موضوع تعبيرعن الابتسامة

موضوع تعبيرعن الابتسامه

موضوعنا اليوم عن الابتسامه وكما امرنا نبينا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ان الابتسامه في وجه اخيك صدقة واليكم لموضوع تابع معنا

صوره موضوع تعبيرعن الابتسامة

هل جربت الابتسامه قبل النوم

؟؟

تعتبر الابتسامه جمل لغه في الحياه،

فهي الضاءه الطبيعية لوجه النسان،

والشراقه المنيره لطريق سعادته وصحته،

وهي الشعور النفسي العميق النابع من القلب بالطمنينه والسرور والبهجه،

والرضا وراحه الضمير.

وهي ظاهره حضاريه وصلاح لمزاج النسان والتوازن بين عناصر جسمه،

بل هي خير علاج لعقل النسان الباطن ولقلبه الشادن بالمحبه والخير.

والابتسامه فضل وصعب من الضحك؛

لن الابتسامه هي رد فعل للسرور،

بينما الضحك هو رد فعل للم حيانا،

والابتسامه هي فعل راده واقتناع وقناعه ورضا،

ما الضحكه فهي تتفجر للحظه و لحظات كما يتفجر البالون،

وما تلبث ن تتلاشى،

ونا من شد المؤيدين للابتسامه البريئه ومن شد المحبين للضحكه غير المبتذله.

استشر الطبيب

يقول بعض خبراء علم النفس،

نك ذا لم تضحك لنكته و تهتز لها بعد ن ضحك منها الخرون،

فلا بد ن تراجع الطبيب الاختصاصي بالطب النفسي،

لن خلايا
الضحك والسرور التي تستقر في النصف اليمن من الدماغ يكون قد صابها التلف .

و على قل تقدير قد شاخت و تبلدت عن الاستجابه،

وهذا ما يفقدك القدره على تذوق النكته والحساس بها والتمتع بمعناها والضحك منها.

فلقد ثبت الطبيب الميركي «وليم فرابي» ن الجانب اليمن من المخ يحتوي على الحاسيس والانفعالات التي تساعد الشخص على الضحك،

والذي يعتبره الطب من هم التمرينات الرياضيه للجسم بصورة عامة وللقلب بصورة خاصه،

حيث ن الضحك يعمل على زياده نسبة بنيه القلب.

وقد جريت بحاث كثيرة عن تثير الضحك،

وتثيراته المفيدة على القلب،

فالضحك يحرك عضلات البطن والصدر والكتفين،

وكذلك ينشط الدوره الدمويه بصورة عامه،

والضحكه الواحده تعادل ممارسه الرياضه لمدة عشر دقائق،

ولقد شبه حد العلماء الضحك بالهروله ونت جالس.

ويقول علماء النفس،

ن الشخاص الذين يضحكون عاده مسالمون طيبو القلب لنهم يفرجون عن طاقتهم العدوانيه بالضحك.

فالحياة مليئه بالجد والجهد والتعب والمشاكل المعقده،

واللام والمال والمسي،

ولابد من منقذ للشد وللضغوط النفسيه والعصبيه،

وللناس ن يستريحوا للتغلب على مسي الحياة بالضحك البريء كي يستعيدوا توازنهم.

مناعه نفسيه

يحتاج النسان عاده لى الراحه الجسديه والنفسيه،

وبخاصة في حياتنا المعاصره،

حيث تشابكت سبل الحياة وتعقدت،

ومست المزعجات والمنغصات تطاردنا في كل مكان،

وعلينا ن نرضخ للمر الواقع،

ونرتفع فوق هذه المنغصات ونرسلها ابتسامه هادئه ساخره من كل هذه الحداث،

حتى تحفظ توازننا العقلي،

والسكينه لنفسنا،

و نرسلها ضحكه مجلجله .

فالضحك هو ضرب من ضروب المناعه النفسيه التي تحول بيننا وبين التثر بما نتعرض ليه من ضغوط في هذه الحياة وما كثرها.

وعلى هذا،

فقد يكون الضحك استجابه للم لا للسرور نظرا لن مفتاحه هو المواقف التي تسبب لنا الضيق و اللم ولقد صدق من قال «شر البليه ما يضحك».

يقول الممثل الكوميدي «شارلي شابلن»:

«ن الناس يتعاطفون معي بحق حينما يضحكون لنه بمجرد ما يزيد الطابع التراجيدي عن الحد،

فنه سرعان ما يصبح موقفا
باعثا على الضحك».

