مقالة عن حقوق الطفل



مقالة عن حقوق الطفل

مقالات متنوعة عن حقوق الاطفال

صور مقالة عن حقوق الطفل

ماهي حقوق الطفل تعرف عليها

الطفال،

 

تلك الكائنات البريئة التي لا تعرف سوي بسمة و لعبة ،

 

 

الكائنات التي تلون الحياة و ترسم المل بكل مكان،

 

الطفال الذين يمثلون مستقبل الغد و شباب التغيير و المل،

 

الطفال الذين لم يبلغوا سن الرشد و في كثير من الحيان لا يميزون بين الضوء و النار،

 

فلمذا حقوق الطفل

 

لماذا صبحت هناك منظمات خاصة بهم

 

يعقل ن ضطهاد النسان وصل لجمل الكائنات لا و هم الطفال

 

م نهم ضحية ظروف مزقت حلامهم و شتتها بين سماء و رض

 

و ن كان كذلك فما هي صور هذا الظلم و الضطهاد و التشتت؟

فى عصرنا الحالى باتت كلمة حقوق الطفل تدخل لي جواف مسامعنا كثيرا،

 

و تترد في نشرات الخبار،

 

فلمذا؟

لقد باتت ظاهرة تناثر و توزع الطفال بالشوراع و الطرقات العامة هنا و هناك ظاهرة يومية و بكثره،

 

طفال هنا و هناك على طراف الشوارع و الطرقات،

 

بلا موى،

 

بلا مسكن و بلا طعام و حتى بلا ثياب،

 

تجردوا من بسط الحقوق الساسية كحقهم بالطعام و الشراب و حقهم بالحصول على المنزل و المسكن و حقهم بالتعليم و اللعب ،

 

 

و حرموا من فرصة بناء مستقبلهم بشكل مستقر و من و سليم،

 

و لا تقتصر حقوق الطفل بحصولة على الطعام و الشراب و المسكن بل يضا تتعدها بحقة بالحصول على المن و المان،

 

فقد صبحت ظاهرة المناداة بحقوق الطفل ظاهرة تجتاح كل البلدان و الدول فكيف تم التعامل مع هذه المشكلة و الظاهرة و معالجتها.

نظرا لتعرض العديد من الطفال للحرمان من بسط حقوقهم الساسية و تعرضهم للظلم حيانا و التشرد و العماة فقد تم وضع هذه المشكلة ما م المختصين و ما م صحاب القلوب الحية فتم قرار تفاقية حقوق الطفل بشكل دولى و عالمي ضمن معايير و سس تضمن حق هؤلاء الطفال،

 

لتتى هذه التفاقية المنصفة و المنقذة للطفال التي سلبت حقوقهم ليتم نشلهم من عالم بات يسلب حقهم و يسلب طفولتهم و برائتهم فيقيم لهم كيانا منذ طفولتهم ليبونوا عليه كيان مستقبلهم و شبابهم،

 

و جائت تفاقية حقوق الطفل بعتبار الطفل فردا من فراد المجتمع و جزء لا يتجزء منه لا يمكن همالة و بعتبارة ركيزة سوف تصبح في يوم من اليام المستقبل نفسه،

 

و كدت هذه التفاقية على ضرورة حصول كل طفل على حقوقة بشكل كامل و ضمان نشوئة بجو يسودة الراحة و المان و من الحقوق التي قرتها المنظمات العاليمة للطفل هي:-

– حق الطفل بالتمتع بسم و جنسية منذ و لادته.

 

– حق الطفل بالحماية من كل مظاهر الظلم و التعذيب و القسوة و الهمال.

 

– حق الطفل بالحصول على الطعام و الشراب و المسكن المناسب لنموة بشكل سليم.

 

– حق الطفل بالحصول على التعليم و ن يكون بشكل مجانى و لزامي للمرحلة الساسيه.

 

– نبذ عمالة الطفال و منعها و معاقبة صحاب الشن بذلك.

 

– تلقى الطفل المعاق كل حقوقة كالطفل السليم.

 

– حماية الطفل و بعادة عن التمييز العنصرى و ن يتمتع بحقوقة كطفل بعيدا عن دينة و لونة و عرقه.

 

– حق الطفل بالحصول على التسهيلات التي تضمن نمو عقلة و جسمة بشكل سليم في جو يسودة الكرامة و الحريه.

 

– حماية الطفل من التمييز العنصرى و الدينى و كل شكال التمييز.

ن الحقوق التي نصت عليها التفاقيات الدولية و المنظمات العالمية جائت لتقلص نسبة سلب حقوق الطفل و ضطهادهم و حمايتهم من كل شكال الظلم و التسلط على عتبار الطفل جزء لا يتجز من المجتمع المحلي،

 

و مسؤولية تطبيق هذه القوانين و الحقوق لا تقتصر على المنظمات العالمية بل تشتمل كل فرد في المجتمع بنبذة لسلب حقوق الطفل و نبذة لظلم الطفال و عمالة الطفال الصغار و المساهمة بعطاء كل طفل حقه.

 

 

صور مقالة عن حقوق الطفل

images/5/fbdf75e07c58589dc4de7cfb56a15ecb.jpg

  • مقالة عن حقوق الطفل
  • بحث بحث موضوع عن موضوع يتحدث عن حقوق الاطفال
  • مقالة عن الظلم
  • مقال عن حقوق الطفل المعاق
  • بحث عن حقوق الطفل وواجباته
  • بحث علمي عن حقوق الطفل في ليبيا
  • مقال عن حقوق الطفل في الرضاعة
  • مقدمه عن حقوق الاطفال
  • حقوق الطفل موضوع
  • حقوق الطفل pdf

4٬768 views

مقالة عن حقوق الطفل