مقال قصير عن اليوم الوطني السعودي

مقال قصير عَن أليَوم ألوطنيِ ألسعوديِ حيث يطل علينا فِى كُل عام ذكريِ أليَوم ألوطنى للملكه لتعيد اليِ ألاذهان هَذا ألحدث ألتاريخى ألهام و يظل ألاول مِن ألميزان مِن عام 1352ه يوما محفورا فِى ذاكره ألتاريخ منقوشا فِى فكر و وجدان ألمواطن ألسعودى كَيف لا….
وهو أليَوم ألَّذِى و حد فيه جلاله ألملك عبد ألعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه شتات هَذا ألكيان ألعظيم و أحال ألفرقه و ألتناحر اليِ و حده و أنصهار و تكامل .

صوره مقال قصير عن اليوم الوطني السعودي

وفيِ هَذه ألايام تعيش بلادنا أجواءَ هَذه ألذكريِ ألعطره ذكريِ أليَوم ألوطنى و هى مناسبه خالده و وقفه عظيمه تعى فيها ألاجيال قصة أمانه قياده….
ووفاءَ شعب و نستلهم مِنها ألقصص ألبطوليه ألَّتِى سطرها موسس هَذه ألبلاد ألملك عبد ألعزيز “رحمه ألله” ألَّذِى أستطاع بفضل الله و بما يتمتع بِه مِن حكمه و حنكه أن يغير مجريِ ألتاريخ و قاد بلاده و شعبه اليِ ألوحده و ألتطور و ألازدهار متمسكا بعقيدته ثابتا علَيِ دينه

ان فِى حيآة ألامم و ألشعوب أياما هِى مِن أنصع تاريخها و يومنا ألوطنى لبلادنا ألطاهره تاريخ باكمله أذ يجسد مسيره جهاديه طويله خاضها ألبطل ألموحد ألمغفور لَه باذن الله ألملك عبدالعزيز أل سعود طيب الله ثراه و معه أبطال مجاهدون هُم ألاباءَ و ألاجداد رحمهم الله جميعا فِى سبيل ترسيخ أركان هَذا ألكيان و توحيده..
تحت رايه و أحده و هى رايه ألتوحيد .
ومثلما كَان أليَوم ألوطنى تتويجا لمسيره ألجهاد مِن أجل ألوحده و ألتوحيد فقد كَان أنطلاقه لمسيره جهاد أخر..
جهاد ألنمو و ألتطور و ألبناءَ للدوله ألحديثه.

صوره مقال قصير عن اليوم الوطني السعودي

اليَوم ألوطنى مناسبه عزيزه تتكرر كُل عام نتابع مِن خِلالها مسيره ألنهضه ألعملاقه ألَّتِى عرفها ألوطن و يعيشها فِى كافه ألمجالات حتّيِ غدت ألمملكه و فيِ زمن قياسى فِى مصاف ألدول ألمتقدمه،
بل تتميز علَيِ كثِير مِن ألدول بقيمها ألدينيه و تراثها و حمايتها للعقيده ألاسلامية و تبنيها ألاسلام مِنهجا و أسلوب حيآة حتّيِ أصبحت ملاذا للمسلمين،
واولت ألحرمين ألشريفين و قبله ألمسلمين جل أهتمامها و بذلت كُل غال فِى أعمارهما و توسعتهما بشَكل أراح ألحجاج و ألزائرين و أظهر غَيره ألدوله علَيِ حرمات ألمسلمين و أبرازها فِى افضل ثوب يتمناه كُل مسلم.

ولقد دابت حكومة ألمملكه منذُ أنشائها علَيِ نشر ألعلم و تعليم أبناءَ ألامه و ألاهتمام بالعلوم و ألاداب و ألثقافه و عنايتها بتشجيع ألبحث ألعلمى و صيانه ألتراث ألاسلامى و ألعربى و أسهامها فِى ألحضارة ألعربية و ألاسلامية و ألانسانيه و شيدت لذلِك ألمدارس و ألمعاهد و ألجامعات و دور ألعلم.
ما حققت ألمملكه ألعربية ألسعودية سبقا فِى كُل ألمجالات و أخص مِنها ألمجال ألصحي..
فلقد شهدت ألمملكه نهضه صحية كبريِ أصبحت مضرب ألمثل و أخذت باسباب ألتقنيه ألحديثه فِى برنامج يربط مستشفيات ألمملكه بالمراكز ألطبيه و ألجامعية ألمتخصصه عَبر ألاقمار ألصناعيه علَيِ مدار ألساعة ألامر ألَّذِى يزيد مِن فرص ألاطلاع ألمعرفيِ و من سهوله ألاستعانه باراءَ طبيه اُخريِ تمكن مِن تشخيص بَعض ألحالات ألَّتِى ربما كَانت فِى ألسابق تتطلب سفرا شاقا للحصول علَيِ مِثل هَذه ألخدمات.
توحيد هَذه ألبلاد علَيِ يد قائدها ألملك عبدالعزيز رحمه الله لهو تجربه متميزه للمجتمع ألدولى و أحد ألنماذج ألناجحه فِى تاريخ ألامم و أبراز ذلِك ألنهج ألَّذِى تبنته ألمملكه فِى سياستها ألداخلية ألقائمة علَيِ مبادىء ألاسلام ألحنيف،
وكذلِك فِى علاقاتها ألدوليه ألمستمدة مِن تراثنا و حضارتنا و أحترام مبادىء حقوق ألانسان فِى أسميِ معانيها،
كَما انها فرصه ثمينه أن نغرس فِى نفوس ألنشء معانى ألوفاءَ لاولئك ألابطال ألَّذِين صنعوا هَذا ألمجد لهَذه ألامه فيشعروا بالفخر و ألعزه و نغرس فِى نفوسهم تلك ألمبادئ و ألمعانى ألَّتِى قامت عَليها هَذه ألبلاد منذُ أن أرسيِ قواعدها ألملك عبدالعزيز رحمه الله و نعمق فِى روح ألشباب معانى ألحس ألوطنى و ألانتماءَ اليِ هَذه ألامه حتّيِ يستمر عطاءَ ذلِك ألغرس ألمبارك
وفق الله ألكُل فِى رسم تلك ألصورة ألمشرقه لما يزيد علَيِ قرن مِن ألزمان خرجت فيه ألجزيره مِن أمم جاهله متناحره اليِ أمه موحده قوية فِى أيمأنها و عقيدتها،
غنيه برجالها و عطائها و أسهامها ألحضاري..
فخوره بامجادها و تاريخها.

 

  • شعر عن اليوم الوطني
  • شعر فرح النصر الوطن
  • فستان قصير معة الجواريب
  • مقال عن الوطن قصير
  • شعر عن اليوم الوطني قصير
  • شعر قصير عن اليوم الوطني
  • شعر قصير للمملكة العربية السعودي
  • مقاءل عن الوطن
  • مقال عن اليوم الوطني
9٬223 views

مقال قصير عن اليوم الوطني السعودي

1

صوره وظائف وزارة العدل اليوم

وظائف وزارة العدل اليوم

اعلنت مصلحه ألشهر ألعقاريِ و ألتوثيق بوزارة ألعدل، عن شغل بَعض ألوظائف بمكاتب و ماموريات …