الثلاثاء , سبتمبر 17 2019



معنى العنف , معنى كلمة عنف

معنى العنف معنى كلمة عنف

مفهوم العنف و نواعهصور معنى العنف , معنى كلمة عنف
صور

حديثنا عن الجريمة و عن الاعتداءات بالتعرف على مفهوم العنف و نواعة و من هي الفئة المعتدي عليها في معظم الحالات

الفئة الضحية بالعادة هي الفئة الضعف في المجتمع الا و هي الطفال و النساء

فهم اضعف جسديا و عاطفيا و تثيرا في المجتمع

وهذا لا يعني ان الرجل لا يتعرض لجميع انواع العنف و لكننا هنا نتكلم عن الاحصائيات

والن ستناول موضوع العنف و تعريفاتة القانونية و النفسيه

ن ظاهرة العنف بشكل عام و في الطر المختلفة تعد من اكثر الظواهر التي تستدعى اهتمام الجهات الحكومية من ناحية و السرة النووية من جهة اخرى كما لا بد من مواجهتها اولا بمعرفة حجمها الحقيقي بالرقام ثم الوقوف على السباب لاجتثاثها من جذورها و نتيجة لتطور الوعى القائم في مطلع القرن العشرين كان الالتفاف و الاهتمام بظاهرة العنف بما يتعلق بالطفولة خاصة بعدما تطورت نظريات علم النسان على ضوء مرحلة الطفولة المبكرة و هميتها و ضرورة توفير الجواء الحياتية المناسبة لينمو الطفال نموا جسديا نفسيا سليما و متكاملا.

وعلى المستوي العالمي فقد جري التسليم بن اشكال العنف كافة التي تقع ضد المرة و التي تخذ انماطا في الحياة العامة و الخاصة تمثل انتهاكا لحقوق النسان الساسية و في هذا السياق صادق حوالى ثلث دول العالم على اتفاقية الغاء كافة اشكال التمييز ضد المرة التي صدرت في ما يو / ايار 1984 عن المم المتحده.

 

و من المفترض ان تشكل نصوص الاتفاقية معيارا اخلاقيا لشعوب العالم كافة في كيفية التعامل مع قضايا المرة و يقصد بالتمييز بين الرجل و المرة لصالح الرجل و نصت المادة الثانية عشر من العلان العالمي لحقوق النسان على انه ” لا يعرض احد لتدخل تعسفى في حياتة الخاصة او اسرتة او مسكنة او مراسلاتة او لحملات على شرفة و سمعتة و لكل شخص الحق في حماية القانون.

ماذا يعني مفهوم العنف:

· هو كل تصرف يؤدى الى الحاق الذي بالخرين و قد يكون الذي جسديا او نفسيا فالسخرية و الاستهزاء من الفرد فرض الراء بالقوة اسماع الكلمات البذيئة كلها اشكال مختلفة لنفس الظاهره.

· تشير الموسوعة العلمية Universals ان مفهوم العنف يعني كل فعل يمارس من طرف جماعة او فرد ضد افراد اخرين عن طريق التعنيف قولا او فعلا و هو فعل عنيف يجسد القوة المادية او المعنويه.

· ذكر قاموس Webster ان من معاني العنف ممارسة القوة الجسدية بغرض الضرار بالغير و تعني بمفهوم العنف هنا تعمد الضرار بالمرة او الطفل و قد يكون شكل هذا الضرر ما دى من خلال ممارسة القوة الجسدية بالضرب او معنوى من خلال تعمد الهانة المعنوية للمرة و الطفل بالسباب او التجريح او الهانه.

· هو سلوك او فعل يتسم بالعدوانية يصدر عن طرف قد يكون فردا او جماعة او طبقة اجتماعية او دولة بهدف استغلال و خضاع طرف اخر في اطار علاقة قوة غير متكافئة اقتصاديا و سياسيا مما يتسبب في احداث اضرار ما دية او معنوية او نفسية لفرد او جماعة او طبقة اجتماعية او دولة اخرى.

