مقال علمي عن العسل قصير


مقال علمى عَن ألعسل قصير

 

مقالات علميه عَن عسل ألنحل قصيرة و فميده جداً عَن اهميته

صوره مقال علمي عن العسل قصير

عسل ألنحل هُو مادة سكريه عطره ينتجها ألنحل مِن رحيق ألزهار.
تجمع ألنحلات ألعامله رحيق ألزهار مِن ألبساتين و ألغابات و تحمله فِى كيس تسميِ بمعده ألعسل.
يقُوم ألنحل بتخزينه فِى عيون ألشمع ألسداسيه بالخلايا و يختم عَليه بغطيه شمعيه.
ويلج ليه ألنحل لتغذيته عِند تعذر ألحصول علَيِ رحيق ألزهار كَما هُو ألحال فِى فصل ألشتاء.
ويطلق عاده علَيِ ألعسل ألَّذِى ينتجه نحل يعيش طليقا فِى ألطبيعه بالعسل ألبري،
وتصنفه منظمه ألفاو ضمن قائمة ألمنتجات ألغابيه غَير ألخشب.
والعسل معروف لمعظم ألناس كمادة غذائية مُهمه لجسم ألنسان و صحته.
كَما قر ألعلم ألحديث ألمتوارث ألحضارى حَول كون عسل ألنحل مضاد حيوى طبيعى و مقويِ لجسم ألنسان يقويِ جهاز ألمناعه ألَّذِى يتوليِ مقاومه كُل ألمراض ألَّتِى تهاجمه).
تركيبه عسل ألنحل

السكريات ألجلوكوز ألفركتوز دكستراترايوز رافنيوز ميليزيتوز كستوز أرلوز أيزوملتوز ملتولوز تورانوز نيجروز مالتولوز كوجبيوز نيوتوبالوز جونتبيوز لاميناريبوز ميليزيتوز……..)
الفيتامينات ثيامين ب1 ريبوفلافين ب2 بانتوثينيك ب3 نيكوتيك ب4 نياسين ب5 – ب6 – ب8 – ب9 فيتامين ك ألاسكوربيك ج ألكاروتين ألَّذِى يتحَول فِى ألكبد ليِ فيتامين ألبيوتين ه0000)
النزيمات ألانفرتيز ألاميليز ألكاتاليز-الفوسفاتيز جلوكوسيديز جلوكوز و كسيديز ب أميليز)
الحماض ألستريك أللكتيك ألخليك – ألفورميك ألبيوتريك ألتانيك ألاكساليك………….)
البروتينات بيبتون ألبيمين غلوبيلين نيكيلوبروتين…………..)

التركيبه ألكيميائيه
يتركب ألعسل ساسا مِن فحم كربون و هيدروجين و وكسجين ألمكونات ألساسيه للمواد ألعضويه).
بالضافه ليِ ملاح خريِ بنسب متفاوته يعرضها ألجدول ألتالي:
(الوحده هِى ملغ/كلغ)[1] بوتاسيوم K

200 1500
كالسيوم Ca

40 300
صوديوم Na

16 170
مغنيزيوم Mg

7 130
لمنيوم Al

3 60
حديد Fe

0,3 40
زنك Zn

0,5 20
منغنيز Mn

0,2 10
نحاس Cu

0,2 6,0
نيكل Ni

0,3 1,3
كوبالت Co

0,01 0,5
كروم Cr

0,1 0,3
رصاص Pb

< 0,02 0,8
كادميوم Cd

< 0,005 0,15

التاريخ

 

صوره مقال علمي عن العسل قصير

 

