوث او ألتعرض لفرازات ألجسم .

و أنه مِن ألمكد تواجد ألفيروس فِى كُل أفرازات ألجسم ألمختلفه .
ونتيجه لذلِك ينتقل ألفيروس بَين مدمنى ألمخدرات ألَّذِين يشتركون فِى أبر ألحقن كذلِك عِند ألشخاص بَعد عمل ألوشم او ثقب أجزاءَ مِن ألجسم بدوات ملوثه و غير معقمه .

ويعد ألتصال ألجنسى طريقا آخر لنقل فيروس ألكبد B و عليه فن ألمهات ألحاملات للفيروس يقمن بنقل ألفيروس ألمذكور اليِ ألطفال حديثى ألولاده .
لذلِك يقُوم ألدكتور ألمختص بفحص كُل ألنساءَ ألحوامل للتكد مِن خلوهم مِن ألفيروس ألمذكور و معالجه ألطفال بَعد ألولاده لمهات حاملات للفيروس B.

_ما أنتشار ألتهاب ألكبد C فنه ينتقل عَن طريق أفرازات ألجسم و عليه فن أعاده إستعمال أبر ألحقن بَين ألشخاص ألوشم و ثقب أجزاءَ مِن ألجسم بستخدام أدوات ملوثه كلها تؤدى اليِ أصابه بهَذا أللتهاب ألمزمن .

كذلِك تُوجد بَعض ألدلائل ألعلميه علَيِ أنتقال هَذا ألفيروس عَن طريق ألتصال ألجنسى و لكن تعتبر هَذه ألوسيله نادره و لا تعد مِن ألوسائل ألمهمه لنتشار ألفيروس C ايضا أنتقال ألفيروس مِن ألم اليِ أطفالها غَير مكد فِى ألوقت ألحالى و لا يحدث كَما هُو ألحال بالفيروس ألكبدى B .

ما هُو ألسبيل للوقايه مِن ألتهابات ألكبد

فيما يختص بلتهاب ألكبد A

فمن اهم ألطرق ألوقايه هُو ألهتمام بالنظافه ألشخصيه و خاصه غسل أليدى بَعد إستعمال بيوت ألخلاءَ و كذلِك ألعنايه ألفائقه عِند ملامسه ألطعمه خاصه للعاملين فِى ألمطاعم و بيوت تحضير ألطعام و ألنظافه و ألتعقيم فِى حضانات ألطفال .

ن فرص أنتقال هَذا ألفيروس مِن طفل لخر فِى ألمدرسه قلِيله جداً ما عدا فِى حضانات ألطفال ألصغار و فيِ هَذه ألحالات فن تطعيم هؤلاءَ ألصغار مِن ألمُمكن أن يقلل مِن حالات ألصابه بهَذا ألمرض .

كذلِك بَين أفراد ألسره ألواحده إذا أصيب احد أفرادها باللتهاب ألكبدى A فن أحتمالات ألنتشار قلِيله جداً .

وفيِ ألحقيقه عندما يبدا ألمرض بعراض أليرقان فن ألفيروس عاده ما ينتهى تواجده فِى ألبراز و عليِ ذلِك فن فرص أنتشار ألمرض قلِيله جداً و عليِ كُل حال ننصح بَعدَم أستخدام نفْس أدوات تناول ألطعام و غسل أليد جيدا بَعد أستخدام بيت ألخلاءَ كذلِك تطعيم بقيه أفراد ألعائله فِى حالات خاصه يحددها ألطبيب .

لتهاب ألكبد B

يعتبر مِن ألمراض ألمُمكن تجنبها تماما عَن طريق ألفحص ألمبكر أثناءَ ألحمل و تطعيم ألطفال ضد هَذا أللتهاب و كذلِك ألشخاص ألَّذِين يتصلون جنسيا بكثر مِن شريك او شريك يحمل ألمرض ألكبدى B .

يبقيِ ألتهاب ألكبد C

لا يزال مشكله تواجه ألطباءَ حيثُ انه لا يُوجد اى تطعيم خاص لَه فِى ألوقت ألحالى و نمل فِى ألسنوات ألقليله ألقادمه أنتاج هَذا ألطعم ألهام و ألذى سوفَ ينقذ ألكثير مِن ألشخاص مِن هَذا أللتهاب ألهام .

ومن ألمُمكن تقليل أحتمالات ألصابه بهَذا ألفيروس عَن طريق عدَم أستخدام ألدوات ألملوثه مِثل ألبر ألوشم و ألثقب ألجسم بدوات غَير نظيفه و كذلِك عدَم معاشره ألشخاص ألحاملين لهَذا ألمرض .

كيفيه علاج ألتهاب ألكبد

يعتمد ألعلاج علَيِ نوعيه ألفيروس ألمسَبب للتهاب و ذا كَانت ألحاله حاده او مزمنه .

فعليِ سبيل ألمثال فِى حالات ألتهاب ألكبد A,B,C ألحاد يحتاج ألمريض اليِ ألراحه فِى ألفراش و عمل بَعض ألفحوصات ألطبيه و فيِ أغلب ألحيان يتماثل ألمريض للشفاءَ ألتام .

