مضمضة الكورتيزون

ضمضة الكورتيزون


حينما تسل الناس عن الكورتيزون يجيبونك بنة خطير و له اضرار كثيرة و هو الذى يخزن الماء بالجسم فينتفخ و نة يؤخذ للمراض المستعصية فقط كل ذلك دون ان يعرف ما هية الكورتيزون و ثارة ولكن يا تري ما هو الكورتيزون

 

و ما هي اضراره

 

و ما هي فوائده

 

و هل هو موجود في الجسم الطبيعي

 

و لماذا

 

و متى

 

و ما هي شروط استخدامة في العلاج حتى لا يتى بنتيجة عكسيه

 

:

 

 

كورتيزول لحاء الكظر الشهير بكورتيزون له الكثير من الفوائد منها… و لكن دعنا نبدا من نقطة البداية الصليه..
من المنش..
الكلي مصفاة الدم بالجسم يبلغ حجم الواحدة 1×2×3 بوصة و تقع في التجويف البطني بجانب المعدة و الطحال و العمود الفقرى.

فوق كل كلية تقع غدة على شكل “كاب” او غطاء صغيرة في الحجم عظيمة في التثير تزن 4 جم فقط تسمي الغدة الكظرية و هي جزئين: لحاء خارجى قشره و لب داخلي.

اللحاء يفرز الكورتيزول و هرمون اللدوستيرون المسئوول عن توازن الملاح و الشوارد الكهربائية في اجسادنا مثل الصوديوم و البوتاسيوم و الكلورايد و الندروجينات هرمونات الذكرية عند الرجال و النساء سواء اما اللب فيفرز الكاتيكول امينات الدرينالين و النوردرينالين المسؤولة عن تصرفاتنا في الخطر و الخوف.

يفرز الكورتيزول في اجسادنا طبيعيا بمقدار 10-20 مجم يوميا و لكن بتركيزات مختلفة في اوقات مختلفة و ذلك انه يفرز بتحكم من المخ من منطقة “تحت سرير المخ = ما تحت المهاد”hypothalamus اذ يبعث برسولة هرمون غذاء القشرة crf الى الغدة النخامية و هي غدة داخل الجمجمة في مستوي النف صغيرة في الحجم الا انه يطلق عليها سيدة الغدد و ما يسترو الغدد الصماء لنها تتحكم في كل الغدد الصماء في الجسم مثل الغدة الكظرية و البنكرياس و المبايض و الخصيتين و الغدة الدرقيه و هي التي تستقبل رسول المخ و تصدر فورا هورمون الكورتيكوتروفين acth الى الغدة الكظرية التي يستجيب لحاؤها و يفرز الكورتيزول و الذى حين يزداد في الدم يذهب بنفسة الى المخ و الغدة النخامية ليوقف عملية اخراجة حتى لا يزيد عن اللزوم و يظل في الدم يستهلك حتى يقل فيشعر “تحت سرير المخ” بذلك فيبعث برسولة الى الغدة النخامية مرة اخرى و هكذا فيما يعرف بالنسق الدوار circadian rhythm و هذا يحدث طبيعيا اذ يقل الكورتيزول ليلا و يزداد صباحا ليصبح في ذروة تركيزة من الساعة 6-8 صباحا و الكورتيزول هو المسئول عن النشاط و الحيوية و لذلك ففضل اوقات التركيز في الصباح بورك لمتى فيبكورها – حديث شريف – و يستمر هذا التثير طوال اليوم و يقل ليلا يقول الله تعالى: وجعلنا الليل لباسا – و جعلنا النهار معاشا حتى نستطيع النوم بهدوء دون وجود عنصر منشط يوقظنا من النوم يقول الله تعالى: وجعلنا نومكم سباتا).

