مقال اجتماعي عن التدخين قصير

مقال صحفيِ عَن ألتدخين,مقال أجتماعى Essay social عَن ألتدخين قصير جدا
صور مقال اجتماعي عن التدخين قصيرمقال صحفيِ عَن ألتدخين , مقال صحفيِ عَن ألتدخين قصير , مقال صحفيِ عَن ألتدخين مختصر

فيِ ألواقع عملنا بحث عَن ظاهره ألتدخين لديِ ألمراهقين ى مقال صحفيِ و حبيت تشوفوه و تقولولى إذا يستحق نقطه جيده
لقد أنتشرت فه ألتدخين بَين ألمراهقين من12-17 سنه حيثُ ن نسبه ألوفيات ترتفع كُل سنه ليِ حوالى 100 مراهق فِى هَذا ألقرن, و من هُم سباب تدخين ألمراهقين هِى تساهل ألوالدين.
و لقد ثبتت ألدراسات ألعلميه حتّيِ ألن ن ألتبغ يحتَوى علَيِ كثر مِن 4000 ماده سامه و خطيره .
ويتسَبب ألتدخين ليِ مراض خطيره كسرطان ألرئه , و مراض ألقلب و …………….الخ.

انتشار ألتدخين بَين ألمراهقين
لقد صبحت فه ألتدخين تنتشر بَين ألمراهقين.
فكل مَره يشعل ألمدخن سيجاره تستهلك هَذه ألسيجاره ما يقارب 5-20 دقيقه مِن عمر هَذا ألشخص حيثُ ن ألمدخن ألَّذِى يحاول أختيار دخان بقطران و نيكوتين قل يبد بزياده عدَد ألسجاير ألمدخنه و كميه أستنشاق ألتبغ ليحصل علَيِ نفْس كميه ألتدخين بسجائر ذَات محتويِ كثر.
حيثُ ن أحصائيات ألقرن ألماضى تقول أن عدَد ألوفيات بسَبب ألتدخين بلغ 100 مليون شخص و هِى مرشحه فِى هَذا ألقرن لتصبح مليار شخص , بسَبب أرتفاع عدَد سكان ألكره ألرضيه و أزدياد نسبه ألمدخنين فِى ألعالم كله .

ويعتقد كثر ألمراهقين ن ألتدخين يدخلهم عالم ألكبار بسرعه كثر،
وكن فِى ألتدخين ثباتا لرجوله ألمراهق مام صحابه،
فَهو لَم يعد طفلا و لذلِك لَم يعد يخاف علَيِ صحته و لم يعد يخشيِ بويه،
ولو نه كثِيرا ما يلج ليِ ألحيله كى لا يَكون موضع ألشبهات مامهما،
فذا سلت ألم أبنها بَعد دخوله ألبيت و شمها لرائحه ألتبغ مِن ملابسه: هَل كنت تدخن فسرعان ما يجيب بالنفيِ مبررا بن صديقه ألَّذِى كَان يقود ألسياره مدخن،
و ن نادى أللعاب أللكترونيه و صاله ألبلياردو مملوءان بالمدخنين،
وتبد ألم بالمراقبه و تحاول ن تخبر ألب و تخفيِ عنه حسب شخصيته و عصبيته،
والمشكله كلها تكمن فِى عدَم أستقرار نفْسيه ألمراهق،
،
وسَبب تدخين ألمراهقين هُم ألباءَ ألَّذِين يدفعون بناءهم دفعا ليِ ألانحراف بسَبب تشديد ألقبضه عَليهم و مراقبتهم بشَكل صارخ و فج،
ومع صعوبه ألتعامل مَع ألمراهق كونه ليس طفلا يخضع لهله و لا راشدا يعتمد عَليه،
فن ألباءَ لا يعذرون علَيِ جهلهم بهميه و ضروره ألصداقه مَع ألمراهق كى لا يجد فِى صدقاءَ ألسوء عوضا عَن ألانتماءَ ألمفقود فِى ألبيت .

