مفهوم الحوار

هو مراجعه الكلام بَين شخصين أو أكثر ويطغاه الهدوء والبعد عَن الخصومه والتعصب

 

صور مفهوم الحوار

الحوار وسيله مِن وسائل التصال بَين الناس بحيثُ يتعاون المتحاورون عليِ معرفه الحقيقه والتوصل اليها؛ ليكشف كُل طرف مِنهم ما خفيِ عليِ صاحبه مِنها.

• الحوارعباره عَن مطلب انسانيِ بحيثُ يتِم استخدام اساليب الحوار البناءَ لشباع حاجه النسان للاندماج والتواصل مَع محيطه.

• الحوار اسلوب يهتم بالتعرف عليِ وجهات نظر الطرف أو الطراف الخريِ فِيِ الحوار.

• الحوار يتِم بالوصول اليِ نتائج عَن طريق البحث والتنقيب مِن اجل الاستقصاءَ والتنويع فِيِ الراء

صور مفهوم الحوار

 

 

• هُو عباره عَن نقاش يديره اطراف الحوار،ويَكون بطريقَة متكافئه فِيِ مسله معينه ويمتاز بالبعد عَن التعصب لظهار الحق بالحجه والبرهان.

• تبادل افكار وراءَ ونقاش لحديث يشغل الطرفين والهدف هُو الوصول اليِ ما فِيِ اذهانهم.

• الحوار اسلوب حضاريِ يتِم مِن خِلاله طرح موضوع فكريِ غَير مسبوق لنصل بِه اليِ النضج الفكريِ الحواريِ الحضاري.

• الحوار عباره عَن مناقشه بَين طرفين أو اطراف بهدف تصحيح كلام وظهار حجه وثبات حق ودفع شبهه ورد الفاسد مِن القول والري

• الحوارعباره عَن احترام متبادل بَين اطراف الحوار وعطاءَ كُل ذيِ حق حقه والاعتراف بمنزلته ومقامه فيخاطب بالعبارات المنسقه واللقاب المستحقه والساليب اللائقه

الحوار : مِن المحاوره ؛ وهيِ المراجعه فِيِ الكلام
الجدال : مِن جدل الحبل إذا فتله ؛ وهو مستعمل فِيِ الصل لمن خاصم بما يشغل عَن ظهور الحق ووضوح الصواب ثُم استعمل فِيِ مقابله الدله لظهور ارجحها

والحوار والجدال لهما نفْس الدلاله وقد اجتمع اللفظان فِيِ قوله تعالى : قَد سمع الله قول الَّتِيِ تجادلك فِيِ زوجها وتشتكيِ اليِ الله والله يسمع تحاوركَما ان الله سميع بصير المجادله 1 ويراد بالحوار والجدال فِيِ مصطلح الناس : مناقشه بَين طرفين أو اطراف يقصد بها تصحيح كلام وظهار حجه وثبات حق ودفع شبهه ورد الفاسد مِن القول والري

وقد يَكون مِن الوسائل فِيِ ذلك : الطرق المنطقيه والقياسات الجدليه مِن المقدمات والمسلمات مما هُو مبسوط فِيِ كتب المنطق وعلم الكلام وداب البحث والمناظره وصول الفقه

غايه الحوار

الغايه مِن الحوار اقامه الحجه ودفع الشبهه والفاسد مِن القول والريِ
فَهو تعاون مِن المتناظرين عليِ معرفه الحقيقه والتوصل اليها ليكشف كُل طرف ما خفيِ عليِ صاحبه مِنها والسير بطرق الاستدلال الصحيح للوصول اليِ الحق
يقول الحافظ الذهبي : إنما وَضعت المناظره لكشف الحق وفاده العالم الذكيِ العلم لمن دونه وتنبيه الغفل الضعف

هَذه هِيِ الغايه الصليه وهيِ جليه بينه وثمت غايات وهداف فرعيه أو ممهده لهَذا الغايه مِنها :

– ايجاد حل وسَط يرضيِ الطراف

– التعرف عليِ وجهات نظر الطرف أو الطراف الخريِ وهو هدف تمهيديِ هام

– البحث والتنقيب مِن اجل الاستقصاءَ والاستقراءَ فِيِ تنويع الرؤى والتصورات المتاحه مِن اجل الوصول اليِ نتائج أفضل ومكن ولو فِيِ حوارات تاليه

ملخص

يعد الحوار ويعرف بنه عباره عَن مراجعه الكلام والَّتِيِ تحدث بَين شخصين أو ربما تَكون بَين أكثر مِن شخصين حيثُ أنا هَذه الحاله يعمها الهدوء بالاضافه الابتعاد عَن الخصوصيه والتعصب

كَما ان الحوار جاءَ فِيِ القرن الكريم وكان معنيِ الحوار فِيِ القرن بنه المجادله بالَّتِيِ هِيِ احسن كَما يعتبر الحوار وسيله مِن وسائل الاتصال والتفاعل بَين الاشخاص كَما يقُوم الاشخاص عليِ التحاور عاده بهدف الوصول اليِ حقيقه ما أو معرفه امر ما كَما ان الحوار يستخدم لتفسير واظهار الامور بالاضافه اليِ ان الحوار يُمكن ان يتخدم فِيِ حالات النصح أو التربيه فقد يحاور الاباءَ ابنائهم عليِ ما يفعله الابناءَ وذلِك للتثير عليِ الابن واظهار بن ما يقُوم بِه الابن غلط إذا كَان قَد قام بعمل خاطئ بالاضافه اليِ ان الحوار وسيله التفاهم والاتفاق بَين الناس

290 views

مفهوم الحوار