النسق الدوار

يزداد افراز الهرمون في حالات الخطر و العصبية و الخوف لكي يعطينا التركيز و القوة الكافية لمواجهة الخطر و يزداد بين الوجبات ليزيد نسب السكر في الدم.
حين يدق مبعوث الغدة النخامية الكورتيكوتروفين الباب على الغدة الكظرية فن الكورتيزول يصنع و يفرز و ذلك عن طريق تحويل الكوليستيرول الى ما دة البريجنينولون و التي تتحول الى كورتيزول و الذى حين يخرج الى الدم يصبح مثل مكفوف يقود سيارة فيراري بسرعة عالية في شوارع مزدحمة يحتاج الى مرافق يقودة و يقيدة و يهدا من حماسة الشديد و هذا المرافق اسمه ترانسكورتين cbg و هو الذى يمسك بالكورتيزول و يقيدة بنسبة 90 و يترك فقط هذه ال10 من الحماس لتؤثر في الجسم.
ترانسكورتين

وفى اثناء الحمل يشتد التوتر و اللم بالضافة الى عوامل اخرى تؤدى الى افراز الكورتيزول بنسبة عالية و هذا له اثارة الضارة على الجنين و نموة كما سنعرف لاحقا و لهذا فن المرافق المنقذ الترانسكورتين يزداد ايضا و بنفس الطريقة اثناء الحمل لكي يخفف من و طة التثير الشديدة للكورتيزول و زيادة كلا من الكورتيزول و الترانسكورتين في الساس ما زالت محل دراسة لمعرفة السبب.
ذا يخرج الكورتيزول مع مرافقة و الثر في الجسم يكون نتيجة للكورتيزول الغير مقيد فيذهب الى الخلايا و يقوم بتثيرة الذى سنذكرة لاحقا ثم يذهب الى الكبد ليتيض يتكسر ثم تذهب نتائج اليض الى الكلي لتخرج من الجسم عن طريق البول.

التثيرات الفسيولوجية الوظيفيه للكورتيزول
تثيرة على اليض(تكسير و بناء المواد المكونة لجسادنا):
النشويات:
الهدف الرئيسى هو زيادة السكر في الدم حتى يضمن للعضاء التي لا تكل الا السكر ان تجد ما يكفى حاجتها مثل: القلب و المخ و ذلك عن طريق تكسير الدهون الى جليسرول و البروتينات الى احماض امينية ليحولها في الكبد الى جلوكوز(صورة السكر الرئيسة في الدم ايضا يمنع العضاء الخري من تكسير السكر و استخدامة عكس النسولين).
الدهون:
هناك تثيران مؤكدان للكورتيزول على الدهون الول اعادة توزيع الدهون في الجسد بشكل غير عادي اذ تتركز الدهون في اعلى الظهر مكونة “حدبا قتبا-” و في الوجة فيصبح مدورا و فوق الترقوتان مع نحافة في الطراف العلوية و السفلية و هو ما يظنة الناس احتباسا للمياة بالجسد او تحت الجلد فيصبح الجسم منتفخا الثاني هو انه في وجود الكورتيزول تقوم كل المواد التي لها تثير تكسيرى بسيط للدهون بهدمها و بقوة مزيدة الحماض الدهنية في الدم.
البروتينات:
تزيد من تكسيرها مما يؤدي في حالة الجرعات الكبيرة الى نحافة العضلات و نحالة العظام و هشاشتها,و بطء نموالجلد و هشاشة جدران الوعية الدموية مما يؤدى الى ظهور الكدمات و استمرارها بسهوله,و بطء اغلاق الجروح,و زيادة القرحة المعوية و تخر نمو العضاء النامية سريعا مما يؤدى الى تخر نمو الطفال ايضا يزداد تكوين البروتينات في الكبد كمحاولة لتعويض الفاقد المتكسر.
تكسير الكورتيزول لمكونات الغذاء

الكلى:
يزيد من كمية خروج المياة من الجسد بزيادة كميتها في البول.
الكالسيوم:
الكورتيزول عدو الكالسيوم فيمنع امتصاصة من المعاء و يزيد من خروج الموجود في الجسم عن طريق البول.

