الثلاثاء , أكتوبر 15 2019



مقال عن الابتسامة

مقال عن الابتسامه ابتسموا حتى لا تموتوا حيث قال الرسول صلى الله عليه و سلم تبسمك في و جة خيك صدقة حيث هناك صنوف شتي من الناس نقابلهم و نراهم في حياتنا اليومية و نري منهم بعض الطبائع،

 

و منها نك حينما تري الشخص تظنة فاقدا سنانة و قد اجتثها من جذورها و نها من ذهب.

صور مقال عن الابتسامة

صور

فلا يريد خراجها حتى لا يراها الفقراء و تنكسر قلوبهم من العوز و الفاقه

 

حتى بات بعضهم لا يظهرها لا خفية و في معزل من الناس.
ظهار السنان يعني ابتسامتك،

 

يعني رسم لوحة جميلة على محياك،

 

يعني انطلاقك في الحياه،

 

و هي اللغة التي لا تحتاج لي ترجمة فالكل يفهمها! هل تكلفك الابتسامه

 

بالطبع لا،

 

فالابتسامة لا تكلف و قتا و لا جهدا و لا ما لا في و مضة عين تحدث و تبقي في نفس متلقيها كثيرا!

والابتسامة الصادقة هي تلك التي لا تعني تحريك بعض العضلات فقط و نما تنم عن تحريك لمشاعر في القلب متزامنة معها،

 

و هذه تعتبر جل و صدق و بقي في النفوس من الابتسامة المعتادة البعيدة عن المشاعر.
ونا لا عنى في هذا المقام ن تكون فاغرا دائما من فرط الابتسام،

 

فالذى يراك يظنك مريضا و مصابا بمرض غامض بقاك هكذا،

 

و لكن ابتسم باتزان،

 

فلكل موضع فعل و لكل مقام مقال.
وكثر من يحتاج الابتسامة هم الذين يقابلون الجمهور كالمعلم في مدرستة و الشيخ في درسة و التاجر في متجرة و قد قيل ن الذى لا يحسن الابتسام لا ينبغى له ن يفتح متجرا)…!
وبطلاق العنان لابتسامتك تكسب الجر من عند رب الرباب و تسحر الفئدة و اللباب ذا كنت قد احتسبت هذه الابتسامة عندة لا لجل شيء خر….!
تقول عائشة رضى الله عنها ماريت رسول الله مستجمعا قط ضاحكا حتى تري منه لهواتة نما كان يبتسم)..
فلنقتد بنبى المه،

 

فالضحك يميت القلب و العبوس يبعث الكبه،

 

ذن فلنبتسم… و لنكن و سطين في مشاعرنا… كما هي متنا…!

صور مقال عن الابتسامة

رسايل عن الابتسامه

مقالات الابتسامة

1٬100 views

مقال عن الابتسامة