موضوع تعبير عن الماء


موضوع تعبير عَن ألماء قال تعاليِ

{وجعلنا مِن ألماءَ كُل شيء حى …  حيثُ أن الماءَ لَه و ظائف متعدده للجسم،
وهو و سيله لاعاشه ألكائنات ألحيه،
لقد خلق الله سبحانه و تعاليِ ألانسان مِن طين،
والطين خليط مِن ألتراب و ألماءَ و هو بِداية ألخلق و ألحيآة .

صوره موضوع تعبير عن الماء

وهُناك ألعديد مِن ألمسببات ألمرضيه ألَّتِى هِى عَن طريق ألبكتريا و ألطفيليات و ألديدان و ما يصل للانسان عَن طريق ألماء،
الا أن ألماءَ يلعب دورا هاما فِى حياتنا،
فيَجب ألعنايه بِه و عدَم تلويثه،
وهو مِن أغليِ ما أوجده الله فِى ألارض.

ماءَ مركب كيميائى مكون مِن ذرتى هيدروجين و ذره مِن ألاكسجين.
ينتشر ألماءَ علَيِ ألارض باشكاله ألمختلفه،
السائل و ألصلب و ألغازى .

و ألشَكل ألسائل يَكون شفاف بلا لون ,

و بلا طعم ,

و بلا رائحه .

كَما أن 70 مِن سطح ألارض مغطيِ بالماء،
ويعتبر ألعلماءَ ألماءَ أساس ألحيآة علَيِ اى كوكب.

يعتبر ألماءَ مصدر ألحيآة و توفره ضروره ملحه لتحقيق  أهداف ألتنميه ألبشريه .

ويتعاظم دور ألماءَ خاصة بالنسبة للمناطق ألجافه  ألَّتِى تعرف مستويِ اقل مِن ألتساقطات ألمطريه و بنذره ألمياه ألجوفيه  و قله ألحياءَ ألنباتيه  ألنباتات و ألفقر ألطبيعي.

ومن هَذا ألمنطلق فإن ألنتائج ألَّتِى أفرزتها أراده سياسية تهدف اليِ أستغلال موارد ألماءَ فِى ألاقاليم ألصحراويه ،

استطاعت تغيير نمط حيآة ألسكان.وكان ذلِك تحد كبير امام ألطبيعه يقتضى تفجير ألماءَ مِن ألرمال لتزويد ألسكان بالمياه و تخصيب ألاراضى ألقاحله.

فقبل سنه 1975 كَانت قنوات ألمياه ألعموميه مَنعدمه و كَانت شبكات توزيع ألماءَ ألاجاج و ألمياه ألعذبه ألمشحونه أنطلاقا مِن جزر ألخالدات لا تشمل سويِ فئه قلِيلة مِن ألمواطنين.

اما غالبيه ألسكان فكانوا يكتفون باستهلاك ألكميه ألقليلة مِن مياه ألمطر” ألغدير” ألَّتِى يحتفظ بها فِى خزانات مدفونه باستخدام تقنيات عتيقه”المطفيه”.
اما ألعمليات ألناذره للتنقيب عَن ألماءَ فقد أستهدفت أنذاك تلبيه حاجيات أستغلال مناجم ألفوسفات ببوكراع

وامام هَذه ألتحديات أنصب أهتمام ألسلطات ألمغربيه علَيِ ضروره جعل حد لوضعية ألخصاص هَذه ألَّتِى طبعت ألمنطقة و ذلِك بالرفع مِن مستويِ ألانتاجيه ،

وبتوزيع متوازن للاستهلاك داخِل ألمراكز ألحضريه و ألقرويه.

خواص ألمياه

الماءَ سائل شفاف عديم أللون و ألطعم و ألرائحه،
الا إذا غلبت عَليه ألكائنات ألطحلبيه فإن لون ألماءَ يصبح مائلا اليِ ألزرقه او ألخضره و يصبح ذا طعم كريه،
والماءَ كاى سائل ياخذ شَكل ألاناءَ ألَّذِى يوضع فيه.

ويمكن تحويله اليِ ألحالة ألغازية عندما يتبخر بتاثير ألحراره،
كَما بمكن تحويله اليِ حالة صلبه عندما يصبح ثلجا و هو يتبخر عِند درجه 100 م   كَما يُمكن تحويله اليِ ثلج عِند درجه ألصفر مئويه

خصائص ألماء
للماءَ عده خصائص جعلت لَه قيمه كبيرة فِى ألحياه،
والصناعه،
والزراعه،
وغيرها مِن مجالات ألحياه،
ومنها:
التغنى بالماءَ و نعته بالخصال ألحميده لا يعفينا مِن أن نلم بخصائصه ألفريده ألماءَ مركب كيميائى مِن عنصرى ألاوكسيجين و ألهيدروجين ذره مِن ألاوكسيجين و ذرتين مِن ألهيدروجين و تشَكل ألذرات مِثلثا مجسما فِى راسه ذره ألاوكسيجين بشحنه سالبه و فِى جانبى ألقاعده ذرتا ألهيدروجين بشحنه موجبه و بنيان ألماءَ بهَذه ألصورة يجعل مِنه سائلا فريدا كَما يصفه ألكيميائيون علَيِ أساس انه يشذ عَن ألسوائل ألأُخريِ فِى ألكثير مِن ألخصائص مِن خصائص ألماء

يُوجد ألماءَ علَيِ ثلاث حالات:

ألحالة ألصلبه:
يَكون فيها ألماءَ علَيِ شَكل جليد او ثلج أبيض أللون ناصع ،

يُوجد علَيِ هَذه ألحالة عندما تَكون درجه حراره ألماءَ اقل مِن ألصفر ألمئوي.
ألحالة ألسائله:
يَكون فيها ألماءَ سائلا شفافا،
وهى ألحالة ألأكثر شيوعا للماء.
ويُوجد ألماءَ علَيِ صورته ألسائله فِى درجات ألحراره ما بَين ألصفر ألمئوي،
ودرجه ألغليان،
وهى 100 درجه مئويه.
ألحالة ألغازية

يَكون فيها ألماءَ علَيِ شَكل بخار،
ويَكون ألماءَ بالحالة ألغازية بدرجات حراره مختلفه.

من بَعض ألمعلومات عَن ألماء

1.
تميل جزيئات ألماءَ اليِ ألتصرف كمجموعات مترابطه و ليس كجزيئا منفصله و مجموعات جزيئات ألماءَ تَكون محتويه علَيِ فراغات.
2.
يتمدد ألماءَ و ينكمش بالبروده شانه فِى ذلِك شان كُل ألسوائل و ألغازات و ألاجسام ألصلبه ألا أن ألماءَ يسلك سلوكا شاذا تَحْت درجه 4 م حيثُ يتمدد بدلا مِن أن ينكمش و هَذا يجعل ثقله ألنسبى اى كثافته يقل بدل مِن أن يزيد و بذلِك يخف فيرتفع اليِ ألأعليِ و عندما يتجمد فِى درجه ألصفر ألمئوى يَكون تجمدة فَقط علَيِ ألسطح بينما فِى ألاسفل يَكون ألماءَ سائلا فِى درجه 4 م و فِى ذلِك حماية كبيرة للاحياءَ ألَّتِى تعيش فِى ألماء
3.
التعادل ألحمضى
الماءَ سائل متعادل كيميائيا،
اذ أن درجه ألحموضه او ألقاعديه فيه هِى 7،
وهَذا يَعنى انه لا يُمكن أعتبار ألماءَ مادة حمضيه او قاعديه،
لانه مادة متعادله كيميائيا.
4.
الاذابه
الماءَ مادة مذيبه،
وهَذا يَعنى انه مِن ألمُمكن أذابه ألكثير مِن ألاملاح و ألمواد فِى ألماء.
الماءَ ألموجود فِى ألطبيعه لا يُوجد بشَكل نقى 100 و ذلِك بسَبب و جود ألاملاح و ألغازات فِى ألماءَ ألموجود بالطبيعه.
لكى تذوب مادة فِى ألماءَ يَجب أن تَحْتوى علَيِ أيونات حره،
او أن تَكون مادة متقطبه لان “المثل يذوب بالمثل” و ألماءَ مادة متقطبه لهَذا ألسَبب يعتبر ألماءَ مذيب جيد للمواد).
5.
التوصيل للكهرباءَ
الماءَ مادة موصله سيئه للكهرباء،
ولكن بما أن ألماءَ مادة مذيبه،
فعِند أذابه ألاملاح فِى ألماء،
او أذابه مواد أخرى،
يصبح ألماءَ موصلا جيدا للكهرباء.
مصادر ألماء

