مقال علمي عن العسل قصير

مقال علمي عن العسل قصير

 

مقالات علمية عن عسل النحل قصيرة و فميدة جدا عن اهميته

صور مقال علمي عن العسل قصير

عسل النحل هو ما دة سكرية عطرة ينتجها النحل من رحيق الزهار.

 

تجمع النحلات العاملة رحيق الزهار من البساتين و الغابات و تحملة في كيس تسمي بمعدة العسل.

 

يقوم النحل بتخزينة في عيون الشمع السداسية بالخلايا و يختم عليه بغطية شمعيه.

 

و يلج لية النحل لتغذيتة عند تعذر الحصول على رحيق الزهار كما هو الحال في فصل الشتاء.

 

و يطلق عادة على العسل الذى ينتجة نحل يعيش طليقا في الطبيعة بالعسل البري،

 

و تصنفة منظمة الفاو ضمن قائمة المنتجات الغابية غير الخشب.
والعسل معروف لمعظم الناس كمادة غذائية مهمة لجسم النسان و صحته.

 

كما قر العلم الحديث المتوارث الحضارى حول كون عسل النحل مضاد حيوى طبيعي و مقوي لجسم النسان يقوي جهاز المناعة الذى يتولي مقاومة كل المراض التي تهاجمه).
تركيبة عسل النحل

السكريات الجلوكوز الفركتوز دكستراترايوز رافنيوز ميليزيتوز كستوز ارلوز ايزوملتوز ملتولوز تورانوز نيجروز ما لتولوز كوجبيوز نيوتوبالوز جونتبيوز لاميناريبوز ميليزيتوز……..)
الفيتامينات ثيامين ب1 ريبوفلافين ب2 بانتوثينيك ب3 نيكوتيك ب4 نياسين ب5 – ب6 – ب8 – ب9 فيتامين ك الاسكوربيك ج الكاروتين الذى يتحول في الكبد لي فيتامين البيوتين ه0000)
النزيمات الانفرتيز الاميليز الكاتاليز-الفوسفاتيز جلوكوسيديز جلوكوز و كسيديز ب اميليز)
الحماض الستريك اللكتيك الخليك – الفورميك البيوتريك التانيك الاكساليك………….)
البروتينات بيبتون البيمين غلوبيلين نيكيلوبروتين…………..)

التركيبة الكيميائيه
يتركب العسل ساسا من فحم كربون و هيدروجين و وكسجين المكونات الساسية للمواد العضويه).

 

بالضافة لي ملاح خري بنسب متفاوتة يعرضها الجدول التالي: الوحدة هي ملغ/كلغ)[1] بوتاسيوم K 200 1500
كالسيوم Ca 40 300
صوديوم Na 16 170
مغنيزيوم Mg 7 130
لمنيوم Al 3 60
حديد Fe 0,3 40
زنك Zn 0,5 20
منغنيز Mn 0,2 10
نحاس Cu 0,2 6,0
نيكل Ni 0,3 1,3
كوبالت Co 0,01 0,5
كروم Cr 0,1 0,3
رصاص Pb < 0,02 0,8
كادميوم Cd < 0,005 0,15

التاريخ

 

صور مقال علمي عن العسل قصير

 

كان نسان العصر الحجرى منذ 8 لاف سنة يتناول في طعامة عسل النحل و كان يستخدمة كعلاج و هذا ما نجدة في الصور و المخطوطات و البرديات لقدماء المصريين و السومريين بالعراق و سوريا.وكان قدماء المصريين يستعملونة في التحنيط ليحافظ على نسجة المومياوات.وورد ذكرة في القرن و بقية الكتب المقدسة حتى الصينية و الهنديه.وكان يستعمل كعلاج للصلع و لمنع الحنل كلبوسات و اللمان كانوا يستخدمونة لعلاج الجروح و الحروق و الناسور و التئامها مع زيت السمك و كانوا يستخدمونة كمرهم ملطف بضافة صفار مح البيض له مع الدقيق.
العسل—معجزة صحية .

