مقال عن الرسول صلى الله عليه وسلم

مقال عَن الرسول صليِ الله عَليه وسلم

مقالات رائعة عَن الرسول علية الصلآة والسلام  تعالو نستمتع بها سويا

صور مقال عن الرسول صلى الله عليه وسلم

سول الله صليِ الله عَليه وسلم منذُ ن بعثه الله عزوجل للناس نبيا ورسولا كَانت حياته صورة صادقة للدين الَّذِيِ جاءَ بِه مِن عِند الله
وما جمل ما وصفته عائشة رضيِ الله عنها حينما سئلت عنه
فقالت كَان خلقه القرن).
يِ نه كَان قرنا حيا متحركا ملتزما بحكامه
عاملا بتوجيهاته
متبعا لهديه،ومنتهيا عِند نهيه،يدعو لِيِ نوره
ويحتكم لِيِ شريعته،من جل ذلِك قال الله تعاليِ لقد كَان لكُم فِيِ رسول الله سوة حسنة لمن كَان يرجو الله واليَوم الخر وذكر الله كثِيرا)(الحزاب 21).

فَهو القدوة لِيِ الخير والسوة بَين الناس لِيِ رضوان الله.
ويما دعوة مِن الدعوات
لا يتتيِ لَها النجاح والانتشار ما لَم يكن لَها مِن صاحبها والداعين ليها قدوات صالحة فِيِ التطبيق العمليِ لتلك الدعوة فِيِ خلاقهم وسلوكهم ومواقفهم فِيِ الحياة.
لقد كَان رسول الله صليِ الله عَليه وسلم المثل العليِ فِيِ ذلِك فقد صنعه الله عليِ عينه
ودبه فحسن تديبه
وعده لحمل رسالته وتبليغ دعوته وخلاص العبودية لرب العالمين قال سبحانه: ونك لتهديِ لِيِ صراط مستقيم)(القلم 4).

وسيرته صليِ الله عَليه وسلم العطرة سجل حافل بالمثر مليء بالمكرمات
مفعم بالفضائل
نه كنز المواعظ والعبر،ومدخر الدروس الَّتِيِ تنبض بالنور،ترشد لِيِ الخير،وتوقظ الهمم
وتشحذ العزائم،وتذكيِ اليمان
وترسم الطريق لِيِ مرضآة الله
وتضع المعالم مام الدعاة  والمصلحين،وتجسم القيم العليا والمبادئ الرفيعة فِيِ شخص النبيِ صليِ الله عَليه وسلم،واقعا محسوسا،وحيآة كريمة فاضلة.

 

 

 

 

صور مقال عن الرسول صلى الله عليه وسلم

فما نقره عما ينشر عنه فِيِ العالم الخر مِن معلومات مغلوطة وكاذبة  وذلِك باتهامه صليِ الله عَليه وله وصحبه وسلم – بنه رجل حرب ونهب وسلب
ونه كَان غليظ القلب
ون الدين الَّذِيِ جاءَ به  دين العنف والرهبة والقتال
وصار بَعض الرموز عندهم  ينعتون بنهم رجال المحبة والرحمة والسلام
وتناسيِ الناس فِيِ زحمة الكذب العلاميِ والتزوير فِيِ الحقائق التاريخية والدينية والثقافية شخصية النبيِ صليِ الله عَليه وسلم تلك الشخصية الَّتِيِ نالت القدر الوفيِ مِن كُل الشمائل والخصال النبيلة
والقيم النسانية العليا.
لقد كَان ميلاد محمد صليِ الله عَليه وسلم يذانا ببدء ثورة شاملة
حررت النسان والزمان والمكان
ورفعت عنها صر عبوديات وغلال كثِيرة كَانت تعيق انطلاقها جميعا
فخذ النسان حريته بيده
وصاغ هوية زمانه ومكانه صياغة جديدة
فجرت عناصر الخير فِيِ كُل شيء
كان احتجاجا قَبليا عليِ كُل عناصر الخير
فوقف النسان عليِ ربوة التاريخ يسدد خطواته نحو الشرف والفضل
ووقف المكان ليلهم ويحتضن وينبت الروع والنصع
ووقف الزمان ليفسح ويتيح للكمل والشمل!
ولد الهديِ فالكائنات ضياء       وفم الزمان تبسم وثناء
ولقد شكلت شخصية محمد صليِ الله عَليه وله وصحبه وسلم الرجل الَّذِيِ اكتملت فيه كُل الخلاق الحميدة
وانتفت مِنه كُل الخلاق الذميمة
ولذلِك خاطبنا الله بقول: لقد كَان لكُم فِيِ رسول الله سوة حسنة)
والمطلع عليِ سيرة النبيِ محمد صليِ الله عَليه وله وصحبه وسلم يدرك نها كَانت حقيقة تاريخية لا تجد النسانية غَيره قدوة حسنة تقتديِ بها
وهيِ تتلمس طريقها نحو عالم كمل ومثل
وحيآة فضلى
ومن الطبيعيِ لا تجد النسانية مِثلها العليِ فِيِ شخصيات وهمية
ولا فَهيِ تضل طريقها المستقيم وتسير مقتدية بالخيال والوهام
فمن حقنا ذا ن نتخذ مِن سيرة النبيِ صليِ الله عَليه وله وصحبه وسلم نموذجا لسلوكنا فِيِ حياتنا.
وحيآة محمد صليِ الله عَليه وسلم تكشف مامنا المثليِ العليِ فِيِ جميع حوال الحياة؛ فِيِ السلم والحرب
فيِ الحيآة الزوجية
مع الهل والصحاب
فيِ الدارة والرئاسة والحكم والسياسة
فيِ البلاغ والبيان
بل فِيِ كُل وجه الحياة
فمحمد صليِ الله عَليه وسلم هُو المثل الكامل..

 

 

 

 

http://new-all.1.top-new.co/images/5/bf47d4014ac7f08f50dca5c517d613c3.jpg

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  • كلام جميل عن الرسول صلى الله عليه وسلم قصير
  • قدوة الرسول صلى الله عليه وسلم
  • قصائد قصيرة عن الرسول صلى الله عليه وسلم
الرسول الله صلى عليه مقال وسلم 1٬855 مشاهدة

مقال عن الرسول صلى الله عليه وسلم