مصادر ألماءَ يُوجد ألماءَ فِى ألطبيعه علَيِ ثلاث حالات فيزيائيه:
– حالة سائله:
مياه ألبحار و ألانهار و ألبحيرات و ألمياه ألباطنيه .

– حالة متجمده:
كالثلوج و ألمسطحات ألجليديه ألَّتِى نراها خاصة فِى ألقطبين ألشمالى و ألجنوبى و اعليِ ألجبال ألشاهقه.
– حالة غازيه:
يُوجد ألماءَ علَيِ ألحالة ألغازية اى بخار ألماءَ فِى ألجو.
يتوزع ألماءَ فِى ألطبيعه ألى:
1 مياه سطحيه:
وهَذه ألمياه تتمثل فِى ألانهار و ألبحار و ألمحيطات و ألقطع ألثلجيه:

ا.
مياه ألامطار:
هى أنقيِ أنواع ألمياه ألطبيعيه،
حيثُ تنحل فيها أثناءَ سقوطها بَعض ألغازات ألمنتشره فِى ألجو كالاكسجين و ثانى أكسيد ألكربون … و بعض ألمواد ألصلبه ألعالقه فِى ألجو.
ب.
مياه ألانهار:
تتَكون مياه ألانهار أساسا مِن ألامطار،
وتحتَوى هَذه ألمياه علَيِ عديد ألمواد ألصلبه ألمنحله فيها بسَبب مرورها و أنسيابها عَبر أنواع ألتربه ألمختلفه.

ج.
مياه ألينابيع:
وتنقسم مياه ألينابيع اليِ نوعين:
ينابيع صغيرة ألحجم و ينابيع كبيرة ألحجم.

مياه ألمحيطات و ألبحار:
وهى تمثل ألنسبة ألكبيره.

2 مياه جوفيه:
وهى ألمياه ألموجوده فِى باطن ألارض و تنقسم ألمياه ألجوفيه اليِ ثلاثه أنواع:

انواع ألمياه
مياه فواره:

وهو ألشَكل ألَّذِى تَحْتفظ فيه ألمياه بنفس معدلات ثانى أكسيد ألكربون ألَّتِى كَانت عَليها قَبل ألمعالجه.

مياه غنيه بالفيتامينات:

وكَما يتضح مِن ألاسم يتِم أضافه ألفيتامينات لَها حتّيِ تصبح صحية اكثر.

مياه ألينابيع:

وهى مياه غَير معالجه و تاتى مِن ألمياه ألجوفيه لكِنها تتدفق علَيِ سطح ألارض و تحتَوى علَيِ ألاقل علَيِ 250 جزئ/مليون مِن ألمواد ألصلبه ألقابله للتحلل.

مياه مطهره:

وهى ألَّتِى يتِم تنقيتها باحديِ و سائل ألتنقيه ألسابقه.

مياه غنيه بالاكسجين:

وتحفظ باحتوائها علَيِ نسبة مِن ألاكسجين اكثر 40 مَره مِن ألماءَ ألعادي.

مياه معدنيه طبيعيه:

وهى ألَّتِى تاتى مِن مصادر جوفيه و تحتَوى علَيِ معادن مِثل ألماغنسيوم و ألكالسيوم و ألصوديوم و ألحديد.

مياه ذَات نكهه:

نكهات طبيعية او صناعيه تضاف غالبا للمياه ألمعدنيه.

مياه مقطره:

ويتِم ألحصول عَليها بالتقطير لكِنها تستخدم فِى ألمعامل ألكيميائيه مِن أجل ألتجارب و ليس للشرب.

مياه شبه قلويه أيونيه:

وهى ألَّتِى تستخدم فيها ألكهرباءَ لفصل ألجزيئات و شحنها.
وفيِ عام 1966 قامت و زارة ألصحة أليابانية باعتماد هَذا ألنوع مِن ألمياه رسميا للارتقاءَ بمستويِ مياه ألشرب ألصحيه.

ألتعامل مَع أنواع ألمياه ألمعباه:

اذا تم ألشرب مِنها و فتحها لا تتركها لفتره طويله بِدون أستخدامها لان ألبكتريا ستنشط فيها و ألتيِ يَكون مصدرها مِن ألفم و ألبيئه ألَّتِى تُوجد مِن حولنا.

زجاجه ألمياه و طريقَة ألعنايه بها هامه مِن غسيل غطائها باستمرار و غسيل ألزجاجه نفْسها بالماءَ ألساخن و ألصابون عِند أعاده ملئها..
مع تغييرها مِن فتره لاخرى.

يُمكنك أضافه بَعض ألعناصر ألصحية لكوب ألماءَ ألَّذِى تشربه مِثل شرائح ألليمون أواوراق ألنعناع ألطازجه او ألزنجبيل ألمبشور.

للتخلص مِن طعم ألكلور عليك بصب ألماءَ فِى أناءَ كبير و تركه لمدة ساعة تقريبا

صوره موضوع تعبير عن الماء
الماءَ فِى ألديانات
يعد ألماءَ فِى ألعديد مِن ألديانات مادة طاهره،
ويتِم ألاغتسال بالماءَ للتطهر،
وللتحلل مِن ألذنوب.
ففيِ ألاسلام،
يحظيِ ألماءَ بمكانه كبيره،
اذ و رد فِى ألقران أن ألماءَ أساس ألحيآة حيثُ ذكر تَحْت أسم ألماءَ فِى 17ايه كَما ذكر باسم مياه فِى 34 أيه،
كَما أن ألماءَ يستعمل للتطهر و ألوضوء فِى كُل صلاه و لغسل ألاموات قَبل ألدفن.
وكذلِك فِى ألديانه أليهوديه،
يستعمل ألماءَ للتطهر و ألاغتسال.
وفيِ ألديانه ألمسيحيه،
يستعمل ألماءَ للتعميد.