ما فِى حالات أللتهابات ألفيروسيه ألمزمنه مِثل C,B فنها تَحْتاج اليِ متابعه و تحاليل مخبريه و فيِ بَعض ألحيان عينه مِن ألكبد حتّيِ يحدد ألطبيب ما إذا كَان ألمريض يحتاج اليِ علاجات خاصه .

ما هِى ألمضاعفات علَيِ ألمديِ ألبعيد للتهابات ألكبد ألمزمنه

فيِ ألبِدايه نستطيع ألقول أن كثِير مِن ألمرضيِ ألَّذِين يعانون ألتهاب ألكبد C و B ألمزمن و ألذين لَم يعالجوا او أولئك ألَّذِين لَم يستجيبوا للدويه ألخاصه فنهم يعيشون حيآه طبيعيه و لا يعانون مِن أيه مضاعفات خطره .
ما فِى ألحالات ألَّتِى يستمر أللتهاب لمده تتراوح اكثر مِن 20 سنه او اكثر فنه مِن ألمحتمل ظهور أعراض لهبوط و ظائف ألكبد حيثُ أن هَذا ألنوع مِن أللتهابات يسَبب تليف مزمن فِى ألكبد مما يؤدى اليِ تدهور و ظائفها و فيِ أحيان يؤدى اليِ ألوفآه إذا لَم يتِم زراعه كبد جديده .

ن غالبيه سرطانات ألكبد هِى ناتجه عَن أنتشار سرطانى مِن خارِج ألكبد مِثل ألمعاءَ و غيرها .

اما بَعض ألسرطانات ألكبد تتَكون مِن خلايا ألكبد .
هَذه ألسرطانيات تسميِ سرطانيات ألكبد ألبتدائيه و هَذا ألنوع مِن ألسرطانات غالبا ما يَكون مصحوب باللتهاب ألكبدى C او B فِى 70 مِن ألحالات .

الخاتمه

من ألواضح أن ألتهاب ألكبد ألفيروسى يعتبر مِن ألمراض ألهامه ألَّتِى تصيب ألكبد و ألسبيل ألوحيد للحد مِن أنتشار هَذه ألمراض هُو ثقافه ألمجتمع بطرق ألحمايه و ألوقايه مِن هَذه ألمراض كذلِك تُوجد فِى ألوقت ألحالى مجموعه مِن ألعقاقير تستخدم فِى علاجات هَذه ألمراض و بنسب متفاوته مِن ألنجاح .
نتمنيِ للكُل دوام ألصحه و ألعافيه ألدكتور/ محمد عايش ألشمالى أستشارى أمراض ألجهاز ألهضمى و ألكبد

اليرقان

اليرقان هُو تغيير لون ألجسم و ألنسجه و بياض ألعين بحيثُ يَكون لونها ضاربا اليِ ألصفر.
وينتج ذلِك عَن زياده كميه ألبليروبين اى ألصبغه ألصفراءَ ألمائله اليِ ألاحمرار فِى ألدم تصفرن ألدم).
ويتَكون ألبليروبين بانحلال ألهيموجلوبين و هو صبغه فِى خلايا ألدم ألحمراء.
وينقل ألكبد ألليبروبين مِن مجريِ ألدم و يفرغه فِى ألصفراء.
والصفراءَ سائل يفرزه ألكبد يساعد ألجسم علَيِ هضم ألدهون و أمتصاصها كَما تساعد فِى ألتخلص مِن بَعض ألفضلات.
ويفرز ألكبد ألصفراءَ علَيِ نحو دائم و مستمر لينتج نحو لتر مِنها يوميا.
وتصب ألصفراءَ بَعد أفرازها مِن ألكبد فِى أنبوب يسميِ “القنآه ألكبديه ” تتصل بالقنآه ألصفراويه ألرئيسيه ألَّتِى تصب فِى ألمعاءَ ألدقيقه .

ولا تصب معظم ألصفراءَ فِى ألمعاءَ ألدقيقه مباشره بل تدخل فِى ألحويصله ألصفراويه ألَّتِى هِى عباره عَن كيس ملحق بالقنآه ألصفراويه ألرئيسيه .
وتخزن ألصفراءَ داخِل هَذا ألكيس لحين ألحاجه أليها و بعد و صول ألطعمه ألدهنيه للمعاءَ ألدقيقه تتقلص ألحويصله ألصفراويه ألمراره و تدفع بالصفراءَ اليِ ألمعاءَ عَن طريق ألقنآه ألصفراويه ألرئيسيه .

