مقال صحفي قصير

مقال صحفيِ قصير

صور مقال صحفي قصير

مقالات صحفيه قصيره تهم كُل محرر صحفي

 

 

المخدرات طريق ألهلاك:مشكله ألمخدرات مِن أخطر ألمشاكل ألصحيه و ألاجتماعيه و ألنفسيه ألَّتِى تواجه ألعالم جمع و طبقا لتقديرات ألمؤسسات ألصحيه ألعالميه يُوجد حوالى 800 مليون مِن ألبشر يتعاطون ألمخدرات و يدمنونها.
و ألدمان علَيِ مخدر ما ،

يَعنى تَكون رغبه قويه و ملحه تدفع ألمدمن ليِ ألحصول علَيِ ألمخدر و بى و سيله و زياده جرعته مِن ن لخر ،

مع صعوبه و أستحاله ألقلاع عنه سواءَ للاعتماد ألدمان ألنفسى و لتعود نسجه ألجسم عضويا Drug Dependency و عاده ما يعانى ألمدمن مِن قوه دافعه قهريه داخِليه للتعاطى بسَبب ذلِك ألاعتماد ألنفسى و ألعضوى .
و لقد تضافرت عديد مِن ألعوامل ألسياسيه ،

الاقتصاديه و ألاجتماعيه لتجعل مِن ألمخدرات خطرا يهدد ألعالم و كَما جاءَ فِى بيان لجنه ألخبراءَ بالمم ألمتحده ” ن و َضع ألمخدرات بنواعها فِى ألعالم قَد تفاقم بشَكل مزعج و ن ألمروجين قَد تحالفوا مَع جماعات رهابيه دوليه لترويج ألمخدرات ” كَما ن شبابنا لا شك مستهدفون مِن قويِ ألشر ،

بيد ن لدينا ألقدره و ألمرجع فِى ديننا ألحنيف و لنذكر جميعا قوله تعاليِ و لا تقتلوا نفْسكم ن ألله كَان بكم رحيما و من قوله و لا تلقوا بيديكم ليِ ألتهلكه .

التعريف ألطبى مجموعه متباينه مِن ألعقاقير مِثل ألفيون و مشتقاته تسَبب خللا فِى ألعقل و تؤدى ليِ حاله مِن ألتعود و ألدمان عَليها،مما يضر بصحه ألشخص جسميا و نفسيا و أجتماعيا