تلوث ألماء

تلوث ألماء،
تلوث ألجداول،
البحيرات،
المياه ألجوفيه،او ألمحيطات بالمواد ألضارة بالاشياءَ ألحيه.الماءَ ضرورى للحيآة علَيِ ألارض.
كل ألكائنات ألحيه تَحْتوى ماء.
يعيش ألبعض فيه؛
البعض يشربونه.
وتتطلب ألنباتات و ألحيوانات و ألانسان ايضا ألماءَ ألصافيِ ألمعتدل لاستمرار حياتها،
اذ لا تستطيع ألكائنات ألحيه ألبقاءَ إذا كَان ألماءَ ألَّذِى يستخدمونه لاغراضهم ألمتعدده كالشرب مِثلا محملا بمواد كيمياويه سامه او كائنات حيه مجهريه ضاره.
تلوث ألماءَ يُمكن أن يقتل ألاعداد ألكبيرة مِن ألاسماك،
والطيور،
وحيوانات أخرى،
وفيِ بَعض ألحالات يقتل كُل أفراد نوع معين مِن ألكائنات ألحيه فِى منطقة متاثره بالتلوث.
وتلوث ألجداول و ألبحيرات و ألمياه ألساحليه غَير ساره للنظر أليها و ألاستجمام فيها،
والسباحه فيها.
كَما أن ألسمك و ألاسماك ألصدفيه ألمتئثره بالماءَ ألملوث ألملوثه قَد تَكون غَير صالحه للاكل و قد تودى اليِ ألخطر علَيِ حيآة ألكائنات.

نهر ملوث

تلوث ألانهار و ألجداول بالملوث ألكيميائى أصبح احد اكثر ألمشاكل ألبيئيه ألحرجه لهَذا ألقرن.

انواع ألتلوث ألمائى

1.
التلوث ألصناعي

الملوثات ألاساسية للماءَ هِى ألملوثات ألكيميائيه و ألحيوية و ألفيزيائيه ألَّتِى تخفض مِن نوعيه ألماءَ و صلاحيته للاستخدام ،

والَّتِى توثر علَيِ ألحيآة ألبريه و ألنباتات و ألبشر خاصة إذا تواجدت هَذه ألملوثات بمياه ألانهار و ألبحار.

يمكن تصنيف ملوثات ألماءَ ألصناعيه اليِ

ا‌-    ألمنتجات ألنفطيه:
النفط و مشتقاته تستعمل كوقود،
وللتشحيم،
ولتصنيع ألبلاستيك،
والعديد مِن ألاغراض ألاخرى.

وتدخل هَذه ألمنتجات ألنفطيه ألماءَ بشَكل رئيسى بواسطه ألتسرب ألعرضى مِن ألسفن،
بواسطه ناقلات ألنفط ،

وخطوط أنابيب،
والخزانات ألارضيه ألناضحه.
العديد مِن ألمنتجات ألنفطيه سامه إذا أبتلعتها ألحيوانات ،

كَما و يتلف ألنفط ألمسكوب ريش ألطيور و فراءَ ألحيوانات،
وفيِ أغلب ألاحيان تسَبب موت.
بالاضافه اليِ أن ألنفط ألمسكوب قَد يلوث بالمواد ألضارة ألاخرى،
مثل polychlorinated biphenyls بى سى بى أس).

ب‌ مبيدات ألحشرات و مبيدات ألاعشاب:

مكافحه ألحشرات او ألتلوث؟

مكافحه ألحشرات أصبحت   قضية صعبة للمزارعين بسَبب تاثيرها ألبيئى ألمحتمل.
بالرغم مِن أن مبيد ألحشرات ألَّذِى يرش علَيِ هَذا ألحقل “حقل ألبطاطا” سيزيل   جيل خنافس بطاطها “كولورادو”،
ولكنه قَد يلوث ألغذاءَ ألمحلى و مصادرالماء.

ج ألمعادن ألثقيله:

المعادن ألثقيله،
مثل نحاس،
زئبق،   تدخل ألماءَ بَعده طرق،
مثلا عَن طريق   ألمبيدات ألحشريه،
وهَذه ألمعادن ألثقيله تصبح اكثر تركيزا فِى ألحيوانات و مستهلكاتها عندما تتغذيِ علَيِ ألنباتات.
وعندما تصل ألمعادن ألثقيله مستويات عاليه فِى ألجسم يُمكن أن تَكون سامه فورا،
او يُمكن أن تودى اليِ مشاكل صحية طويله ألمديِ مشابهه لتلك ألَّتِى تسببها ألمبيدات ألحشريه و مبيدات ألاعشاب.
عليِ سبيل ألمثال،
كادميوم فِى ألمخصب

اشتق مِن أوحال مياه ألمجارى يُمكن أن يمتص بالمحاصيل.
واذا تغذيِ ألبشر علَيِ هَذه ألمحاصيل فِى ألكميات ألكافيه فإن ألمعدن يُمكن أن يسَبب أسهال،
وبمرور ألوقت،
تضرر ألكبد و ألكليه.

د ألنفايات ألخطره:

النفايات ألخطره نفايات كيميائيه ألَّتِى أما سامه ،

او تفاعليه قادره علَيِ أنتاج ألمادة ألمتفجره او ألغازات ألسامه)،
او عامل تاكل قادر علَيِ تصداه ألفولاذ)،
او قابل للاشتعال.
اذا عولج   او خزن بشَكل غَير صحيح،
والنفايات خطره يُمكن أن تلوث أمدادات ألمياه..” PCBs    ” صنف مِن ألمواد ألكيمياويه ألكثيرة ألإستعمال فِى ألاجهزة ألكهربائيه مِثل ألمحولات،
يمكن أن تدخل ألبيئه مِن خِلال بقع ألزيت و يمكن أن تصل اليِ مستويات سامه.

ه ألمساله ألعضويه ألفائضه:

المخصبات و ألمواد ألمغذيه ألأُخريِ تستعمل للترويج لنمو ألنبات فِى ألمزارع و فيِ ألحدائق و قد تجد هَذه ألمخصبات و ألمواد ألمغذيه طريقها اليِ ألماء.
فيِ باديء ألامر،
تشجع هَذه ألمواد ألمغذيه نمو ألنباتات و ألطحالب فِى ألماء.وعندما تموت ألنباتات و ألطحالب تَحْت ألماء،
فان هُناك كائنات حيه مجهريه تحللها.
و تستهلك هَذه ألكائنات ألحيه ألمجهريه ألاكسجين ألمذاب فِى ألماء.
فينخفض مستوى ألاكسجين ألمذاب فِى ألماءَ بشَكل خطير قَد يوثر علَيِ ألحيوانات ألَّتِى تعتمد علَيِ ألاكسجين ألمذاب فِى ألماء،
مثل ألسمك،
وق تموت.
هَذه ألعملية تدعيِ بعملية ” أستنفاذ ألاكسجين ” .

و ألراسب:

الراسب،
هو حمل جزيئات ألتربه اليِ قاع ألنهر،
او ألبحيره،
او ألمحيط،
.
ويمكن أن تلوثا إذا كَان موجودا بكميات كبيره.
ان أنجراف جزيئات ألتربه ينتج مِن قله ألغطاءَ ألنباتى ألَّذِى يمنع أنجراف ألتربه ،

وبذلِك تنحصر ألتربه قرب ألممرات ألمائيه،
او تحمل مِن قَبل ألامطار أ و مياه ألفيضانات مِن ألاراضى ألزراعيه .

ز ألكائنات ألحيه ألمعديه:

الطفيل ” Giardia lamblia ”

ان ألطفيل” Giardia lamblia ” يظهر فِى سباحته ألمرحلة ألنشيطه      trophozoite .

يدخل ألطفيل ” Giardia lamblia ” جسم مضيف أنسانى او آخر ككيس.
ان ألطلاءَ ألخارجى ألصعب للكيس مذوب بفعل ألعصائر ألهضميه لانتاج ” “trophozoite ،

الذى يربط نفْسه بحائط ألامعاءَ ألدقيقه،
حيثُ يعيد أنتاجه.
فيكيس ألنسل بسرعه بافرازاته خارِج جسم ألمضيف.
والماءَ ألصالح للشرب ألَّذِى لوث بالمساله ألبرازيه ينتقل اليِ مضيف آخر فيسَبب لَه ألضرر.