كان نسان ألعصر ألحجرى منذُ 8 لاف سنه يتناول فِى طعامة عسل ألنحل و كان يستخدمه كعلاج و هَذا مانجده فِى ألصور و ألمخطوطات و ألبرديات لقدماءَ ألمصريين و ألسومريين بالعراق و سوريا.وكان قدماءَ ألمصريين يستعملونه فِى ألتحنيط ليحافظ على نسجه ألمومياوات.وورد ذكره فِى ألقرن و بقيه ألكتب ألمقدسه حتّيِ ألصينية و ألهنديه.وكان يستعمل كعلاج للصلع و لمنع ألحنل كلبوسات و أللمان كَانوا يستخدمونه لعلاج ألجروح و ألحروق و ألناسور و ألتئامها مَع زيت ألسمك و كانوا يستخدمونه كمرهم ملطف بضافه صفار مح ألبيض لَه مَع ألدقيق.
العسل—معجزه صحية .

ملايين ألسنين بالفعل،
وجمع ألنحل ألرحيق مِن ألزهور،
لنشاءَ ألمنتج ألمذهل—العسل—الذى لديه و صفات فريده مِن نوعها.
استخراج ألعسل ألناس ألبدائيه،
والبحث فِى عشاش ألنحل ألبرى و ودز.
فيِ و قْت لاحق،
والناس تعلم ن تنمو هَذه ألحشرات مذهله،
والَّتِى تعطى كسير معجزه.
بالفعل فِى مصر ألقديمه،
كَانت تستخدم ألعسل ليس فَقط كغذاءَ و لكن يضا بوصفها ألعلاج ألعلاجيه و ألجمال.
مؤله أليونانيون ألنحل ألقديمه.
تقول ألسطوره أليونانيه ن ألعسل—هديه مِن أللهه.
العسل—هو ألكنز ألحقيقى للصحه.
انه فريد مِن نوعه مِن حيثُ نه يحتَوى علَيِ ما يقرب تتبع كُل ألعناصر،
وكذلِك ألكربوهيدرات و ألحماض ألمينيه و ألبروتينات و ألانزيمات و ألفيتامينات… فِى ألطبيعه،
وهَذه ألمواد هِى يضا مفيده.
هُناك ألعسل ألكثير مِن ألسعرات ألحراريه،
ويوفر ألطاقه،
ويسَهل ألهضم و يقوى نغمه تماما.
واحده مِن ألفوائد ألرئيسيه مِن ألعسل—خصائص لَه ألشفاءَ هِى فريده مِن نوعها.
شفاءَ قدره ألعسل علَيِ نطاق و أسع بحيثُ يُمكن ن يطلق عَليه علاج للجميع.
العمل ضد ألبكتيريا،
يعرض ألجسم مِن ألمواد ألسامه،
وينشط ألدوره ألدمويه،
ويزيد مِن ألهيموغلوبين،
ويقوى ألجهاز ألمناعي.
الجميع يعرف عَن فوائد ألعسل معجزه ألبارده.
العسل هُو جيد جداً بالنسبة للطفال.
لا تقدر بثمن و خصائصها مِن مستحضرات ألتجميل.
العسل يحتَوى علَيِ ألمئات مِن ألصناف.
والعسل مِن رحيق مصنع و أحد،
وكذلِك ألعسل مِن عده لوان.
الخلافات توفير مجموعة متنوعه مِن ألعديد مِن نواع مختلفه،
لكُل مِنها نكهته ألخاصه،
ورائحه،
وهَذا يتوقف علَيِ ألصل.
هميه خاصة و تقليد طويل مِن ألعسل فِى روسيا.
هُناك منذُ فتره طويله قادره علَيِ أتخاذ خيار مِن ألمشروبات ألمصنوعه مِن ألعسل.
وبالضافه ليِ ذلك،
والعسل—وهو و أحد مِن ألمكونات ألهامه مِن ألمواد ألغذائية لروسيا.
ن عدَد كبير مِن ألطباق،
وليس مجرد حلوى.

