مكانة النثر الجاهلية

مكانه ألنثر ألجاهليه

النثر ألجاهلى و مكانه عِند ألادباءَ قديما هُو مِن أهم ألمعالم ألقديمه و كَان ألعرب برعون فيها و هَذا نبذه مختصره عنه

صور مكانة النثر الجاهلية

وحدات ألمقرر

========

الوحده ألولى

ألدب و ألعصر

ا ألدب ماهيه ألدب

ب ألعصر

1 ألزمان و ألمكان

2 أهم عادات و سمات ألمجتمع ألجاهلي

3 ألحروب و أليام

4 ألثقافات

5 ألديانات

6 أللغات و ألكتابه و ألتدوين

7 أهل ألوبر و هَل ألمدر و ما يمتهنون

8  هم ألعوامل ألتى أثرت فيِ ألدب ألجاهلي

 9 ألبيئه ألجغرافيه للعرب

10 حياه ألعرب ألاجتماعيه و ألخلاقيه

11 حياه ألعرب ألسياسيه  فيِ ألعصر ألجاهلي

12 سواق ألعرب

===============

الوحده ألثانيه

ألشعر فيِ ألعصر ألجاهلى

1 أهم مصادر ألشعر ألجاهلى و هُم ألرواه

2 قضيه ألانتحال

3 ألمعلقات و ألحوليات

4 أهم أهتمامات ألشاعر ألجاهلي

7 أهم ألشعراء

8 أغراض ألشعر ألجاهلي

9 ألصعاليك

10 سمات و خصائص ألشعر ألجاهلي

 =================

الوحده ألثالثه

ألنثر فيِ ألعصر ألجاهلى

ا أنماط ألنثر

1 ألخطابه

2 ألقصص

3 ألرسائل

4 ألوصايا

5 ألحكم و ألمثال

6 سجع ألكهان

ب أهم سمات ألنثر ألجاهلى ألفنيه

================

الوحده ألولى

ألدب و ألعصر

ا ألدب ماهيه ألدب

ا ما هُو ألدب

  ألتعريف ألعام للدب -

هو ألخذ مِن كُل علم بطرف .

   ألتعريف ألخاص للدب  :-

عندما أستقل ألدب بدراسته ألشعر و ألنثر أو هو(الشعر ألنثر  .

 التعريف ألدقيق للدب

هو ألكلام ألجميل ألبليغ ألصادر عَن ألعاطفه ألمؤثر فيِ ألنفوس و للجيد مِنه أربعه سمات:

1 صدق ألعاطفه

2 سمو ألفكار

3 أنتقاءَ أللفاظ و ألعبارات

4جوده ألخيال و ألصوره

   ==================

    و مِن هَذه ألخصائص يُمكن أن نخذ أركان ألعمل ألدبى و هى

1-العاطفه                            2-الفكار و ألمعاني

3-الصياغه و ألسلوب              4-الخيال و ألصوره

====================

ويمكن أن نعرف ألدب بتعريف أخر فنقول -

الدب هُو ألتعبير غَير ألمباشر عَن ألنسان و علاقته بالكون و ألحياه مِن حوله .

 ===========

نواع ألنصوص فيِ ألعربيه  :-

1-               القران ألكريم

2-               الحديث ألشريف

3-               الشعر

4-               النثر

===============

ساليب ألكتابه -

1-سلوب أدبى خالص

2-سلوب علمى متدب

3-سلوب علمى خالص

=============

صور مكانة النثر الجاهلية

ب ألعصر

1 ألزمان و ألمكان

س/ علام يطلق ألدب ألجاهلى

ج / يقسم مؤرخو ألدب ألعربى فتراته أليِ ست فترات أولها ألعصر ألجاهلى و هى ألفتره ألتى سبقت ألسلام بقرن و نصف و هى أوليِ حلقات ألسلسه ألتاريخيه ألدبيه فيِ ألمشرق .

===============

س/ ما ألطار ألزمانى و ألمكانى للدب فيِ ألعصر ألجاهلى

ج/ ألطار ألزمانى للعصر ألجاهلى هُو 150 سنه ق .

ب و ألطار ألمكانى هوجزيره ألعرب .

سَبب تسميته بالعصر ألجاهلي : سمى بذلِك لما شاع فيه مِن ألجهل و ليس ألمقصود بالجهل ألذى هُو ضد ألعلم بل هُو ألجهل ألذى ضد ألحلم .

=================

2 أهم عادات و سمات ألمجتمع ألجاهلي

س/ ما أهم سمات ألمجتمع ألجاهلى و ما أهم ألعادات فيه

ج/ أتسم ألمجتمع ألجاهلى بسمات عده مِنها ألسلبيه و مِنها أليجابيه فمن أهم سماته ألسلبيه و هى ألتى نهيِ عنها ألسلام فيما بَعد :

1 عباده ألوثان و ألصنام .

2 و د ألبنات .

3 شرب ألخمر .

4 لعب ألقمار و ألميسر .

5 ألخذ بالثر.

6 ألعصبيه ألقبليه  .

7 ألنهب و ألسطو .

8 ألاتجار بالربا .

ومن ألعادات و ألسمات ألجيده ألتى أقرها ألسلام :

1 أكرام ألضيف .

2 أغاثه ألملهوف .

3 ألوفاءَ بالعهد .

4 حفظ ألجوار .

============================

3 ألحروب و أليام

س/ ما هى أشهر ألحروب فيِ ألعصر ألجاهلى

ج/ أشهر ألحروب فيِ ألعصر ألجاهلى خمسه  :

1 حرب ألبسوس بَين تغلب و بكر و كلاهما ينتمون أليِ قبيله و أئل و قيل أنها أمتدت 40سنه و كَان بطلها ألمهلهل ألتغلبى .

2 حرب داحس و ألغبراءَ بَين عبس و ذبيان و كلاهما ينتمون أليِ قبيله غطفان و قيل أنها أمتدت 40 سنه أيضا و كَان بطلها عنتره بن شداد ألعبسى

3 حرب ذى قار بَين ألعرب و ألفرس.

4 حرب ألفجار و قَد شارك فيها ألرسول محمد صليِ الله عَليه و سلم و عمَره أذاك خمسه عشر سنه

5 حرب ألوس و ألخزرج و كلاهما أبناءَ عمومه  .

هَذه هى ألحروب و يضاف أليها أيام ألعرب ألكثيره  .

===============

4 ألثقافات

س/ ما هى أهم ألثقافات ألتى كَان يؤمن بها ألعرب فيِ ألجاهليه

ج/ كان للجاهليين ثقافات و علوم لكِنها محدوده تتناسب مَع بيئه ألصحراءَ و عقليه ألميين و مِن أهمها ما يلي:

1 ألدب و فصاحه ألقول و روعه ألجواب : ولذلِك تحداهم ألقرن فيِ أخص خصائصهم ألبلاغه  .

2 ألطب: فقد تداووا بالعشاب و ألكى و ربما أدخلوا ألعرافه و ألشعوذه و قَد أبطل ألسلام ألشعوذه و قر ألدواء.

3 القيافه  : وهى قيافه أثر: و كَانوا يستدلون بوقع ألقدم عليِ صاحبها.

وقيافه بشر و كَانوا يعرفون نسب ألرجل مِن صوره و جهه و كَانوا يستغلونها فيِ حوادث ألثر و ألانتقام.

4 علم ألنساب:  وهو بمثابه علم ألتاريخ و كَان فيِ ألعرب نسابون يرجع ألناس أليهم و مِن بينهم أبى بكر ألصديق رضى الله عنه.

5 ألكهانه و ألعرافه  : وهذان ألعلمان أبطلهما ألسلام و توعد مِن أتيِ كاهنا أو عرافا.
6 ألنجوم و ألرياح و ألنواءَ و ألسحب: وقد أنكر ألسلام ألتنجيم و هُو أدعاءَ علم ألغيب بطريق ألنجوم.

   ذن عرف ألعرب قَبل ألسلام ألكهانه و ألعرافه و كَانوا يصدقون و يعتقون ما يقول بِه ألعرافون و ألكهان و عرفوا زجر ألطير ألطيره و بَعض علوم ألتنجيم و ألخرافات و أليمان بالسارح و ألبارح  .

   كَما عرفوا بَعض ألعلوم ألجيده مِثل قص ألثر و ألفراسه  .

===============

5 ألديانات

الحياه ألدينيه للعرب :

كان معظم ألعرب و ثنيين يعبدون ألصنام و مِن أشهر أصنامهم: هبل أللات ألعزى-مناه كَما كَانت لَهُم هُناك أصنام خاصه فيِ ألمنازل.

كَما أن مِن ألعرب مِن عبد ألشمس و ألقمر و ألنجوم و كَان ألقليل مِن ألعرب يهود أو نصاريِ لكِنهم لَم يكونوا عليِ بصيره و فهم لشريعتهم .

عليِ أن فئه مِن عقلاءَ ألعرب لَم تعجبهم سخافات ألوثنيه و هدتهم فطرتهم ألصافيه فعدلوا عَن عباده ألصنام و عبدوا الله عليِ مله أبراهيم عَليه ألسلام و كَانوا يسمون ألحنفاء .

س/ ما ألمعتقد ألدينى ألذى كَان يدين بِه ألعرب فيِ ألجاهليه

   لاشك أن ألناس أليِ يومنا ألحاضر  تتوزع مِن ناحيه ألدين أليِ ثلاثه أصناف لا دينيون و مِن يدين بدين سماوى أهل كتاب و مِن يدين بدين أرضى مخترع مشركون  .

    وكان ألعرب قَبل ألسلام ينقسمون مِن حيثُ ألديانه أليِ هَذه ألثلاثه أقسام فمنهم :

1 مِن كَان لا يدين بدين و لا يعترف بى نوع مِن أنواع أللهه  .

2 و مِنهم مِن كَان يعبد ألوثان و ألصنام و مِن أشهر أصنامهم: هبل أللات ألعزيِ مناه كَما كَانت لَهُم هُناك أصنام خاصه فيِ ألمنازل

 3 و مِنهم مِن كَان يدين بدين ألصابئه يزعمون أنها دين سيدنا نوح عَليه ألسلام  .

4 أو ألحنيفيه دين سيدنا أبراهيم عَليه ألسلام .

5 أو أليهوديه دين سيدنا موسيِ عَليه ألسلام و هُم قله  .

6  ومنهم مِن كَان يدين بالنصرانيه دين سيدنا عيسيِ عَليه ألسلام .

وممن كَان عليِ ألحنيفيه قس بن ساعده – و رقه بن نوفل – أبو بكر ألصديق – كَما كَان محمد صليِ الله عَليه و سلم يتعبد فيِ ألغار عليِ مله أبراهيم فكان أيضا مِن ألحنفاء .

====================

6 أللغات و ألكتابه و ألتدوين

عرف ألعرب ألكتابه عليِ نطاق ضيق و أستخدموها فيِ ألتجاره فيِ مِثل كتابه ألعقود و ألمعاهدات و لكِنهم لَم يستخدموها فيِ تدوين ألشعر أو ألدب

==============

7 أهل ألوبر و هَل ألمدر و ما يمتهنون

س/ هَل كَان كُل ألعرب يعيشون فيِ ألباديه

ج/ كَان ألعرب فيِ ألجاهليه و بَعد ألسلام عليِ نوعين

1 أهل و بر و هُم أهل ألباديه و يعَبر عنهم ألقرن بلفظ ألعراب و يعملون فيِ رعى ألسوائم و ألمواشى .

