موضوع تعبير عن الشباب مقال للشباب


موضوع تعبير مميز عن الشباب عن ودورهم في بناء الامه فاعداء الاسلام لا يالون جهدا في محاولاتهم لتدمير مستقبل الامه الاسلامية بتدميرهم لروح الفعل« في نفوس شبابها لذا فنحن نحتاج من الدعاه الى ان يطوروا وسائلهم حتى تصل الىالشباب على اختلاف مستوياته و تفاوت طبائعه فالشباب يحتاج الى البديل الاسلامي لكل ما يجد امامه على ان يكون جذابا ومعالجا لهمومه ومشكلات عصره

صوره موضوع تعبير عن الشباب مقال للشباب

لاهمية دور الشباب في بناء الامه فان اعداء الاسلام لا يالون جهدا في محاولاتهم لتدمير مستقبل هذه الامه بتدمير روح الفعل في نفوس شبابها عن طريق منافذ الفساد التي يحاولون ترسيخها في مجتمعاتنا،

اذ علموا ان تحطيم الشباب المسلم يعني تحطيم امه الاسلام،

وللاسف لقد نجحوا لدرجه ليست بالقليله،

ولكن الى حين ان شاء الله،

لم لم نسال انفسنا عده اسئله لعلنا نستقرىء بين سطور الاجابه ماينير لنا الطريق حول هذه القضية فمثلا
لماذا تولي الدوله المتحضره رعايه الشباب اهمية قصوى في برامجها التنمويه؟
ما الدور الذي يلعبه الشباب في بناء حضارات الامم،

ودفع عجله تقدم الشعوب؟
هل اكد الاسلام على دور الشباب؟
ما المسووليه التي يتحملها الشباب العربي اليوم،

وما واجبهم تجاه مجتمعاتهم وامتهم؟

صوره موضوع تعبير عن الشباب مقال للشباب

الشباب كنوز الوطن المخبوءه لايام القحط،

وسيوفه المشرعه في وجه اعدائه المتربصين،

ويده القوية في البناء والتنميه……
وما من امه على وجه الارض الا وتتعهد هذا الغرس الطيب بكل ما توتى من امكانيه،

تغذيه بالعلم،

وتسقيه مكارم الاخلاق،

وتقومه بتعاليم الدين الحنيف،

لان الحصاد لابد ات،

فاما الغلال الوفيره والثمرات الطيبات،

او الشوك والصبار،

وحصاد السوء،

فغراس المستقبل الواعده امانات الامم وعهده المسوولين من ابنائها.

ولعل المتنزه في مقومات نشوء الحضارات وعوامل نهوض الامم لن يجد صعوبه في استجلاء الحقيقه….
فالشباب سبيل الامم الى كل جديد وحصنها الحصين في وجه كل عدو مريد والامثله على ذلك لا يحيطها عد،

واسود الدعوه المحمديه خير مثال يقرا في مثل هذا المقام فشباب الاسد المحمديه هم الذين تجشموا عناء نشر الدعوه ومسووليه بناء الدوله الاسلامية الوليده حتى رسخت وامتد جناحاها ليظللا ثلثي الكره الارضيه،

الا يدلك ذلك على عظمه دور الشباب؟!

ان ما يتمتع به الشباب من خلال عقليه وبدنيه ونفسيه فائقه تمنحهم مرتبه حماه الوطن المشرفه في الحرب وتمنحهم رتبه حمله لواء البناء والتنميه في السلم،

فعقليه الشباب تتصف بالمرونه والانفتاح والقدره الباهره على التكيف مع اي طارئ جديد تخبئه مستجدات الحياة المتصفه بالتغير والتسارع المستمرين في مختلف المناحي العلميه والسياسية والاجتماعيه،

والنفس الشبابيه اصلب اراده،

وامضى عزيمه،

واقدر على مواجهه التحديات مهما لاحت في الافق من المحبطات وكاسرات الاراده؛

فالاراده والعزيمه،

وحب الاكتشاف،

والقدره على تحويل المستحيل الى ممكن من الصق الخصائص الطيبه بالشباب.
ومما لا يقبل الشك ان القدره البدنيه الكامنه من اكثر السيوف مضاء وقدره على تحويل الافكار المجرده الى انجازات واوسمه يزين بها الشباب صدر واقعهم،

ويرسمون بها ملامح وجه مستقبلهم المشرق وقد اوصى المصطفى سيد الخلق بالشباب خيرا لايمانه العميق بقدراتهم وطاقاتهم الخلاقه المبدعه،

كما اكد رب العزه عز وجل ان الشباب مرحلة قوه بين ضعفين بقوله عز من قائل



((الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوه ثم جعل من بعد قوه ضعفا وشيبا) سورة الروم).

  • تعبير عن الشباب
  • اهمية الشباب في الاسلام
  • موضوع عن مستقبل الشباب
  • مقالات عن الشباب
  • مقال عن مستقبل الشباب
  • مقال عن اهمية الشباب في المجتمع و الوطن
  • تعبير كتابي عن الشباب
  • تعبير عن الشباب وجه الامة المشرق
  • تعبير عن آلشبآب
  • اهمية الشباب و واجبهم
19٬771 views

موضوع تعبير عن الشباب مقال للشباب