القلب و الوعية الدمويه:
يرفع من ضغط الدم و يزيد الاستجابة للدرينالين و النوردرينالين اللذين يرفعان من ضغط الدم و يسببان انقباض القلب و الوعية الدمويه.

العضلات:
المقدار الطبيعي شرط لحيوية العضلات و حسن ادائها اما اذا قل عن الطبيعي فسيحدث تعب و رهاق و شد عضلى من اقل مجهود و ذا زاد الكورتيزول فنة كما ذكرنا يحدث اعتلال بالعضلة نتيجة لتكل بروتيناتها.
الجهاز العصبي:
الكورتيزول له اثار كبيرة على الجهاز العصبي نتيجة لتثيرة في ضغط الدم و نسبة السكر فيه و التثير المباشر له فيه و في دراسة واحدة ارتبط الكورتيزول بتحسين الذاكرة فيؤثر في التركيز و الحالة المزاجية و السلوك فذا زاد نجد النشوة و الجذل و ذا قل نجد الاكتئاب و اللامبالاة ايضا يؤدى الى اليقظة و الرق و العصبية و زيادة النشاط البدني و كما ذكرنا فهو مسئول عن تثبيط المسئولين عن و جودة “تحت سرير المخ” و الغدة النخاميه.

الالتهاب و المناعه:
الكورتيزون يستعمل لعلاج الالتهاب و لكن ما هو الالتهاب؟
الالتهاب هو عملية دفاعية يقوم بها الجسم لطرد او تعديل وضع شاذ في الجسم .

 

.

 

و من المثلة على ذلك:
ما تقوم به العين من افراز الدمع لطرد جسم غريب و كذلك القيء هو عملية دفاعية لطرد السموم من المعدة قبل ان يمتصها الجسم.
ولكن احيانا يكون رد الفعل قويا او يستمر مدة طويلة و يؤدى الى مضاعفات خطيره.

 

و هنا يتم التدخل بعطاء الدواء اللازم ليقاف هذه العراض فمثلا
لو لسعت نحلة شخصا في يدة اي انها حقنت في جلدة ما دة غريبة او دخل فيروس في كبد النسان فسيقوم الجسم بعلان حالة طوارئ في تلك المنطقة و تتنادي الجسام المناعية و يفرز الهستامين فتتوسع الوعية الدموية في المنطقة و تمتلىء بالسوائل فتتورم و ترتفع فيها درجة الحرارة و قد توضع الحواجز امام زحف الجسم الغريب و هو ما يدعي بالتليف و هو تحول الخلايا الحية الى ما يشبة اللياف لا حياة فيها فان استمر الالتهاب فقد يتليف معظم الكبد مثلا.

 

لذا يجب ايقاف الالتهاب قبل ان يدمر الكبد او الرئتين كما في الربو او الكلية و غير ذلك عن طريق منع ما يعرف بتفاعل الجسام الغريبة مع الجسام المضادة و الذى ربما يكون من الشدة بحيث يكون قاتلا.
والالتهاب قد يحدث احيانا ثم يذهب دون الحاجة الى اعطاء ادوية فقد تظهر حكة جلدية ثم تختفى او يسيل النف بعض الوقت ثم يتوقف و لكن هناك اعراض و حالات شديدة كالربو و التهيج الجلدي المؤلم و غير ذلك كثير مما يتطلب معه اعطاء الدوية اللازمة و منها ادوية الكورتيزون،يقلل الكورتيزول من الخلايا المناعية مثل الخلايا اللمفية و الحمضية و القاعدية و يمنع دخول الخلايا البيضاء المتعادلة الى النسجة التي تستهدفها فتظل بالدم فيزداد تعدادها و يقلل من الجسام المضادة في الجرعات الكبيره.
نموذج للالتهاب “التهاب اللوز”
والن ماذا يحدث اذا قل الكورتيزول او زاد بشدة

 