 

 

ملايين السنين بالفعل،

 

و جمع النحل الرحيق من الزهور،

 

لنشاء المنتج المذهل—العسل—الذى لدية و صفات فريدة من نوعها.

 

استخراج العسل الناس البدائيه،

 

و البحث في عشاش النحل البرى و ودز.

 

فى وقت لاحق،

 

و الناس تعلم ن تنمو هذه الحشرات مذهله،

 

و التي تعطى كسير معجزه.

 

بالفعل في مصر القديمه،

 

كانت تستخدم العسل ليس فقط كغذاء و لكن يضا بوصفها العلاج العلاجية و الجمال.

 

مؤلة اليونانيون النحل القديمه.

 

تقول السطورة اليونانية ن العسل—هدية من اللهه.

 

العسل—هو الكنز الحقيقي للصحه.

 

انة فريد من نوعة من حيث نة يحتوى على ما يقرب تتبع كل العناصر،

 

و كذلك الكربوهيدرات و الحماض المينية و البروتينات و الانزيمات و الفيتامينات… في الطبيعه،

 

و هذه المواد هي يضا مفيده.

 

هناك العسل الكثير من السعرات الحراريه،

 

و يوفر الطاقه،

 

و يسهل الهضم و يقوى نغمة تماما.

 

واحدة من الفوائد الرئيسية من العسل—خصائص له الشفاء هي فريدة من نوعها.

 

شفاء قدرة العسل على نطاق و اسع بحيث يمكن ن يطلق عليه علاج للجميع.

 

العمل ضد البكتيريا،

 

يعرض الجسم من المواد السامه،

 

و ينشط الدورة الدمويه،

 

و يزيد من الهيموغلوبين،

 

و يقوى الجهاز المناعي.

 

الكل يعرف عن فوائد العسل معجزة البارده.

 

العسل هو جيد جدا بالنسبة للطفال.

 

لا تقدر بثمن و خصائصها من مستحضرات التجميل.

 

العسل يحتوى على المئات من الصناف.

 

و العسل من رحيق مصنع واحد،

 

و كذلك العسل من عدة لوان.

 

الخلافات توفير مجموعة متنوعة من العديد من نواع مختلفه،

 

لكل منها نكهتة الخاصه،

 

و رائحه،

 

و هذا يتوقف على الصل.

 

همية خاصة و تقليد طويل من العسل في روسيا.

 

هناك منذ فترة طويلة قادرة على اتخاذ خيار من المشروبات المصنوعة من العسل.

 

و بالضافة لي ذلك،

 

و العسل—وهو واحد من المكونات الهامة من المواد الغذائية لروسيا.

 

ن عدد كبير من الطباق،

 

و ليس مجرد حلوى.

المعلومات الغذائيه

تحتوى كل ملعقة كبيرة من العسل 21غ)،

 

بحسب و زارة الزراعة الميركية على المعلومات الغذائية التالية
السعرات الحراريه: 64
الدهون: 0
الكاربوهيدرات: 17.30
اللياف: 8
البروتينات: 0.06
الكولسترول: 6

نواع العسل

 

نحلة تجمع الرحيق
يتنوع العسل حسب تنوع مصدر الرحيق سواء كان من الزهور م الافرازات النباتية م الخرجة التي تتركها الحشرات.

 

و يختلف تبعا لذلك لون العسل و رائحتة و طعمة و القابلية للتبلور و الكثافة و القلوية و حتى بعض مكوناتة و لو بنسب قليله.وهناك عوامل خري يضا تؤثر على صفات العسل مثل نوع التربة و العوامل الجويه.
عسل السدر:وهو من جود نواع العسل على مستوي العالم و يتراوح سعر الكيلو جرام لي 133 دولار و يتميز بلونة البنى الداكن و رائحتة الزكية و طعمة اللذيذ و الحار يستخلصة النحل من شجرة السدر [2].

