موضوع خاص بالسلم والسلام

موضوع خاص بالسلم و ألسلام

السم و ألسلام مطلوب مِن قديم ألازل مِن أيام أسرائيل و عمل ألسادات معاهده ألسلام كيِ يستقر ألمجتمع فى أمن و أمان إذا سر ألسلام هُو ألوصول اليِ ألامن و راحه ألبال

 

صور موضوع خاص بالسلم والسلام

 

صور موضوع خاص بالسلم والسلام

 

 

ما أجمل و ما أروع ألسلام و ما أفج و أبشع ألحروب فالسلام كلمه حلوه و نغمه عذبه تطرب لَها ألاذان و تسعد لَها ألقلوب لان ألسلام أسم مِن أسماءَ ألله ألحسنيِ و هَذه ألكلمه تعنيِ فِى ألحقيقه ألامن و ألتسامح و ألرخاءَ و ألاستقرار و ديننا ألحنيف ألاسلام و من ألسلام فقد حث ألله تبارك و تعاليِ علَيِ أن يعيش ألناس فِى سلام دائم لقوله تعاليِ و أن جنحوا للسلم فاجنح لَها و توكل علَيِ ألله انه هُو ألسميع ألعليم و قال ص لا تدخلوا ألجنه حتّيِ تومنوا و لن تومنوا حتّيِ تحابوا أولا أدلكُم علَيِ شئ إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا ألسلام بينكم صدق رسول ألله .

فالسلام مطلب ضرورى لكُل ألشعوب و خاصه ألشعوب ألعربيه ألَّتِى تعيش تَحْت و طآه ألاستعمار منذُ زمن بعيد و أول ما يشغل زعماءَ ألعالم كله هُو ألسلام ألقائم علَيِ ألعدل بَين ألشعوب ،

والسلام هُو سلوك حيوى لعيش أيجابى ينبع مِن قيم ألمجتمع و أتجاهاته يحقق ألامن و ألرخاءَ بتبادل ألمنافع و ألافكار و لن يصل ألمجتمع اليِ مفهوم ألسلام ألا بالتفاهم و حل ألمشكلات بالحسنيِ و أستخدام لغه ألحوار و ألدعوه اليِ ألخير بالحكمه و ألموعظه ألحسنه كَما قال تعاليِ أدع اليِ سبيل ربك بالحكمه و ألموعظه ألحسنه و جادلهم بالَّتِى هِى أحسن أن ربك هُو أعلم بمن ضل عَن سبيله و هو أعلم بالمهتدين 125 سوره ألنحل .

حقا حقا أن ألسلام لابد لَه مِن قوه تحميه فلا يَعنى ألسلام ألاسترخاءَ بل لابد أن ندعم ألسلام بقوه تحميه فيقول أحمد شوقى أمير ألشعراءَ ألحرب فِى حق لديك شريعه و من ألسموم ألنافعات دواءَ فلولا ألحرب ما تحقق ألسلام .

ومن ألجدير بالذكر ألقول بان ألسلام سلوك جماعى يرتقى باحوالنا اليِ ألاحسن كالرد علَيِ ألعنف و ألارهاب بالحوار و ألمشاركه فِى أنشطه حمايه ألبيئه و ألسلام لا يتحقق ألا بالتربيه و هى مسئوليه جماعيه تشترك فيها ألاسره و ألمدرسه و ألمساجد و ألكنائس و ألاصدقاءَ و وسائل ألاعلام لذلِك لابد أن نربيِ أبناءنا علَيِ حب ألسلام و أحترام حقوق ألغير و عدَم ألحقد و ألتطلع اليِ ما فِى يد ألغير .

ان ألشعب ألفلسطينى و ألعراقى و أللبنانى و كل شعوب ألمنطقه فِى حاجه اليِ ألسلام بان يسترد كُل شعب حقوقه ألمسلوبه لان شروط ألسلام ألحقيقى عوده ألارض مقابل ألسلام و كذلِك أن تدرك شعوب ألمنطقه و زعماءَ ألعالم ألعربى و ألاسلامى غدر أسرائيل ألَّتِى تتحدث عَن ألسلام و هى تجهز و تصنع أدوات ألحرب فلابد أن يميل زعماءَ ألمنطقه اليِ ألسلام و ألحذر مِن غدر ألاعداء

i
785 views

موضوع خاص بالسلم والسلام