1 مرض اديسون:
اكتشف العالم اديسون هذا المرض و هو عبارة عن نقص في افراز الكورتيزول اما نتيجة لعلة اصابت المخ او الغدة النخامية مرض اديسون الثانوي او الغدة الكظرية نفسها مرض اديسون الولي مثل مرض الدرن السل او الورام بنواعها.
وسيعاني هذا المريض من مشكلتين: مشكلة نقص اللدوستيرون و مشكلهنقص الكورتيزول.
المشكلة الولي تتلخص اعراضها في:
1 اضطراب خروج الملاح من الجسم فيفقد الجسم الملح و الصوديوم و الذى يجذب المياة و يبقيها في الجسم فذا فقد..

 

ضاع الماء و قل حجم الدم في الجسم مما يعرض المريض لهبوط حاد في ضغط الدورة الدمويه.
2 زيادة البوتاسيوم في الدم و الذى يؤدى الى ضعف في انقباض عضلة القلب مما يؤدى في النهاية الى توقف القلب.
3 زيادة ايونات الهيدروجين بالدم مما يؤدى الى حمضية الدم.
ما مشكلة نقص الكورتيزول فعراضها:
1 اضطراب في كمية الجلوكوز(السكر في الدم بين الوجبات نتيجة لتوقف عملية تحويل البروتينات و الدهون الى سكر معرضا القلب و المخ الى التوقف عن العمل نتيجة الجوع.
2 زيادة تراكم البروتينات و الدهون يعطل مسيرة التنمية و يقلل من عمل الخامات اللازمة لنمو الجسم و تعويض الفاقد مما يؤدى الى النيميا.
3 تعب و كسل و خمول نتيجة لفقدان العامل الرئيسى للحركة و النشاط.
4 اي ضغط او موقف خطر يواجهة الجسم سيتعامل معه بضعف نتيجة عدم وجود الكورتيزول الذى يتعامل مع مواقف الخطر مما يجعل حياة المريض في خطر من مجرد نزلة شعبية بسيطه.
5 تلون الجسم بلوان داكنة و ذلك انه حين يقل الكورتيزول يزداد عدد رسل الغدة النخامية للغدة الكظرية acth و هؤلاء الرسل يشبهون في شكلهم و تركيبهم هرمون افراز صبغات لون الجسم msh مما يؤدى الى زيادة اللون في مناطق الثنيات بالذات و الجسم عامه.
6 يعانى المريض من انخفاض ضغط الدم قىء و سهال.

2 متلازمة كوشينج:
وفى هذه الحالة يزداد افراز الكورتيزول اما نتيجة ورم فاعل و ظيفيا في الغدة النخامية فيزداد عدد الرسل acth الى الغدة الكظرية او في الغدة نفسها فيزداد افراز الكورتيزول و عراض هذا المرض هي:
1 اعادة توزيع الدهون بالجسم فتقل في الطراف و تتراكم في منطقة البطن و الصدر جذع الجاموس و في الحدبة و في الوجة فيصبح مدورا وجه القمر و هو ما يظنة الناس انتفاخا كما ذكرنا سابقا .

 


2 احيانا ما يتصرف الكورتيزول كهورمون ذكورة مؤديا الى زيادة ظهور الشعر في الجسم و الوجة خاصة عند الرجال و النساء سواء و يتصرف كاللدوستيرون مؤديا الى رفع ضغط الدم.
3 زيادة نسبة السكر في الدم بشدة مما يدفع البنكرياس الى افراز النسولين في محاولة لتقليل السكر في الدم مما يؤدى الى استهلاك خلايا بيتا في البنكرياس التي تفرز النسولين مؤديا الى مرض “السكر الكظري” و الذى يصبح صاحبة مريض سكر يعتمد على النسولين ابدا.
4 يقل البروتين من الجسم كله الا في الكبد مما يؤدى حدوث اعتلال و نحافة في العضلات.
5 البروتين لازم لصنع جيش الخلايا المناعية و نتيجة لاستهلاك البروتين يقل حجم النسجة اللمفية المصنعة مما يؤدى الى تدهور المناعة و تعريض الحياة للخطر من اقل العداوي خطرا.
6 تمزق الكولاجين و استهلاكة كبروتين ايضا يؤدى الى سهولة تمزق النسجة و يؤدى الى ظهور الكدمات بسهولة و تظهر بقع ارجوانية في مناطق ثنيات الجلد نتيجة لتمزقة هناك بسهوله.
7 قلة البروتين تؤدى الى هشاشة العظام.
8 النشوة و الجذل على صعيد التغيرات الذهنيه.