· الوثيقة الصادرة عن المؤتمر العالمي الرابع للمرة في بكين 1995 “ن العنف ضد النساء هو اي عنف مرتبط بنوع الجنس يؤدى على الرجح الى و قوع ضرر جسدى او جنسي او نفسي او معاناة للمرة بما في ذلك التهديد بمثل تلك الفعال و الحرمان من الحرية قسرا او تعسفا سواء حدث ذلك في مكان عام او في الحياة الخاصه.

· ربط المؤتمر العالمي لحقوق النسان و الذى صدر عنه ما يعرف بعلان و برنامج عمل فينا 1993 بين العنف و التمييز ضد المرة الفقرة 38 على ان مظاهر العنف تشمل المضايقة الجنسية و الاستغلال الجنسي و التمييز القائم على الجنس و التعصب و التطرف و قد جاءت الفقرة ما يلي” يشدد المؤتمر العالمي لحقوق النسان بصفة خاصة على اهمية العمل من اجل القضاء على العنف ضد المرة في الحياة العامة و الخاصة و القضاء على كل اشكال المضايقة الجنسية و الاستغلال و الاتجار بالمرة و القضاء على التحيز القائم على الجنس في اقامة العدل و زالة اي تضارب يمكن ان ينشا بين حقوق المرة و الثار الضارة لبعض الممارسات التقليدية او المتصلة بالعادات و التعصب الثقافى و التطرف الديني”.

بعض المؤشرات على هذه الظاهره:

تقول منظمة العفو الدولية ان النساء يتعرضن لتكل الانتهاكات فيما يرجع جزئيا للامبالاة الشرطة بالضافة الى العوائق القانونية التي تحول دون تصنيف الانتهاكات باعتبارها جرائم جنائية و يضا تحيز المحاكم و الادعاء لجنس المتهم و هو ما يعوق اجراء محاكمة عادله.

 

كما و تقول المنظمة في تقرير نشرتة بمناسبة يوم المرة العالمي عام 2001 ” ان التعذيب يتغذي على ثقافة عالمية ترفض فكرة المساواة في الحقوق مع الرجال و التي تبيح العنف ضد النساء.

ظهر تقرير اصدرتة المم المتحدة في عام 2001 ان واحدة من بين كل ثلاث نساء في العالم تعرضت للضرب او الكراة على ممارسة الجنس او اساءة المعاملة بصورة او بخري و غالبا ما تتم هذه الانتهاكات لحقوق المرة بواسطة انسان يعرفنه.

وتفتقر منطقتنا الى الدراسات التي تبحث في موضوعات العنف على الطفال او النساء و ن و رد منها القليل فهو يشير الى العنف الجسدى لذا فلا تزال المعلومات حول حالات العنف ضد النساء محدودة و لا يتم التبليغ عنها.

نواع العنف:

ولا: العنف العائلي:

ويسمي ايضا بالعنف السرى و يدخل ضمن تهديد حرية النسان و كرامتة و بالتالي حقوقة كنسان و شارت المادة الخامسة من العلان المذكور الى عدم تعريض اي انسان للتعذيب و لا للعقوبات او المعاملات القاسية او الوحشية او الحاطة بالكرامه”.

وفى تعريف اخر للعنف السرى ” هواحد انماط السلوك العدوانى الذى ينتج من وجود علاقات غير متكافئة في اطار نظام تقسيم العمل بين المرة و الرجل داخل السرة و ما يترتب على لك من تحديد لدوار و مكانة كل فرد من افراد السرة و فقا لما يملية النظام الاقتصادى و الاجتماعى السائد في المجتمع.

ويضا فن العنف العائلى يشير الى ضرب و هانة الزوجة و الطفال بشكال متعددة و اغتصاب المحرمات من النساء في السرة و قد يقوم بلك الزوج الابن الب الخ حيث يتمتع الرجل في المجتمعات البوية بمكانة و سلطة المر الذى يعزز تلك السلطة على المرة و فرض نفوذة من خلال استخدامة العنف عليها.