وكثيرا ما يواجه النسان مواقف من الهلع والقلق،

فينفجر ضاحكا،

مما يكشف عن هميه كل هذه العوامل الداخلية والخارجيه،

وفي مثل هذه المواقف الخطره و حينما يضحك النسان لمواجهتها،

فنه بلا شك نما يحاول عن طريق الضحك ن يرفع من روحه المعنويه و ن يعمل على استجماع شجاعته.

وكذلك يلج الكثير من قاده العالم الذين يتحملون نوعا من المسؤوليه والضمير،

لى الضحك والابتسام والسرور والاسترخاء،

لن في هذه العوامل الطريق لصفاء الذهن وعلو الروح.

وتعتبر الابتسامه شعاعا من شعه الشمس،

وبلسما حقيقيا للشفاء من المراض،

ومتنفسا هادئا لصحاب التوترات العصبيه والاضطرابات النفسيه،

وكم يود المريض ن يرى وهو جالس على سرير المرض،

ابتسامه الطبيب المعالج له و الممرضه المشرفه على علاجه،

و حتى على شفاه حد صدقائه وهله ومحبيه.

لن الابتسامه في وجه المريض لها هميه كبرى في الشفاء،

وخاصة لمرضى القلب والسرطان.

ويجب ن تكون ابتسامه صافيه،

بريئه وعريضه،

مفعمه بالحب والعطف والحنان،

لنها تعتبر في تلك اللحظه المفتاح الول وضوء المل بزوال المرض،

والتمسك بالحياه،

رغم صعوبه تلك المراض،

وهكذا سمي الطبيب طبيبا لترفقه ومداراته،

والحكيم حكيما لنه يعرف المريض والمرض.

فوائد الابتسامه

من المسلم به بن الابتسامه تسارع في التماثل لى الشفاء من المراض وهي خير علاج لقلب النسان.

لن الابتسامه هي غذاء للنفس والروح،

لنها تساعد على الهضم وتحفظ الشباب وتزيد العمر،

وتنعش الابتسامه عملنا وتدفعه لى المام وتجعله محببا لينا.

وتزيد الابتسامه من نشاط الذهن ومردوده،

وتقوي القدره على تثبيت الذكريات وتوسيع ساحه الانتباه والتعمق الفكري،

وبالتالي يصبح المرء قدر على التخيل والبداع ودقه التفكير،

وتبعث الابتسامه فينا السعادة الداخلية وبالتالي تزداد شراقه الوجه من جديد بالحيوية والنشاط.

ن الضحك هو سلوى للقلوب المفجوعه،

ودواء للجروح العميقه،

ومن ذلك ما وجده العالم الفرنسي «بيير فاشيه» بعد سنين من بحاثه في موضوع فوائد الضحك،

فقال نه يوسع الشرايين والورده،

وينشط الدوره الدمويه،

ويعمق التنفس،

ويحمل الكسجين لى بعد طراف الجسم.

ويؤدي بنفس الوقت لى زياده فرازات الغدد الصم مثل غده البنكرياس والغدد الكظريه والدرقيه والنخاميه والتوته،

وفي مقدمه تلك الغدد القلب لن القلب غده صماء يضا ويفرز هرمون الببتيد الذيني المدر للصوديوم.

وقد اكتشف عالم خر ن الضحك يزيد بصورة خاصة من فراز مادة البيتاندورفين،

وهي الهرمون الذي يصل لى خلايا الدماغ،

ويعطي ثرا مخدرا شبيها بثر المورفين،

ومن نتائج ذلك خلود النسان لى النوم الرغيد.

وهذه نقطه مهمه لصحاب الكبه الذين يعانون بصورة خاصة من الرق والقلق والنوم الممتلئ بالكوابيس.

فالضحك والابتسامه هبه من الله عز وجل للطبيعه البشريه،

لنعاش العضاء واسترخائها،

وكذلك فيها حركة ليه ذاتيه لتدليك الكثير من العضاء،

وبالخص بواسطه الحجاب الحاجز الذي يؤثر على الرئتين،

فيساعد على دخول وخروج الهواء بسرعه.