طفلة مصابة بمتلازمة كوشينج مع اخيها الطبيعي

عادة توزيع الدهون بالبطن و الصدر مع ظهور و اضح لخطوط صبغيه

والن متى نحتاج الكورتيزول كعلاج؟
نحتاج الية في حالتين: كعلاج تعويضي بديل و في حالات الالتهابات و المراض المناعيه.
1 علاج تعويضي بديل:
فى حالات نقص الكورتيزول بالجسم و ذلك نراة في ثلاث صور:
1 القصور الكظرى الحاد الزمة الديسونيه):
نتيجة لتوقف مفاجىء لتثيرات الكورتيزول بالجسم و يحدث عادة نتيجة لمشكلات بتحت سرير المخ او الغدة النخامية او حين يتوقف العلاج بالكورتيزول فجة بعد فترة طويلة من العلاج به.
وتشمل اعراض الزمه: غثيان و قيء و لم بالبطن جفاف و ضعف و انخفاض بضغط الدم.
وتعالج هذه الزمة بتعليق محلول صوديوم كلوريد و جلوكوز 5 و 100 مج من فوسفات الكورتيزول كل 6 ساعات حتى تستقر حالة المريض ثم تقلل الجرعة على مدار 5 ايام مع علاج المرض المسبب للزمه.
2 القصور الكظرى المزمن مرض اديسون):
وقد ذكرنا اعراضة فيما سبق و ما العلاج فيكون 30 مج كورتيزول يوميا على ان تقسم الجرعة الى 20 مج في السابعة صباحا و 10 مج في العاشرة صباحا.

 

و لا شيء باقى اليوم و ذلك في محاولة لمماثلة الدورة الطبيعية لتركيز الكورتيزول الطبيعي في الجسم.
والجدير بالذكر ان سبب هذين المرضين في الدول المتقدمة هو المراض المناعية التي يهاجم فيها الجسم الغدة و يدمرها اما في الدول النامية فسبب هذين المرضين غالبا ما يكون الدرن السل).
3 تكثر نسيج الكظر الخلقى:(congenital adrenal hyperplasia)
وهو عيب جيني يعني ان واحدا من النزيمات المتعددة المسؤولة عن افراز الكورتيزول غير موجود نتيجة لطفرة جينيه.

2 في حالات الالتهابات و المراض المناعيه:
1 الاضطرابات الروماتيزميه:
الكورتيزول عنصر حيوي في العلاج مثل امراض: و رام فاجنرز الحبيبي متلازمة شارج ستراوس التهاب الشريان العجرى pan او الذئبة الحمراء sle.

 

و في هذه المراض يستخدم الكورتيزول في صورة بريدنيزولون و لكن بالضافة الى عقار مثبط للمناعة الزائدة مثل الميثوتريكزيت و ذلك تجنبا لاستخدام الكورتيزول و حدة لمدة طويله.
يضا في التهاب المفاصل الروماتيزمى تجنبا للثار الضارة للكورتيزول فننا نستخدمة في حالة فشل السبيرين و عائلتة nsaids في العلاج بطريقة مؤقتة حتى يظهر مفعول الميثوتريكزيت و الدوية الخري المضادة للروماتيزم.

 

اما بالنسبة للالتهابات المفصلية العظمية الخري فن حقن الكورتيزول في المفاصل يؤدى الى اخماد نيران اللم الا انه يجب ان يفصل الحقن3 شهور حتى نتفادي العراض الجانبيه.

