من اول من صام من البشر

تعرف معنا على اول من صام من البشر اجمعين هو من سجد له كل الملائكة الا ابليس ابي و استكبر .

 

من هو اول من صام

 

الصوم هو الركن الرابع من اركان السلام الخمس كما و رد في الحديث الشريف عن ابي عبدالرحمن عبدالله بن عمر بن الخطاب رضى الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ” بنى السلام على خمس : شهادة ان لا الة الا الله و ن محمدا رسول الله و قامة الصلاة و يتاء الزكاة و حج البيت و صوم رمضان ” رواة البخارى و مسلم .

 

 

و في قوله تعالى ” شهر رمضان الذى انزل فيه القرن هدي للناس و بينات من الهدي و الفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمة و من كان مريضا او على سفر فعدة من ايام اخر يريد الله بكم اليسر و لا يريد بكم العسر و لتكملوا العدة و لتكبروا الله على ما هداكم و لعلكم تشكرون ”

 

والصيام في اللغة اصلة المساك و يقال صام عن الكلام اي امسك عنه كما في قوله تعالى في سورة مريم: ” فقولى اني نذرت للرحمن صوما فلن اكلم اليوم انسيا ” مريم:26 .

 

 

و صام عن الكل و الشرب و الجماع اي امسك عنهم اما تعريفة شرعا: امساك مخصوص من شخص مخصوص بنية مخصوصة او المساك عن الطعام و الشراب و الشهوة بنية مخصوصة ” و هو و اجب في شهر رمضان على كل مسلم و مسلمة و الصيام له اصل فقد عرف قبل السلام كما في قوله تعالى: ” يا ايها الذين امنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ياما معدودات فمن كان منكم مريضا او على سفر فعدة من ايام اخر و على الذين يطيقونة فدية طعام مسكين فمن تطوع خيرا فهو خير له و ن تصوموا خير لكم ان كنتم تعلمون ”
وقد ذكر بعض العلماء ان اول من صام هو سيدنا ادم عليه السلام حينما امرة الله الا يكل من الشجرة و يضا سيدنا نوح عليه – و من معه بعد ان نجاة الله هو و المؤمنين من الطوفان الذى اهلك القوم الكافرين و كان سيدنا ابراهيم ابو النبياء يصوم لساعات و قد ثبت ان سيدنا داوود كان يصوم يوما و يفطر يوما و سباب الصيام متعددة منها من يصوم للنذر و منها من يصوم تقربا لله كالسنن و هناك من يصوم لسباب تتعلق بالزهد و هناك ديانات توجب الصوم فالصيام في مجملة تعبيرا عن الخضوع لله فقد عرفة القدماء المصريين و اليونايين و البوذيين و الرومان و يضا عبدة الكواكب فكان صيامهم شكرا للقمر

ومنها الممور به كصوم رمضان و كانت قريش قبل السلام تصوم يوم عاشوراء فذلك ليس تشبها باليهود و لكن يقال ان قريش اذنبت ذنبا عظيما في الجاهلية فضاق في صدورهم فقيل لهم صوموا يوم عاشوراء فن صيامة يكفر عن ذلك الذنب .

 

فالصيام يضبط النفس و يعلمها التحكم في غرائزها و له فوائد عظيمة فالصوم يقى من الورام و يحمى من السكر و للحفاظ على الوزن و يصفى الذهن و يضا مفيد في علاج المراض الجلدية فالصيام يقلل نسبة الماء في الجسم مما يعمل على زيادة مناعة الجلد و مقاومة الميكروبات و الجراثيم و مفيد لعلاج الام المفاصل و قد نصح الطباء بصيام ثلاثة اسابيع بشكل متواصل مما يساعد على قتل الجراثيم التي تسبب هذا المرض بنسبة تتعدى السبعون بالمائة و يعمل على الوقاية من النقرص داء الملوك و الذى ينتج من زيادة التغذية فالصيام
يحد من ذلك و يعمل على انقاص الجسم من الدهن فتقل نسبة الصابة بجلطة القلب و جلطة الدماغوللصيام فوائد ايمانية و روحانية منها لن النفس اذا شبعت انطلقت الى شهواتها و ذا جاعت هدئت و سكنتويضا من فوائدة يبعث على الرحمة و التواصل و الشعور بعجز الفقراء و المحتاجين فذا ذاق النسان طعم الجوع و العطش شعر بحاجة المسكين و الفقير و استشعر حالة و لمة و يهذب النفس و الخلاق و تعودها على فعل الخيرات و الالتزام بالعباداتوينقى الدم من الشوائب و الفضلات الرديئة و يضيق مجارى الدم التي هي مجري الشيطان و يعود على المسلم من تقليل الطعام و الشراب حتى يتسني له القيام بالعبادات ليلا و الكثار منهافقد قال عنه توم برنز صحفى كولومبى عن تجربة شخصية منه :” اننى اعتبر الصوم تجربة روحية عميقة اكثر منها جسدية فعلى الرغم من اننى بدت الصوم بهدف تخليص جسدى من الوزن الزائد الا اننى ادركت ان الصوم نافع جدا لتوقد الذهن فهو يساعد على الرؤية بوضوح اكبر و كذلك على استنباط الفكار الجديدة و تركيز المشاعر فلم تكد تمضى عدة ايام من صيامي في منتجع “بولنج” الصحي حتى شعرت اننى امر بتجربة سمو روحى هائله
” لقد صمت الى الن مرات عديدة لفترات تتراوح بين يوم واحد و ستة ايام و كان الدافع في البداية هو الرغبة في تطهير جسدى من اثار الطعام غير اننى اصوم الن رغبة في تطهير نفسي من كل ما علق بها خلال حياتي و خاصة بعد ان طفت حول العالم لعدة شهور و ريت الظلم الرهيب الذى يحيا فيه كثيرون من البشر اننى اشعر اننى مسئول بشكل او بخر عما يحدث لهؤلاء و لذا فنا اصوم تكفيرا عن هذا ”

صور من اول من صام من البشر

صور من اول من صام من البشر

ؤلل

  • اول من صام
542 views

من اول من صام من البشر