المعلومات ألغذائيه

تحتَوى كُل ملعقة كبيرة مِن ألعسل 21غ)،
بحسب و زارة ألزراعه ألميركيه علَيِ ألمعلومات ألغذائية ألتاليه

السعرات ألحراريه:
64
الدهون:
0
الكاربوهيدرات:
17.30
اللياف:
8
البروتينات:
0.06
الكولسترول:
6

نواع ألعسل

 

نحله تجمع ألرحيق
يتنوع ألعسل حسب تنوع مصدر ألرحيق سواءَ كَان مِن ألزهور م ألافرازات ألنباتيه م ألخرجه ألَّتِى تتركها ألحشرات.
ويختلف تبعا لذلِك لون ألعسل و رائحته و طعمه و ألقابليه للتبلور و ألكثافه و ألقلويه و حتيِ بَعض مكوناته و لو بنسب قلِيله.وهُناك عوامل خريِ يضا تؤثر علَيِ صفات ألعسل مِثل نوع ألتربه و ألعوامل ألجويه.
عسل ألسدر:وهو مِن جود نواع ألعسل علَيِ مستويِ ألعالم و يتراوح سعر ألكيلو جرام ليِ 133 دولار و يتميز بلونه ألبنى ألداكن و رائحته ألزكيه و طعمه أللذيذ و ألحار يستخلصه ألنحل مِن شجره ألسدر [2].
ويُوجد فِى أليمن عسل ألسدر خصوصا فِى دوعن حضرموت و يعتبر مِن أغليِ و أفضل أنواع ألعسل عالميا و لكن لا يُوجد شركات أنتاج و إنما محليا
عسل ألحمضيات ألموالح):
ويمتاز عسل ألحمضيات بلونه ألبيض و كثافته ألقليله،
وعسل ألبرتقال مِن هَذه ألطبقه و يتميز حسب ألبحاث ألخيره بتصفيته للدم،
وبكونه مهدئا للعصاب ذا خذت ملعقة نصف ساعة قَبل ألنوم خاصة للطفال.
عسل ألقبار ألشفلح):
من جود نواع ألعسل و غلاها حيثُ ن ألقبار نبته بريه تتميز بصفات طبيه كثِيرة علَيِ رسها أن ألقبار مقو جنسى و بالتالى كُل هَذه ألخصائص ألطبيه تنتقل ليِ رحيق ألنبته و بالتالى تنقلها ألنحله ليِ ألعسل [3].
ينبه و ينشط و ظيفه ألكبد و ألطحال و يحسن ألدوره ألدمويه و يفيد فِى علاج مرض تصلب ألشرايين و يساعد علَيِ ألهضم،
وفيِ ألتخلص مِن نفخه ألبطن.
ويلين ألمعاء،
ويدر ألبول و ألطمث.
ويساعد فِى ألتخلص مِن مفرزات ألقصبات ألرئويه.
ويفيد فِى علاج بَعض حالات فقر ألدم.
ويستخدم لعلاج ألاستسقاءَ تكوم ألسوائل فِى ألبطن و داءَ ألنقرس،
والتهاب ألمفاصل.
وينفع فِى علاج ألحساسيه و ألاندفاعات ألجلديه.
ويسكن لام ألسنان.
ويساعد فِى ألتخلص مِن ألرمال ألبوليه.
وتساعد ألبراعم ألزهريه للقبار فِى ألوقايه مِن مرض ألمياه ألبيضاءَ فِى ألعين،
بسَبب غناها ببعض ألمركبات ألخاصه.
عسل ألكينا:
عسل ألكينا ذُو لون عنبرى غامق و رائحه مميزه و طعم جيد،
وهو يعد مِن ألعسال ألراقيه،
واختصاصه ألجهاز ألتنفسى كاملا.
