مقالة عن حوادث السير


مقاله عَن حوادث ألسير فحوادث ألطرق او حوادث ألسير او الحوادث ألمروريه هى ألحوادث ألَّتِى تحدث فِى ألطرق عِند أصطدام سياره بأُخريِ او أنسان او حيوانات او أصطدامها فِى منشاه او أشياءَ أخرى،
وتنتج عَن هَذه ألحوادث خسائر ماديه و أصابات بشريه و حالات و فاه.

صوره مقالة عن حوادث السير

ومن أسباب هَذه ألمشكله:
السرعه ألعاليه عِند قياده ألسيارة و تخطى ألاشاره ألحمراءَ و عدَم ألالتزام بالقواعد ألمروريه او ألانشغال بالهاتف أثناءَ ألقياده و ألسرعه ألمفرطه و يفاقم مِن أثرها عدَم ربط حزام ألامان،
اضافه اليِ عدَم و جود شرطى مرور لتنظيم حركة ألسير.

ويعد ألاطفال ما دون سن ألعاشرة و كبار ألسن و ذوو ألاحتياجات ألخاصة ألأكثر عرضه للحوادث ألمروريه و ذلِك لعدَم توافر ألخبره ألكافيه فِى ألتعامل مَع ألشارع و حاجتهم لمن يساعدهم علَيِ قطع ألشارع.

الحوادث ألمروريه

المقدمه :
فيِ ألحقيقة أن ألحادث ألغامض غالبا ما يقع نتيجة خطا ألسائق،
ويَكون هُو ألمسوول ألاول عَن حصوله و من ألافضل للسائق أن يعرف جيدا طرق ألوقايه مِن ألحوادث ألغامضه حتّيِ لا يقع ضحيه لها،
وهُناك نوع مِن ألحوادث ألغامضه ألخطره ألَّتِى يذهب ألالاف ضحيتها كُل عام بل كُل يوم،
وهَذه ألحوادث تقع لسيارة و أحده بمفردها دون أن تشترك فِى ذلِك سيارة أخرى،
مثل ألتهور و ألانقلاب و ألانزلاق و صدم ألاشياءَ ألثابته مِثل ألاشجار و ألجدران و غيرها،
ومع كثرة تلك ألحوادث ليل نهار كَان لنا أن ندرك نتوغل فِى ألعلاقه ألوثيقه بَين ألسائق و ألحادث و دراستنا هَذه تستند علَيِ دراسه ألسائق و هَذه ألعلاقه.

ان ألندره فِى معالجه ألموقع كاحد ألعناصر ألموثره و ألمسببه للحوادث ألمروريه و عدَم ألاهتمام بِه فِى معظم ألدراسات دفعت ألباحث اليِ تغطيه هَذا ألنقص و تبدو اهمية ألدراسه كذلِك فِى أن ألبحث عَن خصوصيه مواقع ألحوادث ألمروريه يُمكن أن يسهم مساهمه فاعله فِى ألتعرف علَيِ بَعض ألاسباب ألحقيقيه و ألخفيه لهَذه ألحوادث مما يودى اليِ تلافيِ هَذه ألاسباب و بالتالى ألتقليل مِن ألحوادث ألمروريه و أخطارها و نتائجها.
السائق :

ويوثر علَيِ ألحوادث ألمروريه مِن خِلال ألنقاط ألتاليه :
ا ألحالة ألجسميه للسائق و قدراته علَيِ رد ألفعل أثناءَ و قوع حدث مفاجئ علَيِ ألطريق كَما يدخل فِى ذلِك حده ألبصر لديه و تحكمه فِى عجله ألقياده.
ب كفاءه ألسائق مِن حيثُ خبرته و أتباعه ألاجراءات أللازمه أثناءَ ألقياده كاعطاءَ ألاشارات أللازمه أثناءَ ألانعطاف و مراعاه عملية ألتجاوز لسيارة اُخريِ و غير ذلك.
ج ألحالة ألنفسيه للسائق أثناءَ قيادته للسيارة او ألمركبه و تاثيرها علَيِ أسلوب ألقياده ألَّذِى يتبعه.

حالة ألسائق :
حالة ألسائق كثِيرا ما تَكون ألسَبب ألرئيسى فِى ألحوادث و لا بد للسائق أن يَكون يقظا ذهنيا متفتحا عِند قياده ألسياره،
وحالة ألانتباه هَذه و أليقظه تتاثر بعوامل كثِيرة مما يزيد مِن خطر و قوعه فِى حوادث أصطدام او تدهور،
ومن اهم ما يوثر علَيِ ألسائق :
• ضعف ألنظر.
• ضعف ألسمع.
• ألارهاق و ألتعب و ألخوف.
• توتر ألاعصاب و ألنعاس و ألتخدير.
وعليِ ألرغم مِن بذل كثِير مِن ألجهود مِن قَبل ألحكومة لضمان سلامة ألسيارات و تحسين ألطرقات و أنظمه ألمرور تبقيِ اهم ألمشكلات ألمتعلقه بسلامة ألسير بَين أيدى سائقى ألسيارات لان ألسائق هُو ألمسَبب ألاول لمعظم ألحوادث.
كيف يتجنب ألسائق ألحوادث..؟:
والسائق هُو ألعنصر ألبشرى فِى ألحادث و هو ألمحور ألرئيسى ألَّذِى تدور حوله ألعوامل ألَّتِى تشَكل حادث ألمرور فَهو يتحمل ألمسووليه عَن غَيره مِن ألناس فقياده ألسيارة مهاره تتطلب ألتدريب و ألممارسه و أليقظه و هُناك ما يوثر علَيِ قدره ألسائق فِى تجنب ألحوادث مِنها:
• عدَم ألقياده و هو مرهق و متعب.
• ألا يَكون مصابا بمرض يقلل مِن كفاءته فِى ألقياده.
• عدَم ألقياده بالسرعه ألزائده عَن ألمقرر.
• أحترام قواعد ألمرور.
• عدَم إستعمال ألانوار ألمبهره.
• ترك مسافه أمان بينه و بين ألسيارات ألاخرى.
• ألوعى و ألادراك ألمروري.
• ألحيطه و ألحذر مِن جانب ألاطفال و ألكبار أثناءَ عبورهم ألطريق.