تتميز ألصفراءَ بهَذه ألخواص ألهضميه لاحتوائها علَيِ ألملاح ألصفراويه ألَّتِى يصنعها ألكبد مِن ماده دهنيه تسميِ ألكولسترول و تعمل هَذه ألملاح علَيِ تكسير ألكرات ألدهنيه اليِ جسميات بالغه ألصغر تستطيع ألانزيمات ألهضميه فِى ألمعاءَ ألدقيقه أن تتعامل معها.
ثم تلتصق ألملاح ألصفراويه بالدهون ألَّتِى تم هضمها لبعض ألوقت حتّيِ تزيد معدل أمتصاص جدران ألمعاءَ لهَذه ألدهون.
كَما تساعد ألجسم علَيِ أمتصاص ألفيتامينات ألقابله للذوبان فِى ألدهون و هى فيتامينات أ د ه ك.
وتعود معظم ألملاح ألصفراويه اليِ ألكبد عَن طريق ألدم.
وتحتَوى ألصفراءَ علَيِ مختلف فضلات ألجسم ألَّتِى تصبح جزءا مِن ألبراز فِى نِهايه ألمر.

ومن بَين ألفضلات ألصبغه ألصفراءَ ألَّتِى تغير لون ألجسم و بياض ألعين اليِ أللون ألصفر و ألمعروفه باسم ألبليروبين و ألمتكونه مِن طعام كرات ألدم ألحمراء.
وتتحد ألصبغه ألصفراءَ بالمواد ألكيميائيه ألقابله للذوبان فِى ألدهون داخِل ألكبد لتكوين ماده تصب فِى ألصفراء.

وتستمد ألصفراءَ لونها ألَّذِى يتفاوت بَين ألبنى و ألصفر ألمائل للخضره مِن هَذا ألعنصر.
كَما تشمل ألفضلات ألخريِ ألَّتِى تُوجد بالصفراءَ فائض ألكولسترول و بعض ألسموم ألَّتِى يفصلها ألكبد مِن مجريِ ألدم.
وعليه فن أليرقان ينتج أما مِن ألكميه ألزائده للبليروبين او ألافراغ ألمنخفض للصفراء.
ولا يعد أليرقان مرضا و نما يَكون عرضا لمراض عديده .
ويطلق أحيانا علَيِ أليرقان ألَّذِى يصيب ألكلاب و ألضن و ألحيوانات ألخريِ ألصفر.

وينتج أليرقان حال ألدم مِن ألانحلال ألزائد لخلايا ألدم ألحمراءَ ألَّذِى يتسَبب فِى أزدياد تركيز ألبليروبين فِى ألدم.
ويحدث أليرقان ألكبدى عندما يَكون ألكبد مصابا كَما هُو ألحال فِى ألتهاب ألكبد.
ولهَذا لا يستطيع أن يفرز ألصفراءَ ألكافيه .
ويتجمع ألبليروبين فِى ألجسم و يسَبب أليرقان.
ويتسَبب أنسداد قنوات ألصفراءَ فِى أليرقان ألانسدادي.
وقد تتسَبب حصآه ألمراره فِى هَذا ألانسداد.

ويولد أطفال كثِيرون مصابين باليرقان ألفسيولوجى ألَّذِى يحدث فِى حاله عدَم تمكن ألجسم مِن معالجه كُل ألبليروبين ألَّذِى يفرزه.
وتختفيِ هَذه ألحاله فِى معظم ألحيان خِلال أسبوعين مِن ألولاده .
وهُناك أسباب كثِيره تؤدى اليِ ألصابه باليرقان ألصفار و هم هَذه ألسباب ما يلي:

1 ألتهاب ألكبد ألحاد: و هو نتيجه تعرض ألجسم للعدويِ بفيروس معين و هُناك نوعان مِن ألفيروس يسببان ألتهاب ألكبد أحدهما ينقل بالعدويِ عَن طريق ألفم.
فينتج ألتهاب ألكبد ألحاد بَعد تناول طعام ملوث بفيروس ألمرض و ما ألنوع ألثانى مِن ألفيروس فيَكون ناتجا مِن أعطاءَ حقنه ببره ملوثه غَير معقمه سبق أن أستخدمت لشخص آخر مصاب باليرقان.

ومن اهم أعراض ألتهاب ألكبد ألحاد هُو معانآه ألمريض مِن ألقيء و ألغثيان مَع أرتفاع فِى درجه ألحراره عِند ألصابه بالفيروس ألول.
ثم يحدث تغير فِى لون ألبول فيصبح لونه مِثل لون ألشاى ثُم يتغير لون ألجلد بالكامل اليِ أللون ألصفر.

ويستمر مرض أليرقان حوالى أسبوعين او اكثر و حيانا يمكث شهورا عديده .
وعلاج ألتهاب ألكبد ألحاد هُو ألراحه ألتامه فِى ألسرير و عدَم ألحركه مَع ألاكثار مِن تناول ألنشويات و ألسكريات مِثل عصير قصب ألسكر و ألعسل ألسود مَع ألامتناع عَن ألدهنيات و يستحسن تعاطى حقن ألجلوكوز و ألكالسيوم بالوريد أثناءَ مده ألمرض و كذلِك تناول كميات و فيره مِن كُل ألفيتامينات و تحت أستشاره ألطبيب.
وعِند أزمان ألمرض فن تعاطى ألكورتيزون يساعد علَيِ ألقضاءَ علَيِ ألمرض و رجوع ألكبد اليِ حالته ألطبيعيه .