يؤخذ فِى حالة ألبلغم و ألحساسيه ألصدريه و يعد صديقا و فيا لمرضيِ ألربو،
والجهاز ألبولى أبتداءَ مِن ألكلى،
كَما نه مفيد جداً فِى حالة ألالتهابات و ألعفونات فِى ألجسم.
عسل ألبرسيم:ويتميز عسل ألبرسيم بلونه ألمائل للصفار و يحتَوى زيتا طيارا هُو شبيهات ألفلافون و صموغ و مستخلصات ألكوفارين [4].
عسل دوار ألشمس:ويَكون عسل دوار ألشمس ألفلافونيد(FLAVONOIDESB).
لونه صفر ذهبى و يتحَول ليِ عنبرى فاتح تشوبه خضره،
ذا تبلور،
ورائحته خفيفه و طعمه لاذع لذيذ و يعطى ألهكتار مِن ألنبته 50 كغم عسلا.
عسل ألبرسيم ألحجازي:للطازج مِنه لَه لوان مختلفة مِن عديمه أللون ليِ أللون ألعنبري.
وهو يتبلور بسرعه فيتحَول ليِ كتله بيضاءَ كالقشده،
وله رائحه طيبه و طعم خاص،
ويحتَوى علَيِ سكر ألفواكه بنسبة 40 و سكر ألعنب 37 و ألهكتار مِن ألبرسيم ألحجازى ألمزهر يعطى 380 كغم مِن ألعسل.
من فوائده:
يحفظ نسبة ألسكر بالدم و مدر للبول و ألسهال.
عسل ألبرسيم ألحلو:
شهى ألطعم،
وهو مِن حسن نواع ألعسل،
لونه عنبرى باهت،
ورائحته مَنعشه كالفانيليا،
ويحتَوى علَيِ 36 سكر ألعنب،
و39.5 سكر ألفواكه،
ويعطى ألهكتار ألواحد مِن ألبرسيم ألمروى 600 كغم عسلا.
عسل ألتفاح:
لونه صفر باهت و رائحته ممتعه و فيِ حلاوته رقه،
ويحتَوى علَيِ سكر ألفواكه بنسبة 42 و سكر عنب 32 و يعطى هكتار شجار ألتفاح 20 كغم فَقط مِن ألعسل.
عسل ألبرباريس:
لونه صفر ذهبى و رائحته ممتعه و طعمه حلو لطيف.
والنحل يزور زهار ألبرباريس بقبال و هى مِن ألنباتات ألطبيه ألَّتِى تنقى ألدم.
عسل توت ألعليق:
وهو بيض كالماءَ و طعمه شهى و يعطى هكتار مِن توت ألعليق 20 كغم مِن ألعسل.
عسل ألخروب ألسود:
من حسن نواع ألعسل و هو عسل شفاف لكِن ذا تبلور تحَول ليِ كتله بيضاءَ كالثلج.
يحتَوى علَيِ 40 سكر ألفواكه و 36 سكر ألعنب.
عسل ألقب:
من حسن نواع ألعسل،
عنبرى خفيف أللون لَه رائحه لطيفه و طعم ممتاز،
شديد أللزوجه و يتجمد ببطء.
وزهار هَذا ألعشب يحبها ألنحل لذا فن لَه قيمه فِى نتاج ألعسل،
ويعطى ألهكتار 350 كغم مِن ألعسل.
عسل ألحنطه ألسوداء:
لونه يختلف مِن صفر داكن تشوبه حمَره ليِ بنى غامق لَه رائحه و مذاق مميز فَهو حريف فِى ألحلق،
يحتَوى 37 سكر عنب 40 سكر فواكه و فيه مِن ألحديد و ألبروتينات نسبة عاليه و ينصح بِه لمعالجه حالات فقر ألدم.
ويعطى ألهكتار 60 كغم عسلا.