2 أهل مدر و هُم عليِ صنفين

ا سكان ألقريِ و ألرياف و يعملون بالزراعه غالبا.

ب سكان ألمدن و يمتهن أكثرهم ألتجاره .

==============

8  هم ألعوامل ألتى أثرت فيِ ألدب ألجاهلي

من العوامل ألتى أثرت فيِ ألدب ألجاهلي : –

1- طبيعه ألسلاله ألعربيه  .

2- بيئه ألعرب ألجغرافيه  .

3- حياه ألعرب ألاجتماعيه و ألخلاقيه  .

4- حياتهم ألسياسيه  .

5- حياتهم ألدينيه  .

6- حياتهم ألعقليه و نعنى بها علومهم و معارفهم .

7- سواقهم و أقتصادهم .

8- المعلقات كمظهر لاهتمامهم بالبلاغه و ألشعر.

===============

س/ ماذَا أضاف ألسلام للعرب مِن أضافات أيدلوجيه

ج/ لا شك أن ألسلام جاءَ لتمام مكارم ألخلاق كَما يقول ألرسول ألكريم صليِ الله عَليه و سلم أنما بعثت لتمم مكارم ألخلاق و لهَذا فقد أقر ألسلام بَعض عادات ألعرب ألجيده و نهيِ عَن ألعادات ألسيئه .

===============

9 ألبيئه ألجغرافيه للعرب

شبه جزيره ألعرب صحراويه فيِ معظمها يسود أرضها ألجفاف و لكِن حين تحظيِ بمطر أو ينبوع يتحَول بَعض أجزائها روضات بهيجه تسر ألناظرين.

ولاشك أن ألنسان هُو أبن ألرض تطبعه بطابعها و تلون أخلاقه و مزاجه و عاداته بلون تضاريسها و مِن هُنا فقد طبعت ألصحراءَ أخلاق ألعرب بطابعها فَتحلوا بالشهامه و ألكرم و ألنجده و كراهه ألخسه و ألضيم و قَد كَانت كُل هَذه ألصفات موضوعات خصبه أمدت الدب العربى بمعظم أفكاره و معانيه.

10 حياه ألعرب ألاجتماعيه و ألخلاقيه

ا حياه ألعرب ألاجتماعيه  :

1- كان عرب ألجاهليه فريقيين و هُم حضر و كَانوا قله و بدو و هُم ألكثره  .

ما ألحضر فكانوا يعيشون فيِ بيوت مبنيه مستقره و يعملون فيِ ألتجاره – ألزراعه – ألصناعه و يحيون حياه أستقرار فيِ ألمدن و ألقريِ و مِن هؤلاءَ ألمدن سكان مدن ألحجاز مكه يثرب – ألطائف – سكان مدن أليمن كصنعاءَ – و كثِيرون مِن رعايا مملكه ألمناذره و مملكه ألغساسنه  .

كَما أنه مِن أشهر حضر ألجاهليه سكان مكه و هُم قريش أحلافها و عبيدها و كَانت قوافلهم أمنه محترمه لَن ألناس يحتاجون أليِ خدمات قريش أثناءَ موسم ألحج و لهَذا أزدهرت تجاره قريش و كَانت لَها رحلتان تجاريتان رحله ألشتاءَ أليِ أليمن و رحله ألصيف أليِ ألشام.

وما أهل ألباديه فكَانت حياتهم حياه ترحال و راءَ منابت ألعشب لنهم يعيشون عليِ ماتنتجه أنعامهم و كَانوا يحتقرون ألصناعه و يتعصبون للقبيله ظالمه أو مظلومه  .

2- كَانت ألمَره شريكه مخلصه للرجل فيِ حياته تساعده فيِ حاضرته أوباديته و تتمتع باحترامه حتيِ لقد أشتهرت بَعض ألنساءَ فيِ ألجاهليه بالرى ألسديد.

ب حياه ألعرب ألخلاقيه

كَانت لعرب ألجاهليه أخلاق كريمه تمم ألسلام مكارمها و يدها كَما كَانت لَهُم أخلاق ذميمه أنكرها ألسلام و عمل عليِ محوها .

فمن أخلاقهم ألكريمه : ألصدق ألوفاءَ ألنجده حمايه ألذمار ألجره و ألشجاعه ألعفاف أحترام ألجار ألكرم و هُو أشهر فضائلهم و بِه مدحهم ألشعراء.

ما عاداتهم ألذميمه فمِنها عباده ألصنام و ألوثان و ألغزو و ألنهب و ألسلب و ألعصبيه ألقبليه و و د ألبنات و شرب ألخمر و لعب ألقمار.

======================

11 حياه ألعرب ألسياسيه  فيِ ألعصر ألجاهلي

كان ألعرب مِن حيثُ حياتهم ألسياسيه ينقسمون أليِ قسمين :

1- قسم لَهُم مسحه سياسيه و هؤلاءَ كَانوا يعيشون فيِ أمارات مِثل: أماره ألحيره أماره ألغساسنه – أماره كنده – مكه يُمكن أعتبارها مِن هَذا ألقبيل لَن نظاما سياسيا كَان ينتظمها .

2- قسم ليس لَهُم و ضَع سياسى و هُم مِن ألبدو ألرحل ينتمون أليِ قبيله معروفه و تخضع كُل قبيله لشيخها .

================

11 سواق ألعرب

كان للعرب أسواق كثِيره و مِن أشهر تلك ألسواق ثلاث :

1- سوق عكاظ و هُو أشهرها و كَانت بَين مكه و ألطائف.

2- سوق مجنه  .

3- سوق ذى ألمجاز .

ولم تكُن تلك ألسواق للتجاره فحسب بل كَانت للتحكيم فيِ ألخصومات و ألتشاور فيِ ألمهمات و ألمفاخره بالشعر و ألخطب و كَان مِن أشهر ألمحكمين فيِ ألشعر ألنابغه ألذبيانى تنصب لَه خيمه مِن جلد أحمر فيِ عكاظ و يعرض عَليه ألشعراءَ أشعارهم .

=====================================

الوحده ألثانيه

ألشعر فيِ ألعصر ألجاهلى

1 أ أهم مصادر ألشعر ألجاهلى و هُم ألرواه

هم رواه ألشعر ألجاهلى أربعه هُم

1 حماد ألرويه 2 خَلف ألحمر

3 ألمفضل ألضبى 4 ألصمعي

وتتعدَد مصادر ألشعر ألجاهلى و همها

1 شروح ألمعلقات مِثل شرح ألزوزنى و شرح ألتبريزى .

2 كتب ألمنتخبات و ألاختيارات مِثل

ا ألصمعيات للصمعي

ب ألمفضليات للمفضل ألضبي

ج جمهره أشعار ألعرب لبى زيد ألقرشي

3 كتب ألمالى مِثل   ألمالى لبى علَى ألقالى و مالى أبن ألشجرى .

4 كتب ألحماسه مِثل حماسه أبى تمام و حماسه ألبحترى .

==================

2 قضيه ألانتحال

يعد أبن سلام ألجمحى أول مِن أثار فيِ أسهاب مشكله ألانتحال فيِ ألشعر ألجاهلى فيِ كتابه  “طبقات فحَول ألشعراء” و قَد ردها أليِ عاملين عامل ألقبائل ألتى كَانت تتزيد فيِ شعرها لتتزيد فيِ مناقبها و عامل ألرواه ألوضاعين.

     يقول أبن سلام: “لما راجعت ألعرب روايه ألشعر و ذكر أيامها و مثرها أستقل بَعض ألعشائر شعر شعرائهم و ما ذهب مِن ذكر و قائعهم و كَان قوم قلت و قائعهم و شعارهم و رادوا أن يلحقوا بمن لَه ألوقائع و ألشعار فقالوا عليِ ألسن شعرائهم ثُم كَانت ألرواه بَعد فزادوا فيِ ألشعار” .

     وقد لفتت هَذه ألقضيه قضيه أنتحال ألشعر ألجاهلى أنظار ألباحثين ألمحدثين مِن ألعرب و ألمستشرقين و بدا ألنظر فيها مِن ألمستشرقين نولدكه سنه 1864م و تلاه ألورد حين نشر دواوين ألشعراءَ ألسته ألجاهليين أمرئ ألقيس و ألنابغه و زهير و طرفه و علقمه و عنتره فتشكك فيِ صحه ألشعر ألجاهلى عامه منتهيا أليِ أن عدَدا قلِيلا مِن قصائد هؤلاءَ ألشعراءَ يُمكن ألتسليم بصحته مَع ملاحظه أن شكا لا يزال يلازم هَذه ألقصائد ألصحيحه فيِ ترتيب أبياتها و لفاظ كُل مِنها.

     لا أن مرجليوث يعد أكبر مِن أثاروا هَذه ألقضيه فيِ كتاباته ؛ أذ كتب فيها مقالا مفصلا نشره فيِ مجله ألجمعيه ألملكيه ألسيويه بَعدَد يوليه سنه 1925م جعل عنوانه صول ألشعر ألعربى

     ومن أبرز ما أثار مرجليوث فيِ مقاله ألمذكور مِن زعم قوله لَو أن هَذا ألشعر صحيح لمثل لنا لهجات ألقبائل ألمتعدده فيِ ألجاهليه كَما مِثل لنا ألاختلافات بَين لغه ألقبائل ألشماليه ألعدنانيه و أللغه ألحميريه فيِ ألجنوب .

     ولقد رد عَليه ألدكتور شوقى ضيف مدحضا زعمه قائلا أن لغه ألقرن ألفصحيِ كَانت سائده فيِ ألجاهليه و ن ألشعراءَ منذُ فاتحه هَذا ألعصر كَانوا ينظمون بها و نها كَانت لهجه قريش و سادت بسباب دينيه و أقتصاديه و سياسيه ؛ فكان ألشعراءَ ينظمون بها متخلين عَن لهجاتهم ألمحليه عليِ نحو ما يصنع شعراءَ ألعرب فيِ عصرنا عليِ أختلاف لهجات بلدانهم و قاليمهم .

     هَذا ؛ و مِن بَين مزاعم مرجليوث فيِ هذا الموضوع: أن ألنقوش ألمكتشفه للممالك الجاهليه ألمتحضره و خاصه أليمنيه لا تدل عليِ و جود أى نشاط شعرى فيها فكيف أتيح لبدو غَير متحضرين أن ينظموا هَذا ألشعر بينما لَم ينظمه مِن تحضروا مِن أهل هَذه ألممالك

     ودحض بروينلش هَذا ألدليل ؛ لَن نظم ألشعر لا يرتبط بالحضاره و لا بالثقافه و ألظروف ألاجتماعيه و هُناك فطريون أو بدائيون لَهُم شعر كثِير مِثل ألسكيمو.
.

     وذا تركنا ألمستشرقين أليِ ألعرب ألمحدثين و ألمعاصرين و جدنا أديب ألعربيه مصطفى صادق ألرافعى يعرض هَذه ألقضيه قضيه ألانتحال فيِ ألشعر ألجاهلى عرضا مفصلا فيِ كتابه  “تاريخ أداب ألعرب” الذى نشره فيِ سنه 1911م و لكِنه لا يتجاوز فيِ عرضه – غالبا سرد ما لاحظه ألقدماءَ .

