الثلاثاء , أكتوبر 22 2019



مقال صحفي عن حادث مرور

مقال صحفى عن حادث مرور

مقالات صحفية عن حوادث المرور و الطرق

 

صورة مقال صحفي عن حادث مرور

صور

حوادث اطرق و كيفية الوقاية منها

عباد الله ن من نعم الله علينا الكبيرة في هذه الزمان نعمة تيسير المواصلات باختلاف نواعها مواصلات في الجو و في البحر و في البر و صبحت المسافات التي تقطع في الشهور تقطع في الساعات بدون عناء و لا مشقة فلا يفرق بين المسافر و بين من هو في البلد لن التعب و العناء لا يظهر على المسافرين و الله سبحانة و تعالى ذكرنا بهذه النعمة فقال  والنعام خلقها لكم فيها دفء و منافع و منها تكلون 5 و لكم فيها جمال حين تريحون و حين تسرحون 6 و تحمل ثقالكم لي بلد لم تكونوا بالغية لا بشق النفس ن ربكم لرؤوف رحيم 7 و الخيل و البغال و الحمير لتركبوها و زينة و يخلق ما لا تعلمون 8
ويقول تعالى و هو يعدد نعمة على عبادة والذى خلق الزواج كلها و جعل لكم من الفلك و النعام ما تركبون 12 لتستووا على ظهورة ثم تذكروا نعمة ربكم ذا استويتم عليه و تقولوا سبحان الذى سخر لنا هذا و ما كنا له مقرنين 13 و نا لي ربنا لمنقلبون 14
ومن هذه المواصلات السيارات التي ملت البلاد و صبح يقودوها الصغير و الكبير و العاقل و السفية فهل نحن قمنا بشكر الله على هذه النعمة فالنعمة يا عباد الله ذا لم نقم بشكرها فنها تتحول لي نقمة و يتبع ذلك العذاب و العياذ بالله يقول الله تعالى (وذ تذن ربكم لئن شكرتم لزيدنكم و لئن كفرتم ن عذابي لشديد)(براهيم 7
ن كثيرا من الناس يا عباد الله لم يقوموا بشكر الله على هذه النعمة فهل شكر الله على هذه النعمة من عطي السيارة و سلمها لطفال صغار لا يحسنون التصرف و القيادة 0
هل شكر الله على هذه النعمة المتهورون الذين لا يبالون بحفظ رواحهم و رواح غيرهم تري الواحد منهم يسرع في داخل البلد و في الزحام سرعة جنونية و كذلك خارج البلد و يتجاوز في المرتفعات و المنخفضات و في المنعطفات و لا يتمهل حتى يري الطريق فكم و قعت حوادث خطيرة بسبب هذه التصرفات التي تدل على قلة العقل و عدم المبالاة 0
وهل شكر الله على هذه النعمة من يسهرون الليل و هم يتنقلون بسياراتهم من بين مكان لي خر و يؤذون عباد الله فساعة يفحطون و ساعة يرفعون صوات المعازف و ساعة يغلقون الطريق بتجمعاتهم ن هذا يا عباد الله مر موجود و واقع 0
عباد الله لقد كثرت حوادث السيارات و صبح كثر من يصاب بسببها فهم ما بين جريح و كسير و ميت فرادا و جماعات و صبحت بعض المستشفيات لا يجد النسان فيها سريرا لمصابة لكثرة المصابين عباد الله ن الله عز و جل يقول  ولا تلقوا بيديكم لي التهلكه و يقول تعالى و لا تقتلوا نفسكم ن الله كان بكم رحيما النساء 29 و يقول النبى صلى الله عليه و سلم كما في الصحيحين ن دماءكم و موالكم و عراضكم بينكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا
عباد الله ن النفس ذا فقدت في هذه الحوادث ترتب على ذلك و لزم مور كثيرة منها على من تسبب في ذلك
ولا خراج هذا الميت من الدنيا و حرمانة من التزود من العمل الصالح و التوبة من العمل السيء 0
