الإثنين , أكتوبر 14 2019



مفهوم التدريب

مفهوم التدريب

ماهو المفاهيم الصحيحة التي تدل على معنى التدريب

صور مفهوم التدريب

صور

ولا مفهوم التدريب
توجد العديد من الاتجاهات لتعريف التدريب, فالتدريب هو تلك الجهود التي تهدف لي تزويد الموظف بالمعلومات و المعارف التي تكسبة المهارة في داء العمل،

 

و تنميتة و تطوير ما لدية من مهارات و معارف و خبرات بما يزيد من كفاءتة في داء عملة الحالى و يعدة لداء عمال ذات مستوي على في المستقبل القريب,كما عرف التدريب بنة عملية تعديل يجابي ذو اتجاهات خاصة تتناول سلوك الفرد من الناحية المهنية و الوظيفيه،

 

و ذلك لكتساب المعارف و الخبرات التي يحتاج لها النسان و تحصيل المعلومات التي تنقصة و الاتجاهات الصالحة للعمل و للدارة و النماط السلوكية و المهارات الملائمة و العادات اللازمة من جل رفع مستوي كفاءتة في الشروط المطلوبة لتقان العمل و ظهور فاعليتة مع السرعة و الاقتصاد في التكلفه،

 

كذلك في الجهود المبذولة و الوقت المستغرق.
يضا عرف التدريب بنة محاولة لتغيير سلوك الفراد بجعلهم يستخدمون طرقا و ساليب مختلفة في داء العمال بجعلهم يسلكون شكلا مختلفا بعد التدريب عن ما كانوا عليه قبله.
وهناك تعريف خر للتدريب بنة النشاط المستمر لتزويد الفرد بالمهارات و الخبرات و الاتجاهات التي تجعلة صالحا لمزاولة عمل ما .

 

ثانيا همية التدريب
انطلاقا من تلك المفاهيم الساسية للتدريب تبدوهمية التدريب للموظف الجديد و الموظف القديم على السواء.

 

فالموظف الجديد الذى يلتحق حديثا بالمؤسسة قد لا تتوافر لدية بعد المهارات و الخبرات الضرورية لداء و اجبات الوظيفة بالكفاءة المطلوبه.
ومن هنا تبدو همية التدريب في كساب الموظف الجديد المهارات التي تجعلة قادرا على داء الواجبات المتوقعة منه بطريقة مرضية و صحيحة و حتى الموظف ذوالخبرة السابقة الذى يلتحق حديثا بالمنظمة لشغل و ظيفة معينة قد لاتتوافر لدية كافة القدرات الضرورية للداء الجيد،

 

و هنا يفيد التدريب في ستكمالة للقدرات المطلوبه،

 

فضلا عن توجيهة و تكييفة للظروف و الوضاع القائمه
بالمنظمه،

 

و بالتالي يكون التدريب مساندا و مدعما لقدرات الموظف الجديد بما يكفل له التوافق مع متطلبات العمل و من ثم داء العمل بطريقة جيده.

 

كما و نة لاتقتصر همية التدريب و فوائدة على العاملين الجدد الملتحقين حديثا بالمنظمه،

 

و نما تشمل هميتة و فائدتة يضا العاملين القدامي و ذلك بما يكفل تطوير معلوماتهم و تنمية قدراتهم على داء عمالهم و ذلك لن هناك تطورا مستمرا في العلوم و المعارف،

 

المر الذى يستلزم حداث تطوير مستمر في نظم و ساليب العمل،

 

و هذا المر يقتضى تسليح العاملين و تزويدهم بالمهارات و المعارف الجديدة و المساعدة لداء العمل بكفاءة و فاعليه من خلال التدريب.
ومن جانب خر فن التدريب يكون مطلوبا بغرض عداد العاملين لتولي تلك الوظائف ذات المستوي العلى من الصعوبة و المسئولية و التي تتطلب مستويات على من المهارات و القدرات،

 

و ذلك من خلال المسار الوظيفى و المهنى و من هنا تبدوهمية التدريب في تنمية و تطوير قدرات العاملين لتولي الوظائف و المناصب ذات المستويات العلى التي سيتم ترقيتهم ليها في القريب الجل.
كما ن همية التدريب لا تقتصر على تطوير قدرات العاملين من خلال تلك المعلومات و الفنون و المهارات المرتبطة بداء العمل فقط و نما تمتد تلك الهمية لتشمل تحسين و تطوير سلوكيات العاملين في العمل و تعاملهم مع المؤسسة و مع الزملاء و الرؤساء و المرؤوسين و جمهور المؤسسه،

 

