موضوع تعبير عن اليتيم

موضوع تعبير عن اليتيم  حيث ان اليتم في اللغه؛

 

هو الانفراد.

 

فمن فقداباة في الناس فهو يتيم،

 

و لا يقال لمن فقد امة يتيم؛

 

بل منقطع.

 

اما من فقد اباهوامة معا؛

 

فهو لطيم).

 

و هذا التدرج في وصف الانفراد الذى هو اليتم؛

 

من اجل دلائلالبلاغة في اللغة العربية .

 

صور موضوع تعبير عن اليتيم

التي لا تجاريها فيها اي لغة اخرى.

 

لان لفظ يتيم)؛

 

اخفوقعا على السمع من لفظ منقطع)،

 

لانة يعبر عن حالة اخف من اخرى؛

 

كما ان يتيمومنقطع اخف من لطيم)؛

 

فماذا يعني الانقطاع و اللطم اذن..؟

الانقطاع هوالانقسام و الانفصال و الفرقه.

 

و لاشك ان من فقد امه؛

 

فان بوسة اشد من فقدة لوالده؛ذلك ان دور الام؛

 

يفوق دور الاب في الحضانة و الرعايه،

 

و هذا يفسرة قول الرسول صلىالله عليه و سلم:
(..

 

امك ثم امك ثم امك؛

 

ثم ابوك).

اما اللطم)؛

 

فهو ضرب الخدوالوجة حتى تتضح الحمره،

 

و في هذا تعبير عن الحسرة و الياس و عمق الجراح،

 

نتيجة فقدالاب و الام معا.

 

و هذه حالة اعظم من اليتم بفقد الاب؛

 

و الانقطاع بفقد الام.

انالولد لا يدعي يتيما بعد بلوغة و مقدرتة على الاعتماد على نفسه،

 

اما الجارية فهييتيمة حتى يبني بها.

 

قال تعالى: واتوا اليتامي اموالهم).

 

هذا؛

 

اذا انستم منهمرشدا.

 

و قد تلازمهما التسمية بعد ذلك مجازا)،

 

فالرسول صلى الله عليه و سلم ظل يسمىيتيم ابي طالب،

 

لانة رباه.

وصورة اليتم في المجتمع؛

 

مكونة رئيسة في نسيجة العاممنذ ان خلق الله الخلق،

 

لان النوازل و الفواجع تكر كر الليالي و الايام و لا تتوف،وما يخفف من قسوة الحالة و بشاعة الصوره؛

 

هو ذلك التكافل الاجتماعى التعاوني،

 

الذيارست قواعدة الشريعة الاسلامية السمحه؛

 

فجاء تعزيز الامر برعاية اليتامي و حفظحقوقهم المشروعه؛

 

و تربيتهم و تهيئتهم للحياه؛

 

فى القران الكريم في 23 مرة بلفظ؛ (اليتم و اليتيم و اليتيمة و الايتام و اليتامى).

فى 23 اية قرانيه.

 

و تكرر ذكر ذلك فيالحديث النبوى الشريف مرات كثيره.
وما دام اليتم بهذه الصوره؛

 

و مكانتة فيالمجتمع معروفه؛

 

فهذا المجتمع نفسه؛

 

يتحمل المسوولية كامله؛

 

بان يتضامن ابناوهويتعاضدوا فيما بينهم،

 

افرادا و جماعات،

 

حكاما او محكومين؛

 

على اتخاذ كافة المواقفالايجابية التي تكفل رعاية الايتام،

 

بدافع من شعور و جدانى عميق،

 

ينبع من اصلالعقيدة الاسلاميه،

 

ليعيش اليتيم في كفالة الجماعه،

وتعيش الجماعة بموازرة هذااليتيم؛

 

المنسجم معها في سيرها نحو تحقيق مجتمع افضل.
ان و سائل التكافلالاجتماعى كثيره،

 

على ان اهمها على الاطلاق؛

 

هو الانفاق في و جوة الخير،

 

فالشريعهالاسلامية حثت على هذه الخيريه؛

 

و حذرت من الشح و البخل،

 

و جعلت في اموال الموسرينوالاغنياء حقا معلوما للفقراء و اليتامي و المساكين.
فالرسول صلى الله عليه و سلم؛حض على كفالة اليتيم،

 

و امر بوجوب رعايته،

 

و بشر كفلاء اليتيم

؛

 

انهم ان احسنوا الىاليتامى؛

 

سيكونون معه في الجنه.

 

عن سهل بن سعد رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلىالله عليه و سلم: انا و كافل اليتيم في الجنة هكذا..

 

و اشار بالسبابة و الوسطى،

 

و فرقبينهما رواة البخاري.
وروي الامام احمد و ابن حبان،

 

عن النبى صلى الله عليه و سلمانة قال: من وضع يدة على راس يتيم رحمة به؛

 

كتب الله له بكل شعرة مرت على يدهحسنه).