 

و يوجد في اليمن عسل السدر خصوصا في دوعن حضرموت و يعتبر من اغلى و افضل انواع العسل عالميا و لكن لا يوجد شركات انتاج و انما محليا
عسل الحمضيات الموالح): و يمتاز عسل الحمضيات بلونة البيض و كثافتة القليله،

 

و عسل البرتقال من هذه الطبقة و يتميز حسب البحاث الخيرة بتصفيتة للدم،

 

و بكونة مهدئا للعصاب ذا خذت ملعقة نصف ساعة قبل النوم خاصة للطفال.
عسل القبار الشفلح): من جود نواع العسل و غلاها حيث ن القبار نبتة برية تتميز بصفات طبية كثيرة على رسها ان القبار مقو جنسي و بالتالي كل هذه الخصائص الطبية تنتقل لي رحيق النبتة و بالتالي تنقلها النحلة لي العسل [3].

 

ينبة و ينشط و ظيفة الكبد و الطحال و يحسن الدورة الدموية و يفيد في علاج مرض تصلب الشرايين و يساعد على الهضم،

 

و في التخلص من نفخة البطن.

 

و يلين المعاء،

 

و يدر البول و الطمث.

 

و يساعد في التخلص من مفرزات القصبات الرئويه.

 

و يفيد في علاج بعض حالات فقر الدم.

 

و يستخدم لعلاج الاستسقاء تكوم السوائل في البطن و داء النقرس،

 

و التهاب المفاصل.

 

و ينفع في علاج الحساسية و الاندفاعات الجلديه.

 

و يسكن لام السنان.

 

و يساعد في التخلص من الرمال البوليه.

 

و تساعد البراعم الزهرية للقبار في الوقاية من مرض المياة البيضاء في العين،

 

بسبب غناها ببعض المركبات الخاصه.
عسل الكينا: عسل الكينا ذو لون عنبرى غامق و رائحة مميزة و طعم جيد،

 

و هو يعد من العسال الراقيه،

 

و اختصاصة الجهاز التنفسي كاملا.

 

يؤخذ في حالة البلغم و الحساسية الصدرية و يعد صديقا و فيا لمرضي الربو،

 

و الجهاز البولى ابتداء من الكلى،

 

كما نة مفيد جدا في حالة الالتهابات و العفونات في الجسم.
عسل البرسيم:ويتميز عسل البرسيم بلونة المائل للصفار و يحتوى زيتا طيارا هو شبيهات الفلافون و صموغ و مستخلصات الكوفارين [4].
عسل دوار الشمس:ويكون عسل دوار الشمس الفلافونيد(FLAVONOIDESB).

 

لونة صفر ذهبى و يتحول لي عنبرى فاتح تشوبة خضره،

 

ذا تبلور،

 

و رائحتة خفيفة و طعمة لاذع لذيذ و يعطى الهكتار من النبتة 50 كغم عسلا.
عسل البرسيم الحجازي:للطازج منه له لوان مختلفة من عديمة اللون لي اللون العنبري.

 

و هو يتبلور بسرعة فيتحول لي كتلة بيضاء كالقشده،

 

و له رائحة طيبة و طعم خاص،

 

و يحتوى على سكر الفواكة بنسبة 40 و سكر العنب 37 و الهكتار من البرسيم الحجازى المزهر يعطى 380 كغم من العسل.

 

من فوائده: يحفظ نسبة السكر بالدم و مدر للبول و السهال.
عسل البرسيم الحلو: شهى الطعم،

 

و هو من حسن نواع العسل،

 

لونة عنبرى باهت،

 

و رائحتة منعشة كالفانيليا،

 

و يحتوى على 36 سكر العنب،

 

و 39.5 سكر الفواكه،

 

و يعطى الهكتار الواحد من البرسيم المروى 600 كغم عسلا.
عسل التفاح: لونة صفر باهت و رائحتة ممتعة و في حلاوتة رقه،

 

و يحتوى على سكر الفواكة بنسبة 42 و سكر عنب 32 و يعطى هكتار شجار التفاح 20 كغم فقط من العسل.
عسل البرباريس: لونة صفر ذهبى و رائحتة ممتعة و طعمة حلو لطيف.

