موضوع عن الاحسان

موضوع عَن الاحسان

سوفَ نتحدث عَن الاحسان لمن يستحق الاحسان وسوفَ نتحدث عليِ الاحسان فِيِ موضوع خاص بيه بتفاصيل اتمنيِ ان ينال اعجبكم واليكم الموضوع

صور موضوع عن الاحسان

 

 

الحسان هُو مراقبه الله فِيِ السر والعلن
وفيِ القول

والعمل

وهو فعل الخيرات عليِ كمل وجه
وابتغاء
مرضات الله.

والحسان مطلوب مِن المسلم فِيِ كُل عمل يقُوم بِه ويؤديه

قال الرسول صليِ الله عَليه وسلم

” ن الله كتب الحسان عليِ كُل شيء
فذا قتلتم فحسنوا

القتله
وذا ذبحتم فحسنوا الذبح
وليحد حدكم شفرته

وليرح ذبيحته”

ومن نواع الحسان

الحسان مَع الله

وهو ن يستشعر النسان وجود الله معه فِيِ كُل لحظه

وفيِ كُل حال
خاصه عِند عبادته لله سبحانه
فيستحضره

كنه يراه وينظر ليه.

قال صليِ الله عَليه وسلم

” الحسان ن تعبد الله كنك تراه
فن لَم تكُن تراه فنه يراك ”

الحسان لِيِ الوالدين

وذلِك ببرهما وطاعتهما
والقيام بحقهما
والبتعاد عَن الساءه

ليهما
قال تعاليِ

( وقضيِ ربك لا تعبدوا لا ياه وبالوالدين حسانا )

الحسان لِيِ القارب

وذلِك بالرحمه فِيِ معاملته لقاربه
وبخاصه خوانه وهل بيته

وقارب والديه
يزورهم ويصلهم
ويحسن ليهم.

قال الله تعاليِ واتقوا الله الَّذِيِ تساءلون بِه والرحام )

وقال صليِ الله عَليه وسلم

” مِن سره ن يبسط لَه فِيِ رزقه
ون ينس لَه ثره
فليصل رحمه ”

كَما ن عَليه ن يتصدق عليِ ذويِ رحمه
فقد قال صليِ الله عَليه

وسلم ” الصدقه عليِ المسكين صدقه
وهيِ عليِ ذيِ الرحم

ثنتان صدقه
وصله ”

الحسان لِيِ الجار

وذلِك بالحسان لِيِ جيرانه
وكرامهم امتثالا لقول النبي

صليِ الله عَليه وسلم

“ما زال جبريل يوصينيِ بالجار حتّى ظننت نه سيورثه ”

ومن كمال اليمان عدَم يذاءَ الجار
ون يقابل ساءه جاره

بالحسان
فقد جاءَ رجل لِيِ ابن مسعود رضيِ الله عنه

فقال لَه ن لِيِ جارا يؤذينيِ
ويشتمنيِ
ويضيق علي.

فقال لَه ابن مسعود اذهب فن هُو عصيِ الله فيك

فطع الله فيه

الحسان لِيِ الفقراء

وذلِك بالحسان لِيِ الفقراءَ
والتصدق عَليهم
ولا يبخل

بماله عَليهم
و ن ينزه حسانه عَن النفاق والمراءاه

كَما يَجب عَليه لا يمن بحسانه عليِ صحاب الحاجه من

الضعفاءَ والفقراءَ
ليَكون عمله خالصا لوجه الله.

الحسان لِيِ اليتاميِ والمساكين

مرنا النبيِ صليِ الله عَليه وسلم بالحسان لِيِ اليتام
وبشر من

يكرم اليتيم
ويحسن ليه بالجنه
فقال

” نا وكافل اليتيم فِيِ الجنه هكذا ”

وشار بصبعيه السبابه
والوسطى.

الحسان لِيِ النفس

وذلِك ببعدها عَن الحرام
فلا يفعل لا ما يرضيِ الله

وهو بذلِك يطهر نفْسه ويزكيها
ويريحها مِن الضلال والحيره

فيِ الدنيا
ومن الشقاءَ والعذاب فِيِ الخره

صور موضوع عن الاحسان

 

776 views

موضوع عن الاحسان