موضوع عن الادخار

موضوع عَن ألادخار فالادخار احد ألامور ألهامه ألَّتِى نبه أليها ديننا ألحنيف فِى تنظيم ألحيآة ألاقتصاديه للافراد و ألمجتمع بما فيه صلاحه و سعادته،
فقد قال رسول ألله:
(رحم الله أمرا أكتسب طيبا،
وانفق قصدا،
وقدم فضلا ليوم فقره و حاجته متفق عَليه و ألادخار هُو ألاحتفاظ بجُزء مِن ألكسب لوقت ألحاجة أليه فِى ألمستقبل.

صوره موضوع عن الادخار

ويقُوم ألادخار فِى ألاسلام علَيِ ركنين أساسيين:

الاول:
الكسب ألطيب ألحلال فِى ضوء قدرات ألفرد و طاقاته.
الثانى

الاقتصاد و ألتدبير فى ألنفقات
قال رسول الله صليِ الله عَليه و سلم أن الله تعاليِ طيب لا يقبل ألا طيبا مسلم
لادخار ظاهره قديمة قدم أدراك ألانسان لضروره ألاخذ مِن و قْت ألرخاءَ لوقت ألشده،
وقد ضرب الله لنا مِثلا فِى كَيفية تنظيم موارد ألبلاد و ألاستعانه بالرخاءَ علَيِ ألشده علَيِ لسان نبيه يوسف قال تعالى:
{قال تزرعون سبع سنين دابا فما حصدتم فذروه فِى سنبله ألا قلِيلا مما تاكلون [يوسف:
47].
الا أننى لازلت أريِ أن تعليم أطفالنا ألمهن و قْت ألفراغ افضل مِن أن نعلمهم ألادخار فقط.
واخيرا و ليس أخرا, قال رسول الله صليِ الله عَليه و سلم ‏”‏ مِن أصبح منكم أمنا فِى سربه معافى فِى جسده عنده قوت يومه فكإنما حيزت لَه ألدنيا ‏”
ضوابط ألادخار:
وضع ألاسلام ضوابط للادخار،
هي:
-1 ألا يودى ألادخار اليِ أحتكار للسلعه،
مما يغليها علَيِ ألاخرين فيتضررون به.
-2 أن لا تَكون ألسلعه مِن نوع يحتاج أليه ألناس،
فلا يجوز أدخارها فِى هَذه ألحال.
-3 أن لا يودى ألادخار اليِ ضعف أليقين مِن رزق غد،
فهَذا يضر بعقيده ألمسلم،
وقد جاءَ فِى ألحديث يابن أدم أنك أن تبذل ألفضل خير لك و أن تمسكه شر لك،
ولا تلام علَيِ كفاف،
وابدا بمن تعول،
واليد ألعليا خير مِن أليد ألسفليِ [مسلم].
-4 ألا يودى ألحرص علَيِ ألادخار اليِ ألبخل و ألشح علَيِ مِن تجب عَليه نفقتهم،
والجُزء ألفائض مِن ألكسب بَعد ألانفاق يَكون ألمدخر او ألمستثمر.
والادخار لوقت ألحاجة أمر و أجب؛
فَهو أخذ بالاسباب؛
ولكنه لا يغنى عَن قدر ألله.
وهو حق للابناءَ علَيِ ألاباءَ قال
(انك أن تدع و رثتك أغنياءَ خير مِن أن تدعهم عاله يتكففون ألناس فِى أيديهم [متفق عَليه].
تاريخ ألادخار:
الادخار ظاهره قديمة قدم أدراك ألانسان لضروره ألاخذ مِن و قْت ألرخاءَ لوقت ألشده،
وقد ضرب الله لنا مِثلا فِى كَيفية تنظيم موارد ألبلاد و ألاستعانه بالرخاءَ علَيِ ألشده علَيِ لسان نبيه يوسف قال تعالى:
{قال تزرعون سبع سنين دابا فما حصدتم فذروه فِى سنبله ألا قلِيلا مما تاكلون [يوسف:
47].