 

و النحل يزور زهار البرباريس بقبال و هي من النباتات الطبية التي تنقى الدم.
عسل توت العليق: و هو بيض كالماء و طعمة شهى و يعطى هكتار من توت العليق 20 كغم من العسل.
عسل الخروب السود: من حسن نواع العسل و هو عسل شفاف لكن ذا تبلور تحول لي كتلة بيضاء كالثلج.

 

يحتوى على 40 سكر الفواكة و 36 سكر العنب.
عسل القب: من حسن نواع العسل،

 

عنبرى خفيف اللون له رائحة لطيفة و طعم ممتاز،

 

شديد اللزوجة و يتجمد ببطء.

 

و زهار هذا العشب يحبها النحل لذا فن له قيمة في نتاج العسل،

 

و يعطى الهكتار 350 كغم من العسل.
عسل الحنطة السوداء: لونة يختلف من صفر داكن تشوبة حمرة لي بنى غامق له رائحة و مذاق مميز فهو حريف في الحلق،

 

يحتوى 37 سكر عنب 40 سكر فواكة و فيه من الحديد و البروتينات نسبة عالية و ينصح به لمعالجة حالات فقر الدم.

 

و يعطى الهكتار 60 كغم عسلا.
عسل الرقطيون:لونة غامق زيتونى له رائحة حادة تشبة التوابل،

 

و لزوجتة مرتفعه.

 

و يعطى الهكتار من النبات 600 كغم عسلا.
عسل الجزر:لونة صفر غامق و له رائحة لطيفه.
عسل الكستناء:لونة غامق له رائحة خفيفة و طعم غير مستساغ كما يجنى النحل من الزهار الوردية لنبات فروة الحصان من نباتات الزينة يخالف عسل الكستنا بنة عديم اللون و يتجمد بسرعة و فيه مرارة و كلاهما من العسال الرديئه.
عسل الحمضيات: و هو و من حسن نواع العسل له رائحة ممتازة كرائحة زهر البرتقال و الليمون و له طعم ممتاز و يدهن به الوجة لزالة الكلف.
عسل اللفت و لفت الشلجم: لونة صفر مخضر و رائحتة خفيفة و له طعم ممتاز لكنة لا يصلح للتخزين الطويل،

 

و يعطى هكتار النبات 40 كغم من عسل.
عسل الكزبره: له رائحة لاذعة و طعم خاص،

 

و الكزبرة نبات عطرة يعطى الهكتار 50 كغم عسلا.
عسل القطن: خفيف و رائحتة مميزة و طعمة دقيق،

 

يتجمد بسرعة و يتحول لي لون بيض كالثلج.

 

و قد يكون مصفرا،

 

يحتوى على سكر العنب 36 و سكر الفواكة 39%،

 

و وراق القطن تعطى رحيقا لا يختلف عن رحيق الزهار و الهكتار من القطن يعطى من 100-300كغم عسلا.
عسل الهندباء: صفر ذهبى ثخين جدا يتبلور بسرعة و له رائحة عطرية قوية و طعم قوي و يحتوى على 36 سكر العنب و 41 سكر الفواكه.
عسل القمح: لونة صفر مخضر و له رائحة تذكر باللوز و طعم خاص فيه مرارة خفيفه.
عسل رس التنين: عسل خفيف له رائحة و طعم لطيف و زهار النبتة بيضاء تجذب النحل و تحتوى على كمية كبيرة من الرحيق الحلو و لذا فهو نبات ثمين في نتاج العسل.
عسل الكينا: طعمة لطيف و فائدتة كبيرة ذ يوصف شعبيا للمصابين بسل الرئه.