صور موضوع تعبير عن اليتيم

ورعاية الايتام و اجبة في الاصل على ذوى الارحام و الاقارب،

 

اما الدوله؛فانها لا تلجا الى الرعاية الا عند الحاجه.
وقد درج المسلمون منذ عهودهم الاولى؛على افتتاح الدور لرعاية الايتام،

 

لتتولي الموسسات الاسلامية العامة و الخاصه؛

 

تربيهالايتام و رعايتهم و الانفاق عليهم،

 

و مساعدتهم على النمو الطبيعي،

 

و الحياة الايجابيهفى المجتمع.

وفى بلادنا الحبيبه؛

 

امتثال لهذا الواجب الرباني،

 

و تمثيل حى لما امربة المصطفى صلى الله عليه و سلم،

 

و لما اخذ به الخلفاء و الصحابة رضوان الله عليهماجمعين،

 

و ما سار عليه اتباعهم من بعدهم عبر مئات السنين،

 

من كفالة اسرية اجتماعيه (موسساتيه للايتام؛

 

كانت و ما زالت من علامات التحضر و التمدن في المجتمعاتالاسلاميه.

 

فيوجد دور كثيرة لرعاية الايتام في مناطق و مدن المملكه،

 

تشرف عليهاالدوله،

 

و اخرى اهلية تقوم على خيرية المحسنين الموسرين،

 

الذين اعطاهم الله و اغناهم؛ولكن جعل في اموالهم هذه؛

 

حقوقا متوجبة الاداء للسائلين و المحرومين و المقطوعينواليتامى.

وابناء المملكة على العموم؛

 

ضربوا اروع الامثلة في هذا المجال الخيري؛فهم في كل ميدان يقرب الى الله؛

 

لهم سهم نافذ؛

 

و قدح معلى،

 

و حصتهم اكبر،

 

فعموابفضلهم من هم في حاجة اليه،

 

سواء في داخل المملكة ام خارجها.

يقولون في كمبوديا: بان يتيم الاب اشبة بالبيت بلا سقف.

 

و لكن مجتمعنا العربي المسلم و الحمد لله؛

 

هوالسقف الذى يظلل الايتام في بلادنا.

وشاعرنا المتنبى يقول في هذا:

واحسن و جة فيالوري و جة محسن .

 

.

 

و ايمن كف فيهم كف منعم
1- فضل كافل اليتيم
ايها الاحبه
هل تريدوا ان تكونوا رفيقاء النبى صلى الله عليه و سلم في الجنه؟

هل تريدوا انتكسبوا مئات الحسنات بعمل يسير جدا؟

اذا اردت ذلك كله فكن لليتيم مكان و الدة ،

 

احسن الية ،

 

 

اقترب منه ،

 

 

ابتسم له ،

 

 

امسح راسة ،

 

 

طيب خاطرة ،

 

 

ادخل البسمة على روحهالظامئه.

الاحسان الى اليتامي من اعظم البر:

لقد امر الله تعالىبالاحسان الى اليتيم غى اكثر من اية من كتابة الكريم فقال الله عز و جل:  واعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا و بالوالدين احساناوبذى القربي و اليتامي النساء: من الايه36).

وقال عز و جل:  ويسالونك عن اليتامي قل اصلاح لهم خير و انتخالطوهم فاخوانكم البقره: من الايه220).

وقد جعل الله تعالىالاحسان الى اليتامي قربة من اعظم القربات و نوعا عظيما من البر،

 

فقال(ليسالبر ان تولوا و جوهكم قبل المشرق و المغرب و لكنالبر من امن بالله و اليوم الاخر و الملائكة و الكتابوالنبيين و اتي المال على حبة ذوى القربي و اليتامىوالمساكين و ابن السبيل و السائلين و في الرقاب و اقامالصلاة و اتي الزكاة و الموفون بعهدهم اذا عاهدواوالصابرين في الباساء و الضراء و حين الباس اولئكالذين صدقوا و اولئك هم المتقون البقره:177 .

 

امارسول الله صلى الله عليه و سلم فقد بلغ من عنايتة باليتيم ان بشر كافلية بانهمرفقاوة في جنة عرضها السموات و الارض حين قال ” انا و كافل اليتيم في الجنة هكذا ” واشار بالسبابة و الوسطي و فرج بينهما شيئا.وقد قال ابن بطال: حق على من سمع هذاالحديث ان يعمل به ليكون رفيق النبى صلى الله عليه و سلم في الجنة ،

 

 

و لا منزلة افضلمن ذلك.