     وخلف مصطفى صادق ألرافعى ألدكتور طه حسين فدرس ألقضيه دراسه مستفيضه فيِ كتابه  “الشعر ألجاهلي” الذى أحدث بِه رجه عنيفه أثارت كثِيرين مِن ألمحافظين و ألباحثين فتصدوا للرد عَليه.
ولم يلبث أن ألف مصنفه: “فيِ ألدب ألجاهلي” الذى نشره فيِ سنه 1927م و فيه بسط ألقول فيِ ألقضيه بسطا أكثر سعه و تفصيلا .

     ونتيجه بحثه فيِ هَذا ألكتاب يلخصها بقوله: “ن ألكثره ألمطلقه مما نسميه أدبا جاهليا ليست مِن ألجاهليه فيِ شيء و نما هى منتحله بَعد ظهور ألسلام فهى أسلاميه تمثل حياه ألمسلمين و ميولهم و هواءهم أكثر مما تمثل حياه ألجاهليين .

وكاد أشك فيِ أن ما بقى مِن ألدب ألجاهلى ألصحيح قلِيل جداً لا يمثل شيئا و لا يدل عليِ شيء و لا ينبغى ألاعتماد عَليه فيِ أستخراج ألصوره ألدبيه ألصحيحه لهَذا ألعصر ألجاهلي”.

     ومضيِ طه حسين يبسط ألسباب ألتى تدفع ألباحث أليِ ألشك فيِ ألدب ألجاهلى و أتهامه و ردها أليِ أنه لا يصور حياه ألجاهليين ألدينيه و ألعقليه و ألسياسيه و ألاقتصاديه كَما أنه لا يصور لغتهم و ما كَان فيها مِن أختلاف أللهجات و تباينها بلهجاتها مِن أللغه ألحميريه .

     يقول ألدكتور شوقى ضيف معقبا: “والحق أن ألشعر ألجاهلى فيه موضوع كثِير غَير أن ذلِك لَم يكن غائبا عَن ألقدماءَ فقد عرضوه عليِ نقد شديد تناولوا بِه رواته مِن جهه و صيغه و لفاظه مِن جهه ثانيه .
او بعباره أخريِ عرضوه عليِ نقد داخِلى و خارِجى دقيق .

ومعنيِ ذلِك أنهم أحاطوه بسياج محكم مِن ألتحرى و ألتثبت فكان ينبغى أن لا يبالغ ألمحدثون مِن أمثال مرجليوث و طه حسين فيِ ألشك فيه مبالغه تنتهى أليِ رفضه أنما نشك حقا فيما يشك فيه ألقدماءَ و نرفضه أما ما و ثقوه و رواه أثباتهم مِن مِثل أبى عمرو بن ألعلاءَ و ألمفضل ألضبى و ألصمعى و بى زيد فحرى أن نقبله ما داموا قَد أجمعوا عليِ صحته.
ومع ذلِك ينبغى أن نخضعه للامتحان و ن نرفض بَعض ما رووه عليِ أسس علميه مِنهجيه لا لمجرد ألظن كن يرويِ لشاعر شعر لا يتصل بظروفه ألتاريخيه أو تجرى فيه أسماءَ مواضع بعيده عَن موطن قبيلته أو يضاف أليه شعر أسلامى ألنزعه و نحو ذلِك مما يجعلنا نلمس ألوضع لمسا”.

     ونقول نحن لَو قارنا بَين ما أثاره طه حسين و بَعض ألمستشرقين أمثال مرجليوث و نولدكه ؛ لوجدنا أن هُناك تقاربا بل أتفاقا ملحوظا ؛ و هَذا مما يؤكد لنا أن كلام طه حسين هُو كلام هؤلاءَ ألمستشرقين أن لَم يكن قَد تشبع بِه بفضل دراسته عليِ أيديهم و تتلمذه عليِ كتبهم و بحاثهم فضلا عَن ترجمته لكلامهم و نقله ألينا بلسانه ألعربى ألمبين !!

     وخطوره ألمر: أن هؤلاءَ ألمستشرقين و ذنابهم حين أثاروا هَذه ألقضيه كَانوا يرمون أليِ مرميِ خبيث ؛ حيثُ عرفوا مكانه ألشعر ألجاهلى و دركوا أن علماءَ ألمسلمين منذُ ألصدر ألول للسلام قَد شعروا بحاجتهم أليِ ألشعر ألعربى ؛ للاستعانه بِه فيِ فَتح مغاليق أللفاظ و ألساليب ألغريبه ألموجوده فيِ ألقرن ألكريم و ألحاديث ألنبويه ألشريفه ؛ فكبوا عَليه يروونه و يحفظونه و يدرسون أساليبه و معانيه و ما يدور فيه مِن ذكر ليام ألعرب و وقائعهم .

ولولا هَذا ألباعث ألدينى ؛ لاندثر ألشعر ألجاهلى و لَم يصل ألينا مِنه شيء .

     يقرر هَذه ألحقيقه أبو حاتم ألرازى ؛ فيقول: “ولولا ما بالناس مِن حاجه أليِ معرفه لغه ألعرب و ألاستعانه بالشعر عليِ ألعلم بغريب ألقرن و حاديث رسول الله  صليِ الله عَليه و سلم – و ألصحابه و ألتابعين و ألئمه ألماضين ؛ لبطل ألشعر و أنقرض ذكر ألشعراءَ و لعض ألدهر عليِ أثارهم و نسى ألناس أيامهم” .

     ويقول أبن عباس – رضى الله عنه –  “ذا سلتمونى عَن غريب ألقرن فالتمسوه فيِ ألشعر ؛ فن ألشعر ديوان ألعرب” .

     من هُنا ؛ أدرك ألمستشرقون هَذه ألحقيقه ؛ فعملوا عليِ رفضه ؛ حتيِ يغلقوا علينا بابا مِن أهم ألبواب لفهم كتاب الله ألمجيد

 

 

 

=================

3 ألمعلقات

المعلقات: مصطلح أدبى يطلق عليِ مجموعه مِن ألقصائد ألمختاره لشهر شعراءَ ألجاهليه تمتاز بطول نفْسها ألشعرى و جزاله ألفاظها و ثراءَ معانيها و تنوع فنونها و شخصيه ناظميها.
قام باختيارها و جمعها راويه ألكوفه ألمشهور حماد ألراويه ت نحو 156ه 772م).
ن أسم ألمعلقات أكثر أسمائها دلاله عَليها و هُناك أسماءَ أخريِ لَها ألا أنها أقل ذيوعا و جريانا عليِ أللسنه مِن لفظ ألمعلقات و مِن هَذه ألتسميات: ألسبع ألطوال.
وهى و صف لتلك ألقصائد بظهر صفاتها و هُو ألطول.
السموط.
تشبيها لَها بالقلائد و ألعقود ألتى تعلقها ألمَره عليِ جيدها للزينه .
المذهبات.
لكتابتها بالذهب أو بمائه.
القصائد ألسبع ألمشهورات.
علل ألنحاس أحمد بن محمد ت 338ه،950م هَذه ألتسميه بقوله: لما ريِ حماد ألراويه زهد ألناس فيِ حفظ ألشعر جمع هَذه ألسبع و حضهم عَليها و قال لهم: هَذه ألمشهورات فسميت ألقصائد ألسبع ألمشهورات لهذا.
السبع ألطوال ألجاهليات.
اطلق أبن ألنبارى محمد بن ألقاسم ت 328ه 939م هَذا ألاسم عليِ شرحه لهَذه ألقصائد.
القصائد ألسبع أو ألقصائد ألعشر.
الاسم ألول هُو عنوان شرح ألزوزنى ألحسين بن أحمد ت 486ه 1093م أما ألتبريزى يحييِ بن علَى ت 502ه 1109م فقد عنون شرحه لهَذه ألقصائد ب شرح ألقصائد ألعشر.
وقد أشار أبن رشيق فيِ كتابه ألعمده أليِ بَعض هَذه ألمصطلحات فقال: “وقال محمد بن أبى ألخطاب فيِ كتابه ألمسميِ بجمهره أشعار ألعرب: أن أبا عبيده قال: أصحاب ألسبع ألتى تسميِ ألسمط: أمرو ألقيس و زهير و ألنابغه و ألعشيِ و لبيد و عمرو بن كلثوم و طرفه .
قال: و قال ألمفضل: “من زعم أن فيِ ألسبع ألتى تسميِ ألسمط لحد غَير هؤلاءَ فقد أبطل”.
ويقال: أنها قَد سميت بالمذهبات لنها أختيرت مِن سائر ألشعر فكتبت فيِ ألقباطى بماءَ ألذهب و علقت عليِ أستار ألكعبه فلذلِك يقال: مذهبه فلان أذا كَانت أجود شعره.
ذكر ذلِك غَير و أحد مِن ألعلماء.
وقيل: بل كَان ألملك أذا أستجيدت قصيده ألشاعر يقول: علقوا لنا هَذه لتَكون فيِ خزانته.

وكَما أختلف ألعلماءَ و ألرواه فيِ تسميتها أختلفوا فيِ عدَدها و سماءَ شعرائها.
لكن ألذى أتفق عَليه ألرواه و ألشراح أنها سبع فابن ألنبارى و ألزوزنى أكتفيا بشرح سبع مِنها هي:
1 معلقه أمرئ ألقيس و مطلعها: قفانبك مِن ذكريِ حبيب و منزل : : بسقط أللويِ بَين ألدخول فحومل
2 و معلقه طرفه بن ألعبد و مطلعها: لخوله أطلال ببرقه ثهمد : : تلوح كباقى ألوشم فيِ ظاهر أليد
3 معلقه زهير بن أبى سلميِ و مطلعها: أمن أم أوفى دمنه لَم تكلم : : بحومانه ألدراج فالمتثلم
4 و معلقه عنتره بن شداد و مطلعها: هَل غادر ألشعراءَ مِن متردم : : أم هَل عرفت ألدار بَعد توهم
5 و معلقه عمرو بن كلثوم و مطلعها: ألا هبى بصحنك فاصبحينا : : و لا تبقى خمور ألندرينا
6 و معلقه ألحارث بن حلزه و مطلعها: أذنتنا ببينها أسماءَ : : رب ثاو يمل مِنه ألثواء
7 و معلقه لبيد بن ربيعه و مطلعها: عفت ألديار محلها فمقامها : : بمنيِ تبد غولها فرجامها
ما أحمد بن محمد ألنحاس أحد شراح ألمعلقات فقد أنهيِ شرحه لقصيده عمرو بن كلثوم و هى ألقصيده ألسابعه عنده بقوله: “فهَذه أخر ألسبع ألمشهورات عليِ ماريت عِند أكثر أهل أللغه … و قَد ريت مِن يضيف أليِ ألسبع قصيده ألعشيِ ألتى مطلعها:

