مقال علمي متادب

مقال علميِ متدب

مقالات علميه متادبه مفيده للجميع

صور مقال علمي متادب

 

مقال عَن ظاهره الاحتباس الحرارى

الاحتباس الحراري.
قنبله موقوته
تشكل ظاهره  الاحتباس الحراري مصدر قلق حقيقيِ عليِ النطاق العالمي
ويريِ الكثير مِن الجهات الرسميه والعلميه نه ذا لَم تتخذ جراءات حاسمه للحد مِن انبعاث الغازات الضاره بالبيئه فن ذلِك سيؤديِ حتما لِيِ تفاقم تلك الظاهره
والسير حثيثا نحو تغير مناخيِ سمته الساسيه ارتفاع درجه حراره الرض وما يترتب عَليها مِن عواقب خريِ عليِ الطبيعه

الاحتباس الحراري هو ظاهره  ارتفاع درجه الحراره فِيِ بيئه ما نتيجه تغيير فِيِ سيلان الطاقه الحراريه مِن البيئه وليها
وعاده ما يطلق هَذا السم على ظاهره  ارتفاع درجات حراره الرض عَن معدلها الطبيعي..
والعلماءَ مَع هَذه الظاهره نقسموا لِيِ فريقين: فريق يعارض هَذه الظاهره
فيرون ن هُناك العديد مِن السباب الَّتِيِ تدعو لِيِ عدَم التكد مِن تسَبب زياده  ظاهره  الاحتباس الحراري فيِ ارتفاع درجه الحراره عليِ سطح الرض
حيثُ يرون ن هُناك دورات لارتفاع وانخفاض درجه حراره سطح الرض
.وفريق معها حيثُ يرون ن غازات الدفيئه هِيِ السَبب وراء ظاهره  الاحتباس الحراري
ون وراءَ زياده نسب الغازات الدفيئه زياده فِيِ نسب التلوث الجويِ الناشئه عَن ملوثات طبيعيه كالبراكين وحرائق الغابات والملوثات العضويه وملوثات صناعيه ناتجه عَن نشاطات النسان مِن استخدام للطاقه بترول وفحم وغاز طبيعيِ وقطع الخشاب وزاله الغابات
وهَذا يؤديِ لِيِ زياده انبعاث غازات الدفيئه
وبما ننا غَير قادرون عليِ التدخل فِيِ الملوثات الطبيعيه
فعلينا ن نحد مِن الملوثات الَّتِيِ نتسَبب فيها.
ولا بد مِن جراءَ البحوث للمساعده عليِ فهم ثر التغيرات فِيِ درجات الحراره العالميه والوصول لِيِ فضل المناهج لمكافحه المشاكل المستقبليه
وهَذا يشمل الحاجه لِيِ خفض انبعاثات الكربون
ورغم قله عدَد سكان دوله المارات العربيه المتحده
لا نها تمتلك واحدا مِن عليِ معدلات الكربون عليِ ساس نصيب الفرد مِن الطن فِيِ العالم
وفيِ الحقيقه
فن الدول الربعه المتربعه عليِ القمه فِيِ هَذا المجال هِيِ مِن دول مجلس التعاون الخليجيِ – قطر
والمارات العربيه المتحده
والبحرين
والكويت.
وفيِ النهايه ما زال العلماءَ بَين مؤيد ومعارض
ولم يجد السؤال عَن سَبب ارتفاع درجه حراره الرض فِيِ العقد الخير جابه حاسمه
فهل هو الاحتباس الحراريِ م هِيِ الرياح الشمسيه م لا يُوجد ارتفاع غَير طبيعيِ فِيِ درجه حراره الرض لَم يعرف حد بشَكل قاطع بَعد
لا ن الواضح ن العالم فِيِ حاجه ماسه لِيِ تخفيض ملوثاته بجميع شكالها
سواءَ فِيِ الماءَ و الهواءَ و التربه ؛ للحفاظ عليِ صحه وقدره ساكنيِ هَذا الكوكب.

صور مقال علمي متادب

  • مقال علمي متأدب قصير
  • مقال علمى متادب
967 views

مقال علمي متادب