كما بشر النبى من احسن الى اليتيم و لو بمسح راسة ابتغاء و جة اللهبحسنات كثيرة حين قال: ” من مسح راس يتيم لم يمسحة الا لله كان له بكل شعرة مرتعليها يدة حسنات ،

 

 

و من احسن الى يتيمة او يتيم عندة كنت انا و هو في الجنهكهاتين“.

 

فى الاحسان الى اليتامي نجاه:

نعم فاهوال القيامة العظيمهوكرباتها الشديدة قد جعل الله لكافل اليتيم منها نجاة و مخرجا فلا اقتحمالعقبة .

 

 

و ما ادراك ما العقبة .

 

 

فك رقبة .

 

او اطعامفى يوم ذى مسغبة .

 

 

يتيماذا مقربه البلد:11 15 .

 

الحن على اليتامي يذهب قسوة القلب:

فقد شكا رجل الى النبى صلىالله عليه و سلم قسوة قلبة فاوصاة ان يمسح راس اليتيم.

ومدح النبى نساء قريشلرعايتهن اليتامى: ” خير نساء ركبن الابل نساء قريش ،

 

احناة على يتيم في صغرة ،

 

وارعاة على زوج في ذات يده“.

ولما ما ت جعفر بن ابي طالب رضى الله عنه تعهدالرسول اولادة و اخذهم معه الى بيته ،

 

 

فلما ذكرت امهم من يتمهم و حاجتهم ،

 

 

قال: ” العيلة يعني الفقر و الحاجة تخافين عليهم و انا و ليهم في الدنياوالاخره“.

رعاية ما ل اليتيم:

اوصي الله تعالى بالاحسان الى اليتيمالذى ترك له و الدة ما لا برعاية هذا المال و تنميتة و تثميرة و عدم الاعتداء عليه بايصورة من الصور ،

 

 

فقال ولا تقربوا ما ل اليتيم الا بالتي هياحسن حتى يبلغ اشدة الانعام: من الايه152).

 

و قال و لاتقربوا ما ل اليتيم الا بالتي هي احسن حتى يبلغاشدة و اوفوا بالعهد ان العهد كان مسوولا الاسراء:34).

ولا يمنع هذا و لى اليتيم ان كان فقيرا ان ياكل من ما ل اليتيمبالمعروف لقوله تعالى: وابتلوا اليتامي حتى اذا بلغوا النكاحفان انستم منهم رشدا فادفعوا اليهم اموالهم و لاتاكلوها اسرافا و بدارا ان يكبروا و من كان غنيافليستعفف و من كان فقيرا فلياكل بالمعروف فاذادفعتم اليهم اموالهم فاشهدوا عليهم و كفي باللهحسيبا النساء:6).

المفهوم الصحيح للكفاله:

يظن كثير من الناس انكفالة اليتيم تعني فقط النفقة عليه ،

 

 

و هذا لا شك فهم قاصر بالرغم من عظم ثوابالنفقة في ذاتها الا ان مفهوم الكفالة اوسع من ذلك ،

 

 

و حتى لا نبتعد كثيرا ننقل هناكلاما قيما للعلامة ابن حجر رحمة الله عند كلامة على قول النبى انا و كافل اليتيم فيالجنه،فيقول: قال شيخنا في “شرح الترمذي” لعل الحكمة في كون كافل اليتيم يشبة فيدخول الجنة او شبهت منزلتة في الجنة بالقرب من النبى صلى الله عليه و سلم او منزلهالنبى .

 

.

 

لكون النبى شانة ان يبعث الى قوم لا يعقلون امر دينهم فيكون كافلا لهمومعلما و مرشدا ،

 

 

و كذلك كافل اليتيم يقوم بكفالة من لا يعقل امر دينة بل و لا دنياه , ويرشدة و يعلمة و يحسن ادبة , فظهرت مناسبة ذلك .

فاليتيم المكفول يتاثرتاثرا مباشرا بكافلة و بشخصيتة و مما ياخذة منه .

واخيرا:

فان كفالهاليتيم طريق الى الجنة قصير ،

 

كما قال الله عز و جل: ويطعمون الطعامعلى حبة مسكينا و يتيما و اسيرا.انما نطعمكم لوجهالله لا نريد منكم جزاء و لا شكورا.

 

انا نخاف من ربنايوما عبوسا قمطريرا.

 

فوقاهم الله شر ذلك اليومولقاهم نضرة و سرورا.

 

و جزاهم بما صبروا جنهوحريرا)

  • موضوع عن اليتيم
  • تعبير كتابي عن اليتيم
  • اجمل كلام على اليتيم
  • انشاء عن اليتيم
  • اوفوا بالعهد ان العهد كان مسوولا
  • تعبير انجليزي عن الايتام
  • تعبير عن اليتيم
  • تعبير كتابي على اليتيمة
  • موضوع تعبير عنقصة يتيم
4٬512 views

موضوع تعبير عن اليتيم