2 بَعض ألعقاقير تسَبب أليرقان: هُناك حساسيه خاصه لبعض ألشخاص إذا ما تناولوا عقاقير معينه فتظهر عَليهم أعراض أليرقان و علاماته فورا مِثل عقاقير هورمون ألتستوستيرون او عقار أللارجاكتيل و فيِ هَذه ألحاله أن يتوقف هؤلاءَ ألشخاص ألَّذِين يتعاطون هَذه ألدويه عَن تعاطيها فورا و يعالج ألمريض فِى مِثل هَذه ألحاله بالعلاج نفْسه ألمذكور فِى ألتهاب ألكبد ألحاد.

شكال أليرقان أن لليرقان أشكالا كثِيره تصنف بطرق مختلفه و لليرقان أشكال ثلاثه هِى

اليرقان ألنسدادى Obstructive Jaundice و يحصل نتيجه أنسداد ألطرق ألصفراويه فِى اى جُزء كَان مِن مسيرها .

وهو اهم أشكال أليرقان و يشَكل 50% مِن مجموع حوادثه و قد تسببه حصيات ألمراره و بعض أنواع ألورام ألَّتِى تسد مجريِ ألصفراءَ أليرقان أللتهابى Infective Jaundice هُو أليرقان ألَّذِى يحدث عقب أصابات ألكبد ألحاده كَما فِى ألتهاب ألكبد بالفيروسات أليرقان ألنحلالى Hemolytic Jaundice و فيِ هَذا ألشَكل مِن أليرقان يحصل أللون ألصفر نتيجه فرط أنحلال ألكريات ألحمر بسَبب أصابتها بازدياد ألهشاشه Fragility اى أزدياد ألقابليه للتفتت و يترافق ذلِك بضخامه ألطحال ألَّتِى تسميِ ضخامه ألطحال ألحاله للدم Hemolytic Splenomegaly

3 حصوه ألمراره و ألتهابها: يحدث أليرقان نتيجه لاتهابات ألمراره ألمزمنه بوجود حصيِ فِى ألمراره او فِى قناتها ألموصله اليِ ألاثنيِ عشر و يكثر هَذا ألنوع عاده لديِ ألنساءَ اكثر مِن ألرجال.
والعراض هُنا هِى حدوث مغص شديد مَع قيء شديد و يتحدد هَذا ألمغص فِى ألجانب أليمن مِن ألبطن و ألمغص يتى علَيِ فترات و يغدو و يروح ثُم يصبح بَعد ذلِك مستديما و يمتاز هَذا ألنوع مِن أليرقان أن يَكون لون ألجلد أصفر مائلا اليِ أللون ألخضر او ألزيتونى و مصحوبا بالحكه و ألهرش فِى كُل أجزاءَ ألجسم و لكن يَكون لون ألبول طبيعيا..
وما لون ألبراز فيَكون فاتحا عَن أللون ألعادى للبراز.

والعلاج يَكون عاده بالجراحه لزاله حصوه ألمراره و بالتالى ألقضاءَ علَيِ ألتهاب ألمراره و كذلِك أزاله ألورم ألموجود و ألمسَبب للمرض او أزاله حصوات ألمراره بالعشاب ألطبيه دون أللجوء اليِ ألجراحه .

4 تفتت كرات ألدم ألحمراء: عاده ما تَحْتفظ كرات ألدم ألحمراءَ بشكلها ألبيضاوى و لا تتفتت أثناءَ سيرها فِى ألوعيه ألدمويه و لكن فِى بَعض ألمراض تَكون ألخلايا هشه قابله للتفتت مما يؤدى فِى ألنِهايه اليِ ألصابه باليرقان.
ويَكون لون ألجلد فِى هَذه ألحاله أصفر فاتحا أما ألبول فيَكون أحمر و يَكون لون ألبراز قاتما جدا.
والواقع أن ألمراض ألَّتِى تؤدى اليِ تفتت و تكسير كرات ألدم ألحمراءَ كثِيره فمِنها ألوراثى ألَّذِى يحدث عاده فِى ألطفال و يَكون مصحوبا بتضخم ألطحال او قَد تعود اليِ أختلاف فِى تكوين ألخلايا ألهيموجلوبين أما ألخر فَهو غَير و راثى و يعود بالطبع لحساسيه ألخلايا ألحمراءَ لبعض ألدويه او ألطعمه ألَّتِى يتناولها ألشخص.
فهَذه ألحالات عاده ما تصاحبها حالات فقر ألدم أنيميا ألَّذِى يحتاج فيها ألمريض اليِ نقل دم و بعض ألحالات ألوراثيه تتحسن بَعد أستئصال ألطحال.