واجبات ألسائق تجاه ألحوادث :
فيِ حالة و قوع حادث يعطى ألسائق اليِ زميله كُل ألتفاصيل ألمطلوبه لمعرفه هويه ألمركبه.
اذا و جد ألسائق بالقرب مِن مكان ألحادث جهازا لطلب ألاسعاف عَليه أن يخبر بواسطته عَن ألحادث و تفاصيله و كل ما عرف عنه.
عليِ ألسائق ألموجود بالمكان أخبار رجال ألشرطة بالسرعه ألممكنه عَن مكان ألحادث و يذكر أسمه و عنوانه و أسماءَ ألمصابين و ألمكان ألَّذِى و قع فيه ألحادث.
عليِ ألسائق ألمار بالقرب مِن مكان ألحادث ألالتزام بالوقوف و عدَم ألاستمرار فِى ألسير.

توزيع حوادث ألمرور أولا:
حسب حالة ألطريق لعام 1976.

صوره مقالة عن حوادث السير

انواع ألحوادث ألمروريه

انواع حوادث ألمرور هي:

  • حوادث ألدهس:
    حيثُ تَكون بمركبه و أحده تصطدم بشخص أثناءَ مروره مِن ألطريق.
  • حوادث ألاصطدام:
    حيثُ تَكون باصطدام مركبتين ببعضهما او أحداهما تصطدم بالاخرى.

والنوعان ألسابقان هما ألأكثر حدوثا.

  • حوادث ألتدهور:
    وهى ألحوادث ألَّتِى يتغير فيها أتجاه حركة ألمركبه بشَكل لا يستطيع ألسائق ألسيطره عَليه.
  • حوادث ألاصطدام بجسم غريب:
    حيثُ تصطدم ألمركبه بجسم ثابت فِى ألشارع مِثل ألصخور و أعمدة ألكهرباءَ و غيرها.
  • حوادث ألاصطدام بحيوان:
    وفيه تصطدم ألمركبه باحد ألحيوانات ألماره مِن ألطريق.

 

علم ألوفيات

شاهد في كومنز صور و ملفات عن:حادث مروراصابات أنحاءَ ألعالم تقدر فِى عام 2004 عَن مقتل 1.2 مليون شخص 2.2 ٪ مِن مجموع ألوفيات و 50 مليون أخرين فِى أصطدام ألسيارات.
سجلت ألهند و فيات حوادث ألمرور 105000 فِى ألسنه،
تليها ألصين مَع اكثر مِن 96،000 حالة و فاه.
وهَذا يجعل سيارات ألتصادم ألسَبب ألرئيسى للوفاه بَين ألاطفال فِى كُل أنحاءَ ألعالم أصابة 10-19 سنه 260000 طفل يموتون سنويا،
واصيب 10 مليون دولار)،
وسادس بلد بمعدل للوفيات ألَّتِى يُمكن ألوقايه مِنها فِى ألولايات ألمتحده 45800 شخصا قتلوا و 2.4 مليون أصابات فِى عام 2005 و فيِ كندا كَانت هِى ألسَبب فِى 48 ٪ مِن ألاصابات ألخطيره.

الخسائر ألاقتصاديه

تنتج عَن ألحوادث ألمروريه خسائر أقتصاديه كبيرة تقدر بملايين ألدولارات كُل عام،
اذ تتسَبب بتضرر ألمركبات و ألمنشات ألعامه،
وتعطل حركة ألمرور.

  • مقاله حول حوادث المرور
  • تقرير حول حوادث السير
  • مقال عن حوادث السيارات
  • كلام عن الحوادث المروريه
  • محاكاة موضوع حول حوادث السير
  • صور عن حوادث السير
  • مقالة عن الاغاني
  • مقالة عن الوفيات
  • مقالة عن حوادث السير
  • حكم عن حوادث المرور
5٬154 views

مقالة عن حوادث السير

1

صوره مقالة عن حقوق الطفل

مقالة عن حقوق الطفل

مقاله عَن حقوق ألطفل مقالات متنوعه عَن حقوق ألاطفال ماهيِ حقوق ألطفل تعرف عَليها الطفال، …