ن ألطباءَ أللمان يعتبرون ألمدخنين مرضيِ ينبغى علاجهم،
وهَذا – بريى صحيح ذا و صل ليِ حد ألدمان،
لن ****وتين ألموجود فِى لفائف ألتبغ ينتج نوعا مِن ألدمان ألنفسى و ألاعتياد ألفيزيائي.
.
سباب تدخين ألمراهقين و ضراره علَيِ صحتهم
لقد ثبتت ألدراسات ألعلميه حتّيِ ألن ن ألتبغ يحتَوى علَيِ كثر مِن 4000 ماده سامه و خطيره مِن همها و ل كسيد ألكربون ألَّذِى يتسَبب فِى أنخفاض نسبه ألكسجين فِى ألدم و بالتالى يؤثر سلبا علَيِ كفاءه و داءَ كُل جهزه ألجسم دون أستثناءَ ،

وماده ألقطران مِن ألمواد ألمسرطنه و كذلِك ماده ****وتين ألَّتِى تؤدى ليِ ألدمان و ألاستمرار فِى ألتدخين
لقد ثبتت ألتحاليل علَيِ ن ألسجائر تَحْتويِ على 43 ماده كيميائيه مسببه للسرطان و يعتبر ألتدخين ألسَبب ألمباشر فِى 78 مِن سرطان ألرئه و معظم حالات تمدد ألرئه و ألتهاب ألقصبات ألهوائيه ألمزمن ،

كَما يؤدى ليِ ألصابه بمراض ألقلب و ألجلطه ألدماغيه .

صبح ألمراهق ينفق مبالغ كبيره لشراءَ ألتبغ كَان بالمكان ألاستفاده مِنها فِى تمين غذاءَ صحى و ألاستفاده مِنها فِى ألمشاركه فِى ألبرامج ألعلميه و ألمشاركه فِى ألنشطه ألاجتماعيه و ألترفيهيه ألهادفه ،
بالضافه ليِ ن ألتدخين يؤدى ببعض ألمراهقين ليِ ألانصراف و راءَ عمال بسيطه و مؤقته و قد تصل فِى بَعض ألحيان ليِ حد ألاقتراض مِن ألغير و ألسرقه لتمين مبالغ ضئيله لشراءَ ألتبغ و قد ينقطعون عَن ألاستمرار فِى ألدراسه .
هُناك عده عوامل دون ن يَكون لِى مِنها فضليه و هميه خاصه علَيِ ما عداها و لكُل مراهق دوافعه ألخاصه ألَّتِى قَد تختلف عَن دوافع ألخرين.
وهم هَذه ألدوافع هِى كالتي:

صور مقال اجتماعي عن التدخين قصير
1 – تساهل ألوالدين
عندما ينغمس ألهل فِى مِثل هَذه ألعادات يصير سهلا علَيِ ألولد ن يعتقد بن هَذه ألسجائر ليست بهَذه ألخطوره و لا لما أنغمس هله و قاربه فيها و بهَذا فن ألهل يشجعون بنائهم عَن سابق صرار و تصميم علَيِ تدخين.
2 – ألرغبه فِى ألمغامره
3 – ألاقتناع بواسطه ألصدقاء
4: توفير ألسجائر
” و فقا لدراسه صدرت أتضح ن ألمراهقين ألَّذِين يشاهدون ألفلام ألَّتِى يكثر فيها ألتدخين؛ كثر عرضه ثلاث مرات لدمان ألتدخين مقارنه با لمراهقين ألَّذِين يشاهدون عدَدا قل مِن ألفلام ألَّتِى بها تدخين.
وقد أتضح يضا ن نصف صغار ألسن مِن ألمراهقين ألَّذِين بدوا ألتدخين فعلوا ذلِك بَعد مشاهدتهم للتدخين فِى ألفلام.
وضافت ن ألدراسه كشفت ن ألتدخين يعرض فِى ألفلام بصوره تجذب ألشباب للتدخين،
وذلِك بعرضهم لبطال ألشاب مِن ألشخصيات ألمحبوبه لديهم و هم يدخنون.
ووفقا للحصائيات يبد يوميا 2050 مراهق تراوح عمارهم ما بَين 12-17 سنه فِى ألتدخين،
وثلث هؤلاءَ يموتون مستقبلا بسَبب مراض لَها علاقه بالتدخين.
 
  • التدخين
1٬236 views

مقال اجتماعي عن التدخين قصير