موضوع حول العمل جميل جدا جدا

موضوع حول العمل جميل جدا جدا

سوف نتحث اليوم عن اتقان العمل وان العمل مفيد جدا فتعلم ن يبقي عملك متقن خالص من كل قلبك و اتمني ان ينال اعجاب الجميع

صور موضوع حول العمل جميل جدا جدا

ن الاختلاف في عمال الناس،

 

و الاختلاف بين مجموعة و خرى،

 

و الاختلاف بين دولة و خرى،

 

و شعب و خر لا تكمن فيما يفعلون بقدر ما تكمن في كيفما يفعلون،

 

و هل يقومون بعمالهم على تم و جة و بتقان م يقومون بها بشكل خاطئ و بدرجة قليلة من التقان؛

 

لن كل الناس لديهم و لويات في حياتهم،

 

و هي تمين المسكن و الطعام و المن و التعليم و العمل،

 

و كل الشعوب تعمل على هذه المحاور،

 

لكنها ليست كلها على خط واحد من التقدم و على محور واحد من التخر،

 

و هذا التباين الواضح بينهم هو لن شعبا ما يتقن في عملة و خر لا يتقن.

وذا و قف النسان يفكر قليلا ن هذا العمل مطلوب منه بكل الحوال كى يمن عيشة و حياته،

 

فلم لا يقوم به على كمل و جه،

 

لن يخذ منه الوقت الكثير ذا عمل بتقان مقارنة بعملة بلا تقان؛

 

و ذلك لن العمال الغير متقنة تتراكم خطاؤها على بعضها،

 

و تؤدى لي كارثة فيما بعد،

 

و تؤدى لي خط كبير يتحملة شعب كامل و مجموعة كامله،

 

رغم نة كان بالمكان على فرد ن يقوم به بساعات متعددة بسو الحوال.

وقد حث السلام على التقان و جعلة من الساسيات في السلام سواء كان في العبادات التي يقوم بها المسلم لله تعالى،

 

و في العمال الدنيوية التي يقوم بها و التي تعود عليه بالنفع بطريقة مباشرة و غير مباشره،

 

فقد قال الله تعالى في كتابة الكريم: “وقل اعملوا فسيري الله عملكم و رسولة و المؤمنون”،

 

هذا مر بالعمل و نة على العمل يكون هناك رقيب هو الله و رسولة و المؤمنون،

 

فن لم يتقن المسلم عملة من تلقاء نفسة و من نزعة المسئولية في ذاته،

 

يتقنة لن هناك رقيب و ليس عظم من مراقبة الله في كل زمان و مكان لتقان كل العمال،

 

و على سبيل العبادات،

 

فقد قال عليه السلام ذات مرة لرجل: اذهب فصل فنك لم تصل،

 

رغم نة صلى و لكنة صلى صلاتة بلا تقان فلم تكن على الوجة المطلوب،

 

فوجب عليه عادتها،

 

فلو تم التعامل بهذا المنطق في عمال الدنيا ن نقوم بعادة العمل الغير متقن،

 

فهذا سوف يجلب الخير الكثير و النتائج المرضية الكثيره.

والذى يتقن عملة هو محبوب من الله و رسولة و من الناس،

 

و هناك دافع كبير لتقان العمل هو ابتغاء حب الله،

 

فقد قال عليه السلام: “ن الله يحب ذا عمل حدكم عملا ن يتقنه”.

وفى المثلة الحية لشعوب العالم و المثل القوي الذى يضرب دائما و هو اليابان،

 

فالمواطن الياباني بطبيعتة غير ذكى ذكاء خارق،

 

و معدل ذكائة لا يفوق المواطن العربي مثلا؛

 

و لكن تكمن قوتهم و نهضتهم في نهم متقنون لعمالهم،

 

و يقومون بها على كمل و جة و بطريقة جماعية لتكون عمال مثلى.

صور موضوع حول العمل جميل جدا جدا

 

 

1٬178 views

موضوع حول العمل جميل جدا جدا