موضوع تعبير عن الصداقة

صور موضوع تعبير عن الصداقة

الصداقة تعد الصداقة مِن اجمل ما فِيِ الوجود
فعندما تحصل عليِ صديق حاول دائما ان لا تخسره؛ لان الصداقة فِيِ ايامنا هَذه لا تعنيِ الكثير عِند البعض
واليَوم سوفَ اكتب لكُم موضوع عَن الصديق
عن ابيِ موسيِ الاشعريِ رضيِ الله عنه عَن النبيِ صليِ الله عَليه وسلم قال: إنما مِثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير
فحامل المسك اما ان يحذيك
واما ان تبتاع مِنه
واما ان تجد مِنه ريحا طيبة
ونافخ الكير اما ان يحرق ثيابك
واما ان تجد مِنه ريحا خبيثة رواه مسلم
نستنتج مِن الحديث السابق ما يلي: الحث عليِ اختيار الصديق الصالح دينا وخلقا
التحذير مِن صديق السوء؛ لما يجره عليِ صديقه مِن مضرة فِيِ الدنيا والاخرة
ويَجب الاخلاص فِيِ المودة
والنصح للصديق فِيِ الخطا والزلة
وارشاده اليِ محاسن الشيم
وانتشاله مِن رديء العادات
ومعرفة حق الصداقة معه فِيِ حال اعساره وفقره
كَما فِيِ حال غناه ويسره
ومساعدته ومعاونته عليِ الخروج مِن ازمات الامور
وشديد الاحوال
ومواساته وتعزيته فِيِ اشجانه واحزانه
وذكر محاسنه ونشر فضائله
والعفو عَن زلاته وستر هفواته وحفظ اسراره
واذا اسعدك الحظ بوجود صديق حقيقيِ لك
فحافظ عَليه
واوثق رابطتك به
ولا تجعله يشتكيِ منك
واذا فرق الموت بينكَما فلا تجزع واشعر قلبك الاطمئنان بامل لقائه فِيِ الدار الاخرة
ولا تتعجل فِيِ مصادقة كُل مِن اظهر لك الود فتصادقه
ولا فِيِ بغض مِن توهمت عداوته فتعاديه
واصطف مِن الاخوان والاصدقاء
ذا الدين المتين
والحسب
والادب
ليَكون ركنا حصينا فِيِ نائبتك
وانسا فِيِ وحشتك
وزينة عِند عافيتك
وعليك بالتودد لاصدقائك
لان المودة روح حيآة الصحبة والصداقة
من هُو الصديق الحقيقيِ الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يظن بك الظن الحسن
واذا اخطات بحقه يلتمس العذر ويقول فِيِ نفْسه لعله لَم يقصد
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يرعاك فِيِ مالك واهلك وولدك وعرضك
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يَكون معك فِيِ السراءَ والضراء
وفيِ الفرح والحزن
وفيِ السعة والضيق
وفيِ الغنيِ والفقر
الصديق الحقيقي: هوالذيِ يوثرك عليِ نفْسه ويتمنيِ لك الخير دائما
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ ينصحك إذا رايِ عيبك ويشجعك إذا رايِ منك الخير ويعينك عليِ العمل الصالح
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يوسع لك فِيِ المجلس
ويسبقك بالسلام إذا لقاك
ويسعيِ فِيِ حاجتك إذا احتجت اليها
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يدعيِ لك بظهرالغيب دون ان تطلب مِنه ذلك
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يحبك بالله وفيِ الله دون مصلحة مادية أو معنوية
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يفيدك بعمله وصلاحه وادبه واخلاقه
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يرفع شانك بَين الناس وتفتخر بصداقته
ولا تخجل مِن مصاحبته والسير معه
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يفرح إذا احتجت اليه
ويسرع لخدمتك دون مقابل
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يتمنيِ لك ما يتمنيِ لنفسه لكِن تغير مفهوم هَذه الكلمة فِيِ زماننا
واصبحت هُناك صداقة واحدة
الصديق الحقيقي: هُو الصديق الَّذِيِ تَكون معه كَما تَكون وحدك؛ أيِ هُو الانسان الَّذِيِ تعتبره بمثابة النفس
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يقبل عذرك ويسامحك إذا اخطات ويسد مسدك فِيِ غيابك
ويعينك عليِ العمل الصالح
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يوسع لك فِيِ المجلس ويسبقك بالسلام إذا لقاك
ويسعيِ فِيِ حاجتك إذا احتجت اليه
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يدعيِ لك بظهر الغيب دون ان تطلب مِنه ذلك
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يحبك بالله وفيِ الله دون مصلحة مادية أو معنوية
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يفيدك بعمله وصلاحه وادبه واخلاقه
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يرفع شانك بَين الناس وتفتخر بصداقته
ولا تخجل مِن مصاحبته و السير معه
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يفرح إذا احتجت اليه
ويسرع لخدمتك دون مقابل
الصديق الحقيقي: هُو الَّذِيِ يتمنيِ لك ما يتمنيِ لنفسه
الصديق الحقيقيِ هُو الَّذِيِ يقبل عذرك ويسامحك إذا اخطات ويسد مسدك فِيِ غيابك
الصديق الحقيقيِ صديق عزيز
وهو بئر لكُل اسرارك تبنيِ معه اقويِ جسر لا تهدمه الرياح مُهما كَانت قوتها
شخص يعينك
يبكيِ لبكائك
يمسح دموعك
اخ يساندك ويعاونك
يحبك أكثر مِن نفْسه..

 

 

  • موضوع عن الجليس الصالح
الصداقة تعبير عن موضوع 797 views

موضوع تعبير عن الصداقة