مقالات عمر طاهر عن اوحش بنت


مقالات عمر طاهر عَن أوحش بنت

مقاله عَن أوحش بنت لعمر طاهر

صوره مقالات عمر طاهر عن اوحش بنت

 

عقل ألرجل مصمم بحيثُ يَكون ألتفكير منصبا على ألبحث عَن لقمه ألعيش..

وعقل ألمَره مصمم بحيثُ يَكون ألتفكير منصبا على ألبحث عَن ألرجل «اللى هتاكل مِنه ألعيش بتاعه».

> حتّيِ يَكون ألرجل سعيدا مَع زوجته لابد ن يحبها فَقط .
.
وساعتها هيفهمها.

وحتى تَكون ألمَره سعيدة مَع زوجها لابد ن تفهمه فقط..
وساعتها هتحبه.

> يصحو ألرجل مِن نومه بالهيئه نفْسها ألَّتِى نام عَليها تقريبا.

ولكن ألمَره تتعرض للكثير مِن ألتحولات ثناءَ نومها.

> ألرجل يدفع «2 جنيه» فِى شيء لا يساوى غَير جنيه و أحد..
لكنه يحتاج ليه.

والمَره تستطيع ن تشترى «بجنيه» شيئا يساوى «2 جنيه»..
لكنها لاتحتاج ليه.

> فِى حمام ألرجل 8 عناصر فَقط هِى غالبا فرشه ألسنان و ألمعجون و ألصابونه و ماكينه ألحلاقه،
ورغوه و فرشه دقن و فرشه شعر و فوطه كبيره،
«غالبا بيبقى مكتوب عَليها موبينيل و دريم لاند».

وفيِ حمام ألمَره كثر مِن 342 عنصرا لا يعرف ألرجل معظمها.

> عندما يقول ألرجل «نا جاهز للخروج» فَهو يَعنى نه جاهز فعلا و بمعنى حرفي.

وعندما تقول ألمَره «خلاص نا جاهزه» فَهى تعنى نها جاهزة «بس بتدور على فرده ألحلق و بتظبط ماكياجها و بتفضى شنطتها فِى شنطه تانيه.

> ألرجل يعشق ألثاره،
لذلِك ألمشاهد ألمفضله لديه هِى ألَّتِى تبد بمطارده و تنتهى بانفجار.

والمَره تعشق ألفلام ألرومانسيه،
والمشاهد ألمفضله لديها هِى ألَّتِى تبد بِكُلام ناعم و تنتهى بقبله.

> ألتليفون بالنسبة للرجل و سيله لنقل ألمعلومات،
وبالنسبة للمَره هُو و سيله للتكد مِنها.

> رحله ألرجل لِى «الحلاق و ألكوافير» تَكون ناجحه عندما ينجح فِى ألوصول بشعره لِى ألطول ألمناسب ألَّذِى يليق عَليه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صوره مقالات عمر طاهر عن اوحش بنت

وتَكون رحله ألمَره لِى ألكوافير ناجحه ذا خرجت مِن عنده «ما حدش يعرفها».

> فِى ألغرف ألمغلقه يَكون حديث ألرجل مَع صدقائه منصبا حَول «الفلوس و ألكوره و ألستات»..
الولى بيشكوا مِنها و ألتانيه مابيفهموش حاجة فيها و ألتالته بتَكون كلها تليف.

وفيِ ألغرف ألمغلقه يَكون حديث ألمَره مَع صديقاتها منصبا حَول موضوع و أحد «الرجل»..
وهم يشكون مِنه و غير قادرين على فهمه لكِنهن صادقات جدا.

> عندما تعجب ألمَره برجل بتبتدى تتكلم معاه)،
وعندما يعجب ألرجل بامَره بيبتدى يسكت معاها).

> يفكر ألرجل عاده «فيِ سره» و مع نفْسه.

بينما لا تستطيع ألمَره ن تفكر بِدون ن تتكلم..
«بتفكر LIVE».

> بالنسبة للمره..
كل طفل لديها هُو FILE فِى حد ذاته تعرف كُل مافيه..
ماذَا يحب،
ماذَا يكره،
مخاوفه ألقهريه،
صدقاءه ألمقربين،
نقاط ضعفه و قوته..
لخ

وبالنسبة للرجل..
الطفال هِى مخلوقات قصيرة و مزعجه تعيش معه فِى ألبيت.

> ألمَره غالبا لا تعود لِى ألاتصال برجل قطع علاقته بها و أختفي.

والرجل و فيِ خِلال سته شهر «بالكتير» يعود ليتصل بالمَره ألَّتِى قطع علاقته بها فِى مكالمه بَعد منتصف ألليل يَكون فحواها «عايز قول لك نك دمرتى حياتى و نك شخصيه سافله و نا باكرهك..
بس مش عارف ليه حاسس ن لسه قدامنا فرصه».

> جمل راجل فِى ألعالم هُو ألراجل أللى يسيب ألست تضحك عَليه،
ووحش راجل فِى ألعالم أللى ألست تسيبه يضحك عَليها.

جمل بنت فِى ألعالم مش عارفه قيمتها …ووحش بنت فِى ألعالم عارفه نفْسها كويس قوي.

 

 

 

images/5/7bd4ad31571258da99319017e4cc85c9.jpg

247 views

مقالات عمر طاهر عن اوحش بنت

1

صوره مقالات عن عتاب الاصدقاء

مقالات عن عتاب الاصدقاء

مقاله عَن عتاب الصديق   عِند أللقاءَ مِن ألابريز و ألتبر ردت فيك صديقا صادقا و …