ودع هريره أن ألركب مرتحل : : و هَل تطيق و داعا أيها ألرجل؟
وقصيده ألنابغه ألتى مطلعها يادار ميه بالعلياءَ فالسند : : أقوت و طال عَليها سالف ألبد
وعلل سَبب أضافه هاتين ألقصيدتين أليِ ألقصائد ألسبع بقوله: “رينا أكثر أهل أللغه تذهب أليِ أن أشعر أهل ألجاهليه أمرو ألقيس و زهير و ألنابغه و ألعشيِ ألا أبا عبيده فنه قال: أشعر ألجاهليه ثلاثه : أمرو ألقيس و زهير و ألنابغه فحدانا قول أكثر أهل أللغه أليِ أملاءَ قصيده ألعشيِ و قصيده ألنابغه لتقديمهم أياهما و ن لَم تكونا مِن ألقصائد ألسبع عِند أكثرهم”.
اما ألتبريزى فقد أنهيِ شرحه لقصيده ألحارث بن حلزه و هى ألقصيده ألسابعه عنده بقوله: “هَذه أخر ألقصائد ألسبع و ما بَعدها ألمزيد عَليها”.
فذكر قصيدتى ألعشيِ و ألنابغه ألسابقتين و ضاف أليهما قصيده عبيد بن ألبرص ألتى مطلعها:

قفر مِن أهله ملحوب : : فالقطبيات فالذنوب
وهى ألقصيده ألتى مِن أشهر أبياتها قوله:

فكل ذى نعمه مخلوس : : و كُل ذى أمل مكذوب

وكل ذى غيبه يؤوب : : و غائب ألموت لا يؤوب

من يسل ألناس يحرموه:: : و سائل الله لا يخيب

ون كَان مصطلح ألمعلقات أو ألمسمطات أو ألمذهبات يعنى لونا مِن ألاستحسان لتلك ألقصائد و تمييزها عَن سائر شعر ألشاعر فكذلِك ألحال بالنسبه للقصائد ألحوليات أذ أن مصطلح ألحوليات عنى بِه ألمدح و ألشاده بجهد ألشاعر حين يستغرق نظمه ألقصيده و تنقيحها حولا كاملا قَبل أن يخرجها للناس و يذيعها بينهم.
وكان ألشعراءَ ألذين يفضلون هَذه ألطريقه هُم ممن يحرصون عليِ مكانتهم ألشعريه أكثر مِن غَيرهم.
وتسميِ قصائدهم أحيانا بالمقلدات و ألمنقحات و ألمحكمات.
وقد عرف زهير بن أبى سلميِ بنه مِن أصحاب ألحوليات.
رويِ أبن جنى أن زهيرا عمل سبع قصائد فيِ سبع سنين و نها كَانت تسميِ حوليات زهير.
ورويِ أبن قتيبه أن زهيرا نفْسه كَان يسمى قصائده ألكبريِ ألحوليات.
وقد قيل: أنه كَان يعمل ألقصيده فيِ أربعه أشهر و ينقحها فيِ أربعه أشهر ثُم يعرضها فيِ أربعه أشهر ثُم بَعد ذلِك يخرجها أليِ ألناس.
ويريِ أبن رشيق أن فتره نظم ألقصائد لَم تكُن تستغرق مِن زهير هَذه ألمده ألطويله فَهو فيِ ريه ينظم ألقصيده فيِ ساعه أو ليله و لكِنه يؤخرها عنده مِن أجل ألتنقيح و ألتهذيب خشيه ألنقد.
وهَذا ألشعر ألمنقح يفضله بَعض ألناس عليِ غَيره مِن ألشعر لخلوه مِن ألمخذ بينما ينظر أليه أخرون عليِ أنه شعر متكلف لَم يت عَن أسماح و طبع.
فالحطيئه و هُو تلميذ زهير و شريكه فيِ ألصنعه يقول: “خير ألشعر ألحولى ألمنقح ألمحكك”.
اما ألصمعى فنه يقول: “زهير بن أبى سلميِ و ألحطيئه و شباههما عبيد ألشعر و كذلِك كُل مِن جود فيِ كُل شعره و وقف عِند كُل بيت قاله و عاد فيه ألنظر حتيِ يخرج أبيات ألقصيده كلها مستويه فيِ ألجوده ”.
ويصف أبن قتيبه ألشاعر ألذى ينقح شعره بنه شاعر متكلف و يقول عَن ألشعر ألمتكلف: “نه و ن كَان جيدا محكَما فليس بِه خفاءَ عليِ ذوى ألعلم لتبينهم فيه ما نزل بصاحبه مِن طول ألتفكر و شده ألعناءَ و رشح ألجبين”.
ولم يكن ألتنقيح و ألتهذيب و قفا عليِ زهير و ألحطيئه بل أن هُناك شعراءَ أخرين فيِ ألجاهليه و ألسلام كَانوا يتنون و يعيدون ألنظر فيِ أشعارهم.
ومن بَين مِن عرف بذلِك مِن شعراءَ ألسلام مروان بن أبى حفصه و ذُو ألرمه و لكِننا لا نعرف شاعرا أخر غَير زهير تمكث ألقصيده عنده حولا كاملا بحيثُ يُمكن أن يعد مِن شعراءَ ألحوليات.
عندما نستعرض ألمعلقات ألشعريه نجدها متشابهه فيِ أسلوبها فالمعلقه تبدا بالوقوف عليِ ألطلال و ذكر ألحبه كَما نجد ذلِك عِند أمرىء ألقيس فيِ قوله:
قفا نبك مِن ذكريِ حبيب و منزل : : بسقط أللويِ بَين ألدخول فحومل
وعِند زهير بن أبى سلميِ فيِ قوله:
وقفت بها مِن بَعد عشرين حجه : : فليا عرفت ألدار بَعد توهم
وينتقل ألشاعر بَعدها أليِ و صف ألطريق ألذى يقطعه بما فيه مِن و حش ثُم يصف ناقته و يصف بَعدها ألظعائن و هى ألنساءَ ألراكبات فيِ ألهوادج عليِ ظهور ألابل و بَعد ذلِك يصل أليِ غر ضه مِن مدح أو غَيره و هَذا هُو ألمنهج و ألسلوب ألذى ينتهجه أصحاب ألمعلقات فيِ قصائدهم جميعهم

====================

4 أهم أهتمامات ألشاعر ألجاهلي

1 ألفروسيه و يرتبط بها ألحديث عَن ألفرس و ألناقه و ألسيف و ألحرب .

2 ألصيد و يرتبط بِه و صف بقر ألوحش و ألظبى و غَيره.

3 ألمَره و يرتبط بِه ألحديث عَن ألم و ألزوجه و ألمحبوبه و ألجاريه

4 ألخمر و يرتبط بِه ألحديث عَن ألندماءَ و ألصحاب .

==========================

7 أهم ألشعراء

يمكن تقسيم شعراءَ ألعصر ألجاهلى أليِ فئات هى

1 ألشعراءَ ألفرسان مِثل عنتره و مهلهل ربيعه

2 شعراءَ ألمعلقات ألعشر

3 ألشعراءَ ألصعاليك

4 بقيه ألشعراءَ ألذين و رد ذكرهم فيِ  مصادر ألشعر ألجاهلي

=======================

8 أغراض ألشعر ألجاهلي

1 ألوصف : وصف ألشاعر كُل ما حوله و قَد شمل ألحيوان و ألنبات و ألجماد .

2 المدح:  لقد كَان ألمديح للشكر و ألعجاب و ألتكسب.

3 الرثاء:  مدح ألميت كَان يعرف بالرثاءَ فقد كثر رثاءَ أبطال ألقبيله ألمقتولين.

4 ألهجاء:  كثر هَذا ألنوع بسَبب كثره ألغارات و أنتشار ألغزو فذكروا عيوب ألخصم.
5 ألفخر: وهو ألمباهاه حيثُ كَان ألشاعر يفتخر بقومه و بنفسه و شرف ألنسب و كذا بالشجاعه و ألكرم.

6 ألغزل : امتلت حياه ألشاعر بذكر ألمَره و هُو نوعان:  الغزل ألعفيف و ألغزل ألفاحش.
7 ألخمر:  لقد شربها بَعض ألشعراءَ ألمترفين و وصفوها مفتخرين.

8 ألزهد و ألحكمه :  ذكر ألشاعر ألزهد و ألحكمه فيِ قصائده ألشعريه .

9 الوقوف و ألتباكى عليِ ألطلال:  لقد أطال بَعض ألشعراءَ ألوقوف و ألبكاءَ فيِ شعرهم.
10 شعراءَ ألساطير و ألخرافات: ألساطير ألمختلفه و ألروايات ألمتناقضه .

11 الخيال:  وكَما هُو أتساع أفق ألصحراءَ فقد أتسع خيال ألشاعر ألجاهلي.

9 ألصعاليك

حدد ألدكتور شوقى ضيف معنيِ ألصعلوك لغه بنه ألفقير ألذى لايملك ألمال ألذى يساعده عليِ ألعيش و تحمل أعباءَ ألحياه مؤكدا أن هَذه أللفظه تجاوزت دلالاتها أللغويه و خذت معانى أخريِ كقطاع ألطرق ألذين يقومون بعمليات ألسلب و ألنهب….
ويمكن تقسيم ألصعاليك أليِ فئات ثلاث:‏

1 فئه ألخلعاءَ ألشذاذ و هُم ألذين خلعتهم قبائلهم بسَبب أعمالهم ألتى لاتتوافق مَع أعراف ألقبائل ألتى ينتمون أليها مِثل حاجز ألزدى و قيس ألحداديه .

2 و فئه أبناءَ ألحبشيات ألسود ممن نبذهم أباءهم و لَم يلحقوهم بنسابهم مِثل ألسليك بن سلكه ،وتبط شرا و ألشنفريِ .

 3 و فئه أحترفت ألصعلكه أحترافا و حولتها أليِ ما يفوق ألفروسيه مِن خِلال ألعمال أليجابيه ألتى كَانوا يقومون بها مِثل عروه بن ألورد.‏

وما يلفت ألنظر فيِ أشعار هؤلاءَ ألصعاليك ترديد صيحات ألفقر و ألجوع و ألحرمان .
.
كَما كَانوا ناقمين و ثائرين عليِ ألغنياءَ و ألشحاءَ و أمتازوا بالشجاعه و ألصبر و قوه ألبس و ألمضاءَ و سرعه ألعدو و قَد ضرب بهم ألمثل فيِ شده ألعدو حتيِ قيل »عديِ مِن ألسليك « و »عديِ مِن ألشنفري«.