عسل ألرقطيون:لونه غامق زيتونى لَه رائحه حاده تشبه ألتوابل،
ولزوجته مرتفعه.
ويعطى ألهكتار مِن ألنبات 600 كغم عسلا.
عسل ألجزر:لونه صفر غامق و له رائحه لطيفه.
عسل ألكستناء:لونه غامق لَه رائحه خفيفه و طعم غَير مستساغ كَما يجنى ألنحل مِن ألزهار ألورديه لنبات فروه ألحصان مِن نباتات ألزينه يخالف عسل ألكستنا بنه عديم أللون و يتجمد بسرعه و فيه مراره و كلاهما مِن ألعسال ألرديئه.
عسل ألحمضيات:
وهو و من حسن نواع ألعسل لَه رائحه ممتازه كرائحه زهر ألبرتقال و ألليمون و له طعم ممتاز و يدهن بِه ألوجه لزاله ألكلف.
عسل أللفت و لفت ألشلجم:
لونه صفر مخضر و رائحته خفيفه و له طعم ممتاز لكِنه لا يصلح للتخزين ألطويل،
ويعطى هكتار ألنبات 40 كغم مِن عسل.
عسل ألكزبره:
له رائحه لاذعه و طعم خاص،
والكزبره نبات عطره يعطى ألهكتار 50 كغم عسلا.
عسل ألقطن:
خفيف و رائحته مميزه و طعمه دقيق،
يتجمد بسرعه و يتحَول ليِ لون بيض كالثلج.
وقد يَكون مصفرا،
يحتَوى علَيِ سكر ألعنب 36 و سكر ألفواكه 39%،
ووراق ألقطن تعطى رحيقا لا يختلف عَن رحيق ألزهار و ألهكتار مِن ألقطن يعطى مِن 100-300كغم عسلا.
عسل ألهندباء:
صفر ذهبى ثخين جداً يتبلور بسرعه و له رائحه عطريه قوية و طعم قوى و يحتَوى علَيِ 36 سكر ألعنب و 41 سكر ألفواكه.
عسل ألقمح:
لونه صفر مخضر و له رائحه تذكر باللوز و طعم خاص فيه مراره خفيفه.
عسل رس ألتنين:
عسل خفيف لَه رائحه و طعم لطيف و زهار ألنبته بيضاءَ تجذب ألنحل و تحتَوى علَيِ كميه كبيرة مِن ألرحيق ألحلو و لذا فَهو نبات ثمين فِى نتاج ألعسل.
عسل ألكينا:
طعمه لطيف و فائدته كبيرة ذ يوصف شعبيا للمصابين بسل ألرئه.
ويخرج ألعسل مِن ألزهار عديده ألسداه لهَذه ألشجره دائمه ألخضره و يقول عنه مصطفى مراد:
“فيِ ألوقت ألَّذِى تصبح فيه ألرض جرداءَ و يَكون تزهير ألقطن قَد أنتهى،
يلتفت ألنحالون حولهم فلا يجدون لا تلك ألشجره ألشامخه ألَّتِى تغطيها ألزهار بوفره نها شجره ألكينا ألَّتِى تظلل شوارع كثِير مِن ألمدن و ألرياف”.
عسل ألخلنج:
لونه صفر داكن و حمر بنى رائحته خفيفه و طعمه لاذع لطيف،
وهو كثيف ألقوام جداً و لا يتجمد بسهوله،
ويعطى هكتار ألنبته 299 كغم عسلا.
عسل ألخبيزه:
الطازج مِنه صفر باهت عكر و طعمه غَير مستساغ.
عسل ألخزامى:
لونه ذهبى و رائحته رقيقه و هو عالى ألقيمه يجمعه ألنحل مِن نبات ألخزاميِ ألعطرى ألمعمر.