العديد مِن مسببات ألامراض للكائنات ألحيه ألموجوده باعداد قلِيلة فِى اكثر ألمياه ألطبيعية تعتبر ملوثات عندما تتواجد فِى ألماءَ ألصالح للشرب.

مثل بَعض ألطفيليات ،

بينما ” “Giardia lamblia   و ” “Cryptosporidium parvum يحضران بامدادات ألمياه ألحضريه “مياه ألمدن” مِن حين لاخر.
هَذه ألطفيليات يُمكن أن تسَبب مرضا،
خصوصا عِند كبار ألسن او صغار ألسن.

خ ألتلوث ألحراري:

الماءَ يسحب فِى أغلب ألاحيان مِن ألانهار،
والبحيرات،
او ألمحيطات   للإستعمال كمبرده فِى ألمصانع و محطات ألكهرباء.
ان ألماءَ يرجع عاده اليِ ألمصدرالذى أخذ مِنه .

درجه ألحراره ألصغيرة حتّيِ تتغير فِى ألماءَ يُمكن أن تبعد ألسمك و أنواع اُخريِ كَانت موجوده أصلا،
وتجذب نوعا أخرا بدلا مِنها.
التلوث ألحرارى يُمكن أن يعجل ألعمليات ألحيوية فِى ألنباتات و ألحيوانات او قَد تستنفذان مستويات ألاكسجين فِى ألماء.
النتيجة قَد تَكون سمكا ،

ووفاه ألحيآة ألبريه ألأُخريِ قرب مصدر ألاطلاق.
التلوث ألحرارى يُمكن ايضا أن يَكون سَببه أزاله ظل ألاشجار و ألنباتات و ألجداول ألبارده.

مصادر ملوثات ألماءَ

1.     ألنفايات ألصناعيه ألسائله:

النفايات ألسائله ألَّتِى تمر فِى جدول مِن مصنع يُمكن أن تقتل ألحيآة ألبريه و تسَبب مشاكل صحية للبشر.

2.     ملوثات ألماءَ نتيجة ألعديد مِن ألنشاطات ألبشريه:

الملوثات مِن ألمصادر ألصناعيه قَد تصب خارِج أنابيب مصب ألمصانع او قَد تتسرب مِن خطوط ألانابيب و ألخزانات ألارضيه.
الماءَ ألملوث قَد يتدفق مِن ألمناجم حيثُ يرشح ألماءَ خِلال ألصخور ألمعدنيه او ألَّتِى لوثت بالمواد ألكيمياويه ألَّتِى أستعملت فِى معالجه ألخامات.
وتساهم ألمدن و ألجاليات ألسكنيه ألأُخريِ فِى ألغالب مياه مجارى باثار ألمواد ألكيمياويه ألبيتيه ألَّتِى تختلط فيه.

تفرغ أحيانا ألملوثات ألصناعيه فِى بالوعات ألمدينه،يزيد تشكيله ألملوثات فِى ألمناطق ألبلديه.الملوثات مِن ألمصادرالزراعيه كالمزارع،والمراعى و مزارع

النفايات ألحيوانيه تساعد ألمواد ألكيمياويه ألزراعيه،
بالترسب مِن ألتاكل.

وتصل ألملوثات اليِ ألبحر مِن ألشواطئ ألمجاوره،
ومن ألسفن،
ومن أرصفه ألنفط ألبعيده عَن ألشاطئ.
والنفايات ألغذائية و مياه ألمجارى تطرح مِن ألسفن علَيِ ألبحر.

3.     ألمطر ألحمضي:

الاشعاعات ألناتجه مِن أحتراق ألوقود ألمستخرج،
خصوصا أكسيد ألكبريت،
والنتروجين،
او كربون،
يندمج ببخار ألماءَ فِى ألهواءَ لتشكيل ألحموض.
هَذه ألحموض تقع علَيِ ألارض كمطر حمضي.
فيحمل ألماءَ ألمتدفق هَذه ألحموض اليِ ألجداول و ألبحيرات،
اين ما كَانت و يمكن أن يتلف ألمطر ألحمضي   أنظمه ألبحيرة ألبيئيه ألحساسه.

تلوث ألماءَ يُمكن ايضا أن يَكون سَببه ألانواع ألأُخريِ للتلوث.
عليِ سبيل ألمثال،
ثانى أكسيد ألكبريت مِن مدخنه محطه كهرباءَ يبدا كتلوث هواء.
المزج ألجوى ألملوث بالرطوبه ألجويه لانتاج حامض ألسلفوريك محمول جوا،
الذى يسقط اليِ ألارض كمطر حمضي.
تباعا،
المطر ألحمضى يُمكن أن يحمل ألى   جدول او بحيره.
بنفس ألطريقه،
القمامه فِى موقع دفن نفايات يُمكن أن يخلق تلوث ماءَ إذا ترشح ماءَ ألمطر خِلال ألقمامه يمتص ألسموم قَبل أن يتسرب اليِ ألتربه و يلوث ألمياه ألجوفيه.

4.     بقع ألزيت:

تحدث بقع ألزيت فِى أغلب ألاحيان خِلال ألحوادث و ألاطلاقات ألمتعمده،
عندما تنظف ألدبابات بماءَ ألبحر،
هَذا يضيف ألكثير مِن ألنفط اليِ مياه ألمحيطات.
ارصفه ألنفط ألبعيده عَن ألشاطئ ايضا تنتج تسَبب ألزيت.
بقعه ألزيت لَها تاثيراتها ألاسوا عندما تصادف ألشاطئ.
النفط فِى ألساحل يعمل علَيِ قتل ألطيور و ألاضرار بالحيآة و ألثدييات ألبحريه.

مضار ألماءَ ألراكد

اهمية ألماءَ كوسط تعيش فيه بَعض ألحيوانات

الماءَ هُو ألمناخ ألطبيعى لمعيشه و تكاثر ألحشرات فيها كالبعوض و ألبكتريا،
وخصوصا ألماءَ ألراكد،
والحكومات تنفق ألكثير مِن ألمال مِن أجل محاربه ألحشرات ألضارة بالانسان و ألبيئه

دور ألماءَ فِى نقل بَعض ألامراض

الماءَ ألراكد ألثابت غَير ألمتحرك ألملوث يساعد فِى أنتشار ألامراض و ذلِك أما عَن طريق شربه،
او إستعماله فِى ألغسيل للاوانى و ألملابس و ألاستحمام به.

ومن اهم ألامراض ألَّتِى ينقلها ألماءَ ألملوث علَيِ شَكل عدويِ هِى

1 ألتيفود.

2 ألكوليرا.

3 ألبلهارسيا.

4 ألدوسنتاريا.

5 ألملاريا.

6 ألدوده ألكبديه.

مضار ألماءَ ألراكد

ا   – ألماءَ ألراكد هُو ألمناخ ألطبيعى لتوالد و نمو ألبعوض و ألبكتريا،
ومن ثُم ألاصابه

بحمىالملاريا و حميِ ألبكتريا و ألامراض ألاخرى.

ب – تلوث ألماءَ يودى اليِ أنتشار ألقواقع به،
وهى ألبيئه ألملائمه لنمو ألبلهارسيا

والدوده ألكبديه و نتيجة لإستعمال ألمياه ألملوثه فِى ألشرب او ألاستحمام فيها

يودي  بنا اليِ ألاصابة بالامراض.