صوره موضوع عن الادخار

والادخار ثلاثه أنواع:
1 أختياري:
ويقُوم بِه ألافراد برغبتهم ألخاصة دون أجبار او تدخل مِن أحد.
2 جباري:
وتَقوم بِه ألدوله بصورة جماعيه عَن طريق أحتفاظ ألحكومة بجُزء مِن مرتبات و أجور ألافراد أثناءَ عملهم،
ثم صرفها لَهُم عِند ألحاجه
لماذَا ندخر؟
هُناك بَعض ألعوامل ألَّتِى تدفع ألفرد او ألدوله للادخار،
ومنها:
1 مستويِ دخل ألفرد:
فكلما كَان ألدخل مرتفعا زادت ألقدره علَيِ ألادخار او ألعكس.
2 مستويِ ألاسعار:
حيثُ أن هُناك علاقه عكسيه بَين ألاسعار و ألادخار،
فاذا زادت ألاسعار قل ألادخار او ألعكس.
3 ألعائد ألمتوقع و ألمكسب ألَّذِى ينتظره ألفرد مِن ألادخار:
فكلما أرتفعت قيمته زاد أقبال ألفرد علَيِ ألادخار و هكذا.
4 ألاحتياط لمواجهه ألازمات:
كالفقر و ألمرض و غير ذلك.
5 ألرغبه فِى تحسين مستويِ ألمعيشه و ألاستمتاع بدخل أكبر فِى ألمستقبل.
6 ألرغبه فِى توفير ألامكانات أللازمه لاداءَ بَعض ألاغراض:
كشراءَ ألسلع ألمعمَره كالسيارة او ألثلاجه و غيرهما و ألَّتِى لا يستطيع دخل ألفرد تحقيقها بصورته ألجاريه.
مميزات و فوائد:
مع تعدَد ألعوامل ألَّتِى تدفع ألفرد و ألدوله اليِ ألادخار تاتى اهمية ألادخار لتزيد مِن ألاتجاه أليه و ألترغيب فيه،
وتَقوم اهمية ألادخار علَيِ انه:
1 و سيله لتحسين مستويِ ألمعيشه و زياده ألثروات.
2 و سيله لتمويل ألمشروعات ألاستثماريه.
3 انه يساعد فِى تنميه مستويِ ألدخل ألقومى للدوله.
خير ألامور ألوسط:
ومع حث ألاسلام علَيِ ألادخار و فق ألضوابط ألَّتِى ذكرت فقد نبه اليِ ضروره ألوسطيه و ألتوازن فقال تعالى:
{ولا تجعل يدك مغلوله اليِ عنقك و لا تبسطها كُل ألبسط فتقعد ملوما محسورا [الاسراء:
29].
وقال عز و جل-:
{والذين إذا أنفقوا لَم يسرفوا و لم يقتروا و كان بَين ذلِك قواما ألفرقان:
67)
فاذا كَان ألاسلام قَد شجع علَيِ ألادخار و بين فضيلته فقد حذر مِن ألبخل و ألاكتناز لما فيهما مِن تعطيل ألمال و حبسه،
وعدَم أداءَ حقوق الله فِى هَذا ألمال،
قال تعالى:
{والذين يكنزون ألذهب و ألفضه و لا ينفقونها فِى سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم.
يوم يحميِ عَليها فِى نار جهنم فتكويِ بها جباههم و جنوبهم و ظهورهم هَذا ما كنزتم لانفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون [التوبه:
34-35].
ادوات ألحرب:
ولمحاربه هَذا ألخطر شرع ألاسلام ألزكاه،
وجعلها احد أركان ألاسلام،
وكذلِك فرض ألاسلام علَيِ كُل مسلم ألانفاق علَيِ مِن يعول،
ودعا ألاسلام ألمسلمين اليِ تحقيق ألمصلحه ألعامة للمجتمع مِن ألمال و ألثروه عَن طريق أستثماره و تنميته
اهمية ألادخار عِند ألتلاميذ
