موضوع صحفي قصير

موضوع صحفى قصير

 

مواضيع صحفية قصيرة تهم كل فرد بالمجتمع

صور موضوع صحفي قصير

 

 

التسول في السعودية و البحث عن حل لتلك ظاهرهكشفت دراسة علمية حديثة ن ظاهرة التسول في المملكة العربية السعودية تشهد زيادة مستمرة و ارتفاعا مضطردا خلال السنوات الخيره،

 

مرجعة السباب الرئيسية في بروز هذه الظاهرة لي تزايد المتسللين عبر الحدود ،

 

 

و التخلف بعد داء الحج و العمره،

 

محذرة في الوقت نفسة من ثارة السلبية على النواحى الاجتماعية و الاقتصادية و المنية .

 


وحول جنسيات المتسولين و ضحت الدراسة التي دعمتها “مدينة الملك عبد العزيز للعلوم و التقنيه” بنحو 350 لف ريال ن معظم المتسولين من الجنسية اليمنيه،

 

تليهم الجنسية المصريه،

 

ثم الجنسيات الخرى،

 

غلبهم من الميين ذوى الدخول المنخفضة .

 


وحول مناطق تواجدهم شارت الدراسة التي جراها فريق بحثى من و زارة الشؤون السلامية و الوقاف و الدعوة و الرشاد برئاسة الدكتور مساعد بن براهيم الحديثى لي ن كثر المتسولين تم القبض عليهم في مدينة جده،

 

تلاهم المقبوض عليهم في مكة المكرمه،

 

ثم مدينة الرياض،

 

و ن معظم المقبوض عليهم من غير السعوديين الذين يتسولون في السواق و المساجد و عند الشارات المرورية .

 


واتضح لدي فريق البحث ن السباب الرئيسة للتسول تتمحور حول العوز الشديد ،

 

 

و البطالة ،

 

 

و الظروف السريه،

 

و تعاطف فراد المجتمع مع حالة المتسول،

 

و عدم وجود رادع قوي يمنع من التسول،

 

ضافة لي ضعف مكانات حملات مكافحة التسول،

 

و كثرة المتخلفين من العمالة الوافده،

 

و وجود عصابات تشرف على التسول.

 

صور موضوع صحفي قصير
وبينت الدراسة ن عمار معظم المتسولين المقبوض عليهم تتراوح بين 16-25 سنة و يليهم الفئة العمرية 46 عاما فكثر،

 

غالبيتهم من الذكور و الميين و ذوى الدخول المنخفضه،

 

فضلا عن ن شريحة كبيرة منهم من المتزوجين ،

 

 

و العاطلين عن العمل ،

 

 

و الذين يعولون عدادا كبيرة من الفراد،

 

يتبعون عددا من الطرق المختلفة للتسول منها استغلال الطفال في هذه العملية ،

 

 

و الخداع و التمثيل،

 

و دعاء العاهات و التخلف العقلي،

 

و عرض الصكوك و الوثائق.
وحددت الدراسة عددا من الثار الاجتماعية و الاقتصادية و المنية للتسول و من ذلك انتشار النصب و الاحتيال و السرقات،

 

و تزوير المستندات،

 

و انحراف صغار السن،

 

و تشجيع بعض السر فرادها على التسول،

 

و انتشار ترويج المخدرات،

 

مع ارتفاع معدلات الجرائم الخلاقيه،

 

و بالتالي شغال الجهزة المنيه،

 

و كذلك بروز ظاهرة خطف الطفال .

 


ومن الثار يضا انتشار ظاهرة استئجار المنازل المهجورة في الحياء القديمة و التي لا يعرف عمداء الحياء صحابها لارتكاب الجرائم الخلاقيه،

 

و كثرة الزواج الغير شرعى و العرفى بدون و راق رسمية و بالتالي نجاب طفال غير شرعيين ،

 

 

و من الثار الاقتصادية تهريب الموال للخارج،

 

و تعطيل حركة النتاج،

 

تسهيل غسيل الموال.
ووصي الفريق البحثى بضرورة دعم الجهات ذات العلاقة بمكافحة التسول بالفراد و تنسيق جهودها،

 

فضلا عن همية ضبط حدود المملكة لمنع التسلل ،

 

 

و كذلك وضع الضوابط و الجراءات النظامية لمنع التخلف بعد الحج و العمرة ،

 

 

مع تنظيم حملة علامية لتوعية المجتمع بخطورة التسول على المجتمع و التعريف بثارة الخطيرة في الجوانب الاجتماعية و المنية و الاقتصاديه.
كما و صي الفريق بوضع جزاءات رادعة تحد من ظاهرة التسول مثل الغرامات المالية و السجن ،

 

 

مع جراء المزيد من الدراسات العلمية حول السر السعودية التي لا يكفيها الضمان الاجتماعى ،

 

 

المر الذى اضطر هذه الفئة للتسول من الناس .

 


ومن التوصيات يضا همية تنبية ئمة المساجد لمنع هذه الظاهرة و بيان خطورتها على المجتمع،

 

و ضرورة تطبيق نظام البصمة على غير السعوديين المرحلين لبلدانهم بسبب التسول و عدم دخالهم للمملكة لمدة خمسة سنوات ،

 

 

و كذلك تنظيم عملية جمع الزكاة و الصدقات و ن تكون من خلال الجهات الخيريه.

418 views

موضوع صحفي قصير