ما ألدويه ألعشبيه ألمستخدمه فِى علاج أليرقان؟

تُوجد أدويه عشبيه كثِيره تستعمل فِى علاج أليرقان و كذلِك بَعض ألزيوت ألنباتيه و من اهمها ألتي:

– ألفجل ألحمر او ألبيض ألبلدى ” راجع علاج ألحصوه “

– بذر ألكتان ” راجع علاج ألحصوه “

 ما هُو ألكبد ألدهني

الجزر Carrot:

الجزر غنى عَن ألتعريف لكِن ما لا نعرفه عَن ألجزر هُو تثيره علَيِ ألكبد ففيِ دراسه فِى ألهند أكتشفوا مِن خِلالها أن ألجزر يعطى حمايه قويه للكبد..
وقد قامت تجربه علَيِ حيوانات عندما جرح كبدها مَع أعطاءَ مواد كيميائىه لتعمل علَيِ تلف ألكبد و عطيت هَذه ألحيوانات خلاصه ألجزر كعلاج و قد و جد أن خلاصه ألجزر زادت نشاط عده أنزيمات و ألَّتِى مِن شنها ألاسراع فِى تطهير ألكبد و شفائه.

التمر ألهندى

وهو نبات شجرى معمر و ألجُزء ألمستعمل مِنه ثماره و يعرف علميا باسم Tamarindusindica تَحْتوى ثمار ألتمر ألهندى ألَّتِى تُوجد علَيِ شَكل قرن بِه عده بذور علَيِ أحماض مِثل حمض ألنيكوتينيك و فيتامين ب 3وعليِ زيت طيار و من اهم مركباته جيرانيال و جيرانيول و ليمونين و مواد سكريه و بكتين و بوتاسيوم و دهون.يستعمل ألتمر هندى علَيِ نطاق و أسع فِى أرجاءَ ألعالم حيثُ يعمل مِنه مشروب جيد..
وفيِ أمريكا أللاتينيه يستعمل ألمواطنون هُناك شراب ألتمر هندى ليخفف معانآه ألكبد .
.
ويقُوم ألتمر هندى علَيِ حمايه ألكبد و قد عزز هَذا ألتثير ألدراسه ألمخبريه ألَّتِى تمت علَيِ حيوانات ألتجارب و ألَّتِى أعطيت مواد كيميائيه مِثل رابع كلوريد ألكربون لاتلاف أكبادها ثُم أعطيت خلاصه ثمار ألتمر هندى و قد و جد أن هَذه ألخلاصه أعطت نتائج جيده ضد تلف ألكبد.

الكركم curcuma:

الكركم ألمعروف علميا باسم Curcuma longa و لكن كركم أليَوم هُو مِن نوع آخر و ألذى يعرف علميا باسم Curcuma xanthorrhizia و موطن هَذا ألنوع غابات أندونيسيا و ماليزيا..
ويزرع حاليا فِى جافا بماليزيا و تايلاند و ألفلبين..
الجُزء ألمستخدم هِى ألجذامير ألدرنيه ..
يحتَوى ألكركم علَيِ زيت طيار بنسبه 3 12 و ألمركب ألرئيسى هُو Ar-curcumena xanthorrhizol Beta-curcumene Grmacrine Faranodien Furanodienon كَما يحتَوى علَيِ curcuminoids بنسبه 0.8 2 بالضافه اليِ ألنشا.

ويستعمل جذمور كركم جافا و ألذى أثبت مِن قَبل ألسلطات أللمانيه لعلاج مشاكل ألكبد و ألمراره و فقدان ألشهيه و مضاد للسرطان و خاصه فِى حيوانات ألتجارب.يؤخذ نصف ملعقه صغيره مِن مسحوق ألكركم ألجاف و تضاف اليِ ملء كوب ماءَ مغلى و يترك لمده عشر دقائق ثُم يصفى و يشرب و يمكن إستعمال 2جرام مِن ألمسحوق مرتين اليِ ثلاث مرات فِى أليَوم بَين ألوجبات.

الزنجبيل Ginger

وفقا لبحث أجرى بواسطه ستيفن بكستروم أن ألزنجبيل يحتَوى علَيِ 8مركبات تحمى ألكبد و يقول أن ألزنجبيل علاج قوى لالتهاب ألكبد و ينصح بإستعمال ألزنجبيل دوما.

عصير ألليمون عسل ألنحل ألنقى زيت زيتون

يؤكد ألطب ألحديث و ألطب ألتقليدى علَيِ أن عصير ألليمون مِن نوع بنى ينزهير مَع ألعسل ألنقى و زيت ألزيتون يفيد كثِيرا و بصوره مؤثره و فعاله فِى علاج حالات ألكبد بصفه عامه و ألتهابات ألمراره بصفه خاصه و تخلط ألمقادير ألثلاثه بنسب متساويه و يَكون تناولها بَعد ألغداءَ مباشره و يَجب ألمداومه عَليه لمده طويله .

– ألفستق مَع ألخل:

يعتبر منقوع ألفستق فِى ألخل علاجا ناجحا فِى علاج أليرقان حيثُ تؤخذ قبضه يد مِن ألفستق و تنقع فِى ألخل لمده ساعه كامله ثُم بَعد ذلِك يؤخذ ألفستق مِن ألخل و يؤكل مَره و أحده فِى أليوم.

– أوراق ألفراوله :

تؤخذ ملعقه كبيره مِن مفروم أوراق ألفراوله و أن لَم تتوفر ألطازجه فيمكن إستعمال أليابسه حسب ألموسم توضع فِى كوب ثُم يضاف لَها ألماءَ ألمغلى و تغطيِ و بعد ربع ساعه تصفى و تشرب بمعدل كوب بَعد كُل و جبه .

