مقالات فلسفية حول الرياضيات

مقالات فلسفيه حَول الرياضيات

مقاله فلسفيه حَول الرياضيات و مفهومها الصحيح

صور مقالات فلسفية حول الرياضيات

موضوع فلسفيِ عَن تسهيل فهم الرياضيات

ن ماده الرياضيات هِيِ مِن كثر المواد الدراسيه الَّتِيِ تؤرق غلب الطلبه فِيِ جميع مراحلهم الدراسيه
والرياضيات لا تختلف عَن يِ ماده خريِ لا نها تَحْتاج تركيزا ذهنيا كبر عِند دراستها
فكل مرحله صفيه تعتمد عليِ المرحله الَّتِيِ قَبلها
وهكذا فنها تَحْتاج لِيِ ساس قويِ فِيِ مراحل الصفوف البتدائيه ليتِم بناءَ مراحل الثانويه عَليها
وهَذه السس تَكون بمعرفه العمليات الحسابيه بنواعها
ومعرفه الكسور ونواعها وكيفية جراءَ الحسابات عَليها
ولا ننسيِ الجبر المعادلات الرياضيه بمجهول واحد و كثر
والمعرفه بقوانين الشكال الهندسيه الزوايا
وغيرها الكثير مِن ساسيات هَذه الماده

1 ن لدراسه ماده الرياضيات أو يِ ماده خريِ فننا نحتاج لِيِ شروط يَجب مراعاتها قَبل وثناءَ الدراسه وهيِ تتعدَد فِيِ هَذه النقاط:فهم وبعدها السؤال عما صعب عليِ الطالب فهمه
فعليِ الطالب ن يَكون مستوعبا للمعلومه الَّتِيِ يسمعها فِيِ الصف
لا ن يَكون مستمعا دون فهم
ومما يزيد الفهم والحفظ يضا ن يدون الطالب الملاحظات والمثله الَّتِيِ تكتب عليِ اللوح
فالهدف مِن ذلِك هُو الوصول لِيِ الفهم التام للدرس.
2 عِند عوده الطالب مِن المدرسه عَليه ن يحاول قَبل الدراسه ن يدون ملاحظات عما تلقاه اليَوم وكتابه ما تم فهمه مِن الدرس عليِ ورقه خارِجيه
وبعدها يستطيع الطالب الطلاع عليِ الكتاب و الملاحظات الَّتِيِ تم تدوينها ثناءَ الحصه ليستطيع الوقوف عليِ يِ خط يصادفه بَعد حل المسائل غيبيا دون الرجوع للكتاب
فتصبح هَذه الطريقَة تدريبا ذهنيا للطالب عليِ قدره التركيز وحفظ المعلومه

3 حل الواجبات البيتيه يوما بيوم
ويتِم ذلِك بتناولها مِن السؤال الول حتّى الخير
فغالبا ما تَكون جابه السؤال الول هُو ساس للجابه عليِ باقيِ السئله
فَهو يتناول الجُزء الول مِن الدرس الَّذِيِ هُو دائما يَكون ساسا للب الدرس وخره
فالتسلسل فِيِ الحل مِن السَهل لِيِ الصعب هُو ما يجعل حل المسائل الصعبه منطقيه فعندما يبد الطالب بحل سؤال صعب فنه يحدث عنده بالدماغ حاله تسميِ الصدمه وهيِ تَكون بجهاد العقل فجه بَعد السترخاءَ
فالعقل هُو كباقيِ العضلات فِيِ الجسد
يحتاج للتحميه والتدريب ليصح قويِ مَع الزمن.
4 فِيِ حاله عدَم القدره عليِ حل يِ مسله فن اليس هُو الحل المستحيل للوصول لِيِ الجابه ؛ فمن الطبيعيِ ن لا يستطيع حل جميع المسائل بصوره صحيحه
فالدماغ يختلف مِن شخص لِيِ خر
فبعض الناس يستطيعون الفهم مِن المَره الوليِ
ما البعض الخر فيحتاجون لِيِ التكرار و التركيز عليِ شرح المعلومه ليستوعبوها
ولا بس فِيِ ذلِك لنه عندما يكتشف الطالب يِ ضعف فِيِ حل مسله ما فبمكانه مراجعه الستاذ فِيِ اليَوم اللاحق ليقف عليِ فهمها
فتراكم الواجبات دون معرفه حلها هُو ما يقلل سرعه ستيعابها لاحقا.
5 مِن فضل الطرق لمذاكره الرياضيات هِيِ توزيع حل الواجب البيتيِ والمراجعه عليِ جميع يام السبوع
فحلها عليِ مراحل يتيح للدماغ كُل يوم مِن تحليلها وتخزينها
ولكن ذا تم حلها دفعه واحده يصعب عليِ الدماغ استقبال هذ الكُم الكبير مِن المعلومات
نما المواضبه عليِ الدراسه اليوميه والمستمَره هِيِ ما يبقيِ الماده حيه فِيِ الذهن.
ن دراسه الرياضيات تَحْتاج لِيِ مواضببه يوميه وراحه ونوم كاف طوال الفصل الدراسيِ ليستطيع الطالب جنيِ ثمار النجاح فِيِ النهايه
والصبر هُو ساس النجاح..

صور مقالات فلسفية حول الرياضيات

 

 

  • صور رياضيات
1٬385 views

مقالات فلسفية حول الرياضيات