والمبرر الحقيقي و راء العنف ان للمر علاقة بالتقسيم الاجتماعى للعمل تاريخيا و نشوء السلطة البوية في مجتمع فمن يقوم بالضرب يقوم به لعدة اسباب و من ابرزها انه في ظل مجتمع ذكوري يتمتع فيه الرجل بالسلطة على انه السيد فنة يعتبر ان المرة جزءا من ممتلكاتة له حق التصرف بها كيفما يشاء.

ثانيا: العنف الجسدي:

والذى يتمثل باستخدام القوة الجسدية بشكل متعمد تجاة الخرين بهدف ايذائهم و لحاق اضرار جسيمة لهم و ذلك كوسيلة عقاب غير شرعية مما يؤدى الى التسبب بوقوع اللم الوجاع و المعاناة النفسية جراء تلك الضرار مما يعرضهم للخطر و من المثلة على اشكال العنف الجسدى الحرق او الكي بالنار رفسات بالرجل خنق ضرب باليدى او بالدوات دفع الشخص لطمات….

 

الخ.

ثالثا: العنف النفسي:

الذى قد يتم من خلال عمل او الامتناع عن القيام بعمل و فق مقاييس مجتمعية و معرفة علمية بالضرر النفسي و قد تكون تلك الفعال على يد فرد او مجموعة يملكون القوة و السيطرة مما يؤثر على و ظائفة السلوكية الوجدانية الذهنية و الجسدية و من المثلة على العنف النفسي: الهانة التخويف الاستغلال العزل عدم الاكتراث و كذلك فرض الراء على الخرين بالقوة يعتبر نوعا من انواع العنف النفسي.

رابعا: الهمال

ويتمثل بعدم تلبية الرغبات الساسية لفترة مستمرة من الزمن و يصنف الى فئتين: الهمال المقصود و الهمال غير المقصود.

خامسا: الاستغلال الجنسي:

هو الاتصال الجنسي الجبارى باستخدام القوة بين البالغ و الطفل ارضاء لرغبات جنسية عند البالغ دون و عى او ادراك لدي الطفال غير الناضجين لطبيعة تلك العلاقة او اعطاء موافقتهم على تلك العلاقة و يقصد بالاستغلال الجنسي:

‌.

 

كشف العضاء التناسليه.

ب‌.

 

ازالة الملابس الثياب عن الطفل.

ت‌.

 

ملامسة او ملاطفة جنسيه.

ث‌.

 

التلصص على الطفل.

ج‌.

 

تعريض الطفل لصور او افلام جنسيه.

ح‌.

 

اعمال مشينة غير اخلاقية كجبار الطفل على التلفظ بلفاظ جنسيه.

خ‌.

 

اغتصاب.

سادسا: العنف المدرسي:

ويقصد به العنف بين الطلاب انفسهم او بين المعلمين انفسهم او بين المعلمين و الطلاب و هذه الحالات مجتمعة تشير الى العنف المدرسى الشامل الذى تسودة حالة من عدم الاستقرار و تظهر فيه بكل و ضوح عدم القدرة على السيطرة على ظاهرة العنف المنتشر بين الطلاب انفسهم او بينهم و بين المعلمين كما يشير هذا المفهوم الى التخريب المتعمد للممتلكات حيث يطلق عليه تسمية العنف الفردى و الذى ينبع من فشل الطالب و صعوبة مواجهة انظمة المدرسة و التقلم معها.

 

و مما لا شك فيه ان للعنف المدرسى تثيرات سلبية كبيرة تنعكس على الطلاب و يظهر هذا في المجال السلوكى و التعليمى و الاجتماعى و الانفعالي.

صور معنى العنف , معنى كلمة عنف

معنى العنف

ضد كلمة العنف

معنى العنف كلمات متقاطعة

معنى كلمة عنف

ما معني كلمه العنف

معني العنف

كلمه عن العنف

كلمة عنف

كلمة عن العنف

ضد كلمة عنّف

1٬204 views

معنى العنف , معنى كلمة عنف