كَانت غاراتهم تتركز فيِ ألمناطق ألخصبه و ترصد قوافل ألتجاره و قوافل ألحجاج ألقاصده مكه ألمكرمه  وكثيرا ما تغنوا بكرمهم و برهم بقاربهم لَن ما يحصلون عَليه كَان يوزع عليِ ألهل و ألقارب ألمحتاجين كَما أتسمت لغتهم ألشعريه بالترفع و ألسمو و ألشعور بالكرامه فيِ ألحياه و هَذا ما نجده عِند أبى خراش ألهذلى ألقائل:‏

ونى لثوى ألجوع حتيِ يملنى  :: :‏ فيذهب لَم يدنس ثيابى و لا جرمي‏

وغتبق ألماءَ ألقراح فنتهي‏ : : أذا ألزاد أمسيِ للمز لج ذا طعم‏

رد شجاع ألبطن قَد تعلمينه‏ : : و وثر غَيرى مِن عيالك بالطعم‏

مخافه أن أحيا برغم و ذله ‏ : : و للموت خير مِن حياه عليِ رغم‏

فَهو ألصابر عليِ ألجوح و يكفيه ألماءَ ألصافيِ بينما يصاب كُل مِن حوله مِن أشحاءَ ألنفوس بتخمه ألطعام و ذا ما و جد ألطعام فضل أطعامه لغيره و يعنى هُنا أولاده دون أن يمسه و كُل ما يعمله مِن أجل ألا يوصم بالعار و ألمذله .‏

والحقيقه أن ألصعلكه أخذت شكلا أيجابيا رغم أنها قامت عليِ ألسلب و ألنهب لَن ألمقصد مِن هَذا ألفعل كَان يرمى أليِ أطعام ألفقراءَ مِن أموال ألغنياءَ و كنهم يؤكدون أن للفقير حقا فيِ مال ألغني.‏

ميزه أخريِ غلبت عليِ هؤلاءَ ألصعاليك و هى عدَم تعرضهم فيِ غاراتهم و غزواتهم للسياد ألشرفاءَ و نما للغنياءَ ألشحاءَ و هَذا ألمبدا تمثله سيد ألصعاليك عروه بن ألورد.‏ كَما عرف عَن هؤلاءَ ألصعاليك أعتزازهم بنفسهم و هَذا ألاعتزاز نابع مِن مديِ قناعتهم بالفعل ألذى يقومون بِه يقول ألشنفري:‏

وفيِ ألرض منيِ للكريم عَن ألذى‏ : : و فيها لمن خاف ألقليِ متعزل‏

حتيِ أنه يفضل أن يستف ألتراب عليِ أن يتفضل عَليه أنسان لنه يملك نفْسا حره أبيه تبيِ ألضيم:‏

ديم مطال ألجوع حتيِ أميته ‏:: : و ضرب عنه ألذكر صفحا فذهل‏

وستف ترب ألرض كى لايرى:: :  له علَى مِن ألطول أمرو متطول‏

كَما أنهم أضفوا عليِ أنفسهم صفه ألكرم أليِ حد ألافراط حتيِ أن تبط شرا لم يبق عليِ شيء لغده:‏

يقول أهلكت مالا لَو قنعت بِه : : ‏من ثوب صدق و مِن بز و علاق‏

عاذلتى أن بَعض أللوم معنفه : : ‏وهل متاع أن أبقيته باق‏

ونتى أليِ سيد ألصعاليك عروه بن ألورد العبسى أذ كَان أبوه مِن شجعان قبيلته و شرافهم كَما كَان لَه دور ألبارز فيِ حرب داحس و ألغبراء.
اما أمه فكَانت مِن نهد مِن قضاعه و هى عشيره و ضيعه و هَذا ما جعل شاعرنا يشعر بالعار و قَد عَبر عنه بقوله:‏

وما بى مِن عار أخال علمته : : سويِ أن أخوالى أذا نسبوا ( نهد )

ويبدو أن هَذا ألعار ألذى كَان يحسه هُو ألذى دفعه أليِ دروب ألصعلكه و ألثوره عليِ ألغنياء.
وشاعرنا لَم يخلع مِن قبيلته كغيره مِن ألشعراءَ ألصعاليك و نما ظل يحتل مكانه كبيره فيها و قَد أتصفت صعلكته بِكُل جوانب ألمروءه و ألخاءَ و ألتعاون و ألتضامن ألاجتماعى أذ كَان يغير عليِ ألقوافل ليس بقصد ألسلب و ألنهب و نما كَان يغزو لعانه ألفقراءَ و ألمرضيِ و ألمحتاجين و ألمستضعفين مِن قبيلته و هؤلاءَ كَانوا دوما يصرخون بعليِ أصواتهم: “غثنا يا أبا ألصعاليك”.

ولنه لَم يكن يغير ألا عليِ ألغنياءَ ألذين عرفوا بالشح و ألبخل و عدَم مد يد ألمعونه أليِ أحد و خاصه ألمحتاج لذلِك أكتسبت صعلكته نبلا أخلاقيا أكبر مِن ألفروسيه حتيِ أن عبد ألملك بن مروان كَان يقول: »من زعم أن حاتما أسمح ألناس فقد ظلم عروه بن ألورد« وعروه هُو ألقائل:‏

فرق جسمى فيِ جسوم كثِيره ‏:: : و حسو قراح ألماءَ و ألماءَ بارد‏

وهو ألذى لا يستطيع ألقعود عَن ألغزوات لَن عَليه حقوقا و واجبات يَجب أن يؤديها أليِ ألمحتاجين مِن قبيلته و نسائها ألمعوزات لهَذا فَهو يكره ألصعلوك ألخامل بل يحب ألصعلوك ألمشرق ألوجه و فيه يقول:‏

ولله صعلوك صحيفه و جهه ‏:: : كضوء شهاب ألقابس ألمتنور‏

مطلا عليِ أعدائه يزجرونه : : ‏بساحتهم زجر ألمنيح ألمشهر‏

ون بَعدوا لا يمنون أقترابه : : ‏تشوف أهل ألغائب ألمتنظر‏

فذلِك أن يلق ألمنيه يلقها : :  ‏حميدا و ن يستغن يوما فجدر‏

وهكذا نجد أن عروه بن ألورد كَان صعلوكا شريفا و شجاعا و مقداما و قَد أستطاع أن يجعل مِن ألصعلكه ما رفعها أليِ درجه ألمروءه و ألسياده لَن ألغرض مِنها كَان نداءَ يدعو للتضامن و ألتكافل ألاجتماعى ألذى يراد مِنه فيِ ألنهايه ألخير للكُل و خاصه ألناس ألمعوزين مِن ألهل و ألقارب بل هى تكيد بن للفقراءَ حق فيِ مال ألغنياء‏

الصعاليك اسم يطلق عليِ جماعه مِن ألعرب فيِ عصر ما قَبل ألسلام عاشوا و طلقوا حركتهم فيِ نجد وسط ألجزيره ألعربيه  ويعودون لقبائل مختلفه كَانوا لا يعترفون بسلطه ألقبيله و واجباتها خارِجون عَن ألقانون : بالوصف ألمعاصر فطردوا مِن قبائلهم.
ومعظم أفراد هَذه ألجماعه مِن ألشعراءَ ألمجيدين و قصائدهم تعد مِن عيون ألشعر ألعربى .

   أمتهن ألصعاليك غزو ألقبائل بقصد ألخذ مِن ألغنياءَ و عطاءَ ألمنبوذين

و ألفقراءَ و لَم يعترفوا بالمعاهدات أو ألاتفاقيات بَين قبائلهم و ألقبائل ألخريِ ما أديِ أليِ طردهم مِن قَبل قبائلهم و بالتالى عاشوا حياه ثوريه تحارب ألفقر و ألاضطهاد و تسعيِ للتحرر فيِ شكله ألمتمرد.

واصطبغت أدبيات ألصعاليك برؤيتهم عَن ألحياه فجاءت معظم قصائدهم تحكى عَن شجاعتهم و قدرتهم و تحديهم للمجتمع.
وشعرهم يمتاز بقوه ألعاطفه و سعه ألخيال و فيه مِن ألحكمه ألشيء ألكثير.
ومن مميزات شعرهم ألخلو مِن ألمقدمات ألطلليه فكانوا أول مِن كسر بنيه ألقصيده ألجاهليه كَما خلا شعرهم مِن ألمدح و ألطول فانتهجوا شعرا جديدا.

====================

من أشهر ألصعاليك

شضاض ألضبى ألتميمى و يضرب فيه ألمثل فيِ ذلِك و قالت ألعرب: ألص مِن شضاض

بو خراش ألهذلى  واسمه خويلد بن مَره .
اشهر صعاليك هذيل شاعر فحل مخضرم أدرك ألسلام فسلم و حسن أسلامه.
قضيِ طرفا كبيرا مِن حياته قَبل ألسلام ثائرا بدم أخوته بنى لبنى.
توفيِ فيِ خلافه عمر مِن لدغه حيه .

عروه بن ألورد أشهرهم عليِ ألطلاق و كَان سيدا لَهُم يلجون لَه و قت ألحاجه .
مات عام 569م .

السليك بن سلكه مِن بنى مقاعس مِن سعد بن زيد مناه مِن تميم توفيِ نحو605م ؟

 تبط شرا: قدرت و فاته بَين عامى 530م و 535م .

الخيمر ألسعدي : مِن بنى تميم.
شاعر مِن مخضرمى ألدولتين ألمويه و ألعباسيه كَان لصا فاتكا ماردا مِن أهل باديه ألشام.
وهو صاحب ألبيت ألسائر عليِ كُل لسان:

عويِ ألذئب فاستنست بالذئب أذ عوى:: : و صوت أنسان فكدت أطير.

الشنفريِ ألزدي  و هُو ثابت بن أوس ألزدى توفيِ نحو 525م أى قَبل ألهجره .

مالك بن ألريب ألمازنى ألتميمي: و هُو أول مِن رثيِ نفْسه فيِ ألسلام و كَان مِن أشهرهم و لَه فيِ خراسان راوايات كثِيره و توفيِ فيِ مرو.

الحارث بن ظالم ألمرى توفيِ نحو 600م.

عبيد بن أيوب ألعنبري: مِن بنى ألعنبر بن عمرو بن تميم مِن شعراءَ ألعصر ألموى كَان لصا حاذقا أباح ألسلطان دمه و برئ مِنه قومه فهرب فيِ مجاهل ألرض و أستصحب ألوحوش و مِن سائر شعره ألبيت:

لقد خفت حتيِ لَو تمر حمامه : :  لقلت عدو أو طليعه معشر

محمد أبوغلم من تينزرت معاصر.

حاجز بن عوف ألزدى توفيِ قبيل ألسلام بفتره قصيره .

الطيلس ألعسر ألبقمي: و كَان مِن ألعدائين.

بو منازل ألسعدى و هُو فرعان بن ألعرف من بنى تميم قيل توفيِ فيِ خلافه  عمر بن ألخطاب.

الخطيم بن نويره ألعبشمي: مِن عكل من الرباب من تميم.
شاعر أموى مِن سكان ألباديه و حد لصوصها أدرك جريرا والفرزدق ولم يلقهما و هُو مِن أهل ألدهماءَ و حركته فيما بَين أليمامه و هجر.

القتال ألكلابي: مِن بنى عامر بن صعصعه توفيِ نحو 66 ه.

فضاله بن شريك ألسدى توفيِ عام 64 ه.

صخر ألغى من هذيل توفيِ فيِ صدر ألسلام.

العلم ألهذلى و هُو حبيب بن عبد الله ألهذلى و هُو أخو ألشاعر ألصعلوك صخر ألغى و قَد عاش حتيِ عصر صدر ألسلام.

مسعود بن خرشه مِن بنى حرقوص بن مازن من تميم.
شاعر بدوى أسلامى أحد صعاليك بنى تميم

بو ألطمحان ألقيني.