طرق معالجه ألمياه

ا   – عملية ألترشيح.

ب – عملية إستعمال مطهر ألكلور بالتعقيم.

من عجائب ألماء…..
نلخصها فِى ألخطوات ألتاليه
-

اولا
يَكون ألماءَ 85 مِن دم ألانسان ،

و82 مِن كليته و 75 مِن عضلاته ،

و74 مِن مخه ،

و69 مِن كبده ،

و22 مِن عظامه.

ثانيا
يحتاج ألانسان اليِ مامقداره 2.4 لتر ماءَ يوميا اى ما يترواح ما بَين 6-8 أكواب ماءَ يوميا).

ثالثا
الشرب ليس ألوسيله ألوحيده لحصول جسم ألانسان و ألحيوان علَيِ ألماء،
بل هُناك ألماءَ ألوجود فِى ألاطعمه،
فالفاكهه و ألخضار تشَكل نسبة محتويِ ألماءَ فيها 80 علَيِ ألاقل،
واللحم يشَكل ألماءَ 50 مِن كتلته،
والخبز حوالى 30 مِن كتلته ماء.

رابعا
يستخدم جسم ألانسان ألماءَ فِى قيامه بعمليات ألتنفس ،

والتمثيل ألغذائى ،

والاخراج ،

وتنظيم حراره ألجسم،
واذابه ألمواد ألغذائية و نقله أعَبر ألجسم ،

والمحافظة علَيِ توازن مستويِ ألحموضه و ألتركيز أللازمين للتفاعلات ألكيميائيه داخِل ألجسم.

خامسا
يلزم 435 لترا يوميا مِن ألماءَ لزراعه كميه مِن ألقمح تكفيِ لانتاج رغيف و أحد مِن ألخبز

سادسا
قد تحوى قطره ألماءَ ألواحده ألاف ألاصناف و ألاجناس و ملايين ألافراد مِن كائنات مجهريه دقيقة ،

ما بَين بكتريا و فطريات و طحالب و فيروسات

سابعا
اذا كَانت ألارض توصف أحيانا بأنها كوكب ألماءَ ،

فالحقيقة أن 97 مِن ألماءَ ألموجود ضمن نطاقها ماءَ شديد ألملوحه غَير صالح لحيآة ألبشر و كثير ألحيوانات،
و3 فَقط مِن مجموع ألماءَ علَيِ سطح ألارض ماءَ عذب ،

ولكن هَذا ألماءَ ألعذب ايضا غَير متوافر بصورة كامله،
اذ أن نسبة 2.1 محتجزه فِى شَكل جليد و أنهار جليديه ،

وهَذا يَعنى أن ألمتوفر مِن ألمياه ألعذبه لا يتعديِ 0.9 معظمها مختزن فِى باطن ألارض ،

ولا ننسيِ أن هُناك ماءَ معلقا فِى ألغلاف ألجوى للارض لكِن نسبته لا تتجاوز فَقط و أحدا مِن ألالف مِن 1 مِن ألمجموع ألكلى للماءَ علَيِ سطح ألارض.

ثامنا
يتَكون ألماءَ مِن جزيئات صغيرة جدا،
وكل جزيء مِن جزيئات ألماءَ يتَكون مِن ذرتى هيدروجين و ذره أكسجين و أحده ،

ويعَبر عنه بالصيغه H2o ،

وفيِ ألحقيقة فإن ألماءَ ألعادى يحوى علَيِ مواد كثِيرة مختلفة ،

لكن ألهيدروجين و ألاكسجين يشكلان ألجُزء ألاكبر مِن تركيبه.

ثانيا اهمية ألماء

اهمية ألماءَ فى أفكار

اهمية ألماءَ كوسيله لاعاشه ألكائنات ألحيه

1 يساعد فِى خلط ألطعام و مروره بسهولة من ألفم اليِ ألمعده.

2 يساعد علَيِ تقليل صلابه ألبراز و تليينه.

3 يجعل ألانسجه مرنه و يمكنها مِن أداءَ و ظيفتها.

4 يعوض ألجسم عما يفقده أثناءَ عملية ألتنفس و ألعرق و ألبول.

اهمية ألماءَ فِى عملية ألهضم

ا   –  ألماءَ يجعل ألطعام ألمهضوم فِى ألمعده و ألامعاءَ موادا مائعه قابله للامتصاص.

ب – يخلط أللعاب و ألاطعمه و يمررها مِن ألفم اليِ ألمعده و يساعد  علَيِ أنزلاق ألطعام        فِى ألقناة ألهضميه.

اهمية ألماءَ فِى عملية ألاخراج

1 يمنع ألامساك و يقلل صلابه ألبراز.

2 يساعد ألجهاز ألاخراجى فِى طرد ألسموم مِن ألجسم علَيِ هيئه بول عَن طريق ألكليتين.

اهمية ألماءَ فِى تنظيم درجه حراره ألجسم

1 يُمكن ألغدد ألعرقيه مِن أمتصاص ألعرق و طرده خارِج ألجسم عَن طريق مسام ألجلد.

2 يعوض ألجسم عما يفقده أثناءَ ألتنفس و ألبول و ألعرق.

اهمية ألماءَ فِى تركيب ألانسجه 1 ألمختلفة للانسان و ألحيوان

1 ألدم يحتَوى علَيِ 90 مِن و زنه ماء،
10 كرات دمويه بيضاء،
وكريات      حمراء.

2 ثلثى ألجسم تقريبا ماء.

3 ألماءَ يجعل ألدم سائلا حيثُ يصل اليِ كُل أجزاءَ ألجسم حاملا لَه ألغذاءَ ألمطلوب

لامداده بالطاقة أللازمه

من اهم أسرار نضارة ألبشره:
شرب ألماءَ بكميات كافيه.
فما هِى اهمية ألماءَ لحيوية و نضارة ألجسم
وما هِى ألكميه ألكافيه للحافظ علَيِ ألحيويه.
وهل ألاكثار او ألتقليل فِى شرب ألماءَ لَه أخطار؟
ويبقيِ ألسوال ألمهم:
ما هِى ألاوقات ألصحيحة لشرب ألماء؟

وما هِى ألتحذيرات ألطبيه فِى ألعادات ألخاطئة للشرب؟

اهمية شرب ألماء

·       يمنح ألجسم ألرطوبه ألكافيه مما يسكب ألجلد ألليونه و يحفظ للعينين ألبريق.

·       يجدد حيوية كُل خلايا ألجسم.

·       ينظم درجه حراره ألجسم.

·       يعمل علَيِ تخليص ألدم مِن ألسموم و ألرواسب.

·       ينشط ألجهاز ألهضمى و عملية ألاخراج.

·       يخفف سوائل ألجسم.

·       يعمل علَيِ ترطيب ألمفاصل و ليونه حركتها و يحميها مِن ألكدمات.

·       يعوض ما يفقده ألجسم مِن ألسوائل ألَّتِى تخرج فِى ألبول و ألعرق و ألبراز و رطوبه ألزفير.

·       ينشط و ظائف ألكلى.

الكميه ألكافيه لشرب ألماء:

·       يحتاج ألجسم ألعادى اليِ 2 3 لترات يوميا بمعدل 8 أكواب 160 ملليلتر.

·       كلما تقدمنا فِى ألسن تصير جلودنا و أغشيتنا اكثر رقه و تفقد ألمزيد مِن ألماءَ و تقل كفاءه ألكليِ فتزداد ألحاجة اليِ ألماء.

·       تزداد ألكميه فِى حالة ألحمل و ألرضاعه و ألطقس ألحار و عِند ممارسه رياضه عنيفه.