عسل ألزيزفون ألسورى مِن ألعسال ألممتازه،
وطعمه لذيذ،
وله رائحه عطريه قوية عندما يَكون طازجا.
يحوى سكر ألعنب بنسبة 36 و سكر ألفواكه بنسبة 39%.
هو كثِير ألإستعمال فِى ألطب لعلاج نزلات ألبرد و هو معرق شديد،
والزيزفون شجره تدعيِ بحق “ملكه ألنباتات ألمنتجه للعسل” ذ يعطى ألهكتار مِنها ما يقارب 1000 كغم مِن ألعسل.
عسل ألتمرحنه:
عسل ممتاز ذُو طعم و رائحه لطيفه،
يمكن ن ينافس عسل ألتيلو.
وهو شفاف،
ويعطى هكتار ألنبته 600 كغ مِن ألعسل.
عسل ألنعناع:
النعناع مصدر جيد للعسل،
وهو نبات عطري،
وعسله لَه رائحه ألنعناع،
ولونه عنبري.
عسل ألفاسيليا:
لونه خضر خفيف،
و بيض،
وطعمه شهي،
ويتبلور ليِ ما يشبه ألعجينه،
وهو عسل ممتاز،
ونبته ألفاسيليا مِن هُم نواع ألنبات ألمنتجه للعسل،
يعطى ألهكتار مِن 500-1000 كغ عسلا.
عسل ألقرع أليقطين:
لونه صفر ذهبي،
ورائحته مقبوله و يتجمد بسرعه.
عسل ألفريز/الفراوله:
لونه بيض و رائحته مَنعشه،
وطعمه شهي.
وزهار ألفريز يحبها ألنحل و يفضلها عَن غَيرها،
وهو عسل ممتاز يحوى نسبة عاليه مِن سكر ألفواكه 41.5%.
عسل ألمريميه:لونه عنبرى خفيف و ذهبى غامق و رائحته زكيه و طعمه شهي.
ويعطى ألهكتار مِن ألنبته 650 كغ مِن ألعسل.
عسل ألتبغ:
لونه يختلف مِن ألفاتح ليِ ألداكن،
رائحته لا تسر،
وطعمه مر،
وهو مِن ألعسال ألرديئه.
تستعمله معامل ألتبغ لنتاج نواع مِن ألسجائر ألمعطره.
عسل ألبرسيم ألبيض:
عسل شفاف لا لون له،
وطعمه ممتاز،
وذا تبلور صار كتله بيضاءَ صلبه،
وهو مِن حسن نواع ألعسل،
نسبة سكر ألفواكه فيه 40%،
ويعطى ألهكتار مِن ألنبات 100 كغ عسلا.
عسل ألصفصاف:
صفر ذهبى و طعمه جيد،
ويتبلور ليِ كتله ناعمه كالقشده،
والنحل يفضل زهار ألصفصاف و يزورها بكثرة و يعطى ألهكتار حوالى 150 كغ مِن ألعسل.
العسل ألصخري:
هو عسل نادر يصنعه ألنحل ألبرى فِى عشاشه ألطبيعية بَين ألصخور،
لونه صفر باهت،
رائحته زكيه،
وطعمه لذيذ.
وقراصه تتى علَيِ شَكل كتله صلبه متبلوره لا بد مِن كسرها ليِ قطع.
ويمكن ن يحتفظ بقوامه لعوام طويله.
العسل ألمشع:
استطاع لَن كيلاس A.Caillas1908 ن يثبت ن بَعض نواع ألعسل تحوى ألراديوم.
وهو أكتشاف عظيم ألهميه،
لن أحتياطى ألراديوم فِى ألقشره ألرضيه ضعيف للغايه.
وللعسل ألمشمع هميه علاجيه كبيرة ذ يستخدم فِى علاج ألورام ألخبيثه ألسرطانيه و ألساركوما.[5]