بمعنى ن التدريب هنا يفيد في ترشيد النماط و العادات السلوكية و تطوير القيم و الاتجاهات النفيسة للعاملين و تكفل لهم المحافظة على توازنهم النفسي و من هنا نلاحظ ن فوائد التدريب و هميتة تمتد لكي تشمل المؤسسة و الموظف و العامل المتدرب و مجموعة العمل.
فالمؤسسة تستفيد من التدريب باعتبار ن التدريب يهدف في النهاية لي تحسين و تطوير قدرات العاملين و بالتالي تحسين دائهم للعمل و من ثم تحسين و تطوير و زيادة نتاجية المؤسسة و الموظف و العامل المتدرب يستفيد من التدريب باكتسابة لمهارات جديدة تزيد من قدراتة على داء عملة الحالى و هوالمر الذى يكسبة ميزات ما دية و معنوية فضلا عن زيادة قدرتة على داء عمال مستقبلية و تاحة الفرص ما مة للترقي لمناصب و وظائف على في مستقبل حياتة الوظيفيه.
كما ن التدريب يسهم بصورة فاعلة في تطوير العلاقات البشرية داخل بيئة العمل،

 

و هذه العلاقات تكون قوي و كثر فاعليه عندما تتوافر لدي فراد المؤسسة تلك المهارات و القدرات المطلوبة لداء العمل،

 

كذلك عندما يعملون داخل طار جيد من العلاقات السلوكية فيما بينهم, بالضافة لي ذلك فن التدريب من الهمية بمكان لزيادة قدرات و معارف العاملين في المستويات التنفيذية و الشرافية على السواء, فنة يكون لازما لتنمية قدرات المديرين و الرؤساء الحاليين في مختلف المستويات الدارية بالمؤسسه،

 

لي جانب تهيئة مديرى المستقبل و تسليحهم بالمهارات الدارية التي تمكنهم من شغل المناصب القيادية في المستقبل.

 

و مرد ذلك ن التدريب الدارى قد صبح لازما لتعميق و رفع قدرات المديرين على مختلف مستوياتهم الدارية و القيادية على الدارة و فاعليه تحديد الهداف و رسم السياسات و الستراتيجيات و تحليل المشكلات و استصحاب الساليب العلمية في اتخاذ القرارات،

 

لي جانب تنمية قدراتهم على الدراك الشامل لمؤسساتهم و للبيئات الاجتماعية و الثقافية و الاقتصادية و العادات و غيرها،

 

كذلك تطوير و تنمية سلوكيات و اتجاهات المديرين و المشرفين و نماط تفكيرهم و كسابهم المهارات السلوكية للدارة الفاعله.

 

فضلا عن ذلك فن التدريب يساهم في شباع الحاجات الساسية للمديرين و هي حاجات بطبيعتها سيكولوجية من خلال مقابلة التدريب الدارى لمستوي طموحاتهم و هذا المر ينعكس يجابا على تحسين و تطوير نتاجية المؤسسه.

 

فالتدريب عملية مستمرة تشمل كافة العاملين و طوال حياتهم الوظيفيه.
صفوة القول ن التدريب بمثابة استثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم تعود عوائدة على كل من المؤسسة و الموارد البشرية التي تعمل بها.

ثالثا دوافع التدريب
من خلال مفاهيم التدريب و هميتة نجد ن دوافع التدريب تتمثل في
1.

 

زيادة النتاج و ذلك بزيادة الكمية و تحسين النوعية من خلال تدريب العاملين على كيفية القيام بواجباتهم بدرجة عالية من التقان و من ثم زيادة قابليتهم للنتاج.
2.

 

الاقتصاد في النفقات: حيث تؤدي البرامج التدريبية لي خلق مردود كثر من كلفتها و ذلك عن طريق رفع الكفاءة النتاجية للعاملين و القتصاد في الوقت نتيجة للمعرفة الجيدة بسلوب العمل و طريقة الداء.
3.

 

رفع معنويات العاملين ذ عبر التدريب يشعر العامل بجدية المؤسسة في تقديم العون له و رغبتها في تطويرة و تمتين علاقتة مع مهنتة التي يعتاش منها مما يؤدي ذلك لي زيادة خلاصة و تفانية في داء عمله.
4.

 

توفير القوة الاحتياطية في المنشة بحيث يمثل مصدرا مهما لتلبية الاحتياجات الملحة في اليدى العامله،

 

فعبرة يتم تخطيط و تهيئة القوي العاملة المطلوبه.
5.

 

التقليل في السراف لن تدريب العاملين معناة تعريفهم بعمالهم و طرق دائها و بذلك يخلق معرفة و وعيا و قدرة على النقد الذاتى بشكل لا يحتاج معه المدرب لي مزيد من الشراف و الرقابة في دائة لعمله.
6.

 

القلة في حوادث العمل ن التدريب معناة معرفة العاملين بحسن الطرق في تشغيل الله و بحركة و مناولة المواد و غيرها ما يعد مصدرا من مصادر الحوادث الصناعية و يعمل التدريب على القضاء و التقليل من تلك الحوادث المرتبطة بهذه العمليات.

صور مفهوم التدريب

534 views

مفهوم التدريب