موضوع حول الغابة



موضوع حول الغابه

تعد الغابات مصدر دخل لبعض الدول التي تقع على الخط الاستوائى حيث انها تحمل لهم الاشجار التي تحمل العديد من الثمار و ايضا هناك انواع معينة من الاشجار نستفيد من خشبها اكبر استفادة و نقوم بتصنيع العديد من المواد الخشبية اتمنى ان افيدكم بموضعى هذا عن اهمية الغابات

 

صور موضوع حول الغابة

 

اهمية الغابات في حياتنا و كيف نستفيد منها اكبر استفادة دون ان نضر البيئة

تعتبر الغابات هي حد المصادر

الطبيعية المتجددة ذا ما تمت دارتها بشكل سليم.

 

لكن قام النسان عبر
التاريخ بتدمير الغابات من خلال حرقها و زالتها للغراض الزراعية و غيرها.

تعتبر الغابات ذات همية من الناحية البيئيه, و تتمثل هميتها البيئية في
تثيرها على المناخ،

 

فوجود الغابات في منطقة يجعلها كثر اعتدالا في درجه
الحرارة و كثر رطوبة من المناطق الخالية من الغابات.

 

كذلك تحتوى الغابات
على الصول الوراثية للنباتات،

 

و تعتبر مراكز التنوع الحيوى و موطنا لكثير
من الحيوانات خصوصا النادرة منها،

 

مثل الحشرات المضيئة و الحيوانات
المفترسة و الطيور،

 

بالضافة لي قيامها بعملية التمثيل الضوئى حيث تعمل
على امتصاص غاز ثاني كسيد الكربون من الجو و عطاء الكسجين،

 

كذلك تعمل
على امتصاص كميات كبيرة من الملوثات الهوائية المختلفة من الجو.

 

فقطع
الشجار في هذه الغابات لا يهدد الغطاء النباتى فقط ،

 

 

بل النسان
والحيوانات التي تعيش فيها يضا.

تقدر مساحة الغابات في العالم،

 

و بحسب تقديرات منظمة الغذية و الزراعه
(FAO لعام 1999 بحوالى 3454 مليون هكتار و تشغل حوالى 6،26 من مساحه
اليابسه.

 

و تتوزع هذه المساحة بين البلدان المتقدمه،

 

التي تمتلك ما مساحته
1493 مليون هكتارا،

 

و البلدان النامية و التي تمتلك حوالى 1961 مليون هكتار،
وبذلك توجد النسبة الكثر من الغابات في البلدان النامية 77،56%،

 

ما
الدول المتقدمة فنسبتها 23،43 و تتفاوت نسبة توزع الغابات بين الدول
والقارات،

 

و تتى ميركا اللاتينية و دول الكاريبى في مقدمة دول العالم حيث
تحتوى على 950 مليون هكتار،

 

ما بقية قارات و دول العالم فتتفاوت المساحه
والنسبة فيما بينها.

 

و تشير دراسات الفاو لي ن 60 من غابات العالم
موجودة في 7 دول هي: روسيا الاتحاديه،

 

البرازيل،

 

كندا،

 

الولايات المتحده،
الصين،

 

ندونيسيا و زائير،

 

و ن استزراع الغابات في الوقت الحالى يشهد
تزايدا و اهتماما لاسيما منذ عام 1980 و حتى الوقت الحالي.

ولكي تكون الغابة رئة حقيقية سليمة و تقوم بدورها البيولوجى على كمل و جه
يجب ن تتعامل مع هواء الشهيق و الزفير و الغازات الخرى،

 

و هذا ما تقوم به
الغابات فعلا،

 

فقد و ضحت القياسات ن كيلو متر مربع واحد من غابة استوائيه
يطلق في اليوم الواحد حوالى عشرة طنان من الكسجين،

 

و يمكن لنا ن نتصور
مدي نقاء الهواء الجوى في مناطق الغابات الاستوائية حيث يطلق الكيلومتر
المربع الواحد حوالى 3650 طنا من غاز الكسجين في السنة الواحده.

 

ما في
غابات المناطق المعتدلة فتتراوح كمية الكسجين المنطلقة لي الجو من 1 الى
3 طنان في اليوم الواحد من الكسجين،

 

و لو بدت هذه الرقام قليلة مقارنه
مع الغابة الاستوائيه.

 

و لكن الثر البيئى اليجابي الذى تتركة الغابة لا
يتوقف على كمية الكسجين المنطلقة لي الجو ذا ما قورنت الغابة بمناطق
الرعى مثلا،

 

و الطافيات النباتية في المحيطات المائية و مناطق زراعه
المحاصيل الحقليه،

 

و لكن تضاف للغابات ميزة انخفاض درجات الحرارة في محيطها
الحيوي،

 

المر الذى يعطى لعمل هذه الرئة الرائعة بعدا ثالثا فيزيائيا
وبيولوجيا غير امتصاص غاز الكربون و طلاق غاز الكسجين،

 

و هذا البعد يجعل
الغابات كثر فاعليه بيئية و يجعل ملايين السكان يتجهون ليها صيفا و شتاء
لاستنشاق الهواء العليل.
تخلف ظاهرة الدفيئات و راءها فيضانات و كوارث و مطار حامضية و غبار و زوابع
غبارية و كوارث بيئية متعدده.

 

و للشجار دور كبير في درء خطار هذه الظاهره،
فمن المعروف ن الغطاء النباتى بشكل عام و الشجار بشكل خاص تمتاز بقدره
كبيرة على ترسيب الغبار و الجزاء المعلقة في الهواء على و راقها،

 

و تبين من
الدراسات ن كمية الغبار المتراكمة حول جذوع الشجار الكبيرة تزيد من 5
لي 10 مرات عن الكمية المترسبة في الراضى غير المشجره،

 

و يترسب حوالي
تسعة طنان حول جذوع شجار لكل هكتار من الغابة مما يؤدى لي خفض نسبه
الغبار بحوالى 30 لي 40 في جو الغابة عن الحقول المجاوره.

 

و يعود ذلك لى
كبر مساحة المسطح الورقى Lifearea الذى يتراوح بين 50 لي 150 لف متر
مربع/هكتار.

 

كما بينت الملاحظات الميدانية ن بعض النواع كثر قدرة على
ترسيب الغبار.

 

و ثبتت البحاث ترسيب حوالى 5،2 طن غبار/هكتار/سنة على
شجار البتولا،

 

و 30 طن/هكتار/سنة على شجار السرو،

 

و 50 طن/هكتار/سنة على
شجار الصنوبر،

 

و كثر من 50 طن/هكتار/سنة في غابة زان كثيفة 1994
F.A.O.).

دور الشجار في درء خطار الغازات
للشجار دور هام في تنقية جو المدن من غاز ثاني كسيد الكربون و بعض الغازات الخرى،

 

و فيما يلى دور الشجار في درء خطار الغازات:
• يقوم الهكتار الواحد من الغابات بامتصاص الغبار و تصفية حوالى 18 مليون متر مكعب من الهواء سنويا.

صور موضوع حول الغابة

 

 

  • كتابه موضوع عن اهميه الغابات
  • تعبير عن الغابة
  • موضوع عن الغابه
  • موضوع عن الغابة
  • فقرة حول الصيادين في الغابة
  • بحث حول الغابة
  • موضوع تعبير عن الغابة
  • تعبير حول الغابة
  • موضوع عن الغابات
  • ية كتابة موضوع حول ظاهرة بالانجليز

5٬319 views

موضوع حول الغابة