2 المراض الكلويه:
مفيد في علاج متلازمة امراض الكلي و فيها تخرج البروتينات في البول و ينتفخ الجسم وديما و تزيد الدهون بالدم فيوصف البردنيزون لمدة شهر و نصف ثم نتوقف و ذا عاد المرض مرة اخرى فننا نستخدم مثبطات المناعة مثل السيكلوفوسفاميد.

3 امراض الحساسيه:
مثلا لو لسعت نحلة شخصا في يدة و هو يعاني من حساسية من النحل و يقع ما يسمي بالصدمة الاستهدافية anaphylactic shock و التي ربما تكون مميتة و هنا يجب ان نلجا الى الدرينالين لن الكورتيزول يتخر و قوع تثيرة و في حالات الصدمة الشديدة نعلق ميثيل بريدنيزولون 125مج في محلول كل 6 ساعات و ذا لم تكن الحالة خطيرة فن مضادات الهيستامين هي الفضل.
ويري الكثير من الخبراء ان الكورتيزول هو الفضل في علاج الالتهاب النفى التحساسي allergic rhinitis .

 


الصدمة الاستهدافيه

4 الزمة الصدرية و المراض الرئويه:
يفضل الطباء بخاخات الكورتيزول مثل مواد البيكلوميثازين لعلاج الزمة و برغم تعريض الحلق للالتهاب الكنديدى نتيجة لتراكم حبات الكورتيزول عليه اثناء انتهالة او استنشاقة الا ان المضمضة كفيلة بتقليل نسبة حدوث هذه المشكلة اما في حالة حدوث ازمة حادة تستدعى الذهاب الى المستشفى فنة حقن 60مج ميثيل بريدنيزولون حتى تتحسن الحالة ثم استخدام 60 مج بريدنيزون كبسولات حتى تتحسن الحاله.

5 المراض العدويه:
بالرغم من انه من الغريب ان يستخدم مثبط للمناعة في المراض التي يحتاج علاجها الى مناعة مرتفعة الا انه ثبت ان الكورتيزول حين يضاف الى المضادات الحيوية عند مرضي اليدز لعلاج الالتهاب الرئوى فنة يزيد من نسبة الكسجين بالرئة و يقلل من منسوب الوفيات ايضا له تثير حيوى في صدمة تعفن الدم بالجراثيم septic shock.
5 امراض العيون:
يستخدم الكورتيزول في عالج التهابات العين و يجب ان يتم بمعرفة متخصص في امراض العيون.

 

لعلاج التهابات الحجرة المامية من العين يوصف محلول 0.1 ديكساميثازون صوديوم فوسفات قطرة كل 4 ساعات و مرهم 0.05 ديكساميثازون صوديوم فوسفات في العين عند النوم.
وللالتهابات الحجرة الخلفية للعين يستخدم 30 مج بريدنيزون يوميا كبسولات.
والجدير بالذكر ان الكورتيزول يخفى مضاعفات الالتهابات بالملتحمة اذا كان سببها بكتيريا او فيروسات او فطريات حتى يضيع البصر تدريجيا و بصورة لا رجعة فيها و لا اصلاح.

6 المراض الجلديه:
لة دور كبير في علاجها فمثلا للكزيما 1 كورتيزول مرتين يوميا و له دور كبير في علاج حب الشباب.

 

الا ان الخطورة تكمن في ان الجلد يشرب الكورتيزول و يصدرة للجسم معرضا اياة لمخاطر زيادة الكورتيزول.
يضا قد يستخدم الكورتيزول عن طريق الفم و بجرعات كبيرة في امراض مثل مرض الفقاعي مرض جلدي مزمن):120 مج بردنيزون يوميا.

صور مضمضة الكورتيزون

صور مضمضة الكورتيزون

  • ضمضة
  • مضمضة كورتيزون

553 views

مضمضة الكورتيزون