بو ألنشناش ألنهشلى ألدارمى ألتميمى و هُو شاعر مجيد و مِن شعره:

ولم أر مِثل ألفقر ضاجعه ألفتيِ : :  ولا كسواد ألليل أخفق طالبه

=======================

10 أهم أساليب ألشعر ألجاهلي

   عندما نستعرض ألشعر ألجاهلى نجده متشابها فيِ أسلوبه فالقصيده ألجاهليه تبدا بالوقوف عليِ ألطلال و ذكر ألحبه كَما نجد ذلِك عِند أمرىء ألقيس فيِ قوله:

قفا نبك مِن ذكريِ حبيب و منزل : بسقط أللويِ بَين ألدخول فحومل

وينتقل ألشاعر ألجاهلى أليِ و صف ألطريق ألذى يقطعه بما فيه مِن و حش ثُم يصف ناقته و بَعد ذلِك يصل أليِ غرضه مِن مدح أو غَيره و هذا هو ألمنهج و ألسلوب ألذى ينتهجه ألجاهليون فيِ معظم قصائدهم و لا يشذ عَن ذلِك ألا ألقليل مِن ألشعراءَ .

وذا أردنا أن نقف عليِ أسلوب ألشعر ألجاهلى

   فلابد لنا مِن ألنظر فيِ أللفاظ و ألتراكيب ألتى يتَكون مِنها ذلِك ألشعر.

   فلفاظ ألشعر ألجاهلي قويه صلبه  فيِ مواقف ألحروب و ألحماسه و ألمدح و ألفخر، لينه  فيِ مواقف ألغزل فمعظم شعر النابغه ألذبياني وعنتره ألعبسى و عمرو بن كلثوم من ألنوع ألذى يتصف بقوه أللفاظ.

وهُناك نوع مِن أللفاظ يتصف بالعذوبه  لنه خفيف عليِ ألسمع ومن ذلِك قول أمرىء ألقيس

وما ذرفت عيناك ألا لتضربي :: بسهميك فيِ أعشار قلب مقتل

    و معظم ألفاظ ألشعر ألجاهلى يختارها ألشاعر أستجابه لطبعه دون أنتقاءَ و فحص و لكِنها تتى مَع ذلِك ملائمه للمعنيِ ألذى تؤديه و يمثل هَذا ألنوع مدح زهير بن أبى سلمى وذمه للحرب و مِن ذلِك قوله

وما ألحرب ألا ما علمتم و ذقتم : و ما هُو عنها بالحديث ألمرجم

ولفاظ ألشعر ألجاهلى مفهومه فيِ معظمها و لكِنها مَع ذلِك تشتمل عليِ ألغريب ألذى يكثر فيِ ألرجز أما ألشعر فالغريب فيه أقل  ومن ألغريب ألوارد فيِ ألشعر قول تبط شرا:

عارى ألظنابيب ممتد نواشره : مدلاج أدهم و أهى ألماءَ غساق

ويغلب عليِ أللفاظ ألجاهليه أداءَ ألمعنيِ ألحقيقى أما أللفاظ ألتى تعَبر عَن ألمعانى ألمجازيه فهى قلِيله .

والتراكيب ألتى تنتظم فيها أللفاظ تراكيب محكمه ألبناءَ متينه ألنسج متراصه أللفاظ  وخير شاهد عليِ ذلِك شعر النابغه ألذبياني، وشعر زهير أبن أبى سلمى.

==============

11 سمات و خصائص ألشعر ألجاهلي

–  البساطه و ألوضوح و ألصدق و عدَم ألتكلف .

 – قله ألمحسنات و لوان ألتزيين ألفنى و ألزخرف ألبديعى .

– متانه ألسلوب و قوته و جزالته .

–  القصد أليِ ألمعنى فيِ أيجاز و يسر و عدَم ألطاله .

–  صور ألشعر ألجاهلى و خيلته محدوده بحدود ألبيئه ألصحراويه مما أديِ أليِ ظهور ألتكرار فيِ ألصور و ألمعانى فيِ ألشعر ألجاهلى .

–  الصدق و ألصراحه فيِ و صف ألانفعالات و ألعواطف و ألوقائع فيِ غَير مبالغه .

–  الطابع ألبدوى ألذى يسطر عليِ معظم ألشعر ألجاهلى مما هُو أثر للبيئه و ألحياه ألجاهليه و مِن أثار هَذا ألطابع فيِ ألشعر ألجاهلى

شده تمثيله للبيئه ألبدويه تلك ألبيئه ألتى عاش فيها ألعربى فوصفها و صفا دقيقا و تمثلها فيِ شعره تمثلا كاملا .

بدء أغلب ألقصائد ألجاهليه بذكر ألطلال و وصف ألديار و ذلِك لطبيعه حياتهم ألقائمه عليِ ألترحال و ألانتقال مِن مكان لخر و طبيه ألعربى أنه يحن أليِ ماضيه .

كثره أللفاظ ألغريبه و ألوحشيه ألمستمده مِن ألبيئه ألبدويه ألجافه .

==================================

الوحده ألثالثه

ألنثر فيِ ألعصر ألجاهلى

س/ عدَد فنون ألنثر ألتى عرف فيِ ألعصر ألجاهلى .

فنون ألنثر ألجاهلى هى
1 ألخطابه .

2 ألرسائل

3 ألوصايا.
4 ألمثال.

 5 ألحكم.
6 سجع ألكهان .

==============

س/ تحدث بيجاز عَن ألخطابه فيِ ألعصر ألجاهلى .

   و هى مِن أقدم فنون ألنثر،لنها تعتمد علَى ألمشافهه و هى فن مخاطبه ألجمهور بسلوب يعتمد علَى ألاستماله و علَى أثاره عواطف ألسامعين و جذب أنتباههم و تحريك مشاعرهم و ذلِك يقتضى مِن ألخطيب تنوع ألسلوب و جوده أللقاءَ و تحسين ألصوت و نطق ألشاره .

ما ألقناع فيقُوم علَى مخاطبه ألعقل و ذلِك يقتضى مِن ألخطيب ضرب ألمثله و تقديم ألدله و ألبراهين ألتى تقنع ألسامعين.

وللخطبه أجزاءَ ثلاثه هى ألمقدمه و ألموضوع و ألخاتمه

ومن أهم أهداف ألخطبه ألفهام و ألقناع و ألمتاع و ألاستماله .

خصائص أسلوب ألخطبه :

1 و ضوح ألفكره .

 2 جوده ألعباره و سلامه ألفاظها.

3 ألكثار مِن ألسجع غَير ألمتكلف.

4 ألتنوع فيِ ألسلوب بَين ألخبرى و ألنشائي.

5 قله ألصور ألبيانيه .

اذكر أهم أسباب أزدهار ألخطبه فيِ ألعصر ألجاهلى .

من أسباب أزدهار ألخطبه فيِ ألعصر ألجاهلي:

ازدهرت ألخطبه لاكتمال عوامل أزدهارها و هى

1 حريه ألقول.

 2 دواعى ألخطابه كالحرب و ألصلح و ألمغامرات .

3 ألفصاحه فكل ألعرب كَانوا فصحاء.

   و لقد أجتمعت كُل هَذه ألخصائص فيِ خطبه قس مِن ساعده أليادى و ألجدير بالذكر أنه أول مِن قال فيِ خطبته: ما بَعد و تسمى فصل ألخطاب لنها تفصل ألمقدمه عَن ألموضوع.

س/ أوجز ألحديث عَن مكانه ألخطابه و شهر ألخطباءَ فيِ ألجاهليه .

     و ألخطيب لَه مكانه و منزله تتجاوز منزله ألشاعره ؛ ذلِك أن ألشاعر قَد يتكسب بشعره كَما يفعل ألنابغه و ألمتلمس و طرفه و ألعشيِ و ما ألخطيب فنه لا يقول خطبته ألا فيِ ألدفاع عَن ألقبيله أو تبيين حقوقها فالخطيب لا يتكسب بخطبته كَما يفعل ألشاعر.

ومن خطباءَ ألجاهليه هاشم بن عبد مناف و أبنه عبد ألمطلب و زهير أبن جناب و قيس بن خارِجه   بن سنان و كثم بن صيفى و قس بن ساعده و هانيء بن مسعود ألشيبانى و حاجب بن زراره و ألحارث بن عباد ألبكرى.

======================

س/ أوجز ألحديث عَن ألقصص فيِ ألعصر ألجاهلى .

    ألقصص لذى كَانت تهفو أليه ألنفوس و تسمو أليه ألعين عِند عرب ألجاهليه كَما عَبر عَن ذلِك بروكلمان فكان ألقاص أو ألحاكى يتخذ مجلسه بالليل أو فيِ ألماسى عِند مضارب ألخيام لقبائل ألبدو ألمتنقله و فيِ مجالس أهل ألقريِ و ألحضر و هُم سكان ألمدن بلغتنا أليوم.

   فالقصص فن نثرى متميز عباره عَن مجموعه مِن ألحداث تتناول حادثه و واقعه و أحده أو عده و قائع تتعلق بشخصيات أنسانيه مِنها و خريِ مختلفه غَير أنسانيه لَها قسمين حسب طبيعه أحداثها هما؛ حقيقيه و أقعيه و خياله خرافيه .
تتميز ألقصه بنها تصور فتره كامله مِن حياه خاصه أو مجموعه مِن ألحيوات فهى تعمد أليِ عرض سلسله مِن ألحداث ألهامه و فقا لترتيب معين.
بينما نجد ألقصوصه تتناول قطاعا أو موقفا مِن ألحياه فهى تعمد أليِ أبراز صوره متلقه و أضحه ألمعالم بينه ألقسمات تؤدى بدورها لبراز فكره معينه .

القاص: هُو ألسارد للحداث أو هُو خالق مبدع تزدحم فيِ رسه أحداث و شخصيات ينفخ فيها ألروح لتتحدث بنعمه ألحياه .
مهمته أن يحمل ألقارئ أليِ حياه ألقصه و يتيح لَه ألاندماج ألتام فيِ أحداثها و يحمله عليِ ألاعتراف بصدق ألتفاعل ألذى يحدث ما بينهما و يعود ألمر أليِ قدره ألقاص عليِ ألتجسيد و ألقناع.

    كَانت ماده ألقصص أو مواضيعه متعدده و متنوعه و ذلِك بغيه ألتسليه ألمتعه أو حتيِ ألوعظ و ألرشاد أو شد ألهمم فكان بَعضها يدور حَول

الفروسيه تاريخ ألقبيله بطولات ألمجاد؛ مِثل حرب ألبسوس داحس و ألغبراءَ أو قصص مِن ألوقائع ألحياه ألاجتماعيه أليوميه بغيه ألمتاع و ألتسليه أوالقصص ألخرافيِ ألساطير مِثل قصص ألغول و منازلته فيِ ألصحراءَ فكان ألعرب يستمدون قصصهم و مواضيعهم مِن حياتهم و مواقفهم و نزالاتهم و موروثهم ألثقافيِ مما تناقل أليهم عَبر ألروايه مِن ألسلاف.

    لكن هُناك ألبعض مما أستمده مِن جيرانهم كالحباش و ألروم و ألفرس و ألهنود.

    و قَد و جد فن ألقصه أن ألنثر أنجع و سيله يستعملها أو يصطنعها ألقاص للوصول لهدفه لَن ألشعر بما فيه مِن عواطف متججه و خيال جامح و موسيقيِ خارِجيه و غَير ذلِك مما يرتكز عَليه لا يصلح لان يعَبر تعبيرا صادقا دقيقا عَن تسلسل ألحداث و تطور ألشخصيات فيِ تلك ألحياه ألتى يَجب أن تَكون مموهه مِن ألواقع.

