موضوع تعبير عن الهجرة النبوية

صور موضوع تعبير عن الهجرة النبوية

الهجره النبويه هِيِ خروج رسول الله محمد صليِ الله عَليه وسلم وصحبه مِن ديارهم فِيِ مكه المكرمه اليِ الدينه المنوره
وقد كَانت الهجره فرارا مِن اذيِ قريش والمشركين لرسول الله صليِ الله عَليه وسلم وصحبه
وقد كَانت قَبل الهجره النبويه مِن مكه المكرمه اليِ المدينه المنوره هجره اخرى
وهيِ هجره اصحاب رسول الله صليِ الله عَليه وسلم مِن مكه المكرمه اليِ الحبشه
وقد كَانت هَذه الهجره أيضا فرارا لبعض اصحاب رسول الله صليِ الله عَليه وسلم مِن اذيِ قريش ومحاربتهم لَهُم وتضييقهم عَليهم
فقد خرج رسول الله صليِ الله عَليه وسلم بصحبه ابيِ بكر الصديق رضيِ الله عنه مِن مكه المكرمه اليِ المدينه المنوره بعام ما يسميِ عام الهجره
وقد حاولت قريش جاهده احباط تلك الهجره لرسول الله صليِ الله عَليه وسلم
فقد حاولت قتله قَبل الخروج فلم تسطع فقامت بمحاوله تتبعه والقضاءَ عَليه
ولكن الله عز وجل قَد حما رسوله ورفيق رسوله ابو بكر الصديق
فقد حدثت عده قصص فِيِ طريقهم مِن مكه اليِ المدينه لولا عنايه الله عز وجل بهم فِيِ تلك المواقف لكان المشركين قَد عثروا عَليهم وقْتلوهم
وقد كَان مِن ابرز تلك المواقف هُو موقف الغار عندما كَان رسول الله صليِ الله عَليه وسلم ورفيقه فِيِ تلك الرحله ابو بكر الصديق رضيِ الله عنه وارضاه فِيِ الغار مختبئان خوفا مِن ان تدركهم قريش
وعندما دخلت قريش الغار بحثا عنهما قال ابو بكر الصديق رضيِ الله عنه لرسول الله لَو ان احدهم أيِ المشركين نظر تَحْت قدميهم لابصرنا
فقال لَه رسول الله صليِ الله عَليه وسلم ما ظنك يا ابا بكر باثنين الله ثالثهما
فكَانت هَذه صوره مِن صور عنايه الله ولطفه بهم وحمايته لهم
اما عَن ابرز المواقف أيضا فقد كَان موقف سراقه بن مالك وكان مِن أفضل الفرسان واسرعهم فِيِ عهد قريش
فكلما اراد ان يتقد نحو رسول الله وابو بكر غاصت قدما حصانه فِيِ التراب وتقف عَن المسير فقال سراقه للنبيِ صليِ الله عَليه وسلم فِيِ ذلِك الموقف والله انيِ قَد علمت انك لنبيِ وان الله عز وجل لحاميك اليِ آخر القصه
حتيِ وصل رسول الله صليِ الله عَليه وسلم المدينه فاستقبله المسلمون انذلِك بفرح وبهجه وسرور
وقد قاموا بانشاد الانشوده المشهروه فِيِ ذلِك الوقت وهيِ انشوده طلع البدر علينا
وفيِ أول يوم للنبيِ صليِ الله عَليه وسلم فِيِ المديمه ومباشره عندما وصل اقام مسجداً للمسلمين للصلاه والعباده والاجتماع
واخيِ بَعد ذلِك مباشره بَين الانصار والمهاجرين
ووضع الميثاق العظيم الَّذِيِ نظم مِن خِلاله العلاقات والمعاملات بَين المسلمين وحقوق بَعضهم عليِ بَعض
وقد استقر رسول الله صليِ الله عَليه وسلم بالمدينه اليِ ان قام بفَتح مكه وتطهيرها مِن الشرك والمشركين واسلمت قريش عِند ذلِك عَن بكره ابيها.

 

507 views

موضوع تعبير عن الهجرة النبوية