 

و يخرج العسل من الزهار عديدة السداة لهذه الشجرة دائمة الخضرة و يقول عنه مصطفى مراد: “فى الوقت الذى تصبح فيه الرض جرداء و يكون تزهير القطن قد انتهى،

 

يلتفت النحالون حولهم فلا يجدون لا تلك الشجرة الشامخة التي تغطيها الزهار بوفرة نها شجرة الكينا التي تظلل شوارع كثير من المدن و الرياف”.
عسل الخلنج: لونة صفر داكن و حمر بنى رائحتة خفيفة و طعمة لاذع لطيف،

 

و هو كثيف القوام جدا و لا يتجمد بسهوله،

 

و يعطى هكتار النبتة 299 كغم عسلا.
عسل الخبيزه: الطازج منه صفر باهت عكر و طعمة غير مستساغ.
عسل الخزامى: لونة ذهبى و رائحتة رقيقة و هو عالى القيمة يجمعة النحل من نبات الخزامي العطرى المعمر.
عسل الزيزفون السوري من العسال الممتازه،

 

و طعمة لذيذ،

 

و له رائحة عطرية قوية عندما يكون طازجا.

 

يحوى سكر العنب بنسبة 36 و سكر الفواكة بنسبة 39%.

 

هو كثير الاستعمال في الطب لعلاج نزلات البرد و هو معرق شديد،

 

و الزيزفون شجرة تدعي بحق “ملكة النباتات المنتجة للعسل” ذ يعطى الهكتار منها ما يقارب 1000 كغم من العسل.
عسل التمرحنه: عسل ممتاز ذو طعم و رائحة لطيفه،

 

يمكن ن ينافس عسل التيلو.

 

و هو شفاف،

 

و يعطى هكتار النبتة 600 كغ من العسل.
عسل النعناع: النعناع مصدر جيد للعسل،

 

و هو نبات عطري،

 

و عسلة له رائحة النعناع،

 

و لونة عنبري.
عسل الفاسيليا: لونة خضر خفيف،

 

و بيض،

 

و طعمة شهي،

 

و يتبلور لي ما يشبة العجينه،

 

و هو عسل ممتاز،

 

و نبتة الفاسيليا من هم نواع النبات المنتجة للعسل،

 

يعطى الهكتار من 500-1000 كغ عسلا.
عسل القرع اليقطين: لونة صفر ذهبي،

 

و رائحتة مقبولة و يتجمد بسرعه.
عسل الفريز/الفراوله: لونة بيض و رائحتة منعشه،

 

و طعمة شهي.

 

و زهار الفريز يحبها النحل و يفضلها عن غيرها،

 

و هو عسل ممتاز يحوى نسبة عالية من سكر الفواكة 41.5%.
عسل المريميه:لونة عنبرى خفيف و ذهبى غامق و رائحتة زكية و طعمة شهي.

 

و يعطى الهكتار من النبتة 650 كغ من العسل.
عسل التبغ: لونة يختلف من الفاتح لي الداكن،

 

رائحتة لا تسر،

 

و طعمة مر،

 

و هو من العسال الرديئه.

 

تستعملة معامل التبغ لنتاج نواع من السجائر المعطره.
عسل البرسيم البيض: عسل شفاف لا لون له،

 

و طعمة ممتاز،

 

و ذا تبلور صار كتلة بيضاء صلبه،

 

و هو من حسن نواع العسل،

 

نسبة سكر الفواكة فيه 40%،

 

و يعطى الهكتار من النبات 100 كغ عسلا.
عسل الصفصاف: صفر ذهبى و طعمة جيد،

 

و يتبلور لي كتلة ناعمة كالقشده،

 

و النحل يفضل زهار الصفصاف و يزورها بكثرة و يعطى الهكتار حوالى 150 كغ من العسل.
العسل الصخري: هو عسل نادر يصنعة النحل البرى في عشاشة الطبيعية بين الصخور،

 

لونة صفر باهت،

 

رائحتة زكيه،

 

و طعمة لذيذ.