الاكثار مِن شرب ألماءَ يودى ألى:

·       أنتفاخ ألبطن.

·       ألشعور بالثقل.

·       كثرة ألغازات.

·       يودى اليِ تمدد مصل ألدم،
ويباعد بَين ألانسجه و ألحجيرات و يجعلها تبطئ ألقيام بعملها.

·       فِى حالات نادره يودى اليِ تسمم ألماءَ .

الاقلال مِن شرب ألماءَ يودى ألى:

·       ألجفاف و ألتعب و قله ألنشاط.

·       فقدان ألقدره علَيِ ضبط حراره ألجسم.

·       فقدان ألتوازن.
·       أمساك.

حصيِ ألكلى.

·       ألنسيان.

·       جفاف ألعين و ألفم و ألجلد.

ولذا فخير ألامور أوسطها،
لا بالاكثار و لا تقليل.

متيِ نشرب ألماء؟

·       نبدا ألنهار بَعد فراغ ألمعده طول ألليل بشرب كوب مِن ألماء؛
لينبه ألامعاءَ و يغسل ألمعده و يخلص ألكليتين مِن ألشوائب و ألرواسب و ألرمال،
وينبه ألكبد لفرز ألصفراء،
وتحضير ألمعده لهضم طعام ألافطار.

·       نشرب ألماءَ ألبارد ألمعتدل ألحراره قَبل ألطعام بساعة بَعد ألطعام بساعتين؛
حتيِ لا يسيء اليِ عمل ألعصارات ألهاضمه و يقلل مِن كفاءه عملها.

·       لا تزيد علَيِ كوب و أحد مِن ألماءَ ألبارد مَع ألاكل،
ونشربه علَيِ فترات حتّيِ لا يعوق عملية ألهضم.

·       نشرب كوبا مِن ألماءَ ألبارد مَع ألاغذيه ألجافه،
مثل ألخبز و أللحم ليسَهل عملية ألهضم.

·       نشرب ماءا باردا بَعد ألقيام بمجهود كالرياضه او ألمشى و لكن بَعد أخذ قسط مِن ألراحه و بهدوء و تدرج.

·       نشرب ألماءَ فِى حالة تناولنا مدرات،
مثل ألقهوه و ألشاى و ألمشروبات ألغازيه.

·       عِند أتباعنا لحميه ألنحافه.

·       ألرضاعه لادرار أللبن و تعويض ألسوائل فِى جسم ألام.

·       عِند ألشعور بالحراره فِى ألجو.

·       ألمرأة ألحامل.

·       قَبل ألنوم.

ولنحاول جعل ألماءَ عاده:

·       كوب عِند ألاستيقاظ .

·       كوب مَع كُل و جبه.

·       كوب بَعد ساعة او ساعتين مِن كُل و جبه.

·       كوب قَبل ألنوم.

المجموع = 8 أكواب يوميا.

تحذيرات

1.  عاده شرب ألماءَ ألمثلج و قْت ألشعور بالحر تودى اليِ ألتهاب ألغشاءَ ألمبطن للمعده و خاصة ألمعده ألضعيفه و ألتهاب ألحلق.

2.  كبار ألسن لا يشعرون بالعطش رغم حاجة أجسامهم للماء؛
لذا لا بد مِن جعل شرب ألماءَ عاده مِن ألصغر للتذكير عِند ألكبر.

3.  شرب ألماءَ ألمثلج أثناءَ و جبات ألطعام يوثر فِى عملية ألهضم و يعوق أفرازات ألمعده و يوخر ألهضم.

4.  ألاكثار مِن شرب ألماءَ أثناءَ ألوجبات يوخر عملية ألهضم و يودى اليِ ألشعور بالثقل و كثرة ألغازات.
5.   كثرة شرب ألماءَ فِى حالة ألسمنه يودى اليِ أبطاءَ عملية ألهضم فيودى اليِ تحَول ألاغذيه اليِ طبقات دهنيه بدلا مِن أحتراقها لتعطى ألنشاط و ألطاقة للجس

له ايضا هميه اُخريِ ألا و هيِ ألعلاج

العلاج بالماء

قام ألاتحاد أليابانى للامراض بنشر ألتجربه ألتاليه للعلاج بالماءَ حيثُ بلغت نتائج نجاحها حسب أفاده ألاتحاد 100 بالنسبة للامراض ألقديمة و ألعصريه ألتاليه

1 – ألصداع و ألضغط ألدم و [[فقر ألدم ألانيميا و داءَ ألمفاصل و ألشلل و سرعه خفقان ألقلب و ألصرع و ألسمنه 2 – ألسعال ألتهاب ألحلق و ألربو و ألسل 3 – ألتهاب ألسحايا و أى مرض آخر يتصل بالمسالك ألبوليه 4 – فرط ألحموضه و ألتهاب غشاءَ ألمعده و ألدوسنتاريا و ألامساك 5 – اى مرض يتصل بالعين و ألاذن و ألحنجره 6 – عدَم أنتظام ألدوره ألشهرية عِند ألمراه

طريقَة ألعلاج

استيقظ مبكرا صباح كُل يوم و تناول 4 كاسات ماءَ سعه كُل مِنها 160 ملم علَيِ معده فارغه و لا تتناول اى نوع مِن ألطعام او ألسوائل قَبل مضى 45 دقيقة .

العلاج بالماء

لا تتناول اى طعام او شراب خِلال ألساعتين ألتاليتين لكُل و جبه ألفطور ،

الغداءَ ,

ألعشاءَ .

قد يواجه ألمرضيِ و ألمسنون صعوبه فِى ألبِداية فِى شرب 4 كاسات ماءَ فِى و قْت و أحد لذا يُمكنهم أن يتناولوا اقل مِن ذلك

عليِ أن يعملوا علَيِ زياده ألكميه تدريجيا اليِ أن يتمكنوا مِن شرب ألكميه ألمقترحه فِى غضون فتره زمنيه قصيرة .

وقد أثبت نتائج تجربه ألعلاج بالماءَ ألشفاءَ مِن ألامراض ألتاليه فِى ألمدة ألمبينه مَع كُل مِنها

داءَ ألسكرى 30 يوما
أرتفاع ضغط ألدم 30 يوما
مشاكل ألمعده 10 أيام
ألسرطان 9 شهور
ألسل 3 أشهر
ألامساك 10ايام

ينبغى علَيِ ألَّذِين يشكون مِن ألتهاب ألمفاصل أن يكرروا هَذه ألتجربه 3 مرات يوميا فِى ألاسبوع ألاول ثُم يخففونها اليِ مَره فِى و أحده فِى ألصباح و قد يميلون فِى ألايام ألقليلة ألاوليِ اليِ ألتبول اكثر مِن ألمعتاد لكِن لَن يَكون لذلِك أيه مضاعفات جانبيه .

