من اول من شرح العين


من اول من شرح العين

صوره من اول من شرح العين

العين هى احد اعضاء الانسان الذى لها و ظيفه في شده الاهميه و قد قام احد العلماء بتشريح العين لمعرفه مكوناتها فمن كان هذا العالم الذى كانت من نصيبه المبادره الاولي لتشريح العين

صوره من اول من شرح العين

 

هو العالم العربى المسلم ابو على الحسن بن الحسن بن الهيثم قدم هذا العالم العديد من الاسهامات في الرياضيات و البصريات و الفيزياءوعلم التشريح و علم الفلك و الهندسه و الطب و طب العيون و الفلسفه و علم النفس و الادراك البصرى و العلوم الاخري بشكل عام و لقد استخدم المنهج العلمى بتجاربه ،



و له العديد من المولفات و المكتشفات العلميه التى اكدها العلم الحديث.

عمل ابن الهيثم على تصحيح المفاهيم التى كانت سائده و هذه المفاهيم كانت تعتمد على نظريات ارسطو و بطليموس و اقليدس،

الا ان ابن الهيثم ااثبت حقيقه ان الضوء ياتى من الاجسام الى العين،

و ليس من العين الى الاجسام ،



و لقد نسب الى ابن الهيثم مبدا اختراع الكاميرا،

كما يعد ابن الهيثم اول من درس التاثيرات و العوامل النفسيه للابصار.

كما اورد كتابه المناظر معادله من الدرجه الرابعه حول انعكاس الضوء على المرايا الكرويه،

ما زالت تعرف باسم “مساله ابن الهيثم ” عاش ابن الهيثم معظم حياته في القاهره و عرف هناك ان بامكانه ان ينظم فيضانات النيل من خلال علمه بالرياضيات لانه قال ابن الهيثم:”«لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملا يحصل النفع في كل حاله من حالاته من زياده و نقصان.” فعلم ،

بالامر الخليفه الفاطمى الحاكم بامر الله و طلب منه ان ينفيذ افكاره الا ان ابن الهيثم و جد من الصعب تنفيذ افكاره فعدل عنها،

الا انه خاف على حياته ادعي الجنون الا انه اجبر على الاقامه الجبريه في منزله.

حينئذ،

كرس ابن الهيثم حياته لعمله العلمى الى ان و افته المنيه اما خلال الفتره التى عاشها في الازهر ارتبط ابن الهيثم بالجامع الازهر

ولد ابن الهيثم في مدينه البصره العراقيه سنه 354ه /965م و صنفت تلك الفتره بالعصر الذهبى للاسلام،

و بدا ابن الهيثم في تلقي العلم في مسقط راسه البصره في خلال الفتره التى قضاها في البصره،

قرا ابن الهيثم العديد من كتب العقيده الاسلاميه و الكتب العلميه

اسهم ابن الهيثم في العديد من المجالات منها مجال البصريات و الفيزياء و التجارب العلميه،

الا ان اسهاماته في علم الفيزياء كانت بشكل عام اما اسهاماته في علم البصويات كان بشكل خاص فكانت ابحاثه في علم البصريات تركز على دراسه النظم البصريه باستخدام المرايا في الاخص المرايا الكرويه و المرايا المقعره و الزيغ الكروي،ومن الامور التى اثبتها ان ان النسبه بين زاويه السقوط و زاويه الانكسارغير متساويه،

اما عن قوي تكبير العدسات فلقد قدم ابن الهيثم العديد من الابحاث.

تاثر ابن رشد في علم البصريات التى اهتم بها ابن الهيثم في علم البصريات،

و عمل العالم كمال الدين الفارسى على تطوير اعمال ابن الهيثم في علم البصريات،

و قام بطرحها في كتابه تنقيح المناظر

اما في مجال العلوم الدينيه فلقد كتب ابن الهيثم عمل دينى الذى تطرق من خلاله للنبوه كما عمل على و ضع نظام له معايير فلسفيه لمقارعه المكذبين في زمنه.

عمل ابن الهيثم على كتابه مخطوطه حول “العثور على اتجاه القبله بالحساب”

  • شرح العين
402 views

من اول من شرح العين