مقال عن حقوق الجار



مقال عن حقوق الجار

اليوم سوف نتحدث عن حق الجار كما امرنا رسولنا الكريم عن حق الجار و الجار له حقوق كثيرة منها الاحترام و التعاون و مساعدتة وقت الحاجه

صور مقال عن حقوق الجار
لا شك ن الجار له حقوق كثيرة نشير لي بعضها،

 

فمن هم هذه الحقوق:
1-رد السلام و جابة الدعوه:
وهذه و ن كانت من الحقوق العامة للمسلمين بعضهم على بعض،

 

لا نها تتكد في حق الجيران لما لها من ثار طيبة في شاعة روح اللفة و الموده.
2-كف الذي عنه:
نعم فهذا الحق من عظم حقوق الجيران،

 

و الذي و ن كان حراما بصفة عامة فن حرمتة تشتد ذا كان متوجها لي الجار،

 

فقد حذر النبى صلى الله عليه و سلم من ذية الجار شد التحذير و تنوعت ساليبة في ذلك،

 

و اقر معى هذه الحاديث التي خرجت من فم المصطفى صلى الله عليه و سلم:
·”والله لا يؤمن،

 

و الله لا يؤمن،

 

و الله لا يؤمن.

 

قيل: من يا رسول الله

 

قال: من لا يمن جارة بوائقه”.
·ولما قيل له: يا رسول الله

 

ن فلانة تصلى الليل و تصوم النهار،

 

و في لسانها شيء تؤذى جيرانها.

 

قال: “لا خير فيها،

 

هى في النار”.
“لا يدخل الجنة من لا يمن جارة بوائقه”.
·وجاء رجل لي النبى صلى الله عليه و سلم يشكو لية ذي جاره.

 

فقال: “اطرح متاعك في الطريق”.

 

ففعل؛

 

و جعل الناس يمرون به و يسلونه.

 

فذا علموا بذي جارة له لعنوا ذلك الجار.

 

فجاء هذا الجار السيئ لي رسول الله صلى الله عليه و سلم يشكو ن الناس يلعنونه.

 

فقال صلى الله عليه و سلم: “فقد لعنك الله قبل الناس”.
3-تحمل ذي الجار:
ونها و الله لواحدة من شيم الكرام ذوى المروءات و الهمم العاليه،

 

ذ يستطيع كثير من الناس ن يكف ذاة عن الخرين،

 

لكن ن يتحمل ذاهم صابرا محتسبا فهذه درجة عاليه: ادفع بالتي هي حسن السيئه)[المؤمنون:96].

 

و يقول الله تعالى: ولمن صبر و غفر ن ذلك لمن عزم المور)[الشورى:43].

 

و قد و رد عن الحسن رحمة الله قوله: ليس حسن الجوار كف الذى،

 

حسن الجوار الصبر على الذى.
4-تفقدة و قضاء حوائجه:
ن رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول: “ما من بى من بات شبعانا و جارة جائع لي جنبة و هو يعلم”.

 

و ن الصالحين كانوا يتفقدون جيرانهم و يسعون في قضاء حوائجهم،

 

فقد كانت الهدية تتى الرجل من صحاب النبى صلى الله عليه و سلم فيبعث بها لي جاره،

 

و يبعث بها الجار لي جار خر،

 

و هكذا تدور على كثر من عشرة دور حتى ترجع لي الول.
ولما ذبح عبدالله بن عمر رضى الله عنهما شاة قال لغلامه: ذا سلخت فابد بجارنا اليهودي.

 

و سلت م المؤمنين عائشة رضى الله عنها رسول الله صلى الله عليه و سلم: ن لى جارين،

 

فلي يهما هدي

 

قال: “لي قربهما منك بابا”.
5-سترة و صيانة عرضه:
ون هذه لمن و كد الحقوق،

 

فبحكم الجوار قد يطلع الجار على بعض مور جارة فينبغى ن يوطن نفسة على ستر جارة مستحضرا نة ن فعل ذلك سترة الله في الدنيا و الخره،

 

ما ن هتك سترة فقد عرض نفسة لجزاء من جنس عمله: وما ربك بظلام للعبيد [فصلت:46].
وقد كان العرب يفخرون بصيانتهم عراض الجيران حتى في الجاهليه،

 

يقول عنتره:
وغض طرفى ن بدت لى جارتي..

 

… .

 

.حتى يوارى جارتى مواها
وما في السلام فيقول حدهم:
ما ضر جارى ذ جاورة لا يكون لبيته ستر
عمي ذا ما جارتى خرجت حتى يوارى جارتى الخدر.
وخيرا فننا نؤكد على ن سعادة المجتمع و ترابطة و شيوع المحبة بين بنائة لا تتم لا بالقيام بهذه الحقوق و غيرها مما جاءت به الشريعه،

 

و ن و اقع كثير من الناس ليشهد بقصور شديد في هذا الجانب حتى ن الجار قد لا يعرف اسم جارة الملاصق له في السكن،

 

و حتى ن بعضهم ليغصب حق جاره،

 

و ن بعضهم ليخون جارة و يعبث بعرضة و حريمه،

 

و هذا و الله من كبر الكبائر.

 

سئل النبى صلى الله عليه و سلم: ى الذنب عظم

 

“.

 

عد من الذنوب العظام: “ن تزانى حليلة جارك”.
نسل الله ن يعيننا و المسلمين على القيام بحقوق الجوار..

 

و صلى الله و سلم و بارك على المبعوث رحمة للعالمين و على له و صحبة جمعين.

صور مقال عن حقوق الجار

 

مقاله حقوق الجار

ما ذا النبي عن حقوق الجيران

1٬755 views

مقال عن حقوق الجار