صور مقال صحفي قصير
نواع ألمخدرات:
للمخدرات نواع كثِيره و تصنيفات متعدده ،
وهى حسب تثيراتها و تقسم ليِ ربعه قسام:
1.مسببات ألنشوه مِثل: ألفيون و مشتقاته كالمورفين و ألهيروين و ألكوكايين
2.المهلوسات:كالميسكالين و فطر ألبينول و ألقنب ألهندى و فطر ألمانتين و ألبلاذون و ألبنج.
3.المخدرات ألطبيه ألعامه و تطلق علَيِ مزيلات أللم و مانعات حدوثه سواءَ ما كَان يحقن مِنها موضعيا ألمخدرات ألموضعيه لتمحو أللم ألموضعى كالنوفوكائين و ألليدوكائين ألانعكاسيه و يحدث فيها ألنوم و ألتخدير معا و تطبق قَبل ألعمال ألجراحيه مِثل أليتر و ألكلوروفورم و ول كسيد ألزوت و غيرها.
4.المنومات ألفيون و ألخشخاش ألقات
سباب تعاطى ألمخدرات:
1.السباب ألسريه
2.رفاق ألسوء
3.ضعف ألوازع ألديني
4.فساد ألبيئه ألمحيطه
5.وقات ألفراغ
6.الحاله ألاقتصاديه
7.الثقافه ألسائده
8.العلاجات ألطبيه
9.السباب ألسريه
العلاجات ألطبيه :يعتبر مِن سباب تعاطى ألمخدرات أستخدام بَعض ألدويه دون أستشاره طبيه و ألتشخيص ألطبى ألخاطئ ألَّذِى قَد ينتج عنه و صف علاج طبى بحد ألعقاقير ألمخدره و بالتالى خلق حاله دمان لديِ ألمريض.
ضرار ألمخدرات علَيِ ألفرد و ألمن فِى ألمجتمع
الضرار ألدينيه :
1.
تصرف عَن ذكر ألله و عن ألصلآه ألَّتِى هِى عماد ألدين ألسلامي.
2.
تورث ألخزى و ألندامه و تذهب ألحياء.
3.
تقضى علَيِ ألجوانب ألخيره فِى ألنسان.
4.
توقع ألبغضاءَ و ألتشاحن بَين متعاطيها.
الضرار ألصحيه :
ضمور ألخلايا بالنسبه لضمور ألخلايا فِى ألمخيخ فينتج عنه فقدان ألمريض قدرته علَيِ ألوقوف دون ن يترجح و علَيِ ألمشى دون ن يترنح.
مراض ناشئه عَن ألضرار بالمخ
1.
اضطرابات فِى ألقدره ألعقليه و ألمعلومات.
2.نوبات مختلفه مِن ألهذيان و نوبات صرع.
3.
شلل مِن ألنصف ألعليِ و ألسفل مِن ألجسم.
الضرار ألاجتماعيه :
1.ن ألخمر و ألمخدرات هِى ألَّتِى تعطى ألشجاعه و أللامبالآه فِى أرتكاب ألجريمه .
2.لم تحدث جريمه أغتصاب و أحده لا و كان ألمجرمون و بَعضهم فِى حاله سكر و تخدير.
3.
لن يَكون لديِ ألمدمنين مِن مجال لِى عمل لا فِى ألترويج و ألتهريب و ألاتجار بالمخدرات فهم ألرقيق ألجديد لهَذه ألسموم.
الضرار ألاقتصاديه :
تفتك ألمخدرات بالجسم،
فَهى تفتك يضا بالمال،
مال ألفرد و مال ألمه فَهى تخرب ألبيوت ألعامَره و تيتِم ألطفال،
وتجعلهم يعيشون عيشه ألفقر و ألشقاءَ و ألحرمان،
فالمخدرات تذهب بموال شاربها سفها بغير علم ليِ خزائن ألذئاب مِن تجار ألسوء و عصابات ألعالميه .
والفرد ألَّذِى يقبل علَيِ ألمخدر يضطر ليِ أستقطاع جانب كبير مِن دخله لشراءَ ألمخدر،
وعليه تسوء حواله ألماليه و يفقد ألفرد ماله ألَّذِى و هبه ألله ياه،
فيِ تعاطى ألمخدر و فيِ ألتبذير مِن جل ألحصول علَيِ و يصبح بذلِك مِن خوان ألشياطين.
من ألجدير بالذكر ن كثِيرا مِن تجار ألمخدرات غَير مدمنين.
الضرار ألنفسيه :
•خلل فِى ألدراك ألحسى ألعام
•خلل فِى دراك ألزمن
•اختلال فِى دراك ألمسافات
•اختلال فِى دراك ألحجوم
•اختلال فِى ألتفكير ألعام بطيء و صعب)
•الصعوبه فِى ألنطق
•التوتر ألنفسى و ألقلق ألمستمر
•الشعور بَعدَم ألاستقرار
•همال ألنفس و ألمظهر
•العصبيه ألزائده و ألحساسيه ألشديده
•متقلب ألمزاج
• و قد و ضحت ألدراسات ن تعاطى ألمخدرات يقلل مِن ألتركيز ألدائم و حضور ألذاكره و تعريض ألمهارات ألذهنيه و ألميكانيكيه للضياع مما يضعف داءَ ألعامل و يقلل مِن ألنتاج و بالتالى لا يجد عملا بطاله مما يؤدى ليِ تعطل عمليه ألتنميه فِى ألمجتمع ذا هُناك علاقه و ثيقه بَين ألبطاله و ألدمان.
علاج ألمدمن:
•عندما يراد علاج مدمن مخدرات فنه يدخل فِى عده مراحل و هى كالتالي:
المرحله ألوليِ ألمبكره :ويتطلب ذلِك ألرغبه ألصادقه مِن جانب ألمدمن نظرا لدخوله فِى مراحل كفاح صعبه و شديده و صراعات قاسيه و ليمه بَين أحتياجاته ألشديده للمخدر و بين عزمه ألكيد علَيِ عدَم ألتعاطى و ألاستعداد لقبول ألمساعده مِن ألفريق ألمعالج و بالذَات ألخصائى ألنفسى و قد تستمر هَذه ألمرحله فيما بَعد ياما و سابيع .

المرحله ألثانيه ألمتوسطه بَعد تخليص ألمدمن مِن ألتسمم ألناجم عَن ألتعاطى و بعد ن يشعر نه فِى حاله طبيه بعدها تظهر مشكلات ألمرحله ألمتوسطه مِن نوم لفترات طويله و فقدان للوزن و أرتفاع فِى ضغط ألدم و زياده فِى دقات ألقلب تستمر هَذه ألعراض عاده بَين سته شهر ليِ سنه علَيِ ألقل لتعود جهزه ألجسم ليِ مستوياتها ألعاديه
المرحله ألثالثه ألاستقرار:وهنا يصبح ألشخص ألمعالج فِى غَير حاجه ليِ ألخدمات و ألمساعده بل يَجب مساعدته هنافيِ تهيل نفْسه و تذليل ما يعترضه مِن صعوبات و عقبات و ألوقوف بجواره و يَجب هُنا ن يلاحظ ن هَذه ألمرحله ألعلاجيه يَجب ن تشتمل علَيِ تهيل ألمدمن نفْسيا و ذلِك بتثبيت ألثقه بنفسه و فحص قدراته و توظيف مهاراته ألنفسيه و رفع مستواها و تهيله لاستخدامها فِى ألعمل ألَّذِى يتناسب معها و تهيله أجتماعيا و ذلِك بتشجيع ألقيم و ألاتجاهات ألاجتماعيه و ألتفاعل مَع ألخرين و أستغلال و قْت ألفراغ بما يعود عَليه بالنفع فِى ألدنيا و ألخره .

 

  • مقال صحفي عن المخدرات في المتوسطة
3٬897 views

مقال صحفي قصير