– ألجرجير:

الجرجير مِن ألعشاب ألمفيده لعلاج ألتهابات ألكبد و ألطريقَه أن يؤكل مِن ألجرجير ما مقداره حزمه مِن ألجرجير تقسم علَيِ ثلاث أقسام فِى أليَوم و تؤكل خِلال ألوجبات ألثلاث مَع ملاحظه غسل أوراق ألجرجير و رقه و رقه و فصل اى نباتات اُخريِ عالقه بِه و كذلِك اى أوراق ذابله او أوراق مخرمه قَد نخرتها بَعض ألحشرات.

ومن ألمعروف أن ألجرجير ألَّذِى ينتمى اليِ فصيله ألخردل يحتَوى علَيِ كميه جيده مِن أليود و ألكبريت و ألحديد و فيتامينات و هو منبه و ملين و منق للدم و مساعد علَيِ ألهضم و مدر للبول و ألطمث و مفيد جداً فِى علاج ألكبد و ألصفراء.

– ألتفاح ألشامي:

ان تناول ألتفاح ألشامى يحسن مِن و ظائف ألكبد و تنشيطه و ذا لَم يُوجد ألتفاح ألشامى فيستبدل بالتفاح ألمريكى و يَجب أكل اى مِن هذين ألنوعين بقشره و بذره حيثُ أن كُل ألمعادن و ألفيتامينات تُوجد نسبه كبيره فِى ألقشور و ألبذور.

يؤكل مِن ألتفاح ما مقدار كيلوجرام فِى أليَوم ألواحد و أما مرضيِ ألسكر فيكتفيِ بتناول تفاحه و أحده فِى أليَوم علَيِ ألريق اى قَبل ألفطور بمده لا تقل عَن ساعه تقريبا مَع ضروره شرب ألماءَ معها.

الهندباء: ” راجع صفحه ألهندباءَ “

والطريقَه أن يؤخذ ملء ملعقه مِن ألهندباءَ ألبريه و توضع فِى ملء كوب ماءَ مغلى و تترك لمده 15دقيقه لتنقع ثُم تصفى و تشرب بمعدل كوب قَبل ألفطور و خر قَبل ألعشاءَ يوميا و يَجب تحضير ألمغلى أولا بول يوميا.

– ألحبه ألسوداءَ و عسل ألنحل و ألصبر ألصلي:

يؤخذ حوالى سبع اليِ 10حبات مِن ألحبه ألسوداءَ و ربع ملعقه صغيره مِن ألصبر ألبنى ألنقى و توضع مَع ملعقتى أكل عسل نقى أيرانى او كشميرى و يمزج جيدا ثُم يلعق علَيِ ألريق مَره و أحده فِى أليَوم فَقط و لمده ثلاثه أشهر حيثُ تعمل هَذه ألعجينه علَيِ تعديل أنزيمات ألكبد و تحسن كثِيرا مِن و ظائفه.

– لحاءَ ألبلوط

والبلوط او ألسنديان شجره بطيئه ألنمو معمَره كبيره حيثُ يصل أرتفاعها اليِ 45مترا.
اوراقها عميقه ألتفصيص يعرف ألبلوط علميا باسم Quercus rober و ألجُزء ألمستخدم مِن ألنبات ألقشور “اللحاء” و ألثمار ألكاذبه ألَّتِى تتَكون نتيجه لبعض ألحشرات او ألفطريات.
تحتَوى قشور ألبلوط علَيِ ما بَين 15ليِ 20 حمض ألعفص أما ألثمار ألكاذبه للبلوط فَتحتَوى علَيِ 50 مِن حمض ألعفص.
وتستخدم قشور ألبلوط لعلاج كُل أمراض ألكبد و ألمراره حيثُ يؤخذ ما مقدار ملعقه صغيره مِن مسحوق ألقشره و يعجن فِى فنجان مَع خمس ملاعق مِن عسل ألنحل و ذلِك علَيِ ألريق يوميا لمده ثلاثه أشهر بِدون أنقطاع.

– ألفراسيون ألبيض:

وهو نبات معمر يعرف علميا باسم Marrubium vulgare ألجُزء ألمستخدم مِن ألنبات ألوراق ألَّتِى تَحْتوى علَيِ تربينات ثنائيه و هم مركب فِى هَذه ألمجموعه هُو ماروبيين و ماربينول.
كَما تَحْتوى ألوراق علَيِ فلافونيدات و قلويدات و همها ألبيتونيسين و ألستاكدرين و نسبه كبيره مِن ألزيتت ألطيار.
ويعتبر مِن اكثر ألدويه أستخداما لعلاج ألسعال و قد أستخدمه ألطبيب ألاغريقى دسقوريديس لعلاج ألسل و ألربو و ألسعال.
يؤخذ ملء ملعقه كبيره مِن مفروم او مسحوق أوراق ألفراسيون و توضع فِى كوب ثُم يضاف لَها ملء كوب ماءَ مغلى و تترك لتنقع لمده 15دقيقه ثُم يصفى و يشرب مِنه كوب قَبل كُل و جبه طعام يوميا و لمده شهرين متصلين علَيِ ألقل.