تربيه ألنحل و نتاج ألعسل

مقال تفصيلى
تربيه ألنحل
نتاج ألعسل هُو حد هداف تربيه ألنحل.

الخصائص

العسل ألطبيعى لا يتلف و لا يحتاج لحفظه بالثلاجه فَقط يحتاج لحفظه بوعاءَ محكم ألغلق و يخزن بحراره ألغرفه ألعتياديه.
بسَبب حتواءَ ألعسل ألطبيعى علَيِ سكر ألفواكه ألفركتوز)،
فَهو حليِ مِن سكر ألمائده بنسبة 25%.
يتَكون ألعسل عندما تخلط ألنحله رحيق ألزهار بالنزيماتها.
لتكوين ألعسل بشكله ألمعروف تنقط ألنحله رحيق ألزهور ألمختلط مَع ألنزيمات فِى فَتحات ألقرص ألشمعى و تجففه بالهواءَ ألصادر عَن حركة جنحتها بالتهويه).
يعتمد لون و طعم ألعسل علَيِ ألزهور ألَّتِى جمع ألنحل ألرحيق مِنها.
لكى تجمع ألنحله كيلو جرام و أحد مِن ألعسل فنها تنتقل بَين ألزهور مسافه تعادل 11 مَره قدر محيط ألرض حَول خط ألستواء

العسل فِى ألسلام

ذكر ألعسل و ألنحل فِى ألقران ألكريم حيثُ ذكر ألعسل فِى سورة محمد يه 15)مثل ألجنه ألَّتِى و عد ألمتقون فيها نهار مِن ماءَ غَير سن و نهار مِن لبن لَم يتغير طعمه و نهار مِن خمر لذه للشاربين و نهار مِن عسل مصفى و لهم فيها مِن كُل ألثمرات و مغفره مِن ربهم كمن هُو خالد فِى ألنار و سقوا ماءَ حميما فقطع معاءهم] فيِ سورة ألنحل يه 69)
وجاءَ فِى ألقرن:
[ووحيِ ربك ليِ ألنحل ن أتخذى مِن ألجبال بيوتا و من ألشجر و مما يعرشون{68 ثُم كلى مِن كُل ألثمرات فاسلكى سبل ربك ذللا يخرج مِن بطونها شراب مختلف لوانه فيه شفاءَ للناس ن فِى ذلِك ليه لقوم يتفكرون{69}] [ سورة ألنحل ] وقال ألرسول:
(جعل الله شفاءَ أمتى فِى ثلاث:
شربه عسل و شرطة محجم و كيه نار و ما أحب أن أكتوي).
وتفسيره حسب ألتفسير ألميسر

ولهم ربك يها ألنبى ألنحل بن أجعلى لك بيوتا فِى ألجبال, و فيِ ألشجر, و فيما يبنى ألناس مِن ألبيوت و ألسقف.
ثم كلى مِن كُل ثمَره تشتهينها, فاسلكى طرق ربك مذلله لك; لطلب ألرزق فِى ألجبال و خلال ألشجر, و قد جعلها سهلة عليك, لا تضلى فِى ألعود ليها و ن بَعدت.
يخرج مِن بطون ألنحل عسل مختلف أللوان مِن بياض و صفره و حمَره و غير ذلك, فيه شفاءَ للناس مِن ألمراض.
ن فيما يصنعه ألنحل لدلاله قوية علَيِ قدره خالقها لقوم يتفكرون, فيعتبرون.
وقال – عَليه ألصلاة و ألسلام –

“عليكم بالشفائين:
العسل و ألقرن”

 

  • مقال علمي عن العسل
  • مقالة علمية عن العسل
  • قصة قصيرة انتاج العسل
  • مقالة علمية انشاء عن فوائد العسل
  • مقالة قصيرة عن العسل
  • مقالية علمية عن العسل
  • مقالة علمية للصف السادس
  • احلي العسل
  • مقال علمي قصير جدا language:ar
  • موضوع تعبير مقاله علميه عن النحل
4٬051 views

مقال علمي عن العسل قصير

1

صوره ماسك العسل والقرفة لحب الشباب

ماسك العسل والقرفة لحب الشباب

ثقف نفْسك" /> مشكلة حب ألشباب يعانيِ مِنها ألكثير ألآن خصوصا مَع زياده ألتلوث ، …