للاسف ألمدارس أليَوم لا تقدم للطفل أساسيات ألمهارات ألماليه ألَّتِى توهلهم لفهم ألقليل ألَّذِى يجعلهم قادرين علَيِ تحمل بَعض ألمسئوليات ألماليه و أن كَانت تلك ألمسئوليات لا تتجاوز مجرد لعبه فِى بَعض ألاحيان ألا أن ألهدف ألاكبر هُو ألقرارات ألأُخريِ ألَّتِى سيتوجب عَليه يوما أتخاذها فِى ألمستقبل.
ومع أن ألكثير مِن ألخبراءَ ينادى بان يَكون تعليم تلك ألاسس ضمن ألمنهجيه ألمقرره علَيِ ألاطفال فِى ألمدارس ألا أن هُناك مِن لا يريِ بذلك.
نتيجة لعدَم و جود تعليم تلك ألاسس فِى ألمدارس فالجميع متفق علَيِ ضروره قيام ألوالدين باعطاءَ أطفالهم جرعات ماليه حسب ألخطوات ألتاليه:
1 ألمال يكتسب بالعمل و لا ياتى دون جهد
2 يتِم توفير ألمال لتحقيق أهداف محدده
3 عاده ما يتِم حفظ ألاموال فِى ألمصارف
4 يُمكن جنى عوائد علَيِ ألمال إذا تم أستثماره
الاموال ألمقترضه يترتب عَليها رسوم و فوائد أضافيه تشَكل عبئ مالى يَجب أستيفائه حسب ألاتفاق مَع ألمقرض تتضاعف تلك ألرسوم علَيِ ألمديِ ألطويل بشَكل قَد يرهق ألمقترض
عِند بدء تعليم ألطفل هَذه ألامور سيلاحظ اهمية ألاموال فِى حياته و كيفية ألتعامل معها و ألتخطيط لها.
وعِند اهمالها سيظن ألطفل أن ألصراف ألمالى مجرد خدمه تعطيك أموال عِند ألطلب و وقت ما تشاء.
كيف نعلم ألتلاميذ ألادخار
من اهم ألتجارب ألمباشره لاقحام ألطفل عالم ألمال تبدا باعطائه مصروف ليتعلم اهمية ألنقود و ألحفاظ عَليها لمواجهه متطلبات فتره ألمصروف.
يختلف كثِير مِن ألخبراءَ مَع ضروره ربط ألمصروف بانجاز بَعض ألمسئوليات فِى ألمنزل كمقابل حيثُ أن ألطفل سيظن أن مصروفه ناتج عَن عمل مفروض عَليه و ألا أصبح خارِج دائره مسئوليه و ألديه و هَذا خطاءَ تربوى و لا يُوجد ما يعيب معرفه ألطفل أن مصروفه نتيجة كونه عضو فِى هَذه ألعائلة و أن و ألديه مسئولين عَن ألصرف عَليه حتّيِ يصبح قادر علَيِ ألاستقلال بمسئولياته.
ولكن ألمسئوليه ألمطلوبه مِن ألطفل لقاءَ هَذا ألمصروف تكمن فَقط فِى أدارته للمصروف بشَكل يفيِ باحتياجاته.
وليتعود ألطفل علَيِ ألعمل و ألمثابره لتحقيق ألمزيد فانه يُمكن توكيل بَعض ألمهام لَه مقابل دخل أضافيِ و ليس ألمصروف ألاساسى ألَّذِى هُو مسئوليه و ألديه مقابل أنتسابه لهما.
الا انه يجدر ألتنبيه أن ألمصروف ياتى معه شروط محدده فِى طريقَة ألانفاق بتحديد ما يُمكن شراءه و ما يدخل ضمن ما لا يُمكن شراءه.
اثناءَ هَذا ألعقد ألعائلى يبدا ألاباءَ و ألامهات باعطاءَ أطفالهم جرعات تدريبيه حَول اهمية أدارة هَذا ألمصروف مِن خِلال توضيح اهمية ألادخار لتحقيق أهداف بعيده ألمديِ و ضروره و جود ما يحفظ هَذا ألمال علما أن ألطفل فِى ألسنين ألمبكره سيقاوم فكرة حساب توفير فِى مصرف يبعد عَن غرفه نومه عده كيلومترات لذلِك ألبدء بمجرد حصاله سيودى ألغرض أثناءَ هَذا ألبرنامج ألافتراضى و عِند نمو مدخراته يُمكن ألتفكير فِى فَتح حساب فِى احد ألمصارف.