وبصورة عمق لى الحويصلات التي لا يصلها هواء في غلب الحيان،

ويقوم الحجاب الحاجز بواسطه الضحك بتدليك فيزيائي للكبد والمعده والمعاء،

ويساعد هذه العضاء على تنشيط عمليتي الفراغ والفراز في المعده والكبد،

ويدلك الضحك القلب ويسره يضا وبالتالي ينشط الدوره الدمويه بصورة عامة يضا.

وقديما قيل «اضحك تصح» وبهذا نجد بن للعاملين اللي والنفسي اللذين يرافقان عمليتي الضحك كبر الثر في نعاش الجسم والقلب وبعث النشاط.

تاريخ الضحك

كان العرب يحبون الضحك بشكل تلقائي وعفوي،

ويعرفون تثيراته النافعه،

وقد ورد هذا من خلال بعض النوادر و القصص الطريفه،

من خلال نوادر جحا ونوادر البخلاء من كتابات الجاحظ،

وكذلك ما ورد في كتاب الغاني لبي فرج الصفهاني ذ قال القاضي عياض:

«التحدث بملح الخبار،

وطرف الحكايات تسليه للنفس،

وجلاء للقلب».

وفي بداية القرن العشرين،

تم الاعتراف بعلم نفس الضحك،

وبات هذا الخير يشغل حيزا من الرسائل الفلسفيه،

حتى ن عالم النفس الشهير «سيجموند فرويد» شار لى فوائده،

واليوم عندما يضع العلماء الخطوط الولى لفيزيولوجيه الضحك فنهم لا يعزون له نتائج يجابيه فحسب،

بل وعددا من المميزات العلاجيه يضا،

يعد الضحك قبل كل شيء تمرينا عضليا وتقنيه تنفسيه،

وهو بالضافه لى ذلك،

منشط نفسي مهم يضا.

كما يعزو ليه علماء النفس مفعولا مزيلا للتسمم المعنوي والجسدي،

لنه يساعد في التخلص من نوبات الاكتئاب البسيطة والمخاوف،

ويشير الباحثون الوروبيون حاليا لى ن الضحك يساهم يضا في تخفيف ثار التوترات الضارة بصورة ملحوظه.

ويفيد الضحك بمفعوله المرضى في تحسين القدره الجنسيه،

فضلا عن دوره في رخاء العضلات وبطاء يقاع النبض القلبي وخفض التوتر الشرياني،

وخيرا بد العلماء في استخدامه كساس لاستراتيجيه علاجيه حقيقيه،

تقوم على استخدام تقنيات الاسترخاء واليوجا من خلال تعلم منكسات تنفسيه وتمارين خاصه.

وفي وروبا،

يلج عدد من مستشفيات الطفال لى استقدام مهرجين لتسليه نزلائهم والترويح عنهم.

ومع ن هذا المر لا يؤدي بالضروره لى شفاء الطفال،

فنه يساعدهم على نسيان لامهم،

ويعطيهم دفئا معنويا يعينهم على الصمود في وجه بعض المراض المستعصيه.

ولاشك بن الدب الساخر،

من شعر ونثر وصحافه كاريكاتير ومقاله مرحه هادفه،

ينزع لى زرع البسمه الصعب في وجه القارئ و حتى التسامح،

ولكن كوميديا التمثيل المسرحي على نحو خاص)،

تشاغب الضحكات وتعابثها،

من خلال مواقف تبعث على الترويح عن النفس في طار الضحك للضحك الذي هو في حد ذاته فن وليس فلسفه؛

لحظه تنفيس وليست لحظه تملات فكريه).

صوره موضوع تعبيرعن الابتسامة

  • موضوع تعبير عن النوادر تبعث على الابتسام والتفكير
  • موضوع تعبير عن النوادر تبعث على الابتسام والتفكير للصف السادس
  • موضوع تعبير عن النوادر
  • النوادر التي تبعث الي الابتسام والتفكير
  • موضوع تعبير عن النوادر تبعث على الابتسام والتفكير وتعطى الحياه لمحه من الهدوء والصفاء
  • تعبير عن النوادر تبعث على الابتسام والتفكير
  • تعبير عن نوادر تبعث على الابتسام والتفكير
  • موضوع تعبير عن الابتسام والتفكير
  • تعبير عن النوادر تمنح الابتسامة والتفكير
  • موضوع تعبير عن النوادر تبعث على الابتسام والتفكير وتعطي الحياة لمحة من الهدوء والصفاء
3٬559 views

موضوع تعبيرعن الابتسامة