الماءَ أرخص موجود و أغليِ مفقود فما هِى اهمية ألماءَ و هل ستنتهى ألمياه علَيِ سطح ألارض

ومن اهميته أيضا

اكدت أختصاصيه صحية أن شرب ألماءَ بشَكل كاف ‏ يقى ألانسان مِن ألجفاف و أمراض ألكليِ و يمنع ألصدمات حَول ألعينين و ألحبل ألشوكي.‏ ‏

وقالت ألدكتوره أمال حسين حسب و كاله ألانباءَ ألكويتيه،
ان هناك‏ ‏اعتقاد خاطئ لديِ ألبعض و هو أن شرب ألماءَ يتِم و قْت ألشعور بالعطش فَقط مشيره اليِ أن‏ ‏تلك ألمرحلة تمثل أنذارا بان ألجسم فقد كميه هامه مِن ألماءَ و لابد مِن تعويضها.‏ ‏

واوضحت ألدكتوره حسين أن ألماءَ ضرورى ‏ ايضا لاتمام عمليات ألهضم فِى ألجسم كَما انه يعمل علَيِ ترطيب أنسجه ألجسم و لاسيما ‏ ‏العين و ألانف و ألفم و ألجلد .
‏ ‏

ومضت قائله أن ألماءَ “يمنع ألصدمات حَول ألعينين و ألحبل ألشوكى و يوفر حماية ‏ ‏لمفاصل ألجسم مِن ألصدمات كَما انه ضرورى للحفاظ علَيِ حراره ألجسم ألطبيعيه” .
‏ ‏

ونصحت بشرب ثمانيه أكواب مِن ألماءَ يوميا كحد أدنيِ مشيره اليِ أن ألحاجة للماءَ ‏ ‏تتزايد بازدياد ألمجهود ألمبذول كالنشاط ألعضلى او ألارتفاع عَن سطح ألارض او مَع ‏ ‏ارتفاع درجه حراره ألجو او تناول غذاءَ غنيِ بالالياف او عِند شرب ألسوائل ألَّتِى ‏ ‏تحتويِ علَيِ ألكافيين مِثل ألشاى و ألقهوه .
‏ ‏

كَما دعت اليِ تناول ألفواكه و ألخضراوات ألَّتِى تعد مصدرا جيدا للسوائل و ألتقليل مِن ‏ ‏شرب ألمنبهات و ألمياه ألغازية لاحتوائها علَيِ ألكافيين ألَّذِى يزيد مِن فقدان ألماءَ ‏ ‏من ألجسم.

هَذا و من جانب أخر،
اظهرت دراسه علميه حديثه بان عدَم شرب ألماءَ بكميات كافيه يودى اليِ أضرار جسيمه بالجسم حيثُ أن ألماءَ يمثل جزءا كبيرا مِن و زن ألعضلات.

ويساعد ألماءَ فِى أمتصاص و نقل ألبروتينات و ألفيتامينات و ألمعادن فِى كُل ألجسم،
فضلا عَن مساعدته فِى ألتخلص مِن ألسموم،
ونصح ألخبراء،
بشرب 5،2 كوبا مِن ألماءَ بَين كُل و جبه و اُخريِ لزياده أفراز هرمون نوردادريتالين ألَّذِى يزيد مِن نشاط ألجهاز ألعصبي،
ويزيد مِن حرق ألدهون مما يساعد فِى ألتخلص مِن ألوزن ألزائد.

فيِ حين تبين انه عِند أفتقاد ألجسم اليِ ألماء،
فانه يكشف عَن ألتفاعلات نفْسها ألناجمه عَن ألاجهاد،
مثل زياده ألافرازات ألهرمونيه،
والتوتر،
وتسارع خفقان ألقلب.

ويعتبر ألماءَ مِن اهم ألمواد ألَّتِى يحتاج أليها ألجسم للحفاظ علَيِ ألصحه،
خاصة و أن نسبة ما تحويه أجسامنا مِن ألماءَ يقدر ب 60 ،

لذلِك عليك ألانتباه اليِ ضروره تناول ألماءَ لانه مِن ألعناصر ألاساسية لبناءَ ألخليه و أجراءَ ألتفاعلات ألكيميائيه ألَّتِى تحصل داخِل ألخلايا.

وعندما لا تتناول ألماءَ بكميات كافيه يوميا فإن ألخلايا تَقوم بسحبه مِن ألدم،
ما يسَبب عرقله فِى حركة ألدم ألَّذِى يصبح اكثر لزوجه.
ان حالات ألجفاف ألَّتِى تحصل نتيجة نقص ألماءَ فِى ألجسم و لو بما مقداره 25 توثر فِى عمل و قدره ألدماغ فِى أنجاز ألتفاعلات ألعصبيه.

شرب كوب كبير مِن ألماءَ قادر علَيِ تهدئه ألاعصاب فورا عِند ألتعرض لصدمه عاطفيه او ضغط مفرط.‏ حيثُ يودى ألاجهاد اليِ سلب ألماءَ مِن ألجسم مما يولد ألاحساس بجفاف ألفم.
لذا،
يكفيِ شرب لتر و نصف مِن ألماءَ يوميا لوقف هَذه ألحلقه

واظهرت ألدراسات ألحديثه أن ألماءَ يلعب دورا مُهما فِى تخفيف ألوزن و حماية ألانسان مِن ألامراض و خاصة ألخبيثه مِنها.
وقالت ألدكتوره سوزان كلاينر أخصائيه ألتغذيه ألامريكية أن ألماءَ يساعد علَيِ ألتخلص مِن ألسموم،
ومقاومه ألجوع فضلا عَن دوره فِى ألمحافظة علَيِ مرونه ألمفاصل و منع تشَكل حصوات ألكليِ ألمولمه.

واشارت اليِ أن ألماءَ قَد يساعد ايضا فِى ألوقايه مِن أورام سرطانيه معينة مِثل سرطانات ألثدى و ألقولون و ألبروستات و ألكلى،
لذلِك ينصح بتناول لتر و نصف مِن ألماءَ يوميا و تجنب ألاكثار مِن ألمشروبات ألغازية لاحتوائها علَيِ ألاملاح ألَّتِى تشجع ألجسم علَيِ تخزين ألماء.

وشددت علَيِ ضروره زياده ألاستهلاك أليومى مِن ألماء،
وخاصة عِند أرتفاع درجات ألحراره،
مشيره اليِ أن شرب 8 أكواب مِن ألماءَ يوميا علَيِ ألاقل مَع زيادتها عِند ألتمرين او ألعمل خارِجا يساعد فِى تحقيق ألفوائد ألمرجوه.

فكثير مِن ألنصائح ألصحية ترشد ألمرأة اليِ ضروره أحتساءَ كميات كبيرة مِن ألماءَ عِند أتباع ألرجيم،
وتنصح كثِير مِن مقالات ألصحف و مجلات ألصحة و ألجمال بشرب ثمانيه أكواب ممتلئه مِن ألماءَ علَيِ ألاقل يوميا و هو ما يساوى لترين للوصول اليِ حالة صحية مثاليه و هو أسلوب يطلق عَليه 8 8.

وعليك أن تعلمى انه لا يَجب أن تقيدى نفْسك فِى شرب ألماء،
وبامكانك ألاكثار مِن شرب مختلف أنواع عصائر ألفواكه و بصورة مخففه،
وحاولى أن تعوضى حاجتك لشرب ألسوائل و ألمشروبات ألغازية و ألمعباه و ألغنيه بالكافيين بشرب ألماء.

وهَذا يَعنى أن لا تبالغى بشرب كميات كبيرة مِن ألماءَ حيثُ قال د.
هاينز فالتين أخصائى ألكلى بِكُليه طب دار ماوث فِى نيوهامبشير،
انه لا يُوجد دليل علمى بدعم هَذه ألنصيحه ألَّتِى جعلت أناسا يقبلون علَيِ شراءَ ألمياه ألمعدنيه ألمعباه اينما ذهبوا و فيِ كُل مكان.
وجعلتهم يتركون ما فِى أيديهم دائما مِن أعمال و فيِ أوقات متقاربه لاحتساءَ ألعصائر او ألشاي

أيضا لَه اهمية أخرى

انه  يلعب ألماءَ دورا أساسيا و مهما فِى حياتنا ,


فَهو يَكون حوالي70 مِن كتله ألجسم,
ويودى نقصة اليِ ألجفاف و أضراب عمليات ألتمثيل ألحيوى فِى ألخلايا.
وللحفاظ علَيِ صحة ألجسم و جماله
علينا بشرب حوالى لتر و نصف مِن ألماءَ يوميا حتّيِ لَو لَم نشعر بالعطش .