الادخار و ألاستثمار
الادخار احد ألامور ألهامه ألَّتِى نبه أليها ديننا ألحنيف فِى تنظيم ألحيآة ألاقتصاديه للافراد و ألمجتمع بما فيه صلاحه و سعادته،
فقد قال رسول الله

(رحم الله أمرا أكتسب طيبا،
وانفق قصدا،
وقدم فضلا ليوم فقره و حاجته)
[متفق عَليه].
والادخار هُو ألاحتفاظ بجُزء مِن ألكسب لوقت ألحاجة أليه فِى ألمستقبل.
ويقُوم ألادخار فِى ألاسلام علَيِ ركنين أساسيين:
الاول:
الكسب ألطيب ألحلال فِى ضوء قدرات ألفرد و طاقاته.
قال أن الله تعاليِ طيب لا يقبل ألا طيبا [مسلم].
الثاني:
الاقتصاد و ألتدبير فِى ألنفقات.
ضوابط ألادخار:
وضع ألاسلام ضوابط للادخار،
هي:
– ألا يودى ألادخار اليِ أحتكار للسلعه،
مما يغليها علَيِ ألاخرين فيتضررون به.
– أن لا تَكون ألسلعه مِن نوع يحتاج أليه ألناس،
فلا يجوز أدخارها فِى هَذه ألحال.
– أن لا يودى ألادخار اليِ ضعف أليقين مِن رزق غد،
فهَذا يضر بعقيده ألمسلم،
وقد جاءَ فِى ألحديث يابن أدم أنك أن تبذل ألفضل خير لك و أن تمسكه شر لك،
ولا تلام علَيِ كفاف،
وابدا بمن تعول،
واليد ألعليا خير مِن أليد ألسفليِ [مسلم].
وقال يمين الله ملايِ سماء،
لا يقبضها شيء بالليل و ألنهار [مسلم].
وقال
(اعط و لا تحصي،
فيحصى الله عليك [مسلم].
– ألا يودى ألحرص علَيِ ألادخار اليِ ألبخل و ألشح علَيِ مِن تجب عَليه نفقتهم،
قال
(كفى بالمرء أثما أن يحبس عمن يملك قوته [مسلم].
والجُزء ألفائض مِن ألكسب بَعد ألانفاق يَكون ألمدخر او ألمستثمر.
والادخار لوقت ألحاجة أمر و أجب؛
فَهو أخذ بالاسباب؛
ولكنه لا يغنى عَن قدر ألله.
وهو حق للابناءَ علَيِ ألاباءَ قال
(انك أن تدع و رثتك أغنياءَ خير مِن أن تدعهم عاله يتكففون ألناس فِى أيديهم [متفق عَليه].
ميلاد ألادخار:
الادخار ظاهره قديمة قدم أدراك ألانسا

  • تعبير عن الادخار
  • موضوع تعبير عن الادخار بالعناصر
  • موضوع تعبير عن الادخار
  • كلمه عن الادخار المالي
  • موضوع تعبير عن الادخار للصف السادس الابتدائي
  • كلمات عن الادخار
  • تعبير عن الإدخار
  • تعبير عن الادخار للصف السادس
  • موضوع عن الادخار وفوائده
  • تعبير عن الادخار للصف الاول الاعدادى
9٬602 views

موضوع عن الادخار

1

صوره صور شكر موضوع

صور شكر موضوع

عبارات شكر , صور شكر , كلمات شكر , صور شكر متحركة , صور شكر …