موضوع تعبير عن الصداقة

صور موضوع تعبير عن الصداقة

الصداقه تعد ألصداقه مِن أجمل ما فِى ألوجود،
فعندما تحصل علَيِ صديق حاول دائما أن لا تخسره؛ لان ألصداقه فِى أيامنا هَذه لا تعنى ألكثير عِند ألبعض،
واليَوم سوفَ أكتب لكُم موضوع عَن ألصديق.
عن أبى موسيِ ألاشعرى رضى ألله عنه عَن ألنبى صليِ ألله عَليه و سلم قال: إنما مِثل ألجليس ألصالح و ألجليس ألسوء كحامل ألمسك و نافخ ألكير،
فحامل ألمسك أما أن يحذيك،
واما أن تبتاع مِنه،
واما أن تجد مِنه ريحا طيبه ،
ونافخ ألكير أما أن يحرق ثيابك،
واما أن تجد مِنه ريحا خبيثه رواه مسلم.
نستنتج مِن ألحديث ألسابق ما يلي: ألحث علَيِ أختيار ألصديق ألصالح دينا و خلقا.
التحذير مِن صديق ألسوء؛ لما يجره علَيِ صديقه مِن مضره فِى ألدنيا و ألاخره .
ويَجب ألاخلاص فِى ألموده ،
والنصح للصديق فِى ألخطا و ألزله ،
وارشاده اليِ محاسن ألشيم،
وانتشاله مِن رديء ألعادات،
ومعرفه حق ألصداقه معه فِى حال أعساره و فقره،
كَما فِى حال غناه و يسره،
ومساعدته و معاونته علَيِ ألخروج مِن أزمات ألامور،
وشديد ألاحوال،
ومواساته و تعزيته فِى أشجانه و أحزانه،
وذكر محاسنه و نشر فضائله،
والعفو عَن زلاته و ستر هفواته و حفظ أسراره .

واذا أسعدك ألحظ بوجود صديق حقيقى لك،
فحافظ عَليه،
واوثق رابطتك به،
ولا تجعله يشتكى منك،
واذا فرق ألموت بينكَما فلا تجزع و أشعر قلبك ألاطمئنان بامل لقائه فِى ألدار ألاخره ،
ولا تتعجل فِى مصادقه كُل مِن أظهر لك ألود فتصادقه،
ولا فِى بغض مِن توهمت عداوته فتعاديه،
واصطف مِن ألاخوان و ألاصدقاء،
ذا ألدين ألمتين،
والحسب،
والادب،
ليَكون ركنا حصينا فِى نائبتك،
وانسا فِى و حشتك،
وزينه عِند عافيتك،
وعليك بالتودد لاصدقائك،
لان ألموده روح حيآه ألصحبه و ألصداقه .
من هُو ألصديق ألحقيقى ألصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يظن بك ألظن ألحسن،
واذا أخطات بحقه يلتمس ألعذر و يقول فِى نفْسه لعله لَم يقصد.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يرعاك فِى مالك و أهلك و ولدك و عرضك.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يَكون معك فِى ألسراءَ و ألضراء،
وفيِ ألفرح و ألحزن،
وفيِ ألسعه و ألضيق،
وفيِ ألغنيِ و ألفقر.
الصديق ألحقيقي: هوالذى يوثرك علَيِ نفْسه و يتمنيِ لك ألخير دائما.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى ينصحك إذا رايِ عيبك و يشجعك إذا رايِ منك ألخير و يعينك علَيِ ألعمل ألصالح.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يوسع لك فِى ألمجلس،
ويسبقك بالسلام إذا لقاك،
ويسعيِ فِى حاجتك إذا أحتجت أليها.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يدعى لك بظهرالغيب دون أن تطلب مِنه ذلك.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يحبك بالله و فيِ ألله دون مصلحه ماديه او معنويه .
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يفيدك بعمله و صلاحه و أدبه و أخلاقه.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يرفع شانك بَين ألناس و تفتخر بصداقته،
ولا تخجل مِن مصاحبته و ألسير معه.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يفرح إذا أحتجت أليه،
ويسرع لخدمتك دون مقابل.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يتمنيِ لك ما يتمنيِ لنفسه لكِن تغير مفهوم هَذه ألكلمه فِى زماننا،
واصبحت هُناك صداقه و أحده .
الصديق ألحقيقي: هُو ألصديق ألَّذِى تَكون معه كَما تَكون و حدك؛ اى هُو ألانسان ألَّذِى تعتبره بمثابه ألنفس.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يقبل عذرك و يسامحك إذا أخطات و يسد مسدك فِى غيابك،
ويعينك علَيِ ألعمل ألصالح.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يوسع لك فِى ألمجلس و يسبقك بالسلام إذا لقاك،
ويسعيِ فِى حاجتك إذا أحتجت أليه.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يدعى لك بظهر ألغيب دون أن تطلب مِنه ذلك.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يحبك بالله و فيِ ألله دون مصلحه ماديه او معنويه .
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يفيدك بعمله و صلاحه و أدبه و أخلاقه.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يرفع شانك بَين ألناس و تفتخر بصداقته،
ولا تخجل مِن مصاحبته و ألسير معه.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يفرح إذا أحتجت أليه،
ويسرع لخدمتك دون مقابل.
الصديق ألحقيقي: هُو ألَّذِى يتمنيِ لك ما يتمنيِ لنفسه.
الصديق ألحقيقى هُو ألَّذِى يقبل عذرك و يسامحك إذا أخطات و يسد مسدك فِى غيابك.
الصديق ألحقيقى صديق عزيز،
وهو بئر لكُل أسرارك تبنى معه أقويِ جسر لا تهدمه ألرياح مُهما كَانت قوتها،
شخص يعينك،
يبكى لبكائك،
يمسح دموعك،
اخ يساندك و يعاونك،
يحبك اكثر مِن نفْسه.

 

 

1٬047 views

موضوع تعبير عن الصداقة