 

و قراصة تتى على شكل كتلة صلبة متبلورة لا بد من كسرها لي قطع.

 

و يمكن ن يحتفظ بقوامة لعوام طويله.
العسل المشع: استطاع لن كيلاس A.Caillas1908 ن يثبت ن بعض نواع العسل تحوى الراديوم.

 

و هو اكتشاف عظيم الهميه،

 

لن احتياطى الراديوم في القشرة الرضية ضعيف للغايه.

 

و للعسل المشمع همية علاجية كبيرة ذ يستخدم في علاج الورام الخبيثة السرطانية و الساركوما.[5]

تربية النحل و نتاج العسل

مقال تفصيلى تربية النحل
نتاج العسل هو حد هداف تربية النحل.

الخصائص

العسل الطبيعي لا يتلف و لا يحتاج لحفظة بالثلاجة فقط يحتاج لحفظة بوعاء محكم الغلق و يخزن بحرارة الغرفة العتياديه.
بسبب حتواء العسل الطبيعي على سكر الفواكة الفركتوز)،

 

فهوحلى من سكر المائدة بنسبة 25%.
يتكون العسل عندما تخلط النحلة رحيق الزهار بالنزيماتها.
لتكوين العسل بشكلة المعروف تنقط النحلة رحيق الزهور المختلط مع النزيمات في فتحات القرص الشمعى و تجففة بالهواء الصادر عن حركة جنحتها بالتهويه).
يعتمد لون و طعم العسل على الزهور التي جمع النحل الرحيق منها.
لكي تجمع النحلة كيلو جرام واحد من العسل فنها تنتقل بين الزهور مسافة تعادل 11 مرة قدر محيط الرض حول خط الستواء

العسل في السلام

ذكر العسل و النحل في القران الكريم حيث ذكر العسل في سورة محمد ية 15)مثل الجنة التي و عد المتقون فيها نهار من ماء غير سن و نهار من لبن لم يتغير طعمة و نهار من خمر لذة للشاربين و نهار من عسل مصفي و لهم فيها من كل الثمرات و مغفرة من ربهم كمن هو خالد في النار و سقوا ماء حميما فقطع معاءهم] فى سورة النحل ية 69)
وجاء في القرن: [ووحي ربك لي النحل ن اتخذى من الجبال بيوتا و من الشجر و مما يعرشون{68 ثم كلى من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف لوانة فيه شفاء للناس ن في ذلك لية لقوم يتفكرون{69}] [ سورة النحل ] وقال الرسول: جعل الله شفاء امتى في ثلاث: شربة عسل و شرطة محجم و كية نار و ما احب ان اكتوي).

 

و تفسيرة حسب التفسير الميسر و لهم ربك يها النبي النحل بن اجعلى لك بيوتا في الجبال, و في الشجر, و فيما يبنى الناس من البيوت و السقف.

 

ثم كلى من كل ثمرة تشتهينها, فاسلكي طرق ربك مذلله لك; لطلب الرزق في الجبال و خلال الشجر, و قد جعلها سهلة عليك, لا تضلى في العود ليها و ن بعدت.

 

يخرج من بطون النحل عسل مختلف اللوان من بياض و صفرة و حمرة و غير ذلك, فيه شفاء للناس من المراض.

 

ن فيما يصنعة النحل لدلالة قوية على قدرة خالقها لقوم يتفكرون, فيعتبرون.
وقال – عليه الصلاة و السلام – “عليكم بالشفائين: العسل و القرن”

 

  • مقال علمي عن العسل
  • مقالة علمية عن العسل
  • مقالة علمية انشاء عن فوائد العسل
  • قصة قصيرة انتاج العسل
  • مقالة قصيرة عن العسل
  • عسل به مراره
  • مقال علمي عن الماء قصير
  • موضوع تعبير مقاله علميه عن النحل
  • مقال علمي قصير جدا language:ar
  • مقال عن العسل و النحل
4٬540 views

مقال علمي عن العسل قصير