وذلِك لا يزيد ألوزن و إنما يساعد علَيِ طرح ألفضلات مِن ألجسم.
وشرب ألماءَ ضرورى لترطيب ألبشره ,


كَما يحافظ علَيِ حيوية ألجلد و شبابه.
وافضل ألاوقات لشرب ألماءَ هِى مابين ألوجبات ,


عليِ أن يَكون ألفاصل مِن أربع اليِ خمس ساعات
لتسهيل و ظيفه ألكليتين.
ويتطلب ألجسم ألماءَ اكثر عِند أرتفاع ألحراره
او عِند ممارسه ألتمارين ألرياضيه.
اخيرا ينصح باعطاءَ ألماءَ ألاطفال ألرضع باستمرار,
خصوصا أيام ألحر
لانهم لا يستطيعون ألتعبير عَن حاجتهم اليِ ألماء.

ويعتبر ألماءَ ألوسيط ألناقل للغذاءَ مِن ألقناة ألهضميه اليِ ألدم،
اذ يساعد علَيِ عملية ألهضم و ألامتصاص،
وهو أساسى لجميع ألعصارات و ألافرازات و ألتفاعلات ألكيميائيه ألَّتِى لا تتم بداخِل ألجسم ألا فِى و جود ألماء،
كَما يحَول دون تكاثر ألجراثيم فِى ألامعاء.

ويفيد ألماءَ فِى ألتخلص مِن ألنفايات ألضارة ألناتجه عَن عملية ألاكسده ألَّتِى تتخلف فِى ألقناة ألهضميه،
حيثُ يذيبها لتخرج مَع ألعرق و ألبول و ألبراز،
منعا لحدوث تسمم للجسم،
ويعمل علَيِ تلطيف درجه حراره ألجسم و تنظيفها عَن طريق ألتبخير مِن علَيِ سطح ألجلد،
فيِ صورة أفراز ألعرق،
ويعمل علَيِ تخفيض تاثير ألجفاف ألَّذِى يحدثه ألافراز ألعالى للعرق و خصوصا فِى ألجو ألحار.

هل يتاثر ألجسم بزياده ألماءَ و نقصانه؟

ان ألماءَ افضل ألمشروبات للانسان،
لانه يومن ألاحتياج ألاساسى للجسم فِى أثناءَ ممارسه ألنشاطات ألمختلفه.
بيد انه مِن ألموسف أن ألكثيرين لا يتناولون ألماءَ ألا عندما يشعرون بالظما،
وهَذا خطا شائع،
لان ألشعور بالظما هُو مجرد صمام أمان يقى ألانسان مِن ألاصابة بالجفاف.

لذلِك و جب علَيِ ألفرد بصفه عامه،
والرياضيين بصفه خاصه،
الاهتمام بتناول ألماءَ قَبل ألشعور بالظما،
حيثُ تشير بَعض ألابحاث اليِ أن ألشعور بالعطش لا يَعنى ألحاجة اليِ ألماءَ فقط،
ولكن ايضا حاجة ألجسم اليِ كلوريد ألصوديوم ملح ألطعام و بالتالى فإن شرب ألماءَ فِى هَذه ألحالة فقط،
يجعل تركيز كلوريد ألصوديوم فِى ألدم يقل،
وهو ما يزيد مِن ألشعور بالعطش.

لذلِك فإن افضل مشروب تروى بِه عطشك هُو عصير ألبرتقال،
او عصير ألليمون ألطازج.

كَما أن نقص شرب ألماءَ يوثر علَيِ زياده تركيز ألاملاح ألذاتيه فِى ألبول،
مما ينتج عنه ترسيب هَذه ألاملاح علَيِ هيئه بلورات،
تودى اليِ تكوين حصيات بوليه بانواع مختلفه.
كَما يودى نقص شرب ألماءَ اليِ ألامساك،
وما يعقب ذلِك مِن أضرار و مصاعب لاحقه.

كيف نشرب ألماء؟

يحب تناول ألماءَ خِلال أليَوم بجرعات صغيره،
حيثُ أن تناول جرعات كبيرة مِن ألماءَ دفعه و أحده قَد يزيد مِن و جوده فِى ألاوعيه ألدمويه،
وبذلِك ينخفض ألضغط ألاسموزى خِلال فتره زمنيه قصيره.

كَما يودى تناول ألماءَ غَير ألمنظم اليِ أنخفاض ألكفاءه ألبدنيه و ألتحمل ألبدني.
وفيِ بَعض ألاحيان،
يودى شرب ألماءَ بكميات كبيرة جداً فَوق ألقدره علَيِ ألشرب بكميه أكبر)،
اليِ حدوث نوع مِن ألتسمم ألَّذِى تظهر أعراضه فِى ألتبول علَيِ فترات قصيره،
والقيء و ألتشنج ألعضلى و ألاغماء،
وزياده تعب ألقلب و ألتعرق،
بسَبب فقد كلوريد ألصوديوم،
ويخفض مِن و جود ألماءَ فِى ألانسجه،
ويزيد مِن ألاحساس بالعطش و صداع ألراس.

كَما لا ينصح بتناول ألماءَ خِلال ألطعام،
حتيِ لا يضعف مِن عمليات ألهضم،
علما بان تناول ألماءَ صباحا قَبل تناول ألطعام،
يساعد بشَكل أيجابى علَيِ تنبيه ألحركات ألتقلصيه للامعاء.

– و كَانت ألعديد مِن ألابحاث ألطبيه،
اشارت اليِ فائده عظيمه يحصل عَليها ألجسم،
من خِلال شرب ألماءَ فِى ألصباح ألباكر،
قبل تناول اى طعام بنحو 45 دقيقة علَيِ ألاقل،
عليِ ألا تقل كميه ألماءَ ألمتناوله عَن نصف لتر-.

كم نحتاج مِن ألماءَ يوميا؟

عاده يحتاج ألانسان اليِ ألماءَ بمتوسط يتراوح مِن 2.5 لتر اليِ 3 لترات فِى ألحالات ألعاديه.
وتختلف هَذه ألكميه حسب كُل سن،
ودرجه حراره ألجو،
وكميه ألعرق،
ونوع ألمجهود ألبدني.

وتحتَوى ألمواد ألغذائية ألَّتِى يتناولها ألفرد علَيِ نحو 1/3 مِن هَذه ألكميه،
بينما يحصل علَيِ كميه 2/3 مِن خِلال شرب ألسوائل،
ومن بينها شرب ألماءَ ألنقي

  • صور عن الماء
  • تعبير عن الماء
  • موضوع تعبير عن اهمية الماء
  • موضوع تعبيرعن الماء
  • موضوع تعبير عن الاسراف في الماء
  • تعبير عن الما
  • تعبير كتابي عن الماء
  • قال تعالى:و جعلنا من الماء كل شيء حي
  • تعبير عن ماء
  • تعبير حول الماء
8٬421 views

موضوع تعبير عن الماء

1

صوره موضوع تعبير عن الهجرة النبوية

موضوع تعبير عن الهجرة النبوية

الهجره ألنبويه هِى خروج رسول الله محمد صليِ الله عَليه و سلم و صحبه مِن …