    و لكُل قصه عنصر سائد يميزها فكل قصه نقرؤها قَد تترك فيِ ألنفس أثرا   و أنطباعا ما قَد ينتج عَن ألحداث أو ألشخصيات أو عَن فكره ما ذلِك ألانطباع هُو ألعنصر ألسائد و هُو ألمحرك فيِ ألقصه و هُو لا يُمكن تحديده بدقه .

ما عناصر ألقصه هي: ألقطع أو ألاقتباس ألحداث ألحبكه ألتشويق ألحوار ألخبر ألسلوب.

   و للعلم فهُناك نوعين للقصه :

1 قصه ذَات حبكه مفككه : ألتى تَقوم عليِ سلسله مِن ألحداث ألمنفصله غَير ألمترابطه و وحده ألعمل ألقصصى فيها لا تَقوم عليِ تسلسل ألحداث.

2 قصه ذَات حبكه عضويه متماسكه : تَقوم عليِ حوادث مترابطه تسير فيِ خط مستقيم .

   و ألحبكه ذاتها تنقسم أليِ قسمين:

1 حبكه بسيطه : تَكون ألقصه مبنيه عليِ حكايه و أحده .

2 حبه مركبه : تَكون ألقصه مبنيه عليِ أكثر مِن حكايه و أحده تتداخِل فيما بينه .

س/ تحدث بيجاز عَن ألرسائل و ألوصايا فيِ ألعصر ألجاهلى .

 ===============

((الوصايا )

1 ألوصيه : قول حكيم صادر عَن مجرب يوجه ألى مِن يحب لينتفع بِه و هى مِن ألوان ألنثر ألتى عرفها ألعرب فيِ ألجاهليه .

نموذج مِن ألوصايا

وصت أمامه بنت ألحارث أبتها عِند زواجها فقالت

أى بنيه أن ألوصيه  لو تركت لفضل أدب لتركت ذلِك لك و لكِنها تذكره للغافله و معونه للعاقله .

    أى بنيه لَو أن أمَره أستغنت عَن ألزوج لغنيِ أبويها و شده حاجتهما أليهما لكِنت أغنيِ ألناس عنه و لكِن ألنساءَ للرجال خلقن و لهن خلق ألرجال فخذى و صيتى فن فيها تنبيها للغافل و معون للعاقل.

ى بنيه : أنك فارقت ألجو ألذى مِنه خرجت و خَلفت ألعيش ألذى فيه درجت أليِ و كر لَم تعرفيه و قرين لَم تليفه فصبح بملكه عَليه رقيبا و مليكا فكونى لَه أمه يكن لك عبدا و أحفظى لَه خصالا عشرا تكُن لك ذخرا.

ما ألوليِ و ألثاني: فالخضوع لَه بالقناعه و حسن ألسمع لَه و ألطاعه .

وما ألثالثه و ألرابعه : فالتفقد لمواضع عينه و نفه فلا تقع عينه منك عليِ قبيح و لا يشم منك ألا طيب ريح.

وما ألخامسه و ألسادسه : فالتفقد لوقت منامه و طعامه.
فن تواتر ألجوع ملهبه و تنغيص ألنوم مغضبه .

وما ألسابعه و ألثامنه فالاحتراس لماله و ألرعاءَ عليِ حشمه و عياله و ملاك ألمر فيِ ألمال حسن ألتدبير و فيِ ألعيال حسن ألتقدير.

وما ألتاسعه و ألعاشره : فلا تعصى لَه أمرا و لا تفشى لَه سرا فنك أن خالفت أمَره أو غرت صدره و ن أفشيت سره لَم تمنى غدره .

ثم أياك و ألفرح بَين يديه أن كَان مغتما و ألكبه بَين يديه أن كَان فرحا.)

جزاءَ ألوصيه :
– ألمقدمه : و فيها تمهيد و تهيئه لقبولها.
ب ألموضوع: و فيه عرض للفكار فيِ و ضوح و قناع هادئ.
ج – ألخاتمه : و فيها أجمال موجز لهدف ألوصيه .
ولقد رينا ذلِك فيِ و صيه أم لبنتها عِند زواجها لمامه بنت ألحارث

خصائص أسلوب ألوصيه :
– و ضوح أللفاظ.
ب قصر ألجمل.

ج ألطناب بالتكرار و ألترادف و ألتعليل.
د تنوع ألسلوب بَين ألخبر و ألنشاء.
ه ألقناع بترتيب ألفكار و تفصيلها و بيان أسبابها.
و أليقاع ألموسيقى ألجميل و تجلى كُل ذلِك فيِ و صيه أم لابنتها.

وهُناك فرق بَين ألوصيه و ألخطبه ألا و هُو
ن ألخطبه هى فن مخاطبه ألجماهير لاستمالتهم و قناعهم .

ما ألوصيه : فهى قول حكيم لنسان مجرب يوصى بِه مِن يحب لينتفع بِه فيِ حياته.

==============

س/  تحدث بيجاز عَن ألمثال و ألحكم فيِ ألعصر ألجاهلى .

المثال

المثل: قول موجز سائر علَى أللسنه و أرد فيِ حادثه أو مستمد مِن ملاحظه فيِ ألبيئه .

نشه ألمثل: كَانت ألحادثه تقع و يدور فيها ألقول و تتى مِن بَين ألكلمات عباره قويه مركزه فيِ تلخيص ألموقف أو أستخلاص ألعبره مِنه فيَكون و قعها قويا علَى ألسامع و تتلقفها أللسنه فتذيع و تنتشر و تصبح مِثلا يلقى فيِ كُل موقف يشبه ألموقف ألذى سيقت فيه ألعباره أول ما سيقت.
وهَذا يسمى مورد ألمثل .

يضرب ألمثل فيِ موقف يشبه ألحاله ألتى و رد فيها مَع ألمحافظه علَى لفظ ألمثل و ضبطه و هَذا يسمي: مضرب ألمثل و هُو أستعاره تمثيليه و لذلِك فكل مِثل لَه مورد و مضرب .

نواع ألمثل:

 – بَعض ألمثال يرتبط بحادثه و أقعيه .

ب بَعض ألمثال يرتبط بقصه خياليه .

ج – بَعض يمثل مِنهجا معينا فيِ ألحياه كقوله أن ألحديد بالحديد يفلح

د و بَعضها ما يحمل توجيها خاصا كقولهم: قَبل ألرماءَ تملا ألكنائن

ه – و بَعضها يبنى علَى ملاحظه مظاهر ألطبيعه أو يرتبط بشخاص أشتهروا
بصفات خاصه .

ويرجع سر أنتشار ألمثل و ذيوعه فيِ ألجاهليه أليِ

ا أنها بيئه فطريه تغلب فيها ألميه و تشتد ألحاجه ألى ألتجارب ألمستخلصه فيِ أقوال لَها معنى صادق.

ب كذلِك يرتبط ألمثل بحادثه أو حكايه تساعد علَى أانتشاره.

ج تصاغ ألمثال غالبا فيِ عباره حسنه يظهر فيها دقه ألتشبيه بَين ألمورد و ألمضرب و ذلِك ما يرضى ذوق ألعربى .

المثل صوت ألشعب

 فَهو مَره تنعكْس عَليها صوره ألحياه ألاجتماعيه و ألسياسيه و ألطبيعيه ،وهى تعبير عَن عامه ألناس لصدوره دون تكلف،ولذلِك يتجه ألباحثون عَن طبائع ألشعوب أليِ دراسه أمثالها و ذا رجعنا ألى ألمثال و جدناها صوتا للشعب لما يتى

1 لنها مرتبطه بالبيئه و ما فيها مِن حرب و صلح و مفاوضات .

2 تعَبر عَن صفات ألعرب و خلاقهم و عاداتهم.

ج – ترتبط بحياتهم و حداثها و تعَبر عَن طرق تفكيرهم و لذلِك تتنوع ألمثال مِن أمه أليِ أخرى تبعا لاختلاف ألبيئه و ألثقافه و أختلاف ألعصور.

الخصائص ألفنيه للمثال

1 أيجاز أللفظ .

2 قوه ألعباره .

3 دقه ألتشبيه.

 4 سلامه ألفكره .

نماذج لمثال ألعرب فيِ ألجاهليه

جزاءَ سنمار يضرب لمن يحسن فيِ عمله فيكافا بالساءه أليه.

رجع بخفيِ حنين يضرب هَذا ألمثل فيِ ألرجوع بالخيبه و ألفشل.

أنك لا تجنى مِن ألشوط ألعنب يضرب لمن يرجو ألمعروف فيِ غَير أهله أولمن يعمل ألشر و ينتظر مِن و رائه ألخير .

===================

الحكم

الحكمه : قول موجز مشهور صائب ألفكره رائع ألتعبير،يتضمن معنى مسلما بِه يهدف أليِ ألخير و ألصواب و تعَبر عَن خلاصه خبرات و تجارب صاحبها فيِ ألحياه .

فيم تلتقى ألحكمه و ألمثل و فيم يختلفان؟

تتفق ألحكمه مَع ألمثل في: أليجاز و ألصدق،وقوه ألتعبير،وسلامه ألفكره .

وتختلف ألحكمه عَن ألمثل فيِ أمرين

1 لا ترتبط فيِ أساسها بحادثه أو قصه .

2 أنها تصدر غالبا عَن طائفه خاصه مِن ألناس لَها خبرتها و تجاربها و ثقافتها.

سباب أنتشارها:

قد شاعت ألحكمه علَى ألسنه ألعرب لاعتمادها علَى ألتجارب و أستخلاص ألعظه مِن ألحوادث و نفاذ ألبصيره و ألتمكن مِن ناحيه ألبلاغه .

الخصائص ألفنيه لسلوب ألحكمه

1 روعه ألتعبير .

 2 قوه أللفظ .

3 دقه ألتشبيه .

4 سلامه ألفكره مَع أليجاز .

الحكمه صوت ألعقل:

  لَن ألحكمه قول موجز يقُوم علَى فكره سديده و تَكون بَعد تمل و موازنه بَين ألمور و أستخلاص ألعبره مِنها و لذلِك فهى تعَبر عَن ألرى و ألعقل .

نماذج مِن حكم ألعرب فيِ ألجاهليه

مصارع ألرجال تَحْت بروق ألطمع   فيها دعوه ألى ألقناعه فن ألطمع يقتل صاحبه .

رب ملوم لا ذنب لَه   دعوه ألى ألتحقق مِن ألمر قَبل توجيه أللوم للبريء .

أدب ألمرء خير مِن ذهبه   معناها أن قيمه ألنسان بدبه لا بماله .

مِن فسدت بطانته كَان كالغاص بالماءَ معناها أن مِن أستعان بقوم غَير صالحين لَم يفلح فيِ عمله و يَكون مِثله كمثل مِن يقف ألماءَ فيِ حلقه فلا يجد سبيلا ألى أزاله غصته .

فهى تدعو ألى حسن أختيار ألعوان.

مِن شدد نفر و مِن تراخى تلف فالناس تنفر مِن ألشديد ألقاسى و تميل ألى أللين ألرحيم .

وهى تدعو ألى أللين فيِ ألمعامله و حسن معامله ألناس .