ثانيا فقد هلة و صحابة له 0
ثالثا رمال زوجتة و يتام و لادة ن كان ذو زوجة و عيال 0
رابعا غرامة ديتة تسلم لي و رثتة 0
خامسا و جوب الكفارة حقا لله تعالى فكل من قتل نفسا و خط  و تسبب لذلك و شارك في ذلك فعليه الكفارة عتق رقبة مؤمنة فن لم يجد فصيام شهرين متتابعين لا يفطر بينهما يوما واحدا لا من عذر شرعى فلو فطر بدون عذر فنة يعيد الصيام و هذه الكفارة لا تسقط بعفو هل الميت عن الدية و هي تتعدد بتعدد الموات بسبب الحادث فن كان الميت واحدا فيصوم شهرين و ن تسبب في موت اثنين فربعة شهر و هكذا 0
فاتقوا الله يا عباد الله في هذه النفس و اتقوا الله في هذه الموال 0
عباد الله من سباب حفظ النفس من هذه الحوادث ن النسان ذا ركب السيارة يدعو دعا ركوب السيارة في سنن بى داود عن على رضى الله عنه ن ري النبى صلى الله عليه ذا تى بدابة ليركبها فلما وضع رجلة في الركاب قال بسم الله فلما استوي على ظهرها قال الحمد لله ثم قال سبحان الذى سخر لنا هذا و ما كنا له مقرنين و نا لي ربنا لمنقلبون ثم قال الحمد لله ثلاث مرات ثم قال الله كبر ثلاث مرات ثم قال سبحانك نى ظلمت نفسي فاغفر لى فنة لايغفر الذنوب لا نت
وكذلك ذا سافر يدعو بدعاء السفر ففية خير عظيم ففى صحيح مسلم عبن عبدالله بن عمر
ن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان ذا استوي على بعيرة خارجا لي سفر كبر ثلاثا ثم قال: سبحان الذى سخر لنا هذا و ما كنا له مقرنين و نا لي ربنا لمنقلبون اللهم نا نسلك في سفرنا هذا البر و التقوي و من العمل ما ترضي اللهم هون علينا سفرنا هذا و اطوعنا بعدة اللهم نت الصاحب في السفر و الخليفة في الهل اللهم نى عوذ بك من و عثاء السفر[ ى مشقتة و تعبة ]  وكبة المنظر [ ى تغير النفس ]  وسوء المنقلب [ ى المرجع ]  فى المال و الهل
وذا رجع قالهن و زاد فيهن يبون تائبون عابدون لربنا حامدون 0
كذلك من السباب التي تخفف من هذا المر ن نتقيد كلا بالنظمة و وامر السير التي و ضعت لمصلحتنا كالوقوف عند الشارة و عدم عكس الطريق و التكد من نوار السيارة و غير ذلك من النظمة فالتقيد بها و اجب لن الله تعالى يقول (يا يها الذين منوا طيعوا الله و طيعوا الرسول و ولى المر منكم
كذلك من السباب ن نتعاون كلا فالمواصلات عليها مسؤولية في تحسين الطرق و زالة ما يعيق السير و نحو ذلك كذلك رجال المن عليهم مسؤولية فهذا السائق المتهور سواء كان من داخل البلد و من خارجة الذى يدخل البلد بسرعة عالية و يمشي حيانا بلا نوار خلفية لو عوقب لم يتكرر منه ذلك 0
كذلك و لياء المور عليهم مسؤولية في ن لا يسلموا السيارات للصغار و للمتهورين 0
فالسيارة لا يمكن من قيادتها لا الرجل العاقل الرشيد الذى يبصر الطريق بخلاف ضعيف البصر فنة يلقى بنفسة و بغيرة في التهلكة 0

صورة مقال صحفي عن حادث مرور

 

image

مقال صحفي عن حادث مرور

كتابة مقاله كيف نتجنب حوادث السيارات

مقالة صحفية بالفرنسية

مقال قصه حادثه

مقال عنحادث مرور

مقال عن حوادث المرور

مقال عن حادث مرور

مقال صحفيعن حادث مرور

ن الله كان بكم رحيما

مقال صحفي عن حادث

2٬689 views

مقال صحفي عن حادث مرور