– ألترنجان و ألبردقوش و ألطرخشون:

يؤخذ ما مقداره ملعقه مِن مسحوق ألعشاب ألسابقه و توضع فِى و عاءَ ثُم يضاف لَه ملء كوب ماءَ و يوضع علَيِ ألنار و يترك ليغلى لمده دقيقتين فَقط ثُم يصفى و يشرب مِنه كوب بَعد ألفطور و خر بَعد ألعشاءَ يوميا.

– ألزعتر و ألمرميه و ألطرخشون:

يؤخذ ملء ملعقه صغيره مِن ألمواد ألمذكوره أعلاه و توضع فِى و عاءَ و يضاف لَها ملء كوب مِن ألماءَ و توضع علَيِ ألنار و تترك لتغلى لمده دقيقتين ثُم يصفى و يشرب بمعدل كوب و أحد قَبل ألفطور و خر قَبل ألعشاءَ لمده تتراوح ما بَين شهرين اليِ ثلاثه أشهر.

– ألنعناع

وهو نبات عشبى معمر و قد عثر علَيِ أوراق مجففه مِن ألنعناع ألمجففه فِى أهرام مصر ترجع اليِ نحو 1000سنه قَبل ألميلاد و كان ألنعناع ذا قيمه عاليه عِند ألاغريق و ألرومان لكِنه لَم يشتهر فِى أوروبا ألا فِى ألقرن ألثامن عشر.
يعرف ألنعناع علميا باسم Mentha Piperita و له عده أنواع.
والجُزء ألمستخدم مِنه كُل ألجزاءَ عدا ألجذور.
يحتَوى ألنعناع علَيِ زيت طيار و هم مركبات هَذا ألزيت ألمنثول و ألمنثون كَما يحتَوى علَيِ فلافونيدات و أحماض فينوليه و تربينات ثلاثيه .
يستعمل ألنعناع علَيِ نطاق و أسع فَهو طارد للرياح و يفك تشنج ألعضلات و يزيد ألتعرق و منبه جيد لافراز ألصفراءَ و مطهر.
كَما انه يدخل فِى صناعه ألعطور و فيِ معاجين ألسنان و فيِ كثِير مِن ألمستحضرات ألصيدلانيه .
كَما أن لَه ميزه غَير تنبيه أفراز ألصفراءَ و هو يزيل أضطرابات ألمراره و حصواتها و خاصه عندما يستعمل طازجا.

والطريقَه أن يؤخذ حفنه مِن أوراق ألنعناع ألطازج و توضع فِى كوب ثُم يضاف لَها ألماءَ ألمغلى و يغطيِ لمده عشر دقائق ثُم يصفى و يشرب بَعد ذلِك بمعدل كوب بَعد كُل و جبه .

– جذور ألجاوي: Masterwort

والجاوى نبات معمر يصل أرتفاع اليِ 60سم و له أوراق خضراءَ مقسمه اليِ ثلاث و ريقات و له أزهار بيضاءَ تُوجد فِى مجاميع علَيِ هيئه مظله .
والجاوى موطنه جنوب أوروبا و وسطها و سيا.
الجُزء ألمستخدم مِن ألنبات ألجذر ألَّذِى يخلع فِى فصل ألخريف او ألربيع.
يعرف علميا باسم Imperatoria Ostruthium.
تحتَوى جذور ألنبات علَيِ زيت ألكافور ألطيار و ألذى يشمل ألليمونيد و ألفيلاندرين و ألغابايئين و ألتربين ألاحادى ألنصفيِ و ألبيكادائين و ألاكسيبو كادائين و ألاستروتول.لقد نظر ألعشابون ألعالميون اليِ ألجاوى بتقدير كبير منذُ أواخر ألعصور ألوسطيِ حيثُ كَانوا يستخدمونه لازاله أنتفاخ ألبطن و ينبه ألبول و ألحيض.
وتستخدم جذور ألجاوى لعلاج مشاكل ألكبد حيثُ يؤخذ ملء ملعقه صغيره مِن ألمسحوق و توضع فِى كوب و يصب عَليها ألماءَ ألمغلى فورا و تغطيِ ثُم يشرب بَعد عشر دقائق بمعدل كوب بَعد كُل و جبه غذائيه .
ويمكن أستخدام مسحوق جذر ألجاوى بطريقَه مغايره و ذلِك بمزجل ملء ملعقه صغيره مِن مسحوق ألجذر مَع ثلاث ملاعق عسل ثُم تلعق و تبليعها بقليل مِن ألماءَ و ذلِك بَعد كُل و جبه غذائيه .

– ألخل ” خل ألتفاح “:

نظرا لَن أليرقان يسَبب ألحكه و ألهرش و يمكن أستخدام ألخل دهانا لتخفيف ألهرس و ذلِك يخذ ملعقتين خل و مزجها مَع ملء كوب ماءَ و يدهن بِه كُل أجزاءَ ألجسم بَعد ألاستحمام.