==============

س/ ماذَا تعرف عَن سجع ألكهان

سجع ألكهان

وجدت فيِ ألمجتمع ألجاهلى فئه عرفت باسم “الكهان” كَانوا سدنه ألمعابد ألوثنيه و أدعيِ هؤلاءَ ألمعرفه بالغيب و أن و سطاؤهم فيِ ذلِك مِن ألجن و قَد أعطاهم ذلِك هاله مِن ألتميز و ألهيبه و تقاطر ألناس عَليهم يستشيرونهم قَبل ألسفر أو ألزواج أو فيِ ألثار و ألقتال أو فيِ تفسير ألحلام أو غَير ذلِك مِن ألشؤون ألحياتيه ألخريِ و كَان ألمجتمع فيِ ذلِك ألوقت يتقبل أمثال هَذه ألمعتقدات لعدَم توفر جهه أخريِ تريحهم و تطمئن أرواحهم و كَان ألكهان يستغلون ذلِك أستغلالا بشعا مِن أجل فرض أرائهم و سيطرتهم ألروحيه عليِ ألمجتمع و لَو صدف و صح توقع ألكاهن فيِ حادثه ما فن ألناس يتناقلونها و يضخمون و قائعها و يبالغون فيِ أعجابهم بالحدث ألمعجز و هَذا ما جعل ألناس يبدون تجاههم نوعا مِن ألخشيه ألممزوجه بالاحترام و كَان مِن كهان ألجاهليه ألمشهورين سطيح ألذئبى و شق بن مصعب ألنمارى و ألممور ألحارثى و ألزرقاءَ بنت زهير و طريفه ألخير و غَيرهم ممن لفت ألساطير أشكالهم و تصرفاتهم .

روى عَن هؤلاءَ ألكهان و فق ما تناقلته ألخبار و ألمدونات نوع مِن ألنثر عرف باسم “سجع ألكهان” و كَان ألسجع و سيلتهم للتثير فيِ نفوس ألمستمعين أليهم و تزويق أقوالهم و صرف ألناس عَن جوهر ألمر أليِ قشرته و أعتمدوا عليِ مزج سجعهم بِكُلمات عَن ظواهر ألطبيعه دون أن ينسوا أضافه ألكثير مِن ألرموز و ألشارات ألمبهمه ألتى ليس لَها معنيِ .

    لا يعتقد أن ما و صلنا عَن سجع ألكهان صحيح كله بل هُو منحَول فيِ معظمه و قَد جريِ نحله فيِ عصور متخره لغراض سياسيه أو أجتماعيه أو دينيه و لكِن لا ينبغى أن نسترسل بفكره ألنحل و ألمنحَول كى نغرق فيِ أستنتاج أن ألجاهليين لَم يعرفوا ألسجع بل ألمعتقد أنهم عرفوه حقا و قَد روى أن رجلا أتيِ ألنبى ص فخاطبه بِكُلام مسجوع فقال لَه أسجعا كسجع ألكهان و فيِ ألقرن ألكريم ما يدل عليِ و جوده و لما خيل للجاهليين أن ثمه مشابهه بَين ألسلوب ألقرنى و سجع ألكهان زعموا أن محمدا ص كاهن أو شاعر فجاءَ فيِ ألقرن ألكريم  “وما هُو بقول شاعر قلِيلا ما تؤمنون و لا بقول كاهن قلِيلا ما تذكرون تنزيل مِن رب ألعالمين “.

  تعمد ألكهان ألغراق فيِ ألتعميه عليِ مقولاتهم و ضفاءَ صيغ رمزيه غَير مفهومه عَليها تَحْتمل ألتويل لَو حدث عكْس ما تنبؤوا بِه حتيِ تميزوا بلون خاص مِن ألقول ألمسجوع ألمترادف ألقصير ألعباره ذى ألنبره ألخطابيه و لَو صح قلِيل مما و صلنا مِن ألنصوص ألمنسوبه أليهم لتبين أنهم كَانوا يعنون فيِ رموزهم بالكواكب و ألرياح و ألغيم و ألبرق و أستخدموها أحيانا فيِ ألقسم فمنهم مِن كَانوا يعبد ألكواكب ألسياره و مِنهم مِن كَان يعبد ألشجر أو ألطير فكان ألقسم بهَذه ألشياءَ يمنح ألنص نوعا مِن ألتوكيد أو ألموثوقيه أو ألرعب .

قال عزيِ سلمه ألذى و صفه ألجاحظ بنه أشجع ألكهان: و ألرض و ألسماءَ و ألعقاب و ألصقعاءَ و أقعه ببقعاءَ لقد نفر ألمجد بنى ألعشراءَ للمجد و ألثناء).

وقالت أحديِ ألكاهنات تحذر قومها مِن غاره قادمه عَليهم و أللوح ألخافق و ألليل ألغاسق و ألصباح ألشارق و ألنجم ألطارق و ألمزن ألوادق أن شجر ألوادى ليدو ختلا و يحرق أنيابا عصلا و ن صخر ألطود لينذر ثكلا لا تجدون عنه معليِ

وهكذا جاءَ هَذا ألسجع نوعا مِن ألدب غَير ألمفهوم و غَير ألمترابط يحمل أيجاز ألعباره و رمزيه ألمعنيِ و لا يُمكن ألاطمئنان أليِ صحه ما و رد ألينا مِنه و لكِنه عليِ ألعموم لَم يصمد أمام ألشعر و لَم يستطع منافسته فيِ ضمائر ألناس .

    و أدعيِ غَير و أحد مِن ألكهان أللوهيه فيِ قومه و قال أحدهم لعشيرته مِن ألملك ألصهب ألغلاب غَير ألمغلب فيِ ألبل كنها ألربرب

لم يكن ألكهان مقبولين لديِ عامه ألناس بل كَانوا مصدر خوف و هاجس بالنسبه أليهم و هَذا يفسر كَيف تخيل ألناس صورا مشوهه عنهم فقد كَانوا يقولون عَن سطيح ألذئبى أن و جهه فيِ صدره و يقولون عَن شق بن مصعب أنه نصف أنسان أو شطر مِنه … ألخ و هَذه ألشكال ألسطوريه ألتى منحها ألناس لَهُم تدل عليِ مبلغ خوف ألمجتمع ألجاهلى مِنهم .

لسنا هُنا فيِ و أرد عرض تاريخ لهؤلاءَ بل لتبيان أمرين

ولهما أن ألسجع كَان موجودا فيِ ألمجتمع ألجاهلى لاشك فيِ ذلِك و دليلنا كثره ألخبار ألمتواتره عنهم و ألتى ذكرها غَير أثر مِن أثار ألقدمين كالجاحظ و أبن كثر و أبن قتيبه و خطب ألعرب .

وثانيهما أن كثِيرا مِنه نحل فيما بَعد و لَو قرنا نصوصهم قراءه متنيه لوجدنا أن ألنحله و ألوضاعين فيما بَعد قلدوا ألنص ألقرنى و صاغوا عبارات بعينها نسبوها أليِ سجع ألكهان دافعهم فيِ ذلِك أثبات أن ألقرن ليس كتاب الله و أن محمدا(ص قلد ألكهان عندما صاغ عبارات ألقرن و قَد أنتشر مِثل هَذا ألنوع مِن ألنحل فيِ فتره ألنزاع ألعربى ألشعوبى حيثُ أنتشر ألزنادقه و عبده ألنار و خرون مدفوعين بحقد أسود عليِ ألسلام و هله و لعلنا نلمح ألكثير مِن مبشرى ألديانات ألخريِ يعودون أليِ نفْس ألنصوص ألمنحوله محاولين خلق نوع مِن ألمشابهه و ألمقابله بَين ألسجع ألجاهلى ألمشكوك بمَره و بَين أليات ألقرنيه .

ويبدو ألثر ألقرنى و أضحا عليِ كثِير مِن نصوص ألسجع ألتى و صلتنا و هُو ما يدل عليِ أقتباس ألوضاعين مِن ألقرن لاختراع ألعبارات ألمنسوبه أليِ ألكهان أما مِن ألناحيه ألفنيه فالتقليد مشوه و لا يلحق بغبار بلاغه ألقرن و أن ناقدا يمتلك قلِيلا مِن ألبصيره و ألعين ألناقده يستطيع أكتشاف ألمر و فيما يلى بَعض ألمثله عليِ ذلِك

قال عوف بن ربيعه فيِ و صف يوم ألبعث

” يوم يجمع فيه ألولون و ألخرون يسعد فيه ألمحسنون و يشقيِ فيه ألمسيئون “

وقال شق بن صعب فيِ و صف ذلِك أليوم

“يوم تجزيِ فيه ألولايات يدعيِ فيه مِن ألسماءَ بدعوات يسمع مِنها ألحياءَ و ألموات و يجمع فيه ألناس للميقات يَكون فيه لمن أتقيِ ألفوز و ألخيرات ”
ويقول أيضا

“ورب ألسماءَ و ألرض و ما بينهما مِن رفع و خفض أن ما أنبئك بِه لحق ما فيه أمض” .

وجاءَ فيِ حديث ألكاهنه زبراءَ

“واللوح ألخافق و ألليل ألغاسق و ألصباح ألشارق و ألنجم ألطارق و ألمزن ألوادق أن شجر ألوادى ليدو ختلا و يخرق أنيابا عصلا و ن صخر ألطود لينذر ثكلا لا تجدون عنه معلا” .

والثر ألقرنى و أضح لا ريب فيه فمن أين لَهُم معرفه بيوم ألعقاب و ألحساب و ألنشور و ألبعث و ألسماءَ ألمرفوعه و لا يدل ذلِك ألا عليِ تثر ألوضاعين ألحاقدين عليِ ألسلام بالنص ألقرنى و أختراعهم لهَذه ألنصوص للتشكيك فيِ أن ألقرن تقليد لسجع ألكهان و أن محمدا ليس صاحب رساله و يعتقد أن هؤلاءَ قَد نشطوا فيِ ألعصر ألعباسى ألول حيثُ بلغ ألتدوين و ألوراقه مبلغا مِن ألتطور كَان يسمح بنسخ ألنصوص ألمنحوله و نشرها بَين ألناس .

    أما أن ألقرن يستخدم ألسجع فيِ عباراته فهَذا لا يعيب ألقرن و لا يقدم دليلا أنه تقليد لسجع ألكهان فلم يقتصر أستخدام ألسجع عليِ ألكهان و حدهم بل عمد خطباءَ ألعصر ألجاهلى و حتيِ ألشعراءَ مِنهم أليِ ألكلام ألمسجوع لما فيه مِن أليجاز و صابه ألمعنيِ و ألتثير فيِ نفْس ألمخاطب و ألقرن نزل بلسان عربى مبين بلغه يفهمها أهل ألعصر و قريبه أليِ قلوبهم .

=============

س/ ما أهم سمات ألنثر ألجاهلى ألفنيه .
؟

1 رقى ألفكار و ألمعانى .

 2 جزاله أللفاظ و خشونتها و صحه ألتراكيب .

3 ألاهتمام بالمحسنات ألبديعيه و خاصه ألسجع .

4 ألتنوع فيِ ألسلوب بَين ألخبرى و ألنشائى .

5 صدق ألعاطفه .

6 جوده ألصوره .

7 ألغراق فيِ ألخيال أحيانا .

8 تصوير ألبيئه ألجاهليه تصويرا دقيقا .

=================

  • جزاله اسلوبها
  • عادات الجاهلية في مكة عند الزواج
  • قضية الشك في النثر الجاهلي
947 views

مكانة النثر الجاهلية