نقلا عَن جريده ألرياض ألاثنين 03 جماديِ ألوليِ 1425العدَد 13149 ألسنه 40  بتصرف

علاجات  مرض ألصفار أليرقان – يستخدم نبات ألعرعر لعلاج مرض ألصفار و هو أصفرار ألعينين و أصفرار ألبول بشده : طريقَه ألاستخدام يفرم ألعرعر و يوضع فِى قلِيل مِن ألماءَ و يصفى و يؤخذ ألسائل ألناتج عَن نقع ألعرعر ثُم يؤخذ كُل صباح قَبل ألاكل لمده سبعه أيام و بعدها يتِم ألشفاءَ أن شاءالله .

– حزمه مِن و رق ألعرعر ألمنتشر فِى ألمرتفعات ألبارده مِثل ألهداءَ و ألشفا بالطائف تغليِ فِى ألماءَ و تصفى و توضع فِى ألثلاجه و لا تغليِ كثِيرا إنما تطفى ألنار بَعد اول غليان ألمهم نصف لتر يوميا و يفضل قَبل ألفطور لمده أسبوعين و يستخدم ألعسل ألصلى و ألحبه ألسوداءَ طيله فتره ألعلاج طبعا ملعقه كبيره مِن ألعسل و ألقليل مِن ألحبه ألسوداءَ ملاحظه مجرب كثِيرا و مشهود لَه .

– ألكركم إذا شربه أصحاب أليرقان ألحادثه عَن سدد ألكبد مَع طبيخ ألنيسون نفعهم .

– عصاره قثاءَ ألحمار ” فقوس ألحمار” و عصاره أصله و ورقه نافع مِن أليرقان .

– تخذ قثاءَ ألحمار و قطر فِى أنف ألمريض نقطه او نقطتين او ثلاث فِى كُل خشم فنه صحيح مجرب .

– إذا شرب مِن ماءَ ألدمسيسه او مِن طبيخه عده أيام فِى كُل يوم مقدار ثلاث أكواب صغيره شفى عدَم شهوه ألطعام و أليرقان .

– شرب نقيع ألزبيب ألحمر أللحيم ينقع يوما و ليله او ينقع يومين و ن كَان ألوقت باردا فثلاثه أيام بلياليها و ألول أولى.
– ألقانون فِى ألطب عصاره و رق ألفجل و عصاره ألتوت بالسواءَ يشرب مِنهما و زن ثلاثين درهم.
_عن أبن ماسويه قال ماءَ و رق ألفجل نافع مِن أليرقان و ألسدد ألعارضه فِى ألكبد.
_ماءَ و رق ألفجل و ألبصل ينفع مِن أليرقان و سدد ألكبد يسقيِ مِنه أوقيتين و ألبصل ينفع مِن أليرقان إذا أكله و قيل ماءَ و رق ألفجل ينفض أليرقان و يفتت ألحصآه .

شراب ألرمان ألحامض مسكن للصفراء: يؤخذ مِن ألرمان ألحامض ألرقيق ألقشر ألحمر أللون ألسالم مِن ألعفونه فيعصرويصفى بَعد تقشيره بسكين خشب و يلقيِ مِنه لكُل رطل سكر أربع أواق .

_الهليون إذا شرب ماءَ طبيخه و صله نفع أليرقان .

_البابونج إذا سقى مِنه صاحب أليرقان أنتفع بِه .

_كل ألشمر ” ألرازيانج” ينفع مِن أليرقان و كذلِك عسل ألشمر نافع لليرقان .

عصير ألهندبا مَع ماءَ ألشمر “الرازيانج” ألرطب ينفع مِن أليرقان .

_الفاونيا ” عود صليب ” إذا شرب مِنه مثقال بمقدار أربع أواقى فِى ماءَ ألفجل نفعت أليرقان .

ألجعده تنفع مِن أليرقان ألسود و خصوصا طبيخ ألنوع ألكبير مِنها .

– ألصبر إذا شرب بماءَ ألهندباءَ ينفع مِن أليرقان .

عسل ألحبه ألسوداءَ نافع لليرقان و كذلِك عسل ألشمر .

– ألخيار شنبر ينفع مِن أليرقان مجرب و طريقته ينقع خيار ألشنبر ” مقدار أصبع ”  فِى لتر ماءَ دافئ لمده 12 ساعه يصفى و يشرب مِنه ألمريض مقدار كاس ثلاث مرات يوميا لمده أسبوع .

– لتنقيه أليرقان مَع أسهال ألماده يؤخذ مِن ماءَ و رق ألفجل و زن أوقيه و من ألخيار ألشنبر سبعه دراهم و من بزر ألقطونا درهم و من ألصبر دانق و من ألزعفران دانق .

والحميه و ألَّتِى يطلب مِن ألمرض أتباعها خِلال أسبوع ألعلاج تتَكون مِن ألطعام ألحلو ” ألعسل ” و ألفواكه و ألطعام ألخالى مِن ألدهون و ألاعتماد علَيِ شوربه ألخضار مَع قلِيل مِن ألملح و زيت